8:16 صباحًا الثلاثاء 21 مايو، 2019

اساسيات كتابة المواضيع

صور اساسيات كتابة المواضيع

 

اساسيات كتابة موضوع تعبير:

عندما نبدا بكتابة موضوع التعبير سواء مناظره او غيرة نحتار كيفية البدء فيه و كيفية انهاؤة بطريقة جميلة و كاملة و لكتابة موضوع تعبير شامل في احتواءة فلنتذكر سويا عناصر موضوع التعبير

1 المقدمة

2 الجوهر او لب الموضوع

3 الخاتمة

اولا: المقدمة:

هى افتتاح للموضوع التعبير و يمكن افتتاح موضوع التعبير بعدة اساليب تساعدك منها الشواهد
ايات قرانيه احاديث شريفة اقاويل ما ثورة حكم-بيت شعر)

ويمكن ايضا بدء موضوع التعبير باسئله .

 

.و صيغ السؤال كثيرة منها: كيف،لماذا،هل.الخ

و على المقدمه ان تكون من سطرين فقط …

ثانيا الجوهر او لب الموضوع

يكون من سته اسطر و يمكن بدء جوهر الموضوع بمشكلة و بيان حلها و نتائجها ….
ثالثا: الخاتمة:

يكون من سطرين فقط و لانهاء الموضوع بخاتمه مرتبه لا عليك سوي اختصار الموضوع كله بسطرين فقط و لا يمكنك اضافه احد من الشواهد “1” …

و هذه الطريقة المثاليه لكتابة موضوع تعبير مميز

ملاحظه سريعة لا يمكن اعاده كتابة الشواهد او تكرارها فهذا يجعل الموضوع كله حشو فعليك جعل موضوعك بسيطا و سلسا و استعمل كلمات سهلة عليك
***

خطوات لكتابة موضوع التعبير الادبي
1 اقرا نص الموضوع قراءه متمهلة،

 

و انسخة على و رقه المسودة.
2 – حدد نوع الموضوع المطلوب:

(موضوع محور محدد،

 

موضوع محور مفتوح،

 

موضوع ربط محدد،

 

موضوع ربط مفتوح).
3 – قسم الموضوع الى عناصرة التي يتالف منها بحسب نوع الموضوع.

ثم سجل تلك العناصر على المسودة،

 

فى مخطط الموضوع.
4 – ضع امام كل عنصر شاهدا مناسبا مما تحفظ من النصوص الوارده في الكتاب المقرر.

التعبير الادبي

 

التعبير لفظا هو الابانه و الافصاح عما يجول في خاطر الانسان من الافكار و المشاعر بحيث يفهمة الاخرين،

 

و اصطلاحا هو العمل المنهجى الذى يسير و فق خطة متكاملة،

 

للوصول بالانسان الى مستوي يمكنة ترجمة افكارة و مشاعرة و احاسيسة و مشاهداتة و خبراتة الحياتيه شفاها و كتابة بلغه سليمة،

 

و فق نسق فكرى معين.
و من خلال هذا التعريف يتبين لنا ان التعبير الادبى هو توضيح ما يجول في خاطر الانسان من الافكار و المشاعر و الاحاسيس،

 

و بمعنى اخر هو و سيله التخاطب و التفاهم بين الناس،

 

ليعبر كل منهم عما يجول في نفسه،

 

و بالتالي يؤدى الى تنظيم حياتهم،

 

و ادراك مقاصدهم و طلباتهم بكل سهوله و اطمئنان.
اتفقوا اهل اللغه و الادب على وجود نوعين من التعبير الادبى هما: التعبير الشفوي: و هذا التعبير يعتمد اعتمادا كليا على اداه واحده و هي اللسان.والتعبير الكتابي: و هذا التعبير يعتمد اعتمادا كليا على اداه واحده و هي القلم.
و سنقوم بالحديث عن هذين النوعين بالتفصيل:
التعبير الشفوي: هو التعبير عما يجول في خاطر المتحدث من خلال استخدام اللسان،

 

و بمعنى اخر هو مهاره التحدث مع الاخرين لايصال ما يريدة الفرد اليهم.
و من مزايا هذا النوع:
1 ان التعبير الشفوى يساعد على تخليص عامل الخجل الزائد الموجود عند المتحدث،

 

و الذى يقف حجره عثره امام قدره بعض هؤلاء الناس على توضيح الافكار و المعاني التي تجيش في عقولهم،

 

و يحول دون ايصالها للاخرين.

