8:35 صباحًا الأربعاء 23 يناير، 2019








التخلص من ادمان الشمة

بالصور التخلص من ادمان الشمة 20160818 567
السؤال
اولا: احب ان اشكر الدكتور محمد عبدالعليم – حفظه الله و رعاه, و جزاه الله الفردوس الاعلي على ما يقدمه من مساعدات و نصائح تصل للقلب – و احب ان اشكره ايضا على طريقه شرحه التى تجعل منا – نحن القراء و السائلين مثقفين.

مشكلتى طويله نوعا ما ,

و بدايه اقول لك: انا اتعاطي الشمه – تدعي الشمه و التبغ, و المضغه و السفه و البردقان, و التمباك, و النشوق – و هى عباره عن تبغ غير محروق, و يخلط معه مواد كثيره منها: العطارون, و التراب, و الاسمنت, و الملح, و الرماد, و الحناء, و تعطى نفس مفعول التدخين, و طريقه تعاطيها عن طريق وضعها اعلي الشفه لمده عشرين دقيقه او اكثر, و يتم امتصاص مركب النيكوتين السام كاملا, و تؤدى الى الفتور و الاسترخاء, وضعف الاعصاب, و انا مدمن عليها منذ ثمان سنوات تقريبا.

وقد تعاطيت الحشيش مده سنه بكميات قليله ثم اقلعت عنه, و تعاطيت حبوب الكبتاجون مده سنه و نصف او اكثر, و قد تعلقت بها كثيرا نظرا لدراستي, و كنت اتعاطاها بمعدل حبتين في اليوم, تزيد و تنقص, و تخلل هذه الفتره شرب المسكرات, و احيانا الحشيش, و لكن لا يكون تعاطيها في وقت واحد ما عدا الشمه فهى في جيبى في كل زمان و مكان, ثم خفت ان اصبح مجنونا كالذين يتعاطون الحبوب, فاقلعت – و لله الحمد – بدون ادويه او اي شيء, بل بالاراده فقط.

ودخلت موقعكم الرائع فاعجبتنى الاستشارات, و من تلقاء نفسى استحسنت دواء البروزاك, و انا الان مستمر عليه منذ اسبوع بمعدل حبتين في الصباح ,

و قد تعاطيته لانى اشعر بصعوبه في المزاج, و عصبيه و احيانا قلق و توتر يؤدى بدوره لسوء تركيز, و عند ترك الشمه تزداد العصبيه و الهيجان, و لكن سرعان ما اعود لها.

وانا الان – و لله الحمد – لا اتعاطي اي شيء ما عدا الشمه علما انها اقل ضررا من التدخين, و لكن ادمانها اصعب, و عندى رغبه صادقه و قويه في تركها لاكون طبيعيا 100, فاريد ان اتركها بلا رجعه – اسال الله ان يعين كل من ابتلى بها – فارجو منك – يا دكتور النصيحه و شكرا.

الاجابة
الاخ الفاضل/ تركى حفظه الله.
وبركاته, و بعد:

بارك الله فيك،

و جزاك الله خيرا على كلماتك الطيبه في حق شخصى الضعيف،

و من قال لاخيه: جزاك الله خيرا فقد اجزل في الثناء.

ايها الفاضل الكريم: اطلعت على رسالتك بكل تفاصيلها،

و يسعدنى ان اقول لك: اننى اعرف الشمه تماما،

فانا من السودان اصلا،

و هى منتشره جدا في بلادنا،

و اعيش الان في دوله قطر،

و هنا تسمي السويكه و قد قمنا ببعض اجراءات البحوث حولها،

و مكوناتها – كما ذكرت – هى المركبات التى اوضحتها،

و اود ان اضيف اننا في بعض العينات قد اكتشفنا ايضا وجود نوع من حبيبات الرمل الحاد،

او قطع الزجاج الصغيره جدا؛

و ذلك بالطبع لكى يؤدى الى بعض التقرحات الناعمه في جدار الشفه ليسهل عمليه الامتصاص؛

حتي يكون التاثير سريعا.

واقول لك اخى تركى و بكل مصداقية: في بعض العينات ايضا و جدنا فضلات الانسان وضعت مع هذا التبغ،

هذا لا اقوله ابدا من قبيل التخويف،

لكن كحقيقه علميه قمنا بملاحظاتها.

