11:17 مساءً الخميس 18 يوليو، 2019

الحيوانات المستعملة في السحر

صور الحيوانات المستعملة في السحر

تلعب الحيوانات ادوارا مهمه في الممارسات السحريه المنتشره على اوسع نطاق في البلاد العربية،

 

فدماؤها و لحومها تشكل سندا ضروريا لطقوس طرد الشر و الحصول على البركة حين تقدم كقرابين, كما تدخل العناصر الاخرى ذات الاصل الحيوانى ضمن المواد اللازمه لاعداد العديد من الوصفات السحرية،

 

فتستعمل جلودها،

 

اطرافها،

 

امخاخها،

 

عظامها،

 

مخالبها،

 

او اعضاءها الداخلية, بل حتى فضلات بعض الحيوانات لا تعدم فائده سحرية،

 

حسب الكثير من مصنفات السحر الرسمي،

 

و هنا نتحدث عن خصائص السحر في الحيوانات:

الحيوانات و السحر

لا يخلو دكان من دكاكين الاسواق العامره المتخصصه في بيع مستحضرات السحر من حيوانات محنطه طيور،

 

قوارض،

 

زواحف،

 

و غيرها تتدلي و من تحتها في السلال و الاقفاص و القنانى حيوانات اخرى تطلب حيه سلاحف صغيرة،

 

قنافذ،

 

حرابي,,, الخ), و يؤكد ذلك من دون شكل الحضور المهم للحيوانات في المعتقدات السحرية, على الرغم من ان المعروض منها لا يمثل الا جزءا ضئيلا فقط من العالم الغريب الشائع للحيوانات المنذوره لاغرب الوصفات.

وحسب مصادرنا الشفويه و اعتمادا على بعض مصنفات التراث السحري المكتوب،

 

فان من اهم العناصر ذات الاصل الحيوانى المعروف،

 

هناك مثلا: شحم القنفذ،

 

عظام الحنش و جلد السبع و الحنش و الثعلب و الغزال و الذئب،

 

و القنفذ و الغزال،

 

خصيه الذئب و زبله،

 

قشره الافعي و راسها،

 

عين الهدهد و ريشة و دمه،

 

دم الخفاش،

 

دم الغراب،

 

دم الثعلب،

 

دم العصفور،

 

الحرباء و بيضها،

 

السحالي،

 

البوم،

 

مراره الغراب،

 

عش الخطاف,, الخ, هذا بالنسبة للحيوانات البرية،

 

اما الحيوانات الاليفة،

 

فاهمها: بعر الماعز و اظلافة و مرارته،

 

روث الحمار،

 

بول الكبش و بول البغلة،

 

و سخ اذن الحمار،

 

دم الارنب و كعبة و قلبه،

 

بيض الدجاجة،

 

بيض الديك كذا بيض النمل،

 

مخ الديك الابيض و الاسود،

 

مخ الحصان،

 

مخ الحمار و لسانه،

 

مخالب الدجاج،

 

السمك،

 

حوافر الدواب،

 

البق،

 

الذباب،

 

الفئران و غيرها.

وان الاعتقاد في وجود خصائص سحريه لدي الحيوانات قديم جدا في المغرب،

 

و من المعتقدات التي ما زالت شائعه حتى اليوم ان صوت البوم هو نذير شؤم،

 

وان ذلك الحيوان الليلى الذى يفضل العيش في الخرائب, اذا حلق او و قف فوق ملابس الطفل الرضيع،

 

حين تكون معروضه فوق حبل الغسيل،

 

فان الطفل عندما يلبسها يصاب بمرض شديد.

الكبش و الدم

اما الكبش سيد القطيع الذى كان مقدسا لدي اسلافنا البربر في ازمنه غابره و سابقة على الفتح الاسلامي،

 

فان نحرة كاضحيه في العيد الكبير،

 

عيد الاضحى،

 

ترافقة طقوس تحركها معتقدات سحرية،

 

لاتزال تمارس حتى اليوم, فعند نحر اضحيه العيد،

 

تشرب «الشوفات»،

 

و هن اولئك النسوه اللائى يمتلكن «بركة» كشف اسرار الغيب،

 

كثيرا من دم الكبش الحار،

 

لانة يقوى لديهن القدره على قراءه الغيب, كما يتم تجفيف ذلك الدم و استعمالة للتبخر به او في بعض الوصفات السحريه الاخرى التي تقوم بها المرأة لامتلاك قلب الرجل.

