7:21 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

التعبير عن حوادث السير

صور التعبير عن حوادث السير

 

اصبحت حوادث ألمرور أفه أجتماعيه أخطر مما يُمكن أن نتوقع ،

ذالك أن ألاحصاءات ألمتوفره مِن طرف و زارة ألنقل تشير الي أرقام مخيفه ،

انه يحتل كَُل سنه 20 ألف حادث مخلفا 26 ألف جريح و 4 ألاف قتيل.
عناصر ألمقال
Iاسباب حوادث ألمرور
1 مستعمل ألطريق
ألراجلون
ألسائقون
2-المركبه
3-الطريق
II-وسائل ألحماية
Iاسباب حوادث ألمرور
هُناك عوامل ثلاثه أساسية متشابكه تساهم فِى حصول حوادث ألمرور و ألمتمثله فِى
مستعمل ألسيارة ألمركبه و هيكله ألطريق و محيطها .

1 مستعمل ألطريق
أن للعامل ألانسانى دور فعال فِى نظام ألمرور يُمكن تصنيف مستعملى ألطريق الي صنفين:
1 شخص غَير محمى كَالراجل او سائق مركبه ذَات عجلتين
2 شخص محمى كَسائق او راكب مركبه ذَات محرك
· ألراجلون أن ألمشى هُو احد ألتنقلات ألمستعملة بشَكل و أسع 35% الي 52 مِن ألتنقلات و لكِن رغم شموليته ألا أن ألمساحات ألمخصصه للمشاه قَد تقلصت بشَكل ملحوظ و مقلق تاركه ألمجال للمركبات ذَات ألمحرك ألَّتِى ما فتئت تتطور باستمرار محتاجه بذالك الي أماكن أوسع و سرعه أكبر ،

كَما أن ألاطفال هُم ألمشاه ألأكثر عرضه لحوادث ألمرور بسَبب سهوهم نتيجة لقله أدراكهم للخطر و حداثه سنهم.
كََما أن تصرفات بَعض ألمشاه تؤدى فِى بَعد ألاحيان الي ألمخاطر ألشديده سهو عدَم أحترام أشارات ألمرور كَالاضواءَ ألمتلونه و أوامر ألشرطة او عدَم ألسير على ألرصيف
· ألسائقون يخضع سائقو ألسيارات الي تاثيرات مختلفة سواءَ متوقعه أم لا كََما أن لتصرفاتهم و حالاتهم ألنفسيه دور كَبير فِى مجريات ألحركة ألمروريه سهو ،

تعب ،

عصبيه ،

تحت تاثير دواءَ مخدر او خمر ،

سوء رؤية ،
….)
تعتبر شريحه ألشباب )18-35 سنه ألأكثر عرضه لحوادث ألمرور و ألَّتِى تشير ألدراسات انها ألسَبب ألرئيس فِى موت ألشباب 40.5 امام ألسرطان 8 أنتحار او قتل 15.2 ،

حوادث منزليه او غَيرها 14.8 أخرى 3.2 بالمئه
و اكثر أسباب هَذه ألحوادث نفْسيه ،

نذكر مِن بينها
1 يرى ألشاب فِى ألسيارة نوعا مِن ألرقى و ألتقدم و هُو قَد يستعملها للمباهاه للتعبير عَن رقى أجتماعى اكثر مما يستعملها للتنقل فيحاول فرض نفْسه بإستعمال ألسرعه او لابهار احد أصدقائه بالمنافسه او يتجاوز سيارة مزعجه ذَات سرعه اقل على طريق و طنى دون أن يحترم أدنى قوانين ألتجاوز ،

كانه لا يرى انه ليس و حده و أن تصرفه لَم يكن متوقعا أبدا .

