12:38 مساءً السبت 3 ديسمبر، 2016

اسيل عمران حامل

صور اسيل عمران حامل

عشت وتربيت بَين عائله مكونه مِن 7 اخوه 4شباب و بنتان طفولتي كََانت رائعة كَنت المدلله حيثُ كََان والداي يصطحباني لسفر العمل معهم أينما ذهبوا هولندا
امريكا
فرنسا….
ورغم غَيرة اخواني الا أنهم كََانوا يدللوني أيضا كَوني الصغري وعلاقتي بهم جميله بالاخص اختي لجين كَونها مِن تهتم بي فِي وقْت انشغال امي اما عَن والداي فعلاقتنا لا توصف فَهي أكثر مِن رائعة هُم اصدقائي وكاتمو اسراري.

في هَذه الفترة تقدم شاب لخطبة اختي ووافقت وبعد رؤيتي لاهتمامها بِه كَرهته رغم محاولاته الفاشله للتحدث معي ولم اكن اعي معني الزواج وقْتها لكِن عقلي الطفولي ترجمه علي أنه رجل بشع يخطف اختي مني وحين قرروا السفر للدراسة لَم اترك لجين لثانيه وانا ابكي متوسلة ان تاخذني معها أو ان لا تذهب فطلبت مني احضار شيء لَها مِن الغرفة وعندما عدت لَم اجدها فزاد كَرهي لذلِك الرجل ودخلت فِي حالة بكاءَ مستمر واكتئاب فخاف اهلي علي واخذوني لزيارتها فِي لندن… مرت السنين وعندما تطلقت لجين وعادت للمنزل شعرت بفرحه كَبيرة دون ان اعي معني ما حدث وبعد قضاءَ سنين فِي القاعده البحريه العسكريه تقاعد والدي وانتقلنا للعيش فِي البحرين بَعد رغبه ملحه مِن اخواني ماعداي حيثُ اني متاقلمة مَع اصحابي والجيران لكِن الحماس لرؤية منزل جديد اكبر حجْما مِن ما كَنا فيه الهاني قلِيلا.

كنت ابلغ وقْتها الثانية عشر مِن عمري وبدات افتقد اصحابي والملل تسلل الي حياتي فبدات باكتشاف نفْسي وعندما بدئت الغناءَ أمام اهلي مصادفه تفاجئوا بصوتي و شجعوني علي دراسة الموسيقي وطورت نفْسي وزادت ثقتي واينما رايت برنامج يبث علي الهواءَ مِن مجمع تجاري كَنت اتسلل للمذيع واترجاه ان يسمح لِي بالغناءَ أمام الناس بَعدها بدات فِي تقديم برامج الاطفال علي قنآة البحرين وحينها سمعت عَن برنامج يدعي نجم الخليج للمواهب الغنائية فطلبت مِن والدي ان يسمح لِي بالمشاركة لكِنه رفض اما والدتي فتفاجئت بجديتي للدخول فِي الفن وتمسكي وبعد الحاح مني ومن لجين وافقو اخيرا وبالفعل ذهبت وتقدمت وكان ذلِك فِي ابريل 2005 وعِند تمليتي للاستماره تفاجئت بشرط وهو ان لا يقل عمر المشترك عَن 18 سنه لكِني زورت عمري الحقيقي 16 سنه الي 18وعِند اكتشاف اللجنه لما قمت بِه تم استثنائي وقبولي وتخرجت مِن البرنامج بالمركز الرابع وهنا بدات مرحلة اثبات نفْسي.
بدات البرامج بَعد ذلِك باستضافتي وفي لقائي فِي برنامج يا هلا علي روتانا صادف يوم عيد ميلادي ففاجئوني بعقد لمدة 5 سنوات سعدت كَثِيرا وانطلقت فِي اعداد الالبوم وطرح فِي الاسواق 25\7\2007 تلقيت اصداءَ الالبوم بَين مؤيد و معارض لكوني فتآة سعوديه تغني و تظهر علي التلفاز و هُناك راي مختلف استفزني ايجابيا هُو ان اسيل ليست سوي وجه جميل سرعان ما سينتهي.