وتسمح القوه السحريه المضاعفه لدم اضحيه العيد،

 

لبعض العرافين بالتنبؤ باحداث السنه المفرحه او المفجعه و ذلك بحسب شكل الدم،

 

و بعض التفاصيل الثانوية الاخرى التي يمتلكون و حدهم اسرار استقراء مكنونها.

وليس الدم و حده،

 

بل ان عظم كتف الكبش ايضا يكشف لكل ذى عين بصيره احداث السنه التي تمتد من العيد الى العيد الموالي,,, و بعد قراءه «اسرار الكتف» كما تسمى،

 

يتم الاحتفاظ بذلك العظم السحري الى غايه عاشوراء،

 

حيث يتم التخلص من «سحره» بدفنة تحت اسم «بابا عيشور».

واذا كانت هذه الطقوس السحريه لا تمارس في كل الاوساط المغربية،

 

فان هناك عاده ترتبط بمعتقدات سحريه لاتزال تمارس في كل البيوت, و نقصد بالطبع تعليق مراره كبش العيد بعد نزعها من كبدة على حائط بالبيت, و تبقي معلقه به الى ان يتم استبدالها بمراره جديدة, و حسب المعتقد القديم الذى اطر هذه العاده القائمة على نحو و اسع حتى اليوم،

 

فانة في المراره يتم تركيز كل مراره الحياة للتخلص منها خارج الذوات،

 

كما ان تلك المراره تحمى طرفى العلاقه الزوجية من الخصام،

 

حيث تجذب اليها مراره المشاكل الحميمه في البيوت.

حيوانات ما ئية

وتحظي الحيوانات المائيه بقدر غير يسير من الاهمية في معتقداتنا السحرية،

 

فنقط تواجد الماء،

 

و لذلك يسود الاعتقاد في قدره الجن على الحلول في بعض الاحياء المائية, ففى العيون المالحه التي تنبع من مغاره ايمنفري بضاحيه دمنات تسبح سلاحف كانت تحظي باحترام و تقديس اليهود و المسلمين من سكان المنطقة،

 

الذين كانوا يقدمون اليها القرابين.

اما في موقع شاله الاثرى بالرباط،

 

فعند خرائب قاعه الوضوء القديمة توجد عين ماء عذبه تعيش فيها اسماك حنكليس اليفه تسمي محليا النون, مفردها نونة)،

 

من بينها ملكه اصبحت منذ امد بعيد غير مرئية،

 

و يقال انها سمكه حنكليس عجوز لها شعر ،

 

واذنان مسترخيتان, و في كل يوم احد،

 

خلال ساعات الساخنه التي يكون فيها الجن اكثر حده شياطين الزوال)،

 

و خطيرين لكي يسهل الوصول اليهم،

 

كانت النسوه يعملن البخور على جنبات الصهريج و ترمين قطع احشاء الحيوانات و كريات من عجين الدقيق،

 

مخاطبات الاسماك قائلات: «خذى عارك التي اعطيتنا،

 

هذا العار ترمي علينا و احنا كنرميوة عليكم»،

 

و حتى سنوات قليلة ما ضية،

 

يذكر كاتب هذه السطور انه راي نسوه ينثرن لاسماك الصهريج الظليل البيض المسلوق و يرمين اليها بقطع من النقود, و يحتل الدجاج موقعا متفردا في صداره الحيوانات المستعملة في تحقيق اغراض سحرية, فالديك الذى يعلن عن فرار شياطين الليل في الضحى،

 

لا شك ان له خصائص ينفرد بها عن غيرة من الطيور الداجنه و البرية.

ولذلك ربما كان اكل الديكه احسن طريقة لكي يصبح الرجل فقيها شهيرا،

 

فى تافيلالت,, بمعنى اخر فان التغذيه بهذا الطائر او بعض اجزاء من جسمة خصوصا الراس يفترض فيها ان تمنح الانسان الخصائص العجيبة للديكة،, و بالمثل يحظي الدجاج،

 

بشكل اعم ذو الريش الابيض او الاسود او الاحمر،

 

على الخصوص بمميزات تجعلة يستعمل في ما لا نستطيع حصرة من الوصفات ذات الاعراض المتنوعة.

