يوم الأربعاء 10:14 مساءً 22 يناير 2020

اعراض عرق النسا عند الرجال

ان مرض عرق النسا بفتح النون او كما يطلق عليه طبيا باسم الم العصب الوركي،
يظن العديد من الاشخاص انه مرتبط بالنساء فقط و لكن ذلك مفهوم خاطئ تماما حيث ان مرض عرق النسا يصيب كل من الرجال و النساء على حد سواء،
وهذا العصب الوركى يوجد بطول كل فخذ  حيث انه يمر بالارداف نزولا الى الفخذ و القدم و الاصابع ايضا،
والالم الذى يشعر به الشخص المصاب بالمرض يصير بسبب ذلك العصب و متفرعاته،
ومنشا المرض يصير من منطقة الفقرات القطنيه بالعمود الفقرى اسفل الظهر الا ان الالم يخرج بالارجل،
وهذا الالم غالبا ما يصير حاد و يصحبة شعور بالتنميل و الوخذ و الضعف في الرجل المصابه كما ان حده الالم تزداد عند الجلوس و عند السعال بل و عند العطاس ايضا و فيما يلى سوف نقوم على موقع ثقف نفسك بعرض ما هو مرض عرق النسا و اهم سبب مرض عرق النسا و علاجة طبيعيا و طبيا و الوقايه منه

ماهو مرض عرق النسا

اولا: سبب مرض عرق النسا:

1-     التهاب او الضغط على جذور العصب الوركى في منطقة الفقرات القطنيه اسفل الظهر الناتج عن انزلاق غضروفى في الفقرات القطنية

2-     تضييق في الفتحات التي تظهر منها الاعصاب المكونه للعصب الوركى او بسبب وجود ضيق في القنآه الشوكية

3-     في مرحلة الشباب يصير الاسباب= الرئيسى للاصابة بالمرض هو حدوث انزلاق غضروفى في الفقرات القطنيه يضغط على العصب و يسبب الشعور بالام حاده تخرج اثناء ايام او اسابيع و تزداد حده الالام عند بذل اي مجهود

4-     و في مرحلة كبيرة السن تكون=اعراض ظهور المرض اقل حده و تخرج ببطء،
تزداد عند الوقوف او المشي و تختفى عند الجلوس،
والاسباب= هو حدوث خشونه بالفقرات تؤدى لظهور زوائد عظميه على مدى سنوات العمر تضغط على الاعصاب و تسبب عرق النسا

5-     و ربما يصير الاسباب= و راثى ينتج عنه ضعف في غضروف الفقرات القطنيه مما يؤدى الى سرعه حدوث الانزلاق الغضروفي

6-     و ربما تسبب كثرة الجلوس نتيجة لطبيعه العمل مثلا او الانحناء لفترات طويله هي الاسباب= لظهور المرض

ثانيا: اعراض مرض عرق النسا

–        الشعور بالالم الحاد في الارجل المصابه و ضعف بها و ذلك الشعور يصير مشابة لصعقه الكهرباء حسب وصف بعض المرضى

–        الشعور بالتنميل و الوخز في الساق و القدم

–        و اذا لم يتم علاج المرض فقد يؤدى هذا الى ضعف و ضمور في العضلات التي تغذيها تفرعات العصب الوركي

–        و اذا كان الانزلاق الغضروفى شديد فانه يؤثر على الفقرات العصبيه و يؤدى في حدوث مشاكل و عدم تحكم في التبول و التبرز

ثالثا: علاج مرض عرق النسا

ا‌-       العلاج الطبيعي

–        الزنجبيل: يساهم الزنجبيل بشكل كبير على الحد من الم الاعصاب و لذلك فهو يعتبر علاج جيد لمرض عرق النسا،
وممكن استعمالة عن طريق خلط ملعقتين من الزنجبيل مع ملعقه صغار عصى ليمون و 3 معالق من زيت السمسم يخلطا جيدا و يتم تدليك المنطقة المصابة به مرتين يوميا.

