9:03 صباحًا الثلاثاء 20 نوفمبر، 2018

اقوي المنومات


 

صور اقوي المنومات

اثاره الرئيسيه

تعتبر المنومات مثل امبين وستيلنوكس وايموفين يعرف ايضا باسم زيموفين هي عقاقير لعلاج الارق او عدم القدره على النوم ،



وجميعها مصنفه ضمن العقاقير المثبطه .



ويعتبر الامبين هو الاسم التجاري للمادة الكيميائيه تترات الزولبيديم ،



ويعتبر الايموفين هو المادة الكيميائيه زوبيكلون ،



وكلاهما يشار اليه باسم عقاقير زي .



ويشار الى العقاقير المنومه مثل الامبين و الايموفين باسم المهدئات ،



حيث تؤثر في كيمياء المخ وتستحث النعاس وتجعل الشخص الذي يتناولها يغط في نوم عميق .

وتاتي العقاقير المنومه مثل الامبين في صورة حبوب تؤخذ عن طريق البلع .



وفي حالة الامبين ،



فان الحبوب تكون مصممه بحيث تكون لها طبقتين نشطتين ،



الاولى تذوب بسرعه وتساعد على النعاس ،



و الثانية مصممه للحفاظ على النوم ومنع الشخص من الاستيقاظ اثناء الليل .

ولا يتم صرف الامبين ولا الايموفين الا بروشته طبيب يكون على علم باعراض الارق الاساسية لدى المريض .

واول مره يتم فيها تركيب الزولبيديم كدواء لعلاج الارق كان في عام 1988 ،



وخضع هذا الدواء لخمس سنوات من التجارب الاكلينيكيه الى ان تمت الموافقه عليه واعتمادة كعلامه تجاريه في عام 1993 .

وتم تقديم الزوبيكلون في عام 1986 ،



وشانه شان الزولبيديم ،



اشيد به كتطوير لعقاقير البنزوديازبينات ،



حيث انه ذو اعراض جانبيه اقل .



ويتم تسويق الزوبيكلون في الولايات المتحده الامريكية تحت مسمى تجاري لونستا ،



وهو معروف بالعديد من الاسماء المختلفة في كل انحاء العالم ومن بينها ايموفين .



وعلى الرغم من انتشار استعمال هذه العقاقير في الاوساط الطبيه لعلاج الارق ،



الا انها عقاقير تسبب احتمال كبير للادمان عليها ،



وبالاخص عند استعمالها لفترات زمنيه طويله .

ويمكن ان يسبب الادمان على العقاقير المنومه مشكلات كبيرة على المستويين الجسدي و النفسي.

ومن بين الاعراض الجانبيه لهذه العقاقير القلق و العصبيه و الاحاسيس الانتحاريه لدى المدمن .



وعند تعاطي الامبين بجرعات تفوق الكميه المحدده بالوصفة الطبيه ،



فانه يحدث انماطا من الاستيقاظ اثناء النوم و النعاس الشديد بعد يوم من تعاطيه .

و الامبين مصمم كحل قصير الامد لعلاج الارق وعدم القدره على النوم .



ويتم توجيه المرضى الذين يتناولونه للاغراض الطبيه لعلاج الارق بعدم تناوله لاكثر من عشره ايام متصلة .



وعلى الرغم من ان هذا العقار يساعد على النوم ،



ثمه برهان على ان جوده النوم التي يستحثها العقار المنوم لا تكون بنفس فاعليه النوم الطبيعي ،



ويمكن ان تسبب التعب لدى الشخص الذي يتناولها لفترات زمنيه طويله .

ويلجا بعض المدمنين الى تعاطي المنومات مخلوطه بالكحوليات ،



مما يزيد من قوه هذه العقاقير ويكون له تاثير مدمر على صحة المتعاطي .

وبالنسبة للشخص الذي يتعاطى العقاقير المنومه على المدى الطويل فانه يطور تحملا لها ،



وهذا يعني انه يحتاج الى تعاطي المزيد و المزيد من العقار المنوم كي يستطيع النوم ،



مما يرفع من خطر الاصابة بالتسمم بالجرعات الزائده .