اما عَن رضائي شخصيا بالعمل فلم يكن بالمستوي الَّذِي كَنت اطمح اليه هُنا زاد اصراري علي الاستمرار لتحقيق ما كَنت اصبو اليه

تبدا مرحله جديدة فِي حياتي اعتبرها اكبر نقطه تحَول سعيدة و ايجابيه
سوفَ اتطرق الي نقطه مُهمة هُو واني كَنت فِي الثامنة عشر مِن عمري و الفتاه فِي هَذا العمر تَكون قَد مرت فِي مرحله حب أو اعجاب مَع شخص ما
اما أنا و بحكم عملي المستمر مَع روتانا لَم اكن اري فِي هَذه الامور الا مضيعه للوقت.
ارجع الآن الي نقطه التحَول فِي تاريخ 26\10\2007 احتفلت اختي لجين بعيد ميلادها باحد الفنادق و دعت اليه جميع زملائها الاعلاميين و هُناك التقيت باشخاص لاول مَره و رقصت مَع شخص لاول مَره واختبرت شعور جديد و مختلف عَن كَُل المشاعر مَع خالد تعرفت علي عالم الحب لاول مره
في اليَوم التالي تمت استضافتي علي قنآة وناسه و ما جعل هَذه الاستضافة مختلفه ان خالد هُو مقدم البرنامج و بَعد الانتهاءَ مِنه طلب مني خالد رقمي لمتابعه اخباري للبرنامج لكِني علمت بداخلي أنها حجه لطيفه لغايه الطف.

بعد ثلاثة اشهر مِن الرسائل و التواصل و المواقف الجميله تقدم خالد لطلب يدي
شعر اهلي حينها بالتردد لصغر سني لكِني اصريت علي العكْس و بَعد الموافقة تمت التحضيرات لحفله الزواج و اختيار تاريخ 8\8\2008 لذلك

بعدها سافرنا الي المالديف و بوكيت لقضاءَ شهر العسل و بَعد رجوعنا بفترة قصيرة اكتشفت اني حامل و بالنسبه لِي لَم يكن بالوقت المناسب و مررت بحاله مِن التعب النفسي لخوفي مِن عدَم استطاعتي لتحقيق احلامي لكِن بمساعده مِن والدتي و دعم مِن خالد استطعت انزال الالبوم الثاني فِي ديسمبر 2008 حيثُ كََانت آخر اعمالي مَع روتانا وبعد وصولي الي الاشهر الاخيره مِن الحمل اخبرتي الطبيبة بلزوم اجراءَ عمليه قيصريه لاخراج الطفل و ذلِك لنقص الاوكسجين..

لا اذكر كََيف مَرة تلك اللحظات فدخولي الي غرفه العمليان كََانت سريعة و البكاءَ و الخوف جعلاني مشوشة ذهنيا و بَعد استيقاظي مِن التخدير احسست ان هُناك شيئا ما فِي الطفل و تعرفت علي معني احساس الامومه.
كَانت مرحله صعبه فِي حياتنا خالد و أنا و لكِن استطعنا علي مر الشهور ان نجتازها و نخطط للمستقبل الاتي و الآن هانحن علي أول عتبه مِن تحقيق احلامنا………..