 

وان التغلب على هذا العامل سيؤدى في نهاية المطاف الى تشجيع المتحدث الخجول على مواجهه الاخرين،

 

و التحدث معهم.
2 التعبير الشفوى يساعد على تنميه القدره الخطابيه لدي المتحدث،

 

كما يساعد على تنميه القدره على الارتجال الكلامي،

 

حتى يصبح في وضع تتوالد فيه الافكار و الخواطر لدية بسهولة و سرعة.
3 ان تشجيع المتحدث و عدم تحطيمة من خلال التعبير الشفوى المبدئى على مواجهه الاخرين و محاورتهم تدفع به الى الامتثال و الانصياع لقواعد الحوار و ادابه،

 

و خاصة فيما يتعلق بالاصغاء،

 

و احترام اراء الاخرين.
و تكمن المهاره في تحويل هذه المزايا الى اهداف يسعي المتحدث الى تحقيقها عن طريق:
1 المعرفه التامه بشخصيات الافراد الذين يتحدث اليهم،

 

و من مختلف الجوانب.
2 المام المتحدث بشكل جيد بمحتوي المادة،

 

التي يتحدث عنها،

 

و ترتيبها بشكل متسلسل منطقى و زمني.
3 تجنب الحديث بشكل يوحى بالتعالى على المستمعين.
4 عدم الاطاله في مدة الحديث الا اذا الزم ذلك.
5 الاهتمام باظهار الانفعالات التي تتناسب مع فحوي الحديث للتاثير على السامعين و التحدث بصوت معتدل.
التعبير الكتابي: هو التعبير عما يجول في خاطر الكاتب من خلال استخدام القلم،

 

و بمعنى اخر هو مهاره الكاتب لايصال ما يريدة من اهداف،

 

و افكار،

 

و ما الى ذلك.
و من مزايا هذا النوع ما يلي:
1 يساعد هذا النوع من التعبير على تنميه ملكات الكاتب من خلال اكثار عملياتة الكتابية.
2 يساعد على توثيق عري الصداقه و الالفه بين الكاتب و الكتابة.
3 يساعد على التخلص من الاخطاء اللغويه و الاسلوبية.
4 يجعل الكاتب قادرا على التعبير عن احساسة و افكاره.
5 يجعل الكاتب قادرا على استخدام محصولة اللغوى الذى اكتسبة من خلال دراستة لمختلف حقول المعرفه العلمية.
6 يجعل الكاتب قادرا على تلخيص ما يقرا او ما يسمع مستخدما في ذلك لغتة الخاصة.
7 يساعد على الارتقاء باسلوب الكاتب و انتاجة التعبيري.
و من اجل كتابة موضوع تعبيري،

 

اتبع الخطوات الاتية:
1 اقرا عنوان الموضوع الذى ستكتب عنه،

 

و كرر قراءه العنوان اكثر من مره حتى تدرك المقصود منه.
2 حلل عنوان الموضوع الى عناصرة الرئيسة؛

 

لان لكل موضوع عناصرة الرئيسه التي يجب ان تظهر و اضحه عند كتابة الموضوع المعبر عنه،

 

ثم تحليل هذه العناصر الرئيسه الى افكار جزئيه متسلسلة.
3 رتب عناصر الموضوع الرئيسه ترتيبا تراعى فيها التسلسل المنطقى و الزمنى لتلك العناصر.
4 ضع مقدمه مناسبه تمهد بها للموضوع،

 

و حاول قدر استطاعتك ان تكون هذه المقدمه مشوقة،

 

تحث القارئ على متابعة قراءه الموضوع بعد الفراغ منها،

 

و حاول ان تكون المقدمه قصيرة لا تبعث الملل في النفس.
5 بعد كتابة المقدمة،

 

ابدا بكتابة الموضوع،

 

و فق المخطط الذى رسمتة حينما قمت بترتيب عناصر الموضوع بشكل منطقي.
6 استخدم العبارات البليغة،

 

و الالفاظ الجميلة التي تبعث الراحه في النفس.
7 تجنب التكرار و لا تكرر الفكرة و العبارات التي استخدمتها،

 

و الالفاظ دفعا للملل الذى قد يشعر به القارئ،

 

و للحيلوله دون افراغ المحتوي من مضمونه.
8 حاذر من الوقوع في الاخطاء الاملائيه و النحوية،

 

فاذا اختلط عليك الامر،

 

بادر بكتابة الجمله بصيغه اخرى،

 

و بعد الانتهاء من كتابة الموضوع ابحث في الكتب،

 

و اسال اهل الاختصاص و العلم عن المشكلة التي اعترضتك،

 

حتى لا تقع فيها مره اخرى.
9 تجنب الخروج عن عناصر الموضوع الرئيسه التي تتحدث عنها حتى لا توقع القارئ في تشتت.
10 اكتب باسلوب سهل،

 

و بفكر و اضح ،

 

 

حتى لا يضطر القارئ الى اعمال فكرة في تفهم ما تريد التعبير عنه.
11 تجنب استخدام العبارات المتكلفه و الالفاظ المهجورة.
12 اجعل عبارتك قصيرة الى حد معقول؛

 

لان الاطاله فيها قد توقعك في الخطا،

 

و قد تبعث الملل في نفس القارئ.
13 استخدم علامات الترقيم في اماكنها المناسبة؛

 

لانها تساعد على توضيح المراد.

 

14 بعد الانتهاء من كتابة الموضوع،

 

ضع خاتمه تثبت فيها تلخيصا مكثفا للفكرة العامة،

 

و المغزي العام له.

