5:59 صباحًا الأحد 26 مايو، 2019

الاب يكره ابنته للزواج

لا يجوز للوالد ان يجبر ابنة و لا ابنتة بالزواج ممن لا يريد ،

 

 

و ليتامل الاب الذى يريد ان يفعل ذلك في حالة ،

 

 

هل كان يقبل ان يجبرة ابوة بالزواج ممن لا يريد

 


و ليس ذلك من مصلحه الولد في شيء ،

 

 

فان الزواج اذا لم يكن عن رضي تام ،

 

 

فانة عرضة للفشل .

 


و اذا رفض الابن او البنت تنفيذ رغبه الاب و رفض النكاح ممن يريد الاب ،

 

 

فانة لا يكون عاقا بذلك .

 


قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمة الله
“وليس للابوين الزام الولد بنكاح من لا يريد ،

 

 

فان امتنع لا يكون عاقا ،

 

 

كاكل ما لا يريد”
“الاختيارات” ص 344 .

 


و قد سئل فضيله الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله ما الحكم اذا اراد الاب ان يزوج ابنة من امرأة غير صالحه

 

 

و ما الحكم اذا رفض ان يزوجة من امرأة صالحه

 


فاجاب
” لا يجوز ان يجبر الوالد ابنة على ان يتزوج امرأة لا يرضاها سواء كان لعيب فيها دينى او خلقى او خلقى ،

 

 

و ما اكثر الذين ندموا حين اجبروا اولادهم ان يتزوجوا بنساء لا يريدوهن ،

 

 

لكن يقول تزوجها لانها ابنه اخي ،

 

 

او لانها من قبيلتك ،

 

 

و غير ذلك ،

 

 

فلا يلزم الابن ان يقبل ،

 

 

و لا يجوز للوالد ان يجبرة عليها .

 


كذلك لو اراد الولد ان يتزوج بامرأة صالحه ،

 

 

و لكن الاب منعة ،

 

 

فلا يلزم الابن طاعتة ،

 

 

فاذا رضي الابن زوجه صالحه ،

 

 

و قال ابوة لا تتزوج بها ،

 

 

فلة ان يتزوج بها و لو منعة ابوة ،

 

 

لان الابن لا يلزمة طاعه ابية في شيء لا ضرر على ابية فيه ،

 

 

و للولد فيه منفعه ،

 

 

و لو قلنا انه يلزم الابن ان يطيع و الدة في كل شيء حتى ما فيه منفعه للولد و لا مضره فيه على الاب لحصل في هذا مفاسد ،

 

 

و لكن في مثل هذه الحال ينبغى للابن ان يكون لبقا مع ابية ،

 

 

وان يدارية ما استطاع ،

 

 

وان يقنعة ما استطاع” انتهي .

 


“فتاوي المرأة المسلمة” 2/640،

 

641 .

 

 

ترتيب اشرف بن عبدالمقصود .

 


واما غضب و الدك عليك فالنصيحه للوالدين الا يجعلوا بر اولادهم بهما سيفا مسلطا على رقاب اولادهم ،

 

 

فيلزمون الاولاد بما لم يريدوا تحت تهديد “ساكون غضبان عليك” .

 


و عليك ان ترفق بوالدك و تكون حكيما معه حتى تثنية عن راية ،

 

 

و حاول ادخال عقلاء اهلك ليساعدوك في ذلك ،

 

 

كالاخوال و الاعمام ،

 

 

فان اصر على راية فلا يلزمك طاعتة ،

 

 

و لو غضب عليك ،

 

 

فلا يضرك ذلك لانة هو الظالم لك حيث يريد الزامك بما قد يضرك في حياتك ضررا عظيما .

 


و لكن .

 

.

 

عليك بحسن معاملتة و صحبتة ،

 

 

قال الله تعالى وان جاهداك على ان تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما و صاحبهما في الدنيا معروفا لقمان/15 .

 

327 views

الاب يكره ابنته للزواج