1:25 صباحًا الخميس 25 أبريل، 2019

الخمول بعد صلاة الفجر

اسباب الخمول و عدم النشاط:-
1 عدم انتظام مواعيد تناول الطعام الوجبات اليومية الثلاثة)
2 عدم انتظام كميه الطعام التي تتناولها
3 الاطعمه المعروفة باسم التيكاواى بسبب كميه الدهون و الزيوت و المواد الحافظه و المواد المنكهة
4 عدم الانتظام في مواعيد النوم
5 النوم الزائد عن 8 ساعات يوميا
6 عدم ممارسه رياضه خفيفه مثل المشي
7 الاحباط و الروتين اليومي
و لعلاج الخمول و الكسل عليك بما يلي
تناول كميه كبيرة من الخضراوات و الفواكة و التقليل من اللحوم و تجنب الدهون و الزيوت و الاكثار من زيت الزيتون  والتمر ،

 

 

و شرب المياة بكميه كبيرة و ممارسه المشي لفترات طويله يوميا،

 

تجنب الماكولات الجاهزة و السهر لفترات طويلة.

 

ما سبق تستنتج ان الاسباب التي تؤدى للخمول تتسبب في ظهور تجاعيد بالوجة و ارهاق شديد و ضيق بالتنفس يترتب عليه الشعور بالملل فتضطر للنوم فترات طويلة هربا من هذا الملل و تظهر عليك علامات الشيخوخة
تلاحظ معظم كبار السن يفعلون ما سبق
هناك اغذيه تعمل على زياده الطاقة الحيوية للجسم مثل عسل النحل النقى و غذاء ملكات النحل و التمر و الجينسينج و يؤخذ الاخير بمقادير ضئيله حتى لا يؤدى الى رفع ضغط الدم
كما يجب ممارسه الرياضه بانتظام و اتباع نظام غذائى صحي متوازن و افضل نظام غذائى للمحافظة على النشاط هو الماكروبيوتك

التقصير في صلاه الفجر او عدم الانتظام فيها اظهرت البحوث العلميه الحديثه ان مواقيت صلاه المسلمين تتوافق تماما مع اوقات النشاط الفسيولوجى للجسم،

 

مما يجعلها و كانها هي القائد الذى يضبط ايقاع عمل الجسم كله و قد جاء في كتاب ” الاستشفاء بالصلاة للدكتور ” زهير رابح: ” ان الكورتيزون الذى هو هرمون النشاط في جسم الانسان يبدا في الازدياد و بحده مع دخول وقت صلاه الفجر،

 

و يتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم،

 

و لهذا يشعر الانسان بنشاط كبير بعد صلاه الفجر بين السادسة و التاسعة صباحا،

 

لذا نجد هذا الوقت بعد الصلاة هو وقت الجد و التشمير للعمل و كسب الرزق،

 

و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما رواة الترمذى و ابن ما جه و الامام احمد: ” اللهم بارك لامتى في بكورها”،

 

كذلك تكون في هذا الوقت اعلى نسبة لغاز الاوزون في الجو،

 

و لهذا الغاز تاثير منشط للجهاز العصبى و للاعمال الذهنيه و العضلية،

 

و نجد العكس من ذلك عند وقت الضحى،

 

فيقل افراز الكورتيزون و يصل لحدة الادنى،

 

فيشعر الانسان بالارهاق مع ضغط العمل و يكون في حاجة الى راحة،

 

و يكون هذا بالتقريب بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر،

 

و هنا يدخل وقت صلاه الظهر فتؤدى دورها كاحسن ما يكون من بث الهدوء و السكينه في القلب و الجسد المتعبين بعدها يسعي المسلم الى طلب ساعة من النوم تريحة و تجدد نشاطه،

 

و ذلك بعد صلاه الظهر و قبل صلاه العصر،

 

و هو ما نسمية “القيلولة” و قد قال عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما رواة ابن ما جه عن ابن عباس ” استعينوا بطعام السحر على الصيام،

 

و بالقيلوله على قيام الليل”  وقال صلى الله عليه و سلم: ”  اقيلوا فان الشياطين لا تقيل ” و قد ثبت علميا ان جسم الانسان يمر بشكل عام في هذه الفتره بصعوبه بالغة،

 

حيث يرتفع معدل ما ده كيميائيه مخدره يفرزها الجسم فتحرضة على النوم،

 

و يكون هذا تقريبا بعد سبع ساعات من الاستيقاظ المبكر،

 

فيكون الجسم في اقل حالات تركيزة و نشاطه،

 

و اذا ما استغني الانسان عن نوم هذه الفتره فان التوافق العضلى العصبى يتناقص كثيرا طوال هذا اليوم ثم تاتى صلاه العصر ليعاود الجسم بعدها نشاطة مره اخرى و يرتفع معدل   “الادرينالين” في الدم،

 

فيحدث نشاط ملموس في و ظائف الجسم خاصة النشاط القلبي،

 

و يكون هنا لصلاه العصر دور خطير في تهيئه الجسم و القلب بصفه خاصة لاستقبال هذا النشاط المفاجئ،

 

و الذى كثيرا ما يتسبب في متاعب خطيره لمرضي القلب للتحول المفاجئ للقلب من الخمول الى الحركة النشطه و هنا يتجلي لنا السر البديع في توصيه مؤكده في القران الكريم بالمحافظة على صلاه العصر حين يقول تعالى [ حافظوا على الصلوات و الصلاة الوسطي و قوموا لله قانتين ] و قد ذهب جمهور المفسرين الى ان الصلاة الوسطي هنا هي صلاه العصر،

 

و مع الكشف الذى ذكرناة من ازدياد افراز هرمون ” الادرينالين” في هذا الوقت يتضح لنا السر في التاكيد على اداء الصلاة الوسطى،