انواعه واشكاله

الامبين هو الاسم التجاري لعقار تترات الزولبيديم .



ويتم تسويق هذا العقار ايضا باسم ستيلنوكس .



ويتم تسويق عقار الزوبيكلون باسماء تجاريه وماركات عديده على مستوى العالم .



ففي امريكا الجنوبيه ،



يسمى العقر زاليبلا او زيتكس .



وفي المملكه المتحده ،



يسمى العقار زيموين .



وفي ايرلندان يطلق عليه اسم زيليز او زوركلون زيموكلون .



وفي استراليا وبعض البلدان الاوروبيه ،



يتم تسويقه باسم ايموفين او ايمرست .



وفي المانيا يطلقون عليه اسم زيموفين .



وفي مصر يسمى هيبنور .



وفي اسبانيا يسمى ليموفان .

ويطلق المتعاطون على سبيل الترويح على عقار الامبين اسم ايه ماينس او اون او رو او سليب ايبموز او جو بيلز .

ويشار الى الليكون في الاسواق باسم زيمرز او ذا دراج زوب او زيميز او ميز زيمز او سيبوز .

ويشار الى العقاقير المنومه ايضا باسم داونرز او المهبطات من الامفيتامين لانها تخفف من اثار العقاقير المنشطه مثل الكوكايين .

اثار المخدرات

عند وصف العقاقير المنومه لعلاج الارق مثل الامبين و الايموفين ،



فانها يكون لها تاثير يجعل الشخص يشعر بالنعاس ويغط في نوم عميق .



ولكن في بعض الحالات ،



يمكن ان يسبب العقار المنوم اثارا جانبيه خطيره .



وتشمل هذه الاثار على المدى القريب اليقظه و الشعور بعدم ثبات القدمين وبطء ضربات القلب و التنفس الضحل و الغثيان و القيء وفقدان الذاكره قصيرة الامد و الصداع الحاد .



وقد تجعل هذه الادويه الفرد ايضا يشعر بالغشاوه وكانه قد تعاطى مخدر قوي ،



وتسبب ايضا الاهتزاز او الرعشه .



وفي بعض الحالات ،



يمكن ان يؤدي تعاطي الامبين الى المشي اثناء النوم ،



الامر الذي يعرض المتعاطي لمواقف خطيره قد تسبب له الاذى .

وفي غالبيه الحالات ،



تحدث هذه الاثار الجانبيه فقط اذا ما تم اساءه استعمال العقار المنوم او تعاطيه بجرعات تزيد عن الجرعه المحدده بالوصفة الطبيه .

ونظرا لان عقار الامبين المنوم هو مصمم للاستعمال قصير الامد فقط ،



فان هذه الاثار الضارة الخطيره يمكن ان تحدث في حالة تعاطيه لفترات زمنيه طويله .

وبالنسبة للشخص الذي يتعاطى عقار الامبين المنوم لفتره زمنيه طويله ،



فانه قد يعاني من الاوهام او الضلالات ،



ويشمل ذلك الافكار الانتحاريه .



وقد يعوق العقار ايضا القدره على اصدار الاحكام بشكل عام وقدرات التفكير المنطقي للمتعاطي .



ويمكن ان يؤدي التعاطي طويل الامد لعقار الامبين المنوم الى ان يطور الجسم تحملا متزايدا للعقار ،



و الذي يمكن ان يؤدي الى الاعتماد عليه و الحاجة الى المزيد و المزيد منه للتمكن من النوم .



وهذا يزيد ايضا من احتماليه الاصابة بالتسمم بالجرعه الزائده .



وثمه تاثير اخر للتعاطي طويل الامد لعقار الامبين المنوم وهو الانخفاض في الشهوة الجنسية .

وقد يؤدي تعاطي عقار الامبين المنوم الى اعاقه الوظائف الحركيه للمتعاطي ،



مما يجعله غير قادرا على انجاز المهام التي تتطلب درجه من التنسيق ،



مثل تشغيل الالات او قياده السيارات .