وتستعمل الحرباء في و صفات ابطال مفعول السحر الاسود،

 

بينما يستخدم بيضها في اعداد و صفات التوكال» التي تعطي «فى الاكل،

 

للغير بغرض القتل البطيء،

 

و ايضا لكل فتاة تشتكى من العنوسة،

 

ينصح العشاب بالتبخر بالعرعار و «تاته عويتقة» اي حرباء بكر كيف يميزون جنسها و عذريتها و لاجل ذلك تهيئ الفتاة النار في مجمر،

 

فترمى في لهيبها الحرباء المسكينه حيه مع العرعار و تعرض نفسها للدخان المتصاعد الذى يعتقد انه يبطل مفعول السحر المعمول لها،

 

كما تستعمل الحرباء ايضا لعلاج «التوكال» حيث ياخذ المصاب به،

 

هذا الحيوان الكسول بعد ان يذبحة و يغسله،

 

يتناول لحمه.

مخ الضبع و لسان الحمار

حسب لاوست،

 

فان شعوب الشرق الاوسط تقاسم المغاربه اعتقادهم في القوه السحريه للضبع،

 

و ربما كان اقتيات هذا الحيوان الجبان على جيف الحيوان و الانسان هو السبب في ما الصق به من قدرات عجيبة على التاثير في البشر بمجرد لمسهم لاى جزء من جسمة «لدرجه انه يفقدهم عقولهم،

 

و لذلك تخلط النساء الراغبات في الانتقام من ازواجهن،

 

او في ضمان خضوعهم التام،

 

اجزاء من مخ الضبع في الاكل, و يحدث كبد الضبع نفس المفعول،

 

كما تستعمل الاجزاء الاخرى من جسمة كالجلد و اللسان و حتى البراز و البول في اعداد تمائم لحماية الخيل،

 

و اخراس نباح الكلاب و زياده الزبدة في «الشكوة».

وحسب بعض المصادر الشفوية،

 

فان وضع قليل من مخ الضبع فوق راس الرجل يؤدى به الى الجنون, اما اعطاؤة له مع الاكل فينتج عنه موتة فورا, و لا نملك تاكيدا من المراجع العلميه لهذا القول المخيف.

وفى الاوراق التي تركها الطبيب النفسي موشون الذى شكل اغتيالة في مراكش في بداية القرن العشرين المبرر المعلن للتدخل الفرنسي لفرض الحماية،

 

نقرا و صفه غريبة تجمع بين الخصائص السحريه المزعومه لكل من مخ الضبع و لسان الحمار،

 

حيث كتب نقلا عن مصادرة يقول: «لكي تهيمن المرأة على زوجها،

 

تهيئ واحدا من الفصوص السبعه لمخ الضبع مع بعض التوابل التي لا نري داعيا لذكرها)،

 

ثم تضعة في كيس صغير تحملة معها،

 

و في الوقت نفسه،

 

تطعم زوجها لسان حمار تم جزة من الحيوان و هو لا يزال بعد حيا, و ستصبح منذئذ سيده البيت،

 

اذ سيرتعد الزوج امامها كما يرتعد الحمار في مواجهه الضبع.

ملاحظة

ونسجل هنا ملاحظه جديره بالتامل فعلى العكس من السحر الشعبى الذى يزعم ان من شان لمس اي جزء من جسم الضبع ان يؤدى بالانسان الى الجنون, لم نعثر في مصنفات السحر الرسمي اي كتب السحر المتداولة التي تاتي لنا الاطلاع عليها،

 

ادني و صفه تشير الى الاستعمالات الممكنه لاعضاء الضبع في و صفات بغرض الحاق الاذي بالغير, و على نحو مفارق،

 

جاءت كل الوصفات التي صادفناها محققه لاغراض «سلمية» نورد بعضا منها في الفقره الموالية.

ربما كان ذلك احتراسا من رقابه الدين الذى يحرم السحر الاسود كما اسلفناه،

 

او ربما لكون الاعتقاد في القدرات السحريه القوية لاعضاء الضبع – و في مقدمتها مخة – ظهرت في «المغرب في فتره متاخرة،

 

و لاحقه على صياغه المصنفات اياها،

 

التي و ضعها بعض المتصوفه خلال العصر الوسيط.

