يوم الإثنين 7:51 مساءً 16 سبتمبر 2019



اقوال عن العتاب والصمت

اجمل الخواطر

من اشهر الحكم و الاقوال التي اعتدنا على سماعها : اذا كان الكلام من فضه فالسكوت من الذهب حيث تبين هذه الحكمه ما للصمت من ايجابيات و اهمية في بعض المواقف ،

 

 

و قد كثرت الاقوال و الحكم في الصمت و قله الكلام و اهمية انتقاء الكلام و المواقف التي تستدعه الصمت و معانية و غيرها ،

 

 

اليكم بعضا منها :

• اياك وان يضرب لسانك عنقك
• مقتل الرجل بين فكيه
• اذا تكلمت بالكلمه ملكتك و اذا لم تتكلم بها ملكتها
• انت على رد ما لم تقل اقدر منك على رد ما قلت

•رب سكوت ابلغ من كلام
•رب كلام يثير الحروب
•صدرك اوسع لسرك
•عثره القدم اسلم من عثره اللسان
•خير الكلام ما قل و دل
•رب كلمه قالت لصاحبها دعني
•لا تطلقن القول في غير بصر ان اللسان غير ما مون الضرر
•لسانك حصانك ان صنتة صانك،

 

وان هنتة هانك
•لسان الفتى عن عقلة ترجمانة متى زل عقل المرء زل لسانه
•احمد البلاغه الصمت حين لا يحسن الكلام
•سلامة الانسان في حلاوه اللسان
•لا تهرف بما لا تعرف
•بعض القول يذهب في الرياح
•وفى الصمت ستر للغى و انما صحيفة لب المرء ان يتكلما
•ملكت نفسي يوم ملكت منطقي
•من كتم سرة كان الخيار بيده
•ولفظه زائغه سبيلها قد سلبت نعمه من يقولها
•من لم يكن لسرة كتوما فلا يلم في كشفة نديما
•واحفظ لسانك لا تقول فتبتلي ان البلاء موكل بالمنطق
•صدور الاحرار قبور الاسرار
•كل سر جاوز الاثنين شاع
•السكوت علامه الرضا
•وجرح اللسان كجرح اليد
•الصمت هو العلم الاصعب من علم الكلام،

 

يصعب احيانا تفسيرة و هو افضل جواب لبعض الاسئلة،

 

و قيل قديما ان الصمت اجابه رائعه لايتقنها الاخرين
•ما اجمل الصمت في لحظه او في لحظات ،

 

 

تختفى الحروف و تضيع الكلمات ،

 

 

تتطاير الاوراق و تتكسر الاقلام
•عندما تعجز الجوارح عن التعبير يبقي الصمت هو المعبر الوحيد عن ما يالم بهذا الانسان
•صمتك تستطيع ان توصل احساسك لكل من لم يابة بك
•عندما يتحول الحب الى كراهية و التضحية الى نكران و الانسان الى وحش لا نملك الا ان نصمت
• حكم لقمان في الصمت ما قالة لولدة “يا بنى اذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر انت بحسن صمتك”
الخلاصة:

و من هذه الحكم و الاقوال ،

 

 

يتبين لك عزيزى القارئ ان الصمت فن لا يتقنة الكثيرون ،

 

 

وان اختيار الفرد لكلامة و حديثة و عباراتة من الاهمية بمكان و ضروره لا ينبغيتجنبها

780 views

اقوال عن العتاب والصمت