التهابات المهبل والحمل

التهابات المهبل و الحمل

تحدث الالتهابات المهبلية عندما تنمو البكتيريا و الفطريات او الفيروسات داخل او حول منطقة المهبل،

اي شيء يقلل من حموضة المهبل ممكن ان يسبب الالتهابات المهبلية،

في حين تنتقل بعض الامراض الثانية =عن طريق الاتصال الجنسى.

اعراض الالتهابات المهبلية

فيما يلي اعراض العدوي المهبلية:

الافرازات المهبلية غير الطبيعية «قد تختلف باللون و تكون ذات رائحة كريهة».

تهيج و الم حاد بالفرج «الجلد حول خارج المهبل» و الحكة المهبلية.

الم خلال ممارسة العلاقة الحميمة.

نزيف بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

الام بالبطن.

احمرار،

تورم،

وتكتلات،

وظهور بثور او تقرح بالفرج او الشرج.

الم عند التبول.

(اقراي ايضا: كيف تعتني بنفسك بالايام الاولي بعد الولادة؟)

من الضروري ان تستشيري طبيبك اذا كان لديك اي من هذي الاعراض.

ما عليك عمله عند الاصابة بالالتهابات المهبلية خلال الحمل

يجب عليك استشارة الطبيب و عدم الثقة بقدراتك التشخيصية،

اذا كانت العدوي هي داء المبيضات،

فهي الأكثر شيوعا وقت الحمل،

وأكثر الالتهابات سهولة بالعلاج،

وذلك عن طريق كريم مضاد للفطريات،

في العموم عند شكك باعراض الالتهاب،

فعليك بمراجعة الطبيب على الفور.

(اقراي ايضا: افرازات المهبل خلال الحمل)

الوقاية

يمكنك الوقاية من التهابات المهبل عن طريق تنظيف هذي المنطقة باستمرار،

والحفاظ عليها جافة،

هذه بعض النصائح المفيدة:

ارتدي الملابس الداخلية القطنية التي تسمح للمناطق الحساسة بالتنفس.

حاولي عدم ادتداء الملابس الداخلية عند النوم،

ويفضل قمصان النوم بدلا من البيجامة.

استحمي و قوفا بدلا من الاستلقاء بالبانيو،

مع استعمال صابون لطيف على المناطق الحساسة.

لا تستعملي الدوش المهبلى.

لا تجلسي بملابس السباحة المبللة.

بعد الاستحمام او السباحة،

تاكدي من ان منطقتك الحساسة جافة تماما قبل ارتداء ملابسك.

تناولي الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا الحية الحمضية،

او اطلبي من طبيبك اذا كان بامكانك تناول المكملات الحمضية للحفاظ على مستويات البكتيريا الجيدة و الحد من الفطريات.

حدي من كمية السكر بنظامك الغذائى الى الحد الادنى،

لان الخميرة تنمو مع السكر،

وايضا منتجات الحبوب المكررة التي تتحول الى سكر مع الايض.

اقراي ايضا: جفاف المهبل و طريقة الوقاية منه)

879 views