2:36 صباحًا الخميس 15 نوفمبر، 2018

اشعر بقلق وخوف من الموت


فالذي يحدث لك هو سلوك ومشاعر انسانيه وجدانيه،

اخذت طابع الحزن على وفاه والدك،

وهذه الحالات نعتبرها نوعا من عدم القدره على التكيف نقصد بذلك التكيف النفسيفالاعراض التي انتابتك تحدث لكثير جدا من الناس،

لكن اذا ظلت لاكثر من ثلاثه اشهر بعد حدوث الوفاه مثلا هنا نعتبرها تحولت الى حالة عدم القدره على التكيف؛

وهي حالة نفسيه معروفة لدينا،

والذي تعانين منه الان انما هو:

امتداد لتعبير انساني وجداني طبيعي،

لكنه امتد واخذ حيزا اطول من الوقت،

مما جعل الاعراض تشتد،

وهنا بالفعل لا بد من التدخل العلاجي،

والعلاج يكون من خلال:

ان تبني قناعات مخالفه لما يجرك له القلق،

مثلا:

الفكرة التي تقول:

ان كل ما نفعله لا داعي له،

هذه فكرة يجب الا تقبل،

ويجب ان تحاور،

ويجب ان تناقش،

وذلك من خلال اقناع الذات ان الحياة طيبه،

وان الحياة جميله،

وان الله تعالى قد خلقنا في هذ الدنيا لعبادته ولعماره الارض،

وهذا يتاتى من خلال ان نحرر نفوسنا من الشر،

وان نجتهد،

وان نكابد،

وان نعمل،

وان ننتج،

وان نتعلم،

حتى نعيش حياة طيبه وهنيئه.

ادخال فكرة ايجابيه على الفكر السلبي مطلوب،

وفي ذات الوقت قطعا انت حريصه على ان تسالي الله الرحمه لوالدك ولجميع موتى المسلمين،

وقناعاتك قطعا صارمه وثابته بان الموت حق،

وحقيقة ازليه وثابته،

وان الخوف منه لا يزيل حقيقة الموت ابدا،

ولا يقدم ولا يؤخر في عمر الانسان شيئا.

يجب ان تحركي هذه القناعات تحريكا شديدا،

وتذكري حديث الرسول صلى الله عليه وسلم–:

(صدقة جاريه،

او علم ينتفع به،

او ولد صالح يدعو له وانت ان شاء الله تعالىتكوني صدقة جاريه لوالدك وابنه صالحه له،

ببر من كان يبرهم،

وبالاستغفار له،

والدعاء له.

الامر الثاني:

ان تصرفي انتباهك عن القلق،

وذلك من خلال الاستفاده من الوقت وادارته بصورة فعاله،

من يدير وقته بصورة صحيحة يكسر حاجز القلق والخوف،

خاصة الخوف من الفشل،

ويكون قد ادار حياته بصورة صحيحه،

وهذا يشعره بالرضا،

والشعور بالرضا يجعل المستقبل باهرا امامنا.

اريدك ايضا:

ان تتدربي على تمارين الاسترخاء،

فهي مفيدة في مثل هذه الحالات،

تخفف الخوف والقلق والتوتر،

وموقعنا به استشاره تحت رقم 2136015 ارجو ان ترجعي اليها وتستفيدي مما بها من خطوات ارشاديه.

الاسترشاد الاخير الذي اود ان اقوله لك:

لا مانع ان تتناولي عقار استالوبرام والذي يعرف تجاريا باسم سبرالكس فهو دواء فاعل وممتاز جدا لعلاج الخوف والقلق والوساوس،

ومحسن للمزاج،

وانت محتاجه لهذا الدواء لفتره قصيرة جدا وبجرعه صغيره،

ابدئي في تناوله بجرعه خمسه مليجرام اي نصف حبه من الحبه التي تحتوي على عشره مليجرامتناوليها يوميا ليلا بعد الاكل لمدة اسبوع،

ثم اجعليها حبه كاملة عشره مليجرام تناوليها يوميا لمدة شهر ونصف،

ثم اجعليها نصف حبه يوميا لمدة اسبوعين،

ثم خمسه مليجرام يوما بعد يوم لمدة عشرين يوما،

ثم توقفي عن تناول الدواء.

بارك الله فيك،

وجزاك الله خيرا،

واسال الله لك الشفاء والعافيه والتوفيق والسداد،

ولوالدك الرحمه ولجميع موتى المسلمين.

152 views

اشعر بقلق وخوف من الموت