11:27 صباحًا الثلاثاء 20 نوفمبر، 2018

اسباب حرقان البول


صور اسباب حرقان البول

تختلف اسباب حرقان البول في النساء عنها في الرجال،

وذلك لوجود عامل مهم له دور كبير في الحرقان،

ذلك هو الجهاز التناسلي الذي يختلف تماما في المرأة عنه في الرجل،

فبينما يتكون في الاولي من مهبل ورحم وانابيب،

فانه في الاخر يتكون من بروستاتا وحويصله منويه،

وترجع اهمية الجهاز التناسلي هذا الى ان يلتصق التصاقا وثيقا باسفل الجهاز البولي،

اي بمجري البول والمثانه،

وان اي اصابة به يمكن ان تؤثر علي هذه الاعضاء وما بها من بول.

يقول الدكتور عادل ابوطالب استاذ جراحه المسالك البوليه بطب بنها:

اما في مجري البول فنري ان شيوع الحرقان في النساء سببه يرجع الى ضعف جدرانه فيهن،

خاصة بعد انقطاع الدوره الشهريه،

وتناقص الهرمونات في السن الكبيره،

زياده علي ذلك فان هذا المجري يفتح في منطقة العجان الواقعه بين الفخذين،

ولا يخفي ان هذه المنطقة تتعرض كثيرا للالتهابات،

لما يعوزها من نظافه وعنايه خاصه،

ولما تتعرض له من احتكاكات من مختلف الانواع،

ففي البنات قد يكون الاحتكاك ناتجا عن ممارسه العاده السريه بطريقة مجحفه،

او من ركوب دراجات مقاعدها منفره،

وفي السيدات قد يكون الاحتكاك ناتجا عن ممارسه للجنس غير عاديه او متكرره،

الي جانب ذلك قد يتعرض المجري لعوارض اخري،

او قد يكون داخله حصاوي تعوق البول،

وتنخر في الغشاء المبطن لجداره حصاوي قد تكون قادمه من اعلي – اي من الكليه او الحالب او المثانه – او قد تتكون موضعيا داخل تجويفه نتيجة لركود البول فيه،

هذا الركود الذي يحدث وراء اي ضيق موجود في المجري،

كذلك قد يحدث الحرقان عن وجود ضيق المجري في حد ذاته،

حتي قبل حدوث مضاعفاته من حصي وخلافه..

اما كيف يتكون هذا الضيق،

فقد يكون ذلك نتيجة لوجود التهابات سابقة وممتده من التهابات المهبل وعنق الرحم،

او قد ينشا من ادخال قساطر في المجري في وقت سابق تحتك بتجويفه،

وذلك بغرض تصريف البول من المثانه بعد الولادات والقيصريات وعمليات الجهاز التناسلي،

الي جانب ذلك فقد ينشا ضيق المجري من اسباب حوله وليس من داخله،

وذلك عقب الحوادث التي تصاب فيها عظام الحوض بشرخ وكسور،

حيث ان هذه الكسور تضغط علي المجري وتتلف مساره.

ويضيف الدكتور عادل ابوطالب:

ويلاحظ ان كل هذه المظاهر التي تسبب الحرقان في مجري البول هي نفسها التي يمكنها التواجد في المثانه مسببه حرقانا،

مع اضافه ظواهر اخري خاصة بالمثانه منها السقوط المهبلي الناتج عن ضعف عضلات الحوض،

ففي هذا السقوط ينزل المهبل لاسفل ضاغطا علي المثانه ويؤدي لانسدادها،

مخلفا المضاعفات الناتجه عن هذا الانسداد،

وكذلك ظاهره وجود الاورام وزيادتها زياده كبيرة عن تلك التي تصيب المجري،

حيث ان الاخير لا يصاب بهذه الاورام الا نادرا وحتي لو اصيب فلا يكون ذلك الا باورام حميده بعيده كل البعد عن الصفات الخبيثه.

واذا رجعنا الى تشخيص الحرقان واسبابه،

لوجدنا انه من السهوله بمكان،

فالاحمرار والتقرحات الناشئه من التهابات منطقة العجان،

تظهر بوضوح عند فحص الطبيب،

والافراز النازل من مجري البول او المهبل قد يجلي بوضوح وجود الالتهابات بهما،

كذلك قد نكتشف بروزا في الفتحه الخارجية للمجري،

مظهرا الغشاء الداخلي لهذا المجري مقلوبا ومكشوفا للجو الخارجي وملوثاته،

بل ان تشخيص الاسباب قد يتراءي لنا قبل الفحص وذلك بمعرفتنا بان المريضه تشعر بالام اسفل البطن،

وان هذه الالام تزداد عند الضغط علي هذه المنطقه،

لان ذلك قد يشير الى التهابات بالمبايض والرحم الى جانب المثانه.

ويؤكد الدكتور عادل ابوطالب ان ادوات التشخيص والفحوص لها دورها هي الاخري في القاء الضوء علي اسباب الحرقان،

وقد يظهر تحليل البول صديدا في حالة الالتهاب،

وقد تظهر «الاشعه العاديه» او «فوق الصوتيه» الحصاوي الموجوده ان كانت هي السبب،

اما اشعه الصبغه فيمكنها اظهار الضيق بالمجري،

اما دور المنظار فلا يذكر في تشخيص ضيق عنق المثانه،

وفي التفريق بين الاورام الحميده والخبيثه،

وايا كان الحرقان ناتجا من المجري او المثانه،

وسواء ظهر وحده او مصحوبا بعسر في البول واحتباسه،

او وجود دم او اعراض اخري،

فان هذا لن يضير المريض شيئا،

حيث ان علاج السبب سوف يزيلها كلها سواء كانت متفرده او مجتمعه.

 

  • اسباب حرقان في مجري البول والهرش
199 views

اسباب حرقان البول