 

فاداؤها مع ما يؤدى معها من سنن ينشط القلب تدريجيا،

 

و يجعلة يعمل بكفاءه اعلى بعد حالة من الخمول الشديد و دون مستوي الارهاق،

 

فتنصرف باقى اجهزة الجسم و حواسة الى الاستغراق في الصلاة،

 

فيسهل على القلب مع الهرمون تامين ايقاعهما الطبيعي الذى يصل الى اعلاة مع مرور الوقت ثم تاتى صلاه المغرب فيقل افراز “الكورتيزون” و يبدا نشاط الجسم في التناقص و ذلك مع التحول من الضوء الى الظلام و هو عكس ما يحدث في صلاه الصبح تماما،

 

فيزداد افراز ما ده “الميلاتونين” المشجعه على الاسترخاء و النوم،

 

فيحدث تكاسل للجسم و تكون الصلاة بمثابه محطه انتقاليه و تاتى صلاه العشاء لتكون هي المحطه الاخيرة في مسار اليوم،

 

و التي ينتقل فيها الجسم من حالة النشاط و الحركة الى حالة الرغبه التامه في النوم مع شيوع الظلام و زياده افراز “الميلاتونين”،

 

لذا يستحب للمسلمين ان يؤخروا صلاه العشاء الى قبيل النوم للانتهاء من كل ما يشغلهم،

 

و يكون النوم بعدها مباشرة،

 

و قد جاء في مسند الامام احمد عن معاذ بن جبل لما تاخر رسول الله صلى الله عليه و سلم عن صلاه العشاء في احد الايام و ظن الناس انه صلى و لن يخرج”   فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: اعتموا بهذه الصلاة اي اخروها الى العتمه فقد فضلتم بها على سائر الامم و لم تصلها امه قبلكم” و لا ننسي ان لافراز الميلاتونين بانتظام صله و ثيقه بالنضوج العقلى و الجنسي للانسان،

 

و يكون هذا الانتظام باتباع الجسم لبرنامج و نظام حياة ثابت،

 

و لذا نجد ان الالتزام باداء الصلوات في اوقاتها هو ادق اسلوب يضمن للانسان توافقا كاملا مع انشطتة اليومية،

 

مما يؤدى الى اعلى كفاءه لوظائف اجهزة الجسم البشرى يحكى محمد منصور من بيروت قصتة مع الصلاة ” كنت اعمل في مطعم سياحى يرتقى ربوه خضراء تطل على البحر مباشرة،

 

و ذلك قبل الحرب التي اطاحت بخيرات بلادي،

 

كانت ظروف عملى تحتم على ان انام طوال النهار لاظل مستيقظا في الليل،

 

و كان صاحب المطعم يحبنى كثيرا و يثق في،

 

و مع الوقت ترك لى الادارة تماما و تفرغ هو لاشغالة الاخرى،

 

و كان هذا على حساب صحتي،

 

فلم اكن اترك فنجان القهوه و السيجاره كى اظل متيقظا طوال الليل”  ” و في احدي الليالي لم يكن لدينا رواد كثيرون و انتهي العمل قبل الفجر،

 

و كان هذا حدثا فريدا في تلك الايام،

 

انهينا العمل و اغلقت المطعم،

 

و ركبت سيارتى عائدا الى البيت،

 

و في طريق عودتى توقفت قليلا لاتامل منظر البحر البديع تحت ضوء القمر،

 

و طال تاملى رغم شده البرد،

 

ملات عيني بمنظر النجوم المتلالاة،

 

و رايت شهابا يثقب السماء فتذكرت حكايات ابي لنا عن تلك الشهب التي يعاقب الله بها الشياطين التي تسترق السمع الى اخبار السماء،

 

دق قلبي بعنف و انا اتذكر ابي ذلك الرجل الطيب ذو الاحلام البسيطة،

 

تذكرتة و هو يصلى في تواضع و خشوع،

 

و سالت دمعه من عيني و انا اتذكر يوم ما ت كيف اوصانى بالصلاة و قال لى انها كانت اخر و صايا رسول الله صلى الله عليه و سلم لاصحابة قبل موتة ” ” رحت ابحث عن مسجد و انا لا ادرى هل صلى الناس الفجر ام لم يصلوا بعد،

 

و اخيرا و جدت مسجدا صغيرا،

 

فدخلت بسرعه فرايت رجلا واحدا يصلى بمفرده،

 

كان يقرا القران بصوت جميل ،

 

واسرعت لادخل معه في الصلاة،

 

و تذكرت فجاه اني لست متوضئا،

 

بل لابد ان اغتسل فذنوبى كثيرة و انا الان في حكم من يدخل الاسلام من جديد،

 

الماء بارد جدا و لكنى تحملت،

 

و شعرت بعد خروجى و كانى مولود من جديد،

 

لحقت بالشيخ و اتممت صلاتى بعده،

 

و تحادثنا طويلا بعد الصلاة،

 

و عاهدتة الا انقطع عن الصلاة معه بالمسجد باذن الله” ” غبت عن عملى لفترة،

 

كنت فيها انام مبكرا و اصحو لصلاه الفجر مع الشيخ،

 

و نجلس لنقرا القران حتى شروق الشمس،

 

و جاءنى صاحب المطعم و اخبرتة اني لن استطيع العمل معه مره اخرى في مكان يقدم الخمر و ترتكب فيه كل انواع المعاصي،

 

خرج الرجل يضرب كفا بكف و هو يظن ان شيئا قد اصاب عقلى ” ” افاض الله على من فضلة و عمنى الهدوء و الطمانينه و استعدت صحتي،

 

و بدات في البