يوم الثلاثاء 4:01 صباحًا 19 نوفمبر 2019



الاتيكيت في الكلام

 

 

صورة الاتيكيت في الكلام

 

فن الاتيكيت من الالف الى الياء
جمال من قمه الراس الى اخمص القدم…

ان الجمال الرائع لايقف عند الوجة بل يتعداة الى الجسم كله …

الي طريقة الجلوس و الوقوف, الى موديل الشعر و طريقة التعبير الى النظافه و الترتيب ,

كل هذه النواحى تلعب دورها في اعطاء الانطباع الجمالى المرغوب لدي الناظرين …

ستجدين هنا التعليمات التي سوف تساعد مظهرك الخارجي…

… و قفتك … جلستك … مشيتك … شذاك … عطرك… اشياء اخرى …

خلاصه القول اننا هنا سوف نلقى الضوء على على اسس علميه و عملية سليمة

تعتبر من ضروريات انوثتك…

…تعلمي كيف تمشين…

المشي هو اهم ما يلفت النظر في المراة…

فقد تكون جميلة, انيقه و مع هذا فانها تجر قدميها بتثاقل معيب…

او انها تسير قفزا كالعصفور او انها تقلد مشه احدي نجوم السينما….

وهذا خطا فاااادح …..

فنجوم السينما , خلافا لما تعتقدين , لايسرن في حياتهن العاديه كما يسرن امامك
على الشاشة…

هناك المخرجون و اخصائيو الدعاية, و هم الذين يفرضون على الممثله نوعا
خاصا من المشي

يصبح علما عليها….

انها بضاعه للتصدير و المتاجره ليس اكثر…..

وهناك قواعد عامة لما يجب ان تفعليه و ما يجب ان تتحاشية طبقيها بعناية
و بصورة عفوية

لاتكلف فيها فانها من مستلزمات جمالك الذى نريد له ان يكون كاملا لانقص فيه…

احذرى

احذرى الامور التالية……

1 ان تقلدى مشيه اية امرأة اخرىسواء كانت نجمه من نجوم السينما او غيرهن

لان لك مشيتك الخاصة بك و التي يمكنك ان تعرفيها بالتمرين و الممارسة…

2 ان تسيرى و كتفاك متجهان الى الامام…

3 ان تضعى كعبك على الارض قبل وضع مقدمه القدم…

4 ان تحركى ركبتيك بصورة استدارية…

5 ان تخرجى قدميك عن نطاق محور الجسم اثناء السير…

6 ان تسيرى بخطوات و اسعه تسابقين بها الريح…

7 ان تسيرى بخطوات قصيرة جدا تشبهين بها السلحفاة…

8 ان تؤرجحى و ركيك يمنه و يسره حسب خطواتك…

هذه هي الامور التي يجب عليك تجنبها …

واحرصى على التالي

1 ان تسيرى عشر دقائق يوميا في المنزل , و انت باسطه ذراعيك على الجانبين

كما يفعل البهلوان محافظة الى اقصي حد على توازنك بصورة طبيعية…

2 ان تضعى قدمك في كل خطوه بصورة مستقيمه امام القدم الاخرى

ثم انعطفى برشاقه بتحريك جذعك قبل الخطوه التالية…

3 ان تضعى بعد ثلاث دقائق من بدء التمرين كتابا ثقيلا فوق راسك ثم تسيري

بقامه منتصبه في ليونه و مرونه في اتجاة واحد شريطه ان تظل قدماك مستقيمين…

4 الا تؤرجحى و ركيك اثناء السير بتحريك الركبتين بل يجب ان تلقى بثقل جسمك

من الخلف الى الامام بثنى الركبه و دون الاستعانه بالورك…

5_ان تعودى نفسك على السير بجذع مستقيم بدون تصنع , و راس عال من
غير شموخ و تكبر…

6 ان تحركى ذراعيك بانتظام تتحرك في الذراع اليمني مع الساق اليسري و العكس
بالعكس….

