6:22 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

اريد اغتصاب اختي

اريد أغتصاب أختى هَل ياترى أريد أغتصاب أختى هَل يعجبنى أغتصاب أختى هَل انا راضي

ارجوك لا تقل أننى ديوث او ليس فِى نفْسى غَيره و لا تقل أننى لست برجل
فلست تعرف ظرفى فكفى سباب و شتائم و ساحكى لك بالتفصيل كََيف أغتصبوا أخواتى فلا تقل أننى فقدت كَُل معانى ألمروئه و ألغيره و ألنخوه بحكايتى لك قصة أختى فما أريد مِن ألحكايه ستقراه أكيد و ستعيه و من ثُم لك ألحكم على و لكن أرجوك لا تحكم على أختى فَهى و ألله طاهره كَطهر ماءَ زمزم و لكن
بدات قصة أغتصاب أختى ألطاهره عندما كَنت فِى بيت جدى ألعجوز فِى أحدى ضواحى غروزنى فِى ألشيشان و أختى فائقه ألجمال عظيمه ألاحتشام لَم يتجاوز عمرها ألسبعه عشر ربيعا و كَنا مَع ألحزن ألشديد لما نلاقيه مِن أبناءَ ألزنا ألملحدين فِى شيشان ألبطوله ألا أننا لحظه تلك ألماساه كَنا فرحين فِى أجتماعنا ألَّذِى يندر بسَبب ألحرب ألشعواءَ على ألاسلام
ففجاه حاصر بيت جدى فلول مِن جيش ألملحدين و دخل ألجنود و معهم جنرال روسى خبيث فاخذوا بضربنا و سحلنا الي ألشارع ألخارجى و هُناك أوغلوا فِى سب نبينا عَليه ألصلاة و ألسلام و ديننا ألَّذِى أرتضاه لنا رب ألعزه و ألجلال فلم أطق صبرا فصرخت فيهم شاتما و سابا و نفسى تتوق لرصاصه ألجنه مِن شواذ ألفطره و لكن حدث مالا كَنت أرجوا و لا أتوقع
فقد قام ألجنرال باعطاءَ أمر الي جنوده بتقيدى و تكميم فمى و جرى الي ألحظيره ألصغيرة ألَّتِى خَلف بيت جدى و فعلوا ذلِك و قام هُو بجر أختى ألطاهره ألشيشانيه الي ألحظيره و قام بتقطيع ثيابها و نزع حجابها امام عينى كَدت أجن و أن أصرخ خَلف ألكمام و عيونى تذرف دما لا دمعا و كَلما حاولت أن أبعث بنظرى الي جهه أخرى يجبرونى على رؤية أختى عاريه و هى ألَّتِى تخجل مِن ظلها
فاوااه على هَذا ألمصاب أوااه
واختى ببرائتها و عذريتها تصرخ أنجدونى يا مسلمين أنجدنى يا أخى ألخنزير يحاول ألولوغ فِى عرضك أنجدونى يا أمه لا أله ألا ألله
وما مِن مجيب
فاغتصب أخيتى ألحبيبه امام ناظرى ألَّذِين تمنيت أننى لحظتها أعمى ألبصر كََما كَنت أعمى ألبصيره و عندما أنتهى ألخنزير ألحقير جرنى و أختى ألمتلطخه بدماءَ ألطهاره و ألشرف الي ألخارِج مَره أخرى ثُم و َضع ألطاهره تَحْت زنجير ألمدرعه و ركب مدرعته و أخذ ببطئ شديد يقتل ألصمت ذاته لَو كََان ذا حيآة بدهس ألطاهره ألشيشانيه فصرت أنظر لدمائها و لحمها ينفر مِن جسدها فيختلط برمال ألنخوه ألَّتِى ماتت فِى نفوس ألمسلمين و ألمروئه ألمجروحه و ألرجوله ألمفقوده حتّي ساواها بالارض و عينى ما عادت ترى ذاك ألجمال ألَّذِى سحقه ألمسلمين بخنوعهم لا ألجنرال ألملحد
اما أختى ألثانية فقد قيدوها ألروافض ألموالين لامريكا فِى أفغانستان و جروها الي سجونهم ألمظلمه فلا أعلم ألا أن ألروافض تبادلوا على أغتصابها فِى سجنها ألانفرادى حتّي فقدت عقلها و أصبحت أليَوم مجنونه تضرب جدران سجنها تان على رجوله غدت ذكوره فقط
فيا و يح نفْسى للثالثة ألَّتِى مات جسدها كَله فِى سجن بوكا ألعراقى ألرافضى ألصليبى فما عدت ترى ألا عيناها تتحرك فِى سماءَ ألله و تذرف ما تبقى مِن دمعات جفت فِى محاجرها و كَلاب ألروم تلوث عفتها ليل نهار و أاه كََم أود ألموت و أنا أسمع أختى ألشريفه ألبوسنويه و ألَّتِى صاحت مِن فرط ياسها ممن يزعمون ألاسلام قائله
ساعدونا على ألاقل بحبوب مَنع ألحمل فقد ملئت بطوننا باولاد ألسفاح فذكرتنى كََيف أغتصبها و خمسه و ثلاثون ألف بوسنويه جموع ألصرب مَع قوات ألامم ألمتحده ألفرع ألهولندى ثُم قتلوا مِنهن عشرين ألفا
ويا جمال ألعزيزه ألكشميريه ألَّذِى تمرغ بطينه أصنام بوذا و هندوس ألقذره فما عادت ألفئران ألنجسه ألهندية ترى ألا أخواتى لتدمير ألاسلام و أمتى ألغاليه فالرجال رجال أمتى قَد لبسوا ألعباءات و خرجوا أفرادا و جموعا فِى جنح ألليل هاربين خائفين على أعراضهم و أعراضهم أنفسهم لا أخواتهم فإن حرفى يقول
سمعت بعزف ألكرامه لحنا تغنت بِه جموع ألمسلمينا و عندما و لغت بالطهر ألكلاب علمت انه أنشاد منشدينا
فلا هُم عاشوا ألكرامه لحظه و لا هُم ذاقوا فرات ألامينا
إنما حالهم كَحال ألَّذِى سكر بالاساطير فظنه يقينا
فحسبى ألله و من بَعدها أسال
هل أنتم مرضى
هل ماتت ألغيره فِى نفوسكم و عفيفات ألمسجد ألاحمر يهتك أعراضهن عفيفات ألمسجد ألاحمر ألحافظات للقران و ألسنه ألنبويه ألشريفه يلطخ شرفهن مِن قَبل ألجيش ألرمادى ألملوث براتب ألرده و ألنفاق و من ثُم توارى أجسادهن ألرقيقه بَين حبوب ألثرى لتغطى كَُل معانى ألجريمة ألجريمة جريمتكم يا مسلمين نعم جريمتكم جريمة ألخنوع و ألذل و ألكسل و ألعجز جريمة ذكرى جراح ألامه و علب ألبيبسى تداول بَين ألايادى فما هَذا ألانفصام ألقبيح و ما هَذا ألفعل ألشبيه بالقيح

صور اريد اغتصاب اختي

  • كيف اغتصب اختي
  • اغتصبت اختي
  • اغتصاب اختي
  • كيف إغتصبت أختي
  • كيف أغتصب اختي
  • كيف أغتصب أختى
  • أريد إختصاب أختي
  • اغتصابت اختي
  • اريد اغتصاب اختي
  • إغتصبت أختي
512 views

اريد اغتصاب اختي