4:51 مساءً الأربعاء 24 أبريل، 2019

الام وابنها الكبير

بالصور الام وابنها الكبير 20160907 982

 

 

هل يجوز للام ان تدخل على ابنها في حمام البيت لتدلك له ظهرة و عورتة مكشوفه ليست العوره المغلظه مكشوفه و انما مثلا السره و الفخذ؟

الاجابة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه،

 

اما بعد:

فعوره الرجل ما بين السره و الركبة،

 

وجب عليه ان يسترها عن الناس،

 

الا الزوجه او الامة،

 

لما رواه ابو داود و الترمذي عن بهز بن حكيم عن ابية عن جدة انه قال للنبى صلى الله عليه و سلم: عوراتنا ما ناتى منها و ما نذر

 

قال: احفظ عورتك الا من زوجتك او ما ملكت يمينك،

 

قال: قلت: يا رسول الله،

 

اذا كان القوم بعضهم في بعض

 

قال: فان استطعت الا يرينها احد فلا يرينها،

 

قال: قلت: يا رسول الله،

 

اذا كان احدنا خاليا

 

قال: الله احق ان يستحيا منه من الناس. ولما رواة ما لك في الموطا ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: غط فخذك،

 

فان الفخذ عورة.

وعليه فلا يجوز للام النظر الى عوره الابن او لمسها ،

 

 

و هي ما بين السره و الركبة،

 

الا اذا كان طفلا صغيرا فلا حرج في ذلك ،

 

 

و سبق بيانة في الفتوي رقم: 7541.

والله اعلم.
563 views

الام وابنها الكبير