يوم الأحد 10:24 مساءً 18 أغسطس 2019

اخت زوجتي

صور اخت زوجتي

 

انا رجل عمري 39 سنه متزوج و لى طفل عمرة سنتان.زوجتي انسانه طيبه و جميلة جدا و صغيرة السن و تحبنى جدا كما تتفانى في اسعادي.
مشكلتى بدات مع اختها الصغري عندما نزلت الى بلدى في ظروف خاصة بعد ان تركت زوجتي بدوله اقامتى لمهمه في المر من اول الايام اعترفت اختها بحبها لى و انها تحبنى من فتره طويله و غلطتى لم اصدها او اعنفها بل تماديت معا و اصبحنا ملازمين لبعضنا طيله الاجازة و اهملت ما جئت من اجله.
ومنذ الايام الاولى اصبحنا متلازمين كاننا زوجين ،

 

 

و كانت هي البادئه دوما و انا اتعلق بها اكثر كل يوم .

 

رجعت لدوله اقامتى و انا شارد البال و لا اعرف ماذا افعل و افتقدتها و صرنا نكلم بعضنا يوميا و نتبادل الرسائل بوسائل التعارف المختلفة.طالبتنى بالحضور ثانية و انها تفتقدنى و من جانى دبرت لى اسباب و سافرت لها و بقيت معها مدة شهر كاملة عدت ثانية و اصبحت لا احس بالميل الجنسي لزوجتي و اتهرب كثيرا و زوجتي لا تدرى حتى اللحظة.
وفى احد نقاشاتنا قالت اخت زوجتي انها لا ترضى ان تعيش دور العشيقه اما انفصل من زوجتي او انسى ما بيننا و بالاحري قالت ان ما بيننا قد انتهي.

رجوتها كثيرا ان تتراجع و اصرت على رايها و مر على هذا الامر شهر و انا اتعذب كل يوم و انتظر منها اي رساله او مكالمه و في نفس اللحظه تكتب لاختها اي زوجتي باستمرار و كلها رسائل يوم و اهتمام.
انا الان لا اقدر على النوم و لا ابدو طبيعيا و الازم غرفتي كثيرا و اعرف ان ما تم خطا و جريمة و ذنب عظيم.
افيدونى كيف اتخلص منها و اتوب لربى و ارجع لزوجتي كما كنت للعلم انا افكر فيها ليل نهار اقوم بقراءه القران كثير حتى انسى و لم استطع.
التوقيع .

 

المهاجر – البحرين

نعم تقرا القران كى تنسى لكنك لا تريد لنفسك ذلك او لا تستطيعة ،

 

 

او لا تجاهد نفسك بل تتبع هواها فتضل و تضعف و تعود ادراج الخطيئه ثانية ،

 

 

انت تدرى جيدا بما تفعلة و تعرف انه ليس فقط خطيئه لكنة خطيئه و جريمة ،

 

 

لانها اخت زوجتك و محرمه عليك
لكنك اطعت طيشها و اخضعت نفسك لاهوائها ،

 

 

و رضخت لميولها الشيطانيه و لم تقاومها بالقدر الذى كان ينبغى عليك
كونك انت الرجل الاكبر و الاعقل و الذى يمسك زمام نفسه
ان لم يكن من اجلك فمن اجل زوجتك وان لم يكن فمن اجل سمعتك و سمعه هذه الفتاة التي لا اجد لوصفها كلمه تليق بانحطاط سلوكها و سوء خلقها
وان لم يكن من اجل ما سبق فمن اجلك من خلقك و سواك ،

 

 

و وهبك من النعم ما لا تعد او تحصي

انت لست مريض و لست محتاج ،

 

 

و لست مسلوب الاراده ،

 

 

لكنك ضعيف امام اغواء هذه الفتاة
وتقنع نفسك بانك تحاول ان تنساها و تطلب منها الابتعاد
ولو كنت جادا فيما تفعل للجات الى زوجتك و احتميت بها و لنهرت هذه الفتاة و امرتها بالابتعاد عنك و هددتها بكل الوسائل و الطرق ،

 

 

لكنك لا تفعل ذلك

صدقنى اخي المهاجر انا لن يمكننى مساعدتك ما لم تساعد انت نفسك و تقاوم ضعفها
فلا سعادة لك و انت غارق حتى اذنيك في الخطيئه ،

 

 

لا سعادة و انت بعيد كل البعد عن طريق الله ،

 

 

يعجبك الحرام و تعاف نفسك الحلال
هذه السعادة التي يقول عنها الكاتب الراحل د.

 

لويس عوض هي سلام الانسان مع نفسة و مع المجتمع و مع قوانين الطبيعة.

كلنا نعرف طبيعه النفس البشريه و نتفهم معنى ضعف النفس امام اي اغراء و سقوط الكثير امام العديد من المحرمات ،

 

 

لكن الكثيرين يقاومون و ينهضون و يستعصمون بالله و يتوبون اليهم فيتوب عليهم و يمنع عنه المصائب و يحميهم من الزلل و السقوط مره و مرات
،

 

و هناك من يستمر في السقوط فلا يحاول و لا يقوم بل و يستسلم بكل جوارحه
وانت من تكون من بين هؤلاء هل جربت المقاومه و الصمود في و جة الخطر و دفعة عن نفسك و عن بيتك كم مره حاولت ،

 

 

حتى لو حاولت و فشلت حاول مره و مرات و لا تستسلم للسقوط

فلو اننا كلا استسلمنا لهوى النفس و عشنا تحقيقا لماربها الرخيصه ،

 

 

لتحولنا الى حيوانات تحركها الغرائز و الشهوات فقط ،

 

 

و لنزلنا منزله البهائم التي لا لوم عليها و لا تثريب لانها خلقت كذلك ،

 

 

فما بالنا و قد خلقنا الله و ميزنا عن كل مخلوقاتة و فضلنا على كل من في الكون ليباهى بنا ملائكتة .

 

حان الوقت لتتصرف كرجل عاقل و انسان مسئول ،

 

 

يضع مصلحه الكل فوق اهوائة و شهواتة ،

 

 

و يضع خشيه الله و الخوف منه نصب عينية الم يان للذين امنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله

اسال الله العظيم ان يتوب عليك و يجعلك من الذين تخشع قلوبهم لذكرة .

 

  • كيف اجعل اخت زوجي تحبني
  • كيف اجعل اخت زوجتي تحبني
  • كيف اعرف اخت زوجتي تعشقني
  • عايز اخلي اخت زوجتي تعشقني
  • كيف اجعل اخت زوجتي تعشقني
  • اخت زوجتي تعشقني
  • اغواء مرأة الى زوجتي
  • اخت زوجتي تحبني
  • كيف تجعل اخت زوجتك تعشقك
  • كيف أعلم أن أخت زوجتي تحبني

1٬167 views

اخت زوجتي