2 حداثه ألحصول على رخصه ألسياقه أن ألحصول على رخصه ألسياقه لا يَعنى قياده جيده و ألكثير مِن ألمتحصلين عَليها حديثا يرى فيها نوعا مِن حريه ألقياده و لا يحترمون ألسرعه ألمحدده ب 80 كَم/سا ،

كَما أن ألتكوين فِى مدارس ألسياقه بالاضافه الي عدَم شموليته و فتره ألتكوين لا ياخذ بعين ألاعتبار عملية ألتحسيس بضروره أحترام قوانين ألمرور كَتحديد ألسرعه و إستعمال حزام ألامن.
3-عدَم أحترام قوانين ألمرور يرى ألكثير مِن ألشباب أن فِى أحترام قواعد ألمرور نوع مِن ألقيد على حريته ألشخصيه و ألضغط،
فنجدهم يجاهرون بخرقها و يعتبرون ذالك مفخره ،

خاصة فيما يتعلق بالوقوف امام أشاره قف او ألتانى عِند ممر ألراجلين و ألتجاوزات غَير ألقانونيه دون نسيان إستعمال ألسرعه ألمفرطه خارِج ألمدينه او داخِلها خاصة مَع ألسيارات ألجديدة ألَّتِى تشبع نهمهم فِى هَذا ألمجال.

2-المركبه
للمركبه دور أساسى فِى ألمحافظة على أمن ألطريق مِن أجل ذالك ،

فان ألكثير مِن شركات ألسيارات تسهر على أختراع سيارات تخدم ألسائقين ،
فاصبحت اكثر أمنا حقائب هوائيه او نظام كَبح فعال و لكِن ألكثير مِنها لا تخضع لمراقبه تقنيه منتظمه و تَحْتوى بذالك على اكثر مِن عيب يتعلق ب:
1 ألاضاءه 58 مِن ألحالات).
2 ألمكابح 19 مِن ألحالات).
3 عجلات قديمة 16 مِن ألحالات .
4 ماسح ألزجاج pare-brise(12 مِن ألحالات .
كََما أن إستعمال حزام ألمن يقلل مِن ألتاثير ألقاتل لحوادث ألمرور بنسبة 40%:
3-الطريق:
أن لنوع ألطريق و محيطها تاثيرا لا يستهان بِه فِى حماية مستعملى ألطريق خاصة أذا
حددت ألنقاط ألسوداءَ و ألمتمثله فِى أماكن ألَّتِى تكثر فيها حوادث ألمرور.
أن ألطريق يتغير و على ألسائق أن يتاقلم معها حسب أحوالها مما يتطلب مِنه تركيزا دائما
فتاره تَكون مستقيمه فتصبح مَنعرجا او طريقا زلقا….الخ.
مِن أنواع ألطرق ألَّتِى تكثر فيها ألحوادث ألطرق ألسريعة حيثُ يجد بَعض
ألسائقين متعه فِى إستعمال ألسرعه ألكبيرة .

لا تَكون ألطرق ذَات ألاتجاهين فِى ألمدينه و ألَّتِى لا يفصلها حاجز عَن ممر
ألمشاه لا تَكون أمنه فِى اكثر ألاحيان و أن ألفصل بَين مسار ألمشاه و مسار ألسيارات يقلل بنسبة 25 مِن حوادث ألمرور سواءَ بوضع مناطق خاصة بالمشاه او بانشاءَ أنحرافات فِى مسار ألسيارات .

IIوسائل ألحماية
1 ألاكثار مِن حملات ألوقايه مِن خِلال و سائل ألاعلام ألسمعيه و ألبصريه او ألجرائد.
2 و َضع برامج مقرره منذُ ألسنوات ألتعليميه ألاولى تهدف الي تعليم ألطفل و توجيهه للتاقلم مَع ألطريق.
3 تنظيم دورات تحسيسيه لمختلف مستعملى ألطريق خاصة ألسائقين ألشباب .

4 ألاهتمام اكثر بمدارس ألسياقه .

5 دراسات معمقه للاسباب ألمؤديه الي حوادث ألمرور و وضع برامج و قايه مِن خِلال ألنتائج ألمحصل عَليها

201 views

التعبير عن حوادث السير