و العديد ممن يتعاطون العقاقير المنومه يواجهون صعوبه في الحديث بشكل ملائم ،



ويميلون الى ثقل الكلام و التهتهه و الارتباك .

وبالنسبة للعقاقير المنومه القائمة على الزوبيكلون مثل الايموفين اكا زيموفين ،



فانها قد تسبب اثارا جانبيه متمثله في عسر الهضم و الامساك و الغثيان و القيء و الاسهال وزياده الشهيه وخفقان القلب .



وقد تسبب الطفح الجلدي ايضا ،



وقد تسبب في حالات نادره الشعور بالتنميل و الوخز في كل اجزاء الجسم .



وقد يسبب الزوبيكلون الاصابة بالعجز الجنسي او تاخر القذف عند الذكور .



وقد يحدث ايضا ازدواج الرؤية وزياده التبول .

الدول المنتجه

تعتبر العقاقير المنومه مثل امبين وستيلنوكس وايموفين او زيموفين عقاقير مشروعه تصرف بروشته طبيه ،



ويتم تصنيعها بموجب ترخيص في نطاق واسع من البلدان الصناعيه .



ويتم تسويق المادة الكيميائيه زولبيديم على شكل امبين وستيلنوكس ،



ويتم وصفها طبيا على نطاق واسع لعلاج العديد من الحالات المرضيه على مستوى العالم ،



وتعتبر هولندا احد الدول الاكثر استهلاكا لعقار ستيلنوكس .



هذا وتمتلك شركة الادويه الفرنسية سانوفي افنتس العلامه التجاريه للامبين ،



وهي احد اكبر الشركات من هذا النوع .



وتقوم شركة سانوفي افنتس للادويه بتصنيع العديد من العقاقير سواء التي تصرف بروشته طبيب او بدون روشته طبيه ،



و اللقاحات و الامصال ايضا ،



ومنتجاتها منشره في كل انحاء العالم .

ويتوافر عقار الزولبيديم ايضا بشكل نوعي في الولايات المتحده الامريكية و المملكه المتحده ،



ويتم بيعه كعقار نوعي تحت مسمى ساندوز في جنوب افريقيا ،



وراتيوفارم في المانيا ،



وتيفا في اسرائيل .

وتعتبر سانوفي افنتس ايضا المصنع الرئيسي لعقار زوبيكلون المنوم .

هذا ويتم انتاج العقاقير المنومه مثل الامبين بشكل حصري بالطرق المشروعه و القانونيه ،



ولا توجد حالات لتصنيع هذه العقاقير في الشارع .



وبذلك فان كل العقاقير المنومه التي تستخدم للاغراض الترويحيه غير المشروعه تاتي من هذه المصادر المشروعه ،



اي ممن يتم وصف الدواء لهم للاغراض الطبيه لعلاج الارق .

وفي البلدان التي توجد بها رعايه صحية خاصة ،



مثل الولايات المتحده الامريكية ،



فان مدمني العقاقير المنومه غالبا ما يحصلون عليها عن طريق زياره مختلف الاطباء في وقت واحد للحصول على كميه كبيرة من العقار .

ويعتبر الامبين احد اكثر العقاقير المنومه التي يتم وصفها للاغراض الطبيه في الولايات المتحده الامريكية .

حقائق واحصائيات

حقائق

العقاقير المنومه هي عقاقير يتم انتاجها بشكل قانوني ومشروع ،



وهي مصممه للاستعمال قصير الامد بهدف علاج اعراض الارق على وجه التحديد .



وهي عقاقير يتم اساءه استعمالها ايضا وتعاطيها اما بكميات اكبر او لفتره زمنيه اطول من تلك المحدده بالوصفة الطبيه .



وفيما يلي بعض الحقائق الاساسية عن العقاقير المنومه .

  • اصبح الامبين متوافرا لعلاج الارق في عام 1988 .

  • تترات الزولبيديم هو الاسم الكيميائي لعقار الامبين ،



    وهو يتم تسويقه ايضا في بعض الحالات باسم ستيلنوكس .

  • لعقار الامبين المنوم احتماليه لزياده فتره النوم الى 35 ساعة .

