5:29 صباحًا الأربعاء 27 مارس، 2019

الاستنجاء باليد اليسرى

بالصور الاستنجاء باليد اليسرى 20160908 2382

فاذا فرغ من قضاء حاجته مسح بيده اليسري لما روت عائشه قالت كانت يد رسول الله – صلى الله عليه و سلم – اليمني لطهوره ، و طعامه ، و يده اليسري لخلائه ، و ما كان من اذىرواه الشيخان من اصل ذكره و هو الدرز الذى تحت الانثيين من حلقه الدبر ، فيضع اصبعه الوسطي تحت الذكر ، و الابهام فوقه من مجامع العروق الى راسه لئلا يبقي شيء من البلل في ذلك المحل ثم ينتره ثلاثا نص عليه برفق ، لما روي عيسي بن يزداد ،عن ابيه مرفوعا قال اذا بال احدكم فلينتر ذكره ثلاثا رواه احمد ، و ابو داود . لانه بالنتر يستخرج ما عساه يبقي و يخشي عوده بعد الاستنجاء ، هذا هو الاستبراء ، فان احتاج ان يمشى خطوات مشي خطوات قيل اكثرها سبعون خطوه . قال الشيخ تقى الدين ذلك بدعه ، و يتوجه ان لم يستبرئ خرج منه شيء ، وجب و لا يمس فرجه بيمينه لما روي ابو قتاده ان النبى – صلى الله عليه و سلم – قال لا يمسكن احدكم بيمينه ، و هو يبول متفق عليه . و ظاهره اختصاص النهى بحاله البول . قال ابن المنجا و انما لم يذكره المؤلف رحمه الله لوضوحه و لا يستجمر بها صرح في ” الوجيز ” بالكراهه فيهما ، و اقتصر في ” المحرر ” على الثانى ، لما روي سلمان قال نهانا رسول الله [ ص: 88 ] – صلى الله عليه و سلم – عن كذا ، وان نستنجى باليمين رواه مسلم ، و في حديث ابى قتاده و لا يتمسح في الخلاء بيمينه .

ثم ان كان يستجمر من الغائط اخذ الحجر بيساره فمسح به ، وان كان من بول ، امسك ذكره بشماله ، و مسحه على الحجر ، فان كان صغيرا ، و لم يمكنه ، وضعه بين عقبيه ، و الا امسك الحجر بيمينه ، و مسح بيساره ، و فيه وجه يمسك ذكره بيمينه ، و يمسحه بيساره ، و الاول اولي ، و بكل حال تكون اليسري هى المتحركه ، لان الاستجمار انما يحصل بالمتحركه ، فان كان اقطع اليسري او بها مرض ، استجمر بيمينه للحاجه ، قال في ” التلخيص ” يمينه اولي من يسار غيره فان فعل اجزاه مع الكراهه ، لان الاستجمار بالحجر لا باليد ، فلم يقع النهى على ما يستنجي به ، لكون ان النهى نهى تاديب لا تحريم . و قيل يحرم و يصح .

فرع تباح المعونه بيمينه في المرء للحاجه ثم يتحول عن موضعه مع خوف التلوث لئلا يتنجس ، و هذا و اجب ، و لو لم يزد على درهم .

201 views

الاستنجاء باليد اليسرى