–        نبات الصفصاف: يحتوى ذلك النبات على ما ده تسمى الساليسين و هي ما ده لها القدره على علاج عرق النسا،
وممكن استعمالة عن طريق اخذ ملعقه من اللحاء و تضاف الى كاس ماء مغلى و تترك مدة 15 دقيقه ثم تصفلا و تشرب مرتين يوميا

–        الاكثار من شرب الماء: يجب ان يتم المحافظة على الجسم رطبا حتى تتمكن من الحد من الالتهاب و تغذى الاعصاب و من اهم ما يساعد على ترطيب الجسم العرقسوس حيث انه يعمل على تخفيف الالم و التورم،
الليمون حيث انه يساعد على احداث توازن بالجهاز العصبي.

–        التنفس بعمق: حيث ان النفس العميق يساعد في الحصول على كميه اكبر من الاكسجين ليصل الى كل خليه بالجسم و الذى يساعدك على التقليل من حده المرض دون ان تحتاج الى حركة.

–        التمارين الرياضية: حيث ان هنالك بعض الرياضات التي تساعد على تخفيف الم عرق النسا و الحد منه اكثر من النوم،
فالمريض يمكنة ان ينام اول يومين او ثلاثه من الاصابة بالمرض و لكن كثرة النوم بعد هذا ربما تؤدى الى حدوث مشاكل اكبر و لذا يجب الحرص على اداء هذه التمارين و ممارسه رياضه السباحه و المشي

–        الراحه و عدم بذل مجهود و النوم على سرير خشبي

–        الكمادات الساخنه و الثلج: حيث ان الكمادات الساخنه او الباردة تساعد على التخفيف من حده الالم حيث يتم و ضعها على مكان الالام مدة 20 دقيقه ثم تكرر كل ساعتين

 

ب‌-    العلاج الطبي

–        الجراحة: ثبت بالدراسه الى ان العلاج الجراحى يساعد على الحد من و التخلص من الالم بشكل اسرع من العلاج المعتاد و لكن كلا العلاجين في النهاية يؤدى الى نفس النتيجة في النهاية دون فرق.

–        تناول الادويه و العقاقير الطبيه المسكنه و استعمال المراهم يساعد على تخفيف الالم خصوصا الادويه المضاده للالتهابات غير الستيرويديه مثل الايبوبروفين او مثبطات COX-2

–        العلاج النفسي: اثبتت الدراسات ان معظم المرضى يشفون دون اي تدخل علاجى و لكن ذلك يرجع الى العامل النفسي،
وقد اثبتت بعض الدراسات التي اجريت على بعض المصابين بالمرض عن طريق اعطائهم دواء و تم اهامهم انه لعلاج المرض و ربما تم شفائهم تماما من المرض دون اي تدخل علاجي

رابعا: كيف تقى نفسك من الاصابة بمرض عرق النسا:

–        يجب ان تنتية دائما لاى الم بالظهر خصوصا في اسفل الظهر وان تعمل على علاجة باسرع و قت.

–        احرص على الا تحمل شيئ ثقيل لان هذا يؤدى الى تحرك النسيج الغضروفى بين العضلات و حدوث الانزلاق الغضروفي،
واحرص كذلك على عدم الانحناء بكيفية خاطئة

–        الحرص على ممارسه الرياضه خصوصا تمارين الظهر و العمود الفقرى و ممارسه السباحه و المشي ايضا

–         اذا كان عملك يتطلب منك الجلوس لفترات طويله فيجب ان تحرص على اخذ 5 او 10 دقيقة راحه كل ساعتين على الاقل لتمارس فيهم التمارين الرياضيه او المشي

–        اذا كان هنالك تاريخى و راثى للمرض بالعائلة فيجب ان تتابع مع طبيب مختص حتى تتجنب الاصابة بالمرض قبل ان تصاب به

وفى النهاية نتمنى ان نصير ربما الممنا و احطنا بكل جوانب المرض وان نصير ربما حققنا الفوائد لكل مريض بعرق النسا كما نتمنى ان ينعم المولى عز و جل بتمام الصحة و العافيه على كل مريض.

 

697 views