1:20 مساءً الخميس 18 أبريل، 2019

احمرار شديد في الوجه

بالصور احمرار شديد في الوجه 20160908 992

 

احمرار الوجة في المواقف المحرجه و المصحوبه باحساس او بسخونه في الوجة و زياده في ضربات القلب و احيانا مع عرق بالوجة هو مرض جراحي ناتج عن زياده نشاط العقده الثانية من العصب السمبثاوي .

 


هي حالة شائعه من حالات نشاط العصب السمبثاوي او  و تكون في صورة سخونه شديده في الوجة و احيانا تشمل الاذن مع احمرار  شديد في حالة تعرض المصاب الى موقف محرج او الخوف من التعرض الى موقف محرج او حتى التفكير في هذا او التفكير في موقف محرج .

 

وقد تبدا في اي سن و لكنها غالبا ما تبدا مع البلوغ و لا تختفي مع الوقت و قد اجرينا العملية لمرضي من سن   15 عام الى الخمسين لما تسببة من الام نفسيه و اعاقه  اجتماعيه هائله للمصاب و تكون مصحوبة   احيانا بعرق شديد في الوجة و لكن في معظم الاحيان تكون هناك زياده شديده في ضربات القلب تهز المريض .
من المؤلم ان المجتمعات لا تراعي هؤلاء المرضي بل تتفن 
فى تعذيبهم و كانهم لعبه يريدوا ان يروا لونها الاحمر ليتسلوا بها  كلمارغبوا في ذلك و هذا ينتج عنه مشاكل نفسيه عميقة  و يجعلهم يهابوا المواقف الاجتماعيه التي ينتج عنها الاحمرار لهؤلاء المرضي .

 


مثل لقاء الرؤساء التحدث مع الجنس الاخر لقاء العملاء او حتى الاجابه على الاسئله في الفصل او المحاضرات بل بعض المرض بمجرد  ان يصبح محط  الانظار كان يجيب زميلة الذي بجوارة على الاسئلة تجعلة يصاب بالاحمرار و النوبة

لرهاب الاجتماعي الثانوي – و ينتج عن ظهور اعراض نشاط العصب السمبثاوي المرضيه مما يسبب ظهور اعراض نفسيه ثانوية ناتجه عن ظاهره الاحمرار و ليست سببا فيها كارتعاش الصوت القلق الشديد و الهلع ارتعاش اليدين و ظهور الاعراض و يؤدي الى دخول المريض في دائره مغلقه تؤدي الى مزيد من الاحمرار و العرق

ومع تكرار الاعراض يبدا المريض في محاوله تفاديها و هو لا يعرف سببها فيبدا في تفادي كل ما يمكن ان يؤدي الى ظهورها – مثل البعد عن المناسبات الاجتماعيه او الاجتماعات – تفادي الاجابه عن الاسئله في المحاضرات – و الهروب و المزيد من الهروب و قد يتوقف عن الدراسه بالكامل .

 

فتتغير شخصيتة من انسان طبيعيي اجتماعي محب للحياة الاجتماعيه الى انسان منطو يعتقد الناس انه خجول و غير طبيعي و عاده ما يخطئ الطب النفسي في تشخيصة و يعتقدوا انه مريض بالرهاب الاجتماعي النفسي الاولي و هو ما يحدث تلقائيا دون اعراض اوليه من الاحمرار او العرق

الغريب قدره هؤلاء المرضي على اخفاء معاناتهم عن اهلهم و اقرب اصدقائهم و المعاناه في صمت وان يدخلوا انفسهم في سجن خاص يسمونة سجن الاحمرار

وفي الابحاث الطبيه ما يشير الا ان بعض المرضي في محاوله علاج انفسهم يدمنوا الادويه النفسيه و المطمئنات و احيانا الكحوليات و المخدرات – بل و توجد في الاوراق الطبيه حالات اقدمت على محاوله الانتحار للتخلص من الاعاقه الاجتماعيه الرهيبة

والمرض للاسف غير معروف للطب النفسي عكس كتب الجراحه الحديثه التي تشير اليه فيتم الخلط بينة و بين مرض اخر و هو الرهاب الاجتماعي النفسي الذي يحدث  بدون زياده في نشاط العصب اي بدون احمرار او عرق او سخونه او زياده في ضربات القلب و هو مرض نفسي و ليس جراحي و يحتاج علاج نفسي –

ويبدا الاطباء النفسين في محاوله زياده ثقه المريض في نفسة بالرغم انه فقط يعاني من وجود الاحمرار او العرق و عمل تدريبات له تختفي اثارها مع اول نوبه احمرار – كما ان التدريب على المواقف المختلف يحاول ان يجعل المريض يتعود على الاحمرار لا ان يعالجة منه عكس الجراحةالتي تخفي الاحمرار فوريا في اكثر من  90في المائه من المرضى.

 

و نحن نرفض علاج اي مريض يعاني من اي نوع من الرهاب لا يشمل حدوث اعراض فرط نشاط العقد العصبيه المعنيه الاحمرار او العرق او كلاهما و ننصحة باستكمال علاجة النفسى

 

.”They are ashamed of the blushing
They are not blushing because they are ashamed”

هؤلاء المرضي يخجلوا بسبب الحمره و ليس العكس

ومن خبراتنا في علاج مئات المرضي بمجرد ان تختفي اعراض الاحمرار او التعرق ينطلق المريض في حياة جديدة و لا يحتاج اي علاج نفسي و يظهر معدن شخصيتة الاصلي الذي يعرفة هو فقط

لا تدع الحمره تدمر حياتك  ولا تسجن نفسك في سجن الحمره مهما كان عمرك

ابحث لنفسك عن جراح خبير في تدبيس العصب السمبثاوى  و تخلص من مشكلة حياتك و ابدا حياة جديدة

………………………………………………………………………………………………………………………………..

كيف تصل الى المراكز العالمية المتخصصه في جراحه العصب السمبثاوي لعلاج حمره الوجة المفرطه او العرق الشديد باليدين و الوجه
ملحوظه من الممكن ان تجد جراح مناظير يستطيع ان يجري الجراحه بالمنظار لعلاج عرق يد واحده و احيانا الاثنين معا – و لكنة في الغالب لا يستطع علاج عرق الوجة و حمره الخجل المفرطه حيث ان تدبيس العقده الثانية مختلف و يحتاج مهاره و خبره خاصة فتاكد من اختيارك وتاكد من قيام الفريق المعالج بالعمليتين بالناحيتين في وقت واحد.

 

و حاول الاتصال ببعض المرضي الذين اجريت لهم الجراحه لديهم للتاكد بنفسك

 

 

 

273 views

احمرار شديد في الوجه