( مع التمرين تصبح جزء لايتجزا من حياتك تقومين به من غير تكلف )

الصعود و الهبوط من الدرج

الصعود و الهبوط من الدرج , هما الاخران , محكان هامان للمرأة التي تعرف كيف
تحافظ على مظاهر جمالها ,

فتبرزة في اطار جذاب من التصرفات الطبيعية المدروسة….

ففى الصعود يجب ان تراعي ..الملاحظات التالية..

1 لاتلقى بثقلك على حاجز الدرج الدرابزين) بل ليكن لمسك اياة لمسا رفيقا رقيقا..

2 حذار من ان تنحنى الى الامام كثيرا , اذ ان ذلك يضطرك الى جر قدميك الخلفيه
جرا الى الاعلى ,

مما يشوة منظرك , بل يجب ان تنحنى الى الامام قليلا ثم ارفعى قدمك قليلا
الى اعلى من مستوي الدرجه ,

ثم انزليها برفق و دون ان تحدثى اي صوت( بقدميك) ثم ادفعى جسمك الى اعلى
بقدمك الخلفية و هكذا..

3 الهبوط من الدرج… حذار من النزول و ركبتاك متباعدتان و جذعك مندفع الى
الامام بصورة مزعجه ,

ولاتضربى الدرجات بكعبيك…

4 انحنى الى الامام قليلا كى تري الدرجات السفلي , و لاحظي هنا ان الانحناء
لايقصد به ثنى الجذع..

مجرد انحناءه بسيطة رشيقه تكفي..

5 ليكن قوامك منتصبا و متزنا عند الهبوط ,

واثنى ركبتك الخلفية عندما ترمين بقدمك الاماميه نحو الدرجه السفلي بلطف و هدوء…

الجل و س

ليس الجلوس مجرد ظاهره مكمله , او مشوهه للجمال,

بل انه يعطى اوضح فكرة عن (اخلااااااااق الجالسه )( الله يستر )

والجلوس لا يتعلق فقط بسلامة …القوام و ابراز الجمال,

واذا كان الجلوس السيء بالنسبة للرجل ظاهره تدعو الى الانزعاج منه ,
فانه بالنسبة للمرأة يعتبر كارثة )

سواء من ناحيه الاساءه لجمالها , او سمعتها…

نجد بعض النساء يجلسن على المقعد بشده ..

ولعل الاصح ان نقول انهن يلقين بانفسهن القاء بصورة يئن لها المقعد ,

وبعضهن يجلسن على الناحيه العجزية( اخر عظمه في العمود الفقري) من الجسم..

بدلا من الاليتين( الوركين) ,

وبعضهن يبعدن افخاذهن عن بعضها بصورة منفره و يجعلن اقدامهن منحرفه
الى الخارج..

وبعضهن يلففن سيقانهن..على بعضها كما تلتف الافعي حول الشجره ..

وبعضهن يحنين ظهورهن الى الامام او يضعن ايديهن على ركبهن كما لو كن في
و ضعيه تحفز للقفز..

هذه الاوضاع كلها خطا x خطا…:

ان عكسها هو الصحيح…

واذا اردت ان تتمرنى على الاوضاع الصحية الجماليه فمارسى هذا التمرين..

1 ضعى مقعدا ذا مسند قائم في ناحيه من الغرفة.

2 تقدمي منه برشاقه , و عندما تصبح المسافه بينك و بينة هي ثلاثون سنتيمترا ,

القى عليه نظره خاطفه ثم اديرى ظهرك الية , ثم ازلقى احدي قدميك و راء الاخرى
و اثنى ركبتيك ,

واخفضى و ركك , و ظهرك منتصب , ثم اجلسى براحه دون ان تضعى ساقيك
على بعضهما ..

وهذه هي الجلسه المثالية….