 

خطوات لكتابة موضوع التعبير الادبي:

1 اقرا نص الموضوع بتان و كرر القراءه اكثر من مرة.
2 – حدد الموضوع من حيث النوع:

موضوع محور محدد،

 

موضوع محور مفتوح،

 

موضوع ربط محدد،

 

موضوع ربط مفتوح).
3 – قسم الموضوع الى عناصرة التي يتالف منها بحسب نوع الموضوع.
ثم سجل تلك العناصر على المسودة،

 

فى مخطط الموضوع،

 

و راجعها اكثر من مره و تاكد منها من خلال قراءتك لنص الموضوع .

 


4 – ضع امام كل عنصر شاهدا مناسبا مما تحفظ من النصوص الوارده في الكتاب المقرر قبل البدء بالكتابة.
5 – ابدا بكتابة الموضوع على المبيضه مباشرة،

 

احتياطا و توفيرا للوقت،

 

و يمكن تبييضة بعد الانتهاء منه على قسم اخر من المبيضه لو و جدتة غير مناسب.
6 – اكتب مقدمه عامة للموضوع،

 

و المقدمه مدخل و تمهيد،

 

فلتكن موجزه محكمة،

 

و اذكر فيها شيئا من محتوي الموضوع،

 

و لا تكثر من الكلام.
7 – ابدا كتابة عرض الموضوع بالربط بين المقدمه و العرض،

 

ثم اشرح الفكرة الاولي شرحا مفصلا قبل الشاهد و اعلم ان درجه الفكرة تساوى درجه الشاهد للفرع العلمي،

 

و هي ضعفا درجه الشاهد للفرع الادبي،

 

لذلك ينبغى الاهتمام بها لانها تدل على اسلوب الطالب،

 

فالمقدمه تستفاد من نص السؤال و الخاتمه تلخيص للافكار و الشاهد محفوظ من النصوص،

 

و لم يبق للطالب من العمل غير شرح الفكرة و التعليق على الشاهد.
8 – ثم ياتى الشاهد بعد الفكرة،

 

و يمكن كتابتة باحدي طريقتين؛

 

الطريقة الاولي كتابة التعليق قبل الشاهد،

 

و الثانية كتابة التعليق بعد الشاهد،

 

و الطريقتان مقبولتان.

 

و التعليق على الشاهد ليس شرحا مفصلا للشاهد،

 

و انما هو شرح لما يتعلق بالفكرة من الشاهد،

 

بحيث يثبت الطالب ان هذا الشاهد لهذه الفكرة.

 

و الشاهد الواحد قد يحتوى على اكثر من فكرة جزئية،

 

فيكون دور التعليق توضيح المقصود من ايراد الشاهد،

 

و يجب كتابة اسم الشاعر او الاديب قبل الشاهد،

 

وان يخلو الشاهد من النقص او الغلط،

 

واما كتابة كلمه من نهاية الشطر الاول في بداية الشطر الثاني فلا تضر.
9 – و لا بد من الربط بين الافكار حتى يخلو الموضوع من التفكك،

 

و يكون الربط باستخدام حرف عطف،

 

او عبارة مناسبة.
10 – و اخر الموضوع الخاتمه و هي تلخيص موجز لافكار الموضوع يبدا بعبارة ربط ملائمه مثل: فيما سبق و جدنا ان)،

 

و يبتعد الطالب عن الذاتيه في كتابة الخاتمة،

 

فلا يضع مشاعرة و لا رايه،

 

بل يلخص الافكار للتذكير بها فقط.
11 – و لا يفوتنا ان نشير الى قضية هامه يجب ان يتنبة لها الطالب،

 

هى المقوله التي نرددها دائما عند دراسه التعبير الادبي،

 

و هي: الفكرة متغيرة،

 

و الشاهد ثابت).
و تعني ان الشاهد يحفظ كما و رد في الكتاب حرفيا،

 

و لا يتغير،

 

بينما تصاغ الفكرة اعتمادا على فهم الشاهد،

 

فهي ترد بصيغ متعدده و ليست ثابتة،

 

و الطالب يعتمد هنا على مفهوم الفكرة لا على حرفيتها.

 

كما ان الشاهد الواحد قد يحتوى على اكثر من فكرة جزئيه كما اسلفنا.
12 – و ننوة في الختام الى ان الطالب عليه ان يحفظ نصوص الكتاب المقرر كلها،

 

وان يلم بالافكار العامة و الجزئيه الوارده فيها،

 

و لا يكتفى بالموضوعات الوارده في هذه الكراسة،

 

فهي لا تعدو كونها نماذج لا تستوفى كل ما في الكتاب المقرر من نصوص و افكار.

===========================

لا تنس من كثر كلامة كثر خطؤه) .

 

قواعد كتابة موضوع التعبير الوصفي:

‏1 يبدا موضوعة بمقدمه مناسبة
2 يكتب بخط و اضح و مقروء .

 


‏3 يبتعد عن الهامش مسافه مناسبه بداية كل فقره .

 


4 يستخدم شواهد و ادله مناسبه .

 


‏5 ينهى موضوعة بخاتمه ملائمه .

 


6 يراعى علامات الترقيم

 

440 views

اساسيات كتابة المواضيع