3:15 مساءً الأحد 24 سبتمبر، 2017

اشعار فاروق جويدة

“اريحيني علي صدرك
لاني متعب مِثلك
دعي اسمي وعنواني وماذَا كَنت
سنين العمر تخنقها دروب الصمت
وجئت اليك لا ادري لماذَا جئت
فخلف الباب امطار تطاردني
شتاءَ قاتم الانفاس يخنقني
واقدام بلون الليل تسحقني
وليس لدي احباب
ولا بيت ليؤويني مِن الطوفان
وجئت اليك تحملني
رياح الشك.
للايمان
فهل ارتاح بَعض الوقت فِي عينيك
ام امضي مَع الاحزان
وهل فِي الناس مِن يعطي
بلا ثمن.
بلا دين.
بلا ميزان؟”

“اني سارحل عندما ياتي قطار الليل
لا تبكي لاجلي….
لا تلومي الحظ ان يوما غدر
فانا وحيد فِي في ليالي البرد
حتّى الحزن صادقني زمانا
ثُم فِي سام

هجر”

“و رجعت وحدي فِي الطريق
الياس فَوق مقاعد الاحزان
يدعوني الي اللحن الحزين
و ذهبت أنت و عشت وحدي.
كالسجين
هذي سنين العمر ضاعت
و انتهي حلم السنين
قَد قلت:
سوفَ اعود يوما عندما ياتي الربيع
و اتي الربيع و بَعده كََم جاءَ للدنيا.
ربيع
و الليل يمضي.
و النهار
فِي كَُل يوم ابعث الامال فِي قلبي
فانتظر القطار..
الناس عادت.
و الربيع اتى
و ذاق القلب ياس الانتظار
اتري نسيت حبيبتي؟
ام ان تذكرة القطار تمزقت
و طويت فيها.
قصتي؟
يا ليتني قَبل الرحيل تركت عندك ساعتي
فلقد ذهبت حبيبتي
و نسيت.
ميعاد القطار

  • اشعار فاروق جديده
131 views

اشعار فاروق جويدة