والثابت ان خوف المغاربه من الضباع جعلهم يستهدفونها بالقتل المجاني،

 

بهدف القضاء علىها في اماكن انتشارها في الجبال و الصحارى, و كلما قتلوا ضبعا يسارعون الى قطع راسة و دفنة في مكان امن،

 

بعيدا عن الايدى الاثمة, و نتيجة لذلك،

 

اصبح هذا الحيوان الجبان موضوعا على لائحه الحيوانات المهدده بالانقراض في المغرب،

 

حاليا.

والثابت ايضا ان مخ الضبع يعتبر من اندر المواد السحريه و اغلاها،

 

اذ يصل سعر الغرام الواحد منه في الاسواق «السرية» الى مليون سنتيم،

 

و اذا استحضرنا ذلك،

 

فاننا سندرك دون عناء في التفكير،

 

ان دماغ ضبع واحد يساوى ثروه حقيقية.

وبدرجه اقل،

 

من حيث الشهره في اوساط العامة،

 

يشكل الحمار بديلا مكملا في الوصفات التي تستهدف بها النسوه المقهورات كبح تسلط الازواج, و يلح مصدر شفوى على ان جز لسان الدابه و هي على قيد الحياة هو شرط اساسى لضمان شده المفعول السحري للسانها, بينما يتضاءل ذلك المفعول او ينعدم حين يذبح الحمار،

 

ليقطع لسانة بعد ذلك.

وتتطابق كل الافادات التي استقيناها حول الموضوع في حصر لسان الحمار في الاستعمالات المطبخية،

 

عكس الاستعمالات المتعدده التي يتيحها مخ الضبع و اجزاء جسمة الاخرى.

وصفات للتامل

هنا نقدم بعض و صفات التامل السحرية

قلب النسر الملفوف في جلد الضبع،

 

اذا كتبت عليه اسماء القمر و رسم يمثل كلبا يعض ذيله،

 

فان من يحملة لا تنبح عليه الكلاب.

عيون سرطان النهر و القط الاليف و الهدهد اذا جففت في الظل و خلطت مع قدر و زنها من الكحل الاصفهانى ثم استعملت كقطره للعين قبل طلوع الشمس،

 

فانها تسمح برؤية الجن.

قلب الثعلب و قلب البوم و قلب اليربوع فار البراري)،

 

اذا جففت كلها تحت الشمس و لفت في جلد اسد فانها تحمى حاملها من الجن و الانس و الحيوانات المتوحشة.

مراره دجاجة سوداء و مراره قط اسود و مراره خطاف اسود و مراره تيس اسود تجفف مع مقدار و زنها من الكحل مضافا اليها بعض المواد الاخرى،

 

اذا تم تقطيرها في العينين «فانها تسمح بالرؤية في ظلام الليل كما في النهار».

زبل الضبع اذا دهنت به احليلك و جامعت المرأة فانها نجد لذه عظيمة،

 

و كذلك اذا دهنت بلبن حليب الحمارة.

تاخذ مراره كبش سمين و تطلى بها ذكرك عند الجماع،

 

فان المرأة تحبك حبا شديدا.

ينفع لتقوية الجماع ايضا: «بيض الديك و قضيب الذئب و مرارته».

من اخذ شعر راس كلب و بخر به،

 

زال عنه الاعتراض اي فك سحره).

لعدم الحمل: تاخذ خفاشه انثى الوطواط تذبحها و ارم ما فيها اي ما في جوفها و اعملة في الوساده و هي المرأة التي لا تريد ان تحمل نائمة،

 

فانها لا تحمل ابدا ما دام الخفاش في الوسادة.

لعدم الحمل كذلك،

 

تسقي المرأة بول بغله كل شهر اي تشربه او تشرب و سخ اذن الحمار،

 

او تعلق قلب الارنب مع النعناع على جسمها،

 

او تتناول ثلاث او خمس ذبابات بعد ان تفعصهم في مغرفه ملعقة كبيرة مع الزيت و تشربها،

 

فانها لا تحمل.

لرد الثيب بكرا: تاخذ مراره ثور و تغمس فيها صوفه اي قطعة من الصوف و تدخلها المرأة في فرجها طويلا،

 

فانها تعود كالبكر, و يضيف السيوطى مؤكدا ان هذه الوصفة مجربه كذا).

لعلاج الحصي في الكلى: تاخذ روث الحمار زبل الحمار طريا و تعصرة و تاخذ الماء الخارج منه و تسقية العليل فانه نافع له.

