7:25 مساءً الثلاثاء 22 يناير، 2019








اشعار فاروق جويده

بالصور اشعار فاروق جويده 20160918 1761

 

ما قد كان.

كان
كان ما قد كان.

ما ت.
كان في عينيك حلم.
خاننى و سط الطريق
حين صار الموج وحشا
لم يعد يرحم انات الغريق
كان في عينيك حلم
يعزف الالحان في عمري.

و عمرك
اغنيات للطيور.
كان سرا من خبايا الصبح حين يجيء
في ليل جسور.
بحر عينيك توارى
جف ماء البحر في صمت
و صار الان اسماكا
تساقط جلدها بين الصخور
كيف صار اللؤلؤ المسحور
احجارا على الطرقات حائرة
و في هلع.

تدور؟
كيف صار الموج في عينيك شيئا.

كالرفات؟
كيف ما ت الطهر فينا
كيف صرنا كالامانى الساقطات؟
اه من عينيك اه
لست ادرى في رباها غير عنوان
اراه الان ينكرني
قلت يوما.

ان في عينيك شيئا لا يخون
يومها صدقت نفسي.
لم اكن اعرف شيئا
في سراديب العيون
كان في عينيك شيء لا يخون
لست ادري.

كيف خان؟
ليس يجدى الان شيء
فالذى قد كان.

كان
احرقى الاحلام و الذكرى
فما قد ما ت.

ما ت
و اخرسى دمعا لقيطا
ما الذى يجدى لكى نبكى على هذا الرفات؟
وتحترق شموع
اتري ستجمعنا الليالى كى نعود.

و نفترق؟
اتري تضيء لنا الشموع و من ضياها.

نحترق؟
اخشي على الامل الصغير بان يموت.

و يختنق
اليوم سرنا ننسج الاحلاما
و غدا سيتركنا الزمان حطاما
و اعود بعدك للطريق لعلنى اجد العزاء.
و اظل اجمع من خيوط الفجر
احلام المساء
و اعود اذكر كيف كنا نلتقي
و الدرب يرقص كالصباح المشرق
و العمر يمضى في هدوء الزئبق
شيء اليك يشدني
لم ادر ما هو.

منتهاه؟
يوما اراه نهايتي
يوما اري فيه الحياة
اه من الجرح الذي
يوما ستؤلمني.

يداه
اه من الامل الذي
ما زلت احيا في صداه
و غدا سيبلغ منتهاه
الزهر يذبل في العيون
و العمر يا دنياى تاكله.

السنون
و غدا على نفس الطريق سنفترق
و دموعنا الحيري تثور.

و تختنق
فشموعنا يوما اضاءت دربنا
و غدا مع الاشواق فيها نحترق

  • اجمل اشعار فاروق جويده
271 views

اشعار فاروق جويده