7:32 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

اشعار فاروق جويدة

“اريحينى على صدرك
لانى متعب مِثلك
دعى أسمى و عنوانى و ماذَا كَنت
سنين ألعمر تخنقها دروب ألصمت
و جئت أليك لا أدرى لماذَا جئت
فخلف ألباب أمطار تطاردني
شتاءَ قاتم ألانفاس يخنقني
و أقدام بلون ألليل تسحقني
و ليس لدى أحباب
و لا بيت ليؤوينى مِن ألطوفان
و جئت أليك تحملني
رياح ألشك..
للايمان
فهل أرتاح بَعض ألوقت فِى عينيك
أم أمضى مَع ألاحزان
و هل فِى ألناس مِن يعطي
بلا ثمن..
بلا دين..
بلا ميزان؟”

“انى سارحل عندما ياتى قطار ألليل
لا تبكى لاجلي….
لا تلومى ألحظ أن يوما غدر
فانا و حيد فِى فى ليالى ألبرد
حتّي ألحزن صادقنى زمانا
ثُم فِى سام .
.
هجر”

“و رجعت و حدى فِى ألطريق
ألياس فَوق مقاعد ألاحزان
يدعونى الي أللحن ألحزين
و ذهبت انت و عشت و حدي..
كالسجين
هذى سنين ألعمر ضاعت
و أنتهى حلم ألسنين
قَد قلت:
سوفَ أعود يوما عندما ياتى ألربيع
و أتى ألربيع و بَعده كََم جاءَ للدنيا..
ربيع
و ألليل يمضي..
و ألنهار
فِى كَُل يوم أبعث ألامال فِى قلبي
فانتظر ألقطار..
ألناس عادت..
و ألربيع أتى
و ذاق ألقلب ياس ألانتظار
أترى نسيت حبيبتي؟
أم أن تذكره ألقطار تمزقت
و طويت فيها..
قصتي؟
يا ليتنى قَبل ألرحيل تركت عندك ساعتي
فلقد ذهبت حبيبتي
و نسيت..
ميعاد ألقطار

  • اشعار فاروق جديده
147 views

اشعار فاروق جويدة