1:05 صباحًا الخميس 27 يونيو، 2019

الحسنات السوداء في الجسم

 

صور الحسنات السوداء في الجسم

السؤال
و بركاته

يوجد في و جهى و رقبتي حوالى 14 حسنه حبه خال)،

 

و ذهبت للطبيب لازالتها فاخبرنى انه من الافضل ان اتركها على و جهي،

 

لان ازالتها تسبب بعض الجروح التي تبقي في الوجه.

السؤال: هل اعمل بنصيحتة و اتركها ام الافضل لى ان ازيلها،

 

فانا متضايق منها بصراحة،

 

و هل هناك طرق لازالتها دون اثار – باذن الله – و هل الاثار التي تبقي تلاحظ بسهولة ام بصعوبة؟

شيء اخر ظهر لى على كيس الصفن،

 

ثلاث بقع سوداء

 

و ظهر على ذكرى بقعه سوداء،

 

هل هذا يعتبر طبيعيا ايضا؟

الاجابة

و بركاته،

 

و بعد:

تشتكى من وجود حسنات كثيرة 14 حسنه في و جهك و رقبتك،

 

و بقع سوداء على كيس الصفن و الذكر.

اخي الكريم: الوحمات او الشامات هي بقعه بنيه اللون تظهر في اي منطقة من مناطق الجسم في كل الاعمار و عند كل الاجناس.

قد تظهر منذ الولاده او يتاخر ظهورها الى اي مرحلة من مراحل العمر،

 

و دون الدخول في تفاصيل اشكالها و انواعها و احجامها و عددها،

 

يعتمد ظهورها و نموها على وجود تركيز في الخلايا الصبغيه الميلانوسايت في تلك المنطقة من الجسم.

هذه الشامات او الوحمات لا تسبب خطرا على الصحة العامة،

 

و لا تحتاج الى التدخل العلاجى الا اذا حصل تغيير في صفاتها،

 

مثل تغير اللون او الحجم و غيرها من الصفات.

اذا ما كانت هذه الوحمات مزعجه للمريض من الناحيه الجماليه مثل و جودها في مكان بارز من الجسم اوان تكون معرضه للاحتكاك بالملابس او في مكان يحتاج الى الحلاقه المتكرره او بالراس و تعيق التمشيط اليومي للشعر او كانت معرضه لاشعه الشمس،

 

فاذا كانت هذه العوامل متوفره فينصح بازالتها عن طريق الجراحه التجميلية.

كما انه يمكن الاستعانه باجهزة الليزر الحديثه المخصصه لازاله الوحمات الصبغية،

 

و ليكن في مستشفي او مركز طبي ذى خبره في هذا المجال.

الاشخاص الذين لديهم حسنات منتشره في اجسامهم عليهم زياره طبيب الامراض الجلديه بصورة دوريه كل سته اشهر على اقل تقدير للتاكد من ان لا شيء يتطلب التدخل السريع للمعالجة.

هذا نظام احتياطى متبع عالميا لكل الفئات التي يتواجد في اجسامهم حسنات و المهم ان كل من عندهم شامات و خاصة في المناطق المكشوفه عليهم عدم الافراط في التعرض لاشعه الشمس،

 

نظرا الى تاثيرها السلبى على الحسنات و اذا كان لا بد من التعرض لاشعه الشمس فيتوجب وضع كريم و اق من اشعه الشمس .

 

لا تحتاج الشامات الحميده الى اي علاج،

 

فهي في العاده لا تسبب خطرا يذكر على الصحة الا اذا كان هناك ما يستدعى الى علاجها من الناحيه التجميليه او المظهرية.

افضل الطرق لازاله الحسنات هو: الجراحه التجميليه تتم تحت تخدير موضعي و في مركز معتمد لجراحه التجميل.

الخيار الاخر هو اشعه الليزر المخصصه لعلاج الشامات الصبغية،

 

فهذان الخياران هما الافضل في معالجه الشامات غير المرغوب في و جودها.

اما موضوع البقع السوداء على كيس الصفن و الذكر فيحتاج الى معلومات اكثر،

 

مثل: منذ متى

 

و هل هناك اعراض

 

و ما هي اشكالها

 

الي اخره.

لذلك من المستحسن زياره طبيب الامراض الجلديه لكي يقوم بالتشخيص الصحيح،

 

و وصف العلاج المناسب.

اتمني من الله لك التوفيق.

553 views

الحسنات السوداء في الجسم