لكي تجعل امرأة عاقرا مدي الحياة،

 

اجعلها تبتلع حبوب شعير سقطت من فم بغله بعد ان تبللها بدم حيضها،

 

او تذبح طائرا و تحشو جسمة بقطعة ثوب مدنسه تؤخذ من الاشياء الخاصة بالمرأة المستهدفة،

 

و يدفن الطائر في مكان مجهول،

 

و اذا ندم الفاعل و اراد ابطال العملية السحرية،

 

فما عليه الا ان يخرج الطائر من قبرة و يتبول عليه ثم يرمية الخ،

 

فان المرأة سوف تلد من جديد.

محاوله للفهم

ما و جة العلاقه بين قلب الارنب و وريقات النعناع و منع الحمل او بصيغه اخرى،

 

كيف يتشكل الاعتقاد السائد في وجود خصوصيات سحريه لدي الحيوانات؟

بالنسبة الى ادموند دوتيه،

 

فانة «من دون شك،

 

نجد هنا ترابطا بين افكار غريبة لا نعرفها،

 

و يمكن ان يحصل الترابط ليس بين الاحاسيس،

 

و لكن بينها و بين الحالات العاطفيه المرافقه لها،

 

او تلك التي رافقتها مره واحده ,,,, فالشخص الذى حقق السعادة يوم حمل شيئا معينا،

 

نستنتج انه كلما حمل ذلك الشيء الا و سيحقق نفس السعادة,,»

ان الامر لا يعدوان يكون،

 

براى الباحث الفرنسي،

 

سلسله من المصادفات المتفرقه انتهت الى اقامه علاقه غامضه بين السبب و النتيجة.

ويشكل مبدا التشابة المعروف لدي علماء الانثربولوجيا،

 

قاعده عامة تكاد تقوم عليها اغلب الوصفات التي قدمنا نماذج منها, فاذا كان ترابط الافكار التي انتجت لنا في نهاية المطاف الوصفات الغريبة،

 

غير و اضح المعالم،

 

فان اللجوء الى نظريه السحر التشاكلي،

 

او سحر المحاكاة،

 

التي يقوم عليها المبدا القائل بان «الشبيبه ينتج الشبيبه» يسعف في تلمس بعض عناصر الفهم بخصوص موضوع الاعتقاد في وجود خصائص سحريه لدي الحيوانات.

فنقول بالنسبة للوصفة القاضيه بان يطلى الباحث عن اثاره الجماع عند المراة،

 

قضيبة بمراره كبش سمين ان الكبش السمين يحيل على معاني القوه و الفحولة, و نستنتج من ذلك ان استعمال عضو من اعضاء الحيوان القوي من شانة ان ينقل الفحوله الى الشخص الذى يطلبها من خلال العملية السحرية.

اما الوصفة الاخرى التي اوردها الطبيب موشون و المتعلقه بجعل المرأة الولود عاقرا مدي الحياة من خلال جعلها تبتلع حبوب شعير سقطت من فم بغلة,, فمن المعروف ان هذا الحيوان ارتبط في ذهن المغاربه بعدم الانجاب،

 

اذ تنفرد البغله من دون باقى اناث الحيوانات الدواب بالعقم،

 

حتى درجوا على القول بانه «يوم تلد البغلة،

 

ستفني الدنيا في اشاره مجازيه الى استحالة ان تنجب البغلة» و كذلك الامر حين تدعى الوصفة الاخرى ان المرأة التي تسقي تشرب بول البغله لن تحمل,,, فالفكرة المضمره في كلتا الوصفتين ان المرأة التي تقسم البغله شعيرها او تشرب بولها،

 

ستصبح شبيهه بها في عدم الانجاب, و قياسا على هذا المثال،

 

تبدو الوصفات الاخرى قابله لكشف ترابط الافكار التي نسجت منها.

  • خصائص الهدهد السحرية
  • بول الحمار هل يستعمل في السحر
  • الكلاب والسحر
  • السحر علي الحيوانات
  • الحرباء والسحر
  • اعضاء الحيوان في السحر
  • اعراض السحر في مخ الضبع
  • اضرار اكل حنكليس zongui
  • استعمال روث الحمير لسحر
  • هل يستعمل الذباب في السحر

850 views

الحيوانات المستعملة في السحر