الاسبوع الاول مِن تصوير هُو وهي

تحقق الحلم اخيرا وانقبل البرنامج الحمد لله وبدينا التصوير مر الاسبوع الاول الشغل كََان ممتع ومتعب فِي نفْس الوقت كَُل شي كََان مختلف شقه جديده…شغل جديد…مكتب جديد…باختصار حيآة جديده بديناها بِكُل حماس بس عني كََان فِي خوف بسيط وطبيعي لاي شخص يدخل عالم مختلف تساؤلات دارت فِي بالي كََيف حتَكون ردود الافعال علي البرنامج … حينجح … أو الله لا يقوله العكْس لكِن وجود خالد معي اعطاني شجاعه وقوه ما كَنت اتخيلها و وجود لجين اختي فِي دبي ريحني أكثر وطمني وياسلام لَو تكمل واهلي ينقلو دبي.. بديت اشطح, مشتاقه لامي وابوي واخواني كَثيييييييير ما تعودت ابعد عنهم وكل ما يكلمني مِنهم أحد ابكي مِن غَير ما ابين ان شاءَ الله يزوروني
فِي موضوع ثاني شاغلي بالي الغناءَ مو عارفه ايش مصيري فِي هالمجال بَعد ما انفك عقدي مَع الشركه الي كَنت فيها
هَذا حلمي مِن زمان وامنيتي اكمل فيه
خالد طمني وشجعني وقالي باذن الله البرنامج حيفتحلي ابواب فِي هالمجال وان موهبتي حتجذب شركة انتاج ومُمكن تَكون بلاتينوم بحكم أنها شركه كَبيرة وعدَد مطربينها محدود فيمكن يَكون لِي مكان والحلو ان لجين فَتحتلي نفْس الموضوع عَن نفْس الشركه وخبرتني أنها مُمكن تحكيهم عشاني بس أنا خبرتها اني حعمل كَُل شي بنفسي بس احتاج مساعدتها أنها تجيبلي رقم المسؤول مِن غَير ما تكلمه عشان ما حد بكره يقول اسيل دخلت بلاتينوم بواسطه زي ما قالو أول مَره حعتمد علي نفْسي والله معي ولجين تفهمت وهي ما قصرت معي بولا شي مَع اني ما اشوف مساعدة الاخت واسطه بس عشان اريح بالي وما اوجعه بِكُلام بَعض الناس.

يوم التصوير الاول

اليَوم بدينا تصوير لسكيتج حبيت الفكره كَثِير بحكم انو كَثِير بنات يشتكو مِن تدخين ازواجهم و انو يقضو وقْت فِي القهوه أكثر مِن ما يقضو فِي البيت كَنت خايفه مِن التصوير بحكم اني ما اعرف فِي عالم التمثيل شي تعبنا كَثِير وانتهينا الساعه 11:30 الليل رجعنا البيت هلكانين لدرجه مِن التعب ما فيني قوه اغسل الميكب مِن وجهي وقْتها كَُل اللي فكرت فِي اني احط راسي عالمخده وانام بس شايله هُم الشغل ثاني يوم و تمنيت يجيني اتصال يقولي بكره اجازه بس للاسف ما حصل

يوم التصوير الثاني

صحيت اليَوم للدوام وانا لسه تعبانه مِن تصوير امس وراسي مصدع مِن قلة النوم غصبت حالي وقمت غسلت وجهزت وطلعنا أنا وخالد ولسه تفكيري فِي النوم مزاجي كََان سيء مِن التعب وصلنا المكتب وبدينا شغل فِي هالوقت حصلت خناقه بيني وبين خالد عكرت مزاجي أكثر مِن ما هُو معكر اصلا وانفجرت علي خالد وطلعت ابكي فِي الحمام ماهُو مِن اللي صار بس لاني انظغط مِن الشغل خلصنا مِن المكتب ورحنا عالبيت نكمل شغل بس ما قدرت انس لخنا قه مَع خالد وكنت لسه مقهوره مِن تصرفه وما قدرت امسك لساني وقلتله هالشي واكتشفنا انو كَُل واحد فاهم الموضوع بطريقَة وحليناها الحمد لله لانو ما احب احط راسي عالمخده وانا فِي قلبي علي أحد شي وخصوصا خالد.

اسيل حامل عمران 1

اسيل عمران حامل