اما متمماتها , فهي ان تجلسى و جذعك قائم و راسك منتصب دون تكلف … و ان
تردى كتفيك الى الخلف

بصورة طبيعية… و لايسمح لك بلف ساقيك على بعضهما) بل ضعي
ساقيك في الوضعية التالية..

توضح لكم الطريقة …. لكن لما تجين تجلسين على كرسى او على الكنبه…

لا تحطين رجل على رجل…. خلى رجولك جنب بعض مثل الصورة ذي..))

يارب يكون و ضحت الطريقة لكم….

وليس مطلوبا منك في جلستك المثاليه ..هذه ان تجلسى كالصنم…بلا حراك ,,,,

بل افعلى ما شئت ضمن الحدود التي اشرنا اليها

والتي تعتبر ضرورية صحية و تجميليه و اجتماعيه في ان واحد…

( اتيكيت الضيوف )

– تتعدد قواعد الاتيكيت الخاصة بالمضيف/ المضيفه …

لكن هذه المره اذا كنت انت الضيف المدعو لتناول غذاء .. عشاء .. لحضور حفله ما ,

فماهي القواعد المتبعه للاتيكيت و التي تسمي ب “اتيكيت الضيوف”؟

قواعد الاتيكيت:

– الحساسية: اذا كنت تعاني من الحساسيه لنوع معين من الاطعمة,

فعليك ان تخبر المضيف/ المضيفه في وقت سابق على حضور الدعوة

وبعد توجيهها و ما تحتاجة من متطلبات غذائية في حدود اللائق.

– الملابس: اذا تلقيت دعوه لا تتردد في سؤال المضيف/ المضيفه عن نوعيه الملابس
التي ترتديها,

اما اذا كانت حفله شواء فلا داعي للسؤال.

والقاعده العامة هوان تضع في اعتبارك دائما نوع الحفل و ميعادة ليلا ام نهارا
عند اختيار الملابس …

– المقاطعة: تتمثل المقاطعه في التليفون المحمول .. الذي قد يكون مقبولا في بعض
البلدان و البعض الاخر لا.

لا تحاول ارتشاف او تبريد الطعام الساخن بالنفخ فيه .. لا تتحدث و الطعام في فمك.

لا تتمخط و انت على المائده و عليك بالاستئذان و قتها.

– مواصله الود: بما ان المضيف/ المضيفه اعتني بك و وجه اليك دعوتة فينبغى
ان تهتم به ايضا

بتوجية ما يعبر عن شكرك و امتنانك له بارسال بطاقة شكر اوبريد اليكترونى
اومكالمه تليفونية

حسبما يروق لك.

– الهدايا: اذا كان شخص تعرفة اختر الهديه العملية التي يمكن ان يستفيد منها

وليس شرطا ان تكون غاليه في الثمن ..

اما الشخص الذي لا تعرفة فيكتفي بباقه من الورود.

من الافضل ان تقدم الهديه لصاحب الدعوه لتوجية الشكر له شخصيا.

– الدعوه لا تصطحب اي شخص غير موجة الدعوه الية .. و بالطبع ينطبق ذلك
على الاطفال.

– تناول الاطعمه اوالمشروبات: لا تبدا في تناول اي شئ الا بعد ان تحصل على
الاشاره الخضراء

من المضيف/ المضيفه و هي البدء في الامساك بالشوكه و من هنا تبدا
انت ايضا.

– المغادرة: عليك باختيار الميعاد الملائم للرحيل ..

واذا كنت مدعو لتناول الغذاء او العشاء يحدد ميعاد مغادرتك المكان عند اشارة
المضيف/ المضيفة

باستعدادة لذلك. لا تطلب اخذ الطعام المتبقي مطلقا.

– فوطه المائدة: توضع على الفخذين الحجر بمجرد جلوسك على المائدة,

لا تحاول فرد طياتها كليه لكي تحمي ملابسك في حالة انسكاب الحساء او اية
سوائل بجانب فتات الطعام.