ايها الفاضل الكريم: انا اريد ان ابشرك،

و البشري تاتى من انك قد تخطيت عقبات كبيره جدا،

حررت نفسك و الحمد لله تعالى من استعباد المؤثرات العقليه كالحشيش, و الكبتاجون, و كذلك المسكرات،

و بقى لديك موضوع الشمة.

انا لا اقول لك: انه امر بسيط،

لكن اؤكد لك ان مشكلتك اقل كثيرا من مشاكل كثير من الناس،

و كما تخطيت العقبات السابقه او توقفت عن المؤثرات الاخري يمكنك ان تتوقف عن تناول الشمة.

اخى الكريم: الشمه قطعا, وان كان بها تركيز عال للنيكوتين, الا انها لا تعتبر من المخدرات،

فهى ليست مشموله في جداول المخدرات،

لكنها قطعا لها مخاطر كثيره جدا،

و اهمها الاصابه بسرطان الفم،

فهى من اكبر المسببات لهذه العله الخطيره و اعتقد انها من الناحيه الاجتماعيه ايضا مقززه و عند صغار السن ربما تكون هى البوابه التى يدخلون من خلالها لعالم المخدرات،

و في حالتك انت – و الحمد لله تعالى – قد اغلقت هذا الباب،

و نحن سعداء جدا،

و انا سعيد ايضا انك لديك الاستعداد للتوقف عن هذه الشمة؛

لان اراده التحسن هى اهم شيء من اجل التغيير،

و اعتقد ان الامر بسيط.

اولا: يجب ان تتذكر انجازاتك السابقه و هى توقفك عن المؤثرات العقلية.

ثانيا: ارجع لمكونات هذه الشمه و لمضارها, و لاخلالها بالذوق الاجتماعي،

فعلي ضوء ذلك يمكن ان تبنى قرار التوقف عنها،

و انا انصحك ان تتوقف عنها تدريجيا،

و يمكنك ان تمضغ بعض النيكوتين،

فاستعمله كبديل لمده اسبوعين،

و في ذات الوقت عليك بممارسه الرياضه و هنالك دراسات كثيره اشارت الى ان هذا يساعد في التوقف عن هذه الشمه كما ان تناول فيتامين C و جد انه ايضا ذو فائده فيمكنك ان تحصل على حبوب فيتامين C من الصيدليه فتناولها بمعدل حبه واحده في اليوم لمده اسبوعين ايضا،

و مع العزيمه و الاصرار اعتقد انك سوف تتخطي هذه العقبه البسيطه و تتوقف عن تناول و تعاطى الشمة.

بالنسبه لموضوع القلق و التوترات التى تاتيك: فالشمه قطعا تسبب بعض الاعتماد النفسي،

و هنالك اعتماد جسدى بسيط،

و الاعتماد الجسدى اثاره لا تكون اكثر من ثلاثه او اربعه ايام،

اما الاعتماد النفسى فقد يستمر لفتره اطول؛

لذا تجد متعاطيها يحس بشيء من العصبيه و عدم الارتياح.

واعتقد ان البروزاك سوف يكون دواء جيدا بالنسبه لك،

لكن اجعله كبسوله واحده في اليوم؛

لان البروزاك نفسه في بعض الاحيان يزيد من يقظه الانسان،

و في ذات الوقت عوض عن الكبسوله الاخري بعقار دوجماتيل الذى يعرف علميا باسم سلبرايد)؛

لانه من المهدئات و الموازنات العصبيه الممتازه جدا.

السلبرايد تناوله بجرعه كبسوله صباحا و مساء لمده شهر،

ثم بعد ذلك اجعلها كبسوله واحده في المساء لمده شهر اخر،

ثم توقف عن تناوله،

و لكن يجب ان تستمر على البروزاك لمده اطول،

و اعتقد ان فتره سته اشهر ستكون مناسبه جدا.

لك الشكر و خالص التقدير،

و ان رايت انك في حاجه لاى توضيح اخر او تواصل في المستقبل من اجل المتابعه فنحن على الاستعداد.

  • التخلص من ادمان الشمة
  • التخلص من الشمة
  • خلطة للتخلص من ادمان الشمة
  • كيف اتخلص من الشمة
  • كيفية التوقف عن الشمة
  • للتخلص من الشمة
1٬312 views

التخلص من ادمان الشمة