  • عقار الامبين المنوم مصمم خصيصا للاستعمال قصير الامد ،



    وذلك لان الاستعمال طويل الامد يمكن ان يؤدي الى تحمل العقار و الاعتماد عليه .

  • تعتبر العقاقير المنومه مثل الامبين و الايموفين عقاقير مثبطه ،



    وبذلك فان تعاطيها مع المثبطات الاخرى مثل الكحول يؤدي الى زياده كبيرة في قوتها واثار مهدده للحياة .

  • يشر احيانا الى الزوبيكلون و الزولبيديم باسم عقاقير زي .

  • وتسمى العقاقير المنومه بجميع انواعها بالمهدئات .

  • وتاتي العقاقير المنومه التي يتم وصفها طبيا لعلاج اضطرابات النوم على شكل حبوب .

  • وفي بعض الحالات ،



    فان العقاقير المنومه مثل الامبين يمكن ان تسبب اثارا جانبيه ،



    و التي تتباين في خطورتها وشدتها من التعب و الصداع الى التشنجات و الهلاوس .

  • و العديد ممن يتعاطون العقاقير المنومه يواجهون صعوبه في الحديث بشكل ملائم ،



    ويميلون الى ثقل الكلام و التهتهه و الارتباك ،



    ويعانون من صعوبه في المشي .

  • وفي حالة التعاطي غير المشروع على سبيل الترويح ،



    يتم تعاطي العقاقير المنومه عن طريق الفم ،



    ويتم ايضا سحق الحبوب المنومه وخلطها بالكحول وتناولها على شكل مشروب كحولي .

  • ويتم تسويق الزوبيكلون باسماء مختلفة عديده على مستوى العالم ،



    ومن بين هذه الاسماء زموفين وايموفين .

  • غالبا ما لا يتم وصف العقاقير المنومه باي حال من الاحو ال لاي شخص تحت سن الثامنة عشره ،



    وفي حالة تعاطيها لمن هم دون هذه السن فانهم يعرضون انفسهم للمخاطر الجسديه الشديده .

احصائيات

  • اكثر الاثار الجانبيه الملحوظه في التجارب الاكلينيكيه لعقار الامبين المنوم هي النعاس ،



    حيث تمت ملاحظته في 2 من الحالات ،



    يليه الاسهال ،



    حيث تمت ملاحظته في 1 من الحالات ،



    و الدوار ايضا ،



    حيث تمت ملاحظته في 1 من الحالات .

  • يمكن ان يؤدي عقار الامبين المنوم الى زياده فتره النوم في المره الواحده الى 35 ساعه.
  • وطبقا للبيانات البحثيه في الولايات المتحده الامريكية ،



    يوجد حوالي اكثر من نصف مليون شخص يتعاطون الامبين وغيره من العقاقير المنومه بجرعات اكبر ولفترات زمنيه اطول مما هو محدد بالوصفة الطبيه .

  • وفي الولايات المتحده الامريكية في عام 2019 ،



    كان هناك ما يزيد عن 17,000 حالة طواريء في المستشفيات تعزى الى اساءه استعمال عقار الامبين المنوم ،



    ويشمل ذلك حالات تسمم بالجرعات الزائده من العقار .

  • وحوالي خمس الاشخاص في الولايات المتحده الامريكية قد اعترفوا بتعاطيهم العقاقير المنومه مثل الامبين دون ضروره طبيه .

  • وتقول الادله الاحصائيه ان تعاطي الامبين يسهم بدرجه كبيرة في معدلات حوادث الطرق في الولايات المتحده الامريكية .



    ففي عام 2006 ،



    فان المعامل التي تجري الاختبارات وتحاليل عينات الدم من سائقي السيارات بعد الحوادث قد وضعت الامبين على قمه عشره عقاقير مخدره تكون موجوده في عينه دمائهم .



    وفي ولايه واشنطون ،



    كان عقار الامبين المنوم هو العامل المساهم الاساسي في 78 حالة اعتقال للسائقين تحت تاثير المخدرات .