– وضع الجلوس: الاسترخاء مطلوب عند تناولك للطعام, لا ترتكز بكوعيك
على المائدة

وانما احتفظ بهما على جانبي الجسم ..

اتيكيت التربية:

– على كل اب و ام ان يختزن/تختزن نصائح الاتيكيت التاليه في تفكيرها لتربية
ابنائهم عليها:

1 الطلب و الشكر:

هناك كلمتان سحريتان كلمه “من فضلك” عند طلب شئ, و كلمه “شكرا”
عند انجاز الطلب.

وانت تعمل لصغيرك او صغيرتك معروفا ينبغى ان تعلمه/تعلمها هاتين الكلمتين

لكي تصبح بمثابه العاده له/لها . يجب كل شخص ان يشعر بالتقدير عند القيام
بعمل اي شئ من اجل الاخرين

وحتى و لو كان هذا الشخص طفلا و كلمه “شكرا” هي افضل الطرق للاعراب
عن الامتنان و العرفان,

والافضل منها “من فضلك” تحول صيغه الامر الى طلب

وتتضمن على معنى الاختيار بل و نها تجعل من الطلب غير المرغوب فيه الى
طلب لذيذ في ادائه.

2 الالقاب:

الطفل الصغير لا يبالي بمناداه من هم اكبر منه سنا بالقاب تادبيه تسبق اسمائهم

لانة لا يعى ذلك في سن مبكره و لا يحاسب عليه,

ولكن عندما يصل الى مرحلة عمريه ليست متقدمه بالدرجه الكبيرة لا بد من
تعليمة كيف ينادي الاخرون

باستخدام القاب تادبيه لان عدم الوعى سيترجم بعد ذلك الى قله الادب.

3 اداب المائدة:

اداب المائده للكبار هي نفسها للصغار باستثناء بعض الاختلافات البسيطة و ان
كان يعد اختلافا واحدا فقط

هو تعليمهم التزام الصمت على ما ئده الطعام بدون التحرك كثيرا او اصدار
الاصوات العالية,

مع الاخذ في الاعتبار اذا استمرت الوجبه لفتره طويله من الزمن لا يطيق الطفل
احتمال الانتظار لهذه الفترة

ويمكن قيامة انذاك.

4-الخصوصية:

– لكي يتعلم طفلك احترام خصوصيات الكبار, لا بد وان تحترم خصوصياتهم:

-لا تقتحم مناقشاتهم.

-لا تنصت الى مكالمتهم التليفونية.

-لا تتلصص عليهم.

-لا تفتش في متعلقاتهم.

-انقر الباب و الاستئذان قبل الدخول عليهم.

ولا تتعجب من هذه النصائح لان تربيه الطفل في المراحل العمريه الاولي و اللاحقة

ما هي الا مرايا تعكس تصرفات الوالدين و تقليد اعمي لها.

5 المقاطعة:

والاطفال شهيره بمقاطعه الحديث,

واذا فعل طفلك ذلك عليك بتوجيهة على الفور اثناء المقاطعه و لا تنتظر
حتى تصبح عاده له.

7 المصافحه بالايدي:

لا بد وان يتعلم الاطفال مصافحه من هم اكبر سنا عند تقديم التحيه لهم مع ذكر
الاسم و النظر الى عين من يصافحهم,

وقم انت بتعليمهم ذلك بالتدريب المستمر.

8 اتيكيت التليفون:

عندما ينطق الطفل بكلماتة الاولي يجد الاباء سعادة بالغة

لانة يشعر انذاك ان طفلة كبر و لا سيما مع الاصدقاء من خلال المحادثات
التليفونيه …

لكن قد يزعج ذلك البعض. و لا ما نع منه الا بعد ان يستوعب الطفل الكلام و كيف
ينقل الرساله الى الكبار.

  • كيف تجر في الكلام

 

299 views