    وفي عام 2005 ،



    كان الامبين العامل المساهم الاساسي في 56 حالة اعتقال للسائقين تحت تاثير المخدرات .

علامات الادمان

ان الادمان على العقاقير المنومه يكون تدريجيا ويصعب اكتشافه .



وفي العديد من الحالات ،



فان الشخص الذي يتم وصف عقار الامبين له للاغراض الطبيه لعلاج الارق ولكنه يستمر في تعاطي العقار المخدر بعد اقصى فتره موصي بها في العلاج يمكن ان يتطور لديه الاعتماد على العقار المخدر .



وهذا يرجع الى ان الجسم يصبح متحملا للعقاقير المنومه ،



وهذا يعني ان المتعاطي يجد نفسه بعد فتره قصيرة في حاجة الى تعاطي المزيد و المزيد من العقار المنوم ليتمكن من النوم .



وسرعان ما يحدث الادمان على العقاقير المنومه في حالة تعاطيها بشكل منتظم .

وبالنسبة للشخص الذي يعتمد على العقاقير المنومه مثل الامبين ،



فانه قد يظهر علامات التعب المستمر او النعاس ،



وقد يبدو في حالة خلط ذهني وتفكيره مشوش .



وقد تظهر عليه علامات بطء الكلام او علامات فقدان التحكم في عضلاته .



وقد يفقد توازنه او يعاني من الرعشه المستمره .



وبالنسبة للشخص المدمن على عقار الامبين المنوم ،



فانه يمكن ان تظهر عليه ايضا علامات التنفس البطيء او الضحل ،



وقد ينخفض معدل سرعه النبض لديه ايضا .



ويؤدي الادمان على العقاقير المنومه ايضا مثل الامبين الى اعاقه الاداء الجنسي لدى المدمن .

ولا يعتبر عقار الامبين المنوم رخيص الثمن ،



ولذلك فان الشخص المعتمد على العقار يمكن ان يظهر علامات المشكلات الماديه ويواجه صعوبات في تلبيه المتطلبات و الالتزامات الماليه التي عليه .



وغالبا فان مدمن الامبين الذي لديه صعوبه في الحصول على العقار المنوم لن يستطيع النوم على الاطلاق طو ال فتره عدم وجود العقار ،



ولذلك فانه تظهر عليه علامات قله النوم مثل التعب واحمرار العينين وشحوب الجلد و التعرق الزائد .

ولاخفاء الادمان على العقار المنوم ،



يلجا المدمن الى الانسحاب من الاقران و الاصدقاء و الزملاء وافراد الاسرة .



وقد يظهر علامات الاكتئاب الحاد ،



وتشمل هذه العلامات الافكار الانتحاريه التي قد يتحدث عنها .

ويؤثر تعاطي عقار الامبين المنوم ايضا على الذاكره قصيرة الامد ،



ولذلك يواجه المدمن صعوبه في تذكر الاشياء وينسى مواعيده وهكذا .

وثمه علامه اخرى للادمان على الامبين وهي تكرار نوبات المشي اثناء النوم ،



حيث ان العقار المنوم يؤدي الى خفض النوم الطبيعي برغم اطاله مدته الزمنيه .

العلاج

بمجرد ان يصبح الفرد مدمنا على العقاقير المنومه مثل الامبين ،



يصبح من الضروري البحث عن المساعدة المهنيه للحصول على العلاج الذي يتمثل في نزع السموم و التاهيل النفسي .



وبمجرد ان يطور الشخص اعتمادا على الامبين ويتوقف على تعاطي العقار ،



فانه يبدا في المرور بالاعراض الانسحابيه المؤلمه وغير الساره ،



ومن ثم يجب وضعه تحت الاشراف الاكلينيكي و الدعم الطبي اللازم .



ويمكن ان يؤدي التوقف المفاجيء عن تعاطي العقاقير المنومه الى حدوث نوبات ،



وقد تحدث الوفاه في بعض الحالات .

وبدون هذا الدعم الطبي ،



ثمه خطر كبير لان يلجا الشخص الذي يعاني من الانسحاب الى عقاقير مخدره اخرى لتخفيف هذه الاعراض ،



و التي قد تشمل الغثيان و القيء و الدوار و التقلصات في المعده و التعرق و التشنجات .



وعند محاوله علاج هذه الاعراض دون الحصول على الارشاد و الدعم الطبي اللازم ،



فان هذه الاعراض يمكن ان تكون لها نتائج كارثيه .

وتعمل برامج نزع السموم تحت الاشراف الطبي على التقليل التدريجي لجرعه عقار الامبين المنوم للمساعدة في اراحه المدمن .



وخلال هذه الفتره ،



يمكن وصف العلاج الملائم لتخفيف الاعراض الانسحابيه ،



ويشمل هذا العلاج مضادات الاكتئاب .



ويتم تنفيذ تقييم طبي كامل للمدمن لاكتشاف ما اذا كان هناك سبب طبي للارق الذي ربما يكون هو الدافع الاساسي لتعاطي الامبين المنوم دون ان يتم اكتشافه من قبل .



وعلى مدار مرحلة نزع السموم الاوليه ،



ينبغي مراقبه النظام الغذائي للمدمن بشكل صارم ،



ويمكن منع بعض الاطعمه او المشروبات ،



وبالاخص تلك التي تحتوي على المنشطات مثل الكافيين .

وفي بعض الحالات ،



يمكن استبدال العقار المنوم الذي طور المدمن اعتمادا عليه بعقار منوم اخر ،



مثل البنزوديازبين في حالة العقار المنوم غير البنزوديازبيني مثل الامبين .



ويتم تصميم مرحلة نزع السموم للبرنامج التاهيلي على حسب الحاجات الفرديه للمدمن بناء على حده الادمان.

يتم تنفيذ مرحلة نزع السموم الاوليه للمدمن في مركز تاهيلي او مصحة لعلاج الادمان ،



وقد تستمر هذه المرحلة ما بين اسبوع الى اسبوعين .



وبعد نزع السموم ،



يمكن الاستمرار في التاهيل النفسي للمدمن اما كمريض داخلي او كمريض خارجي .

وتتمثل فائده العلاج الداخلي لمدمن العقاقير المنومه في توفير كل اوجه التاهيل للمدمن داخل المصحة .



ويمكن داخل المصحة تنفيذ جلسات العلاج الخاص و الجماعي بشكل مكثف دون انقطاع او اغواء من العالم الخارجي .



وبذلك تكون الفرصه اكبر للتعافي التام .

ويمكن لبرنامج العلاج الخارجي ان يسمح للمدمن بمتابعة مسئوليات حياته اليومية ،



ويشمل ذلك عمله او وظيفته ،



وفي نفس الوقت يحصل على الدعم العلاجي .



ولكن يجب ملاحظه ان التاهيل يكون فعالا فقط على المدى البعيد عندما يعترف المدمن اعترافا كاملا بانه لديه مشكلة .

وتكون الجلسات العلاجيه مصممه لحل المشكلات و القضايا الضمنيه التي ادت الى تعاطي الامبين او غيره من العقاقير المنومه في المقام الاول ،



وتطوير استراتيجيات للتكيف للتعامل مع حياة خاليه من المخدرات .



ويمكن اتباع العلاج السلوكي لتعريف المدمن كيفية استبدال السلوكيات السلبيه بسلوكيات اخرى ايجابيه .

ويمكن ايضا اعطاء جلسات العلاج الجماعي ،



و التي تمنحها العديد من منظمات التاهيل ،



وهذه الجلسات تكون مفيدة وفعاله على المدى البعيد .



وفي هذه الجلسات الجماعيه ،



يستطيع المدمن المتعافي مقابله اخرين في نفس الظروف لتبادل الخبرات وتشجيع بعضهم البعض على التكيف مع حياة جديدة خاليه من المخدرات

  • وصفات طبيعية ممتازة لعلاج الارق طويل الامد
  • اقوي المنومات
  • الايموفين
  • ايموفين
  • زيتكس حبوب
  • ستيلنوكس
  • علاج ايموفين
942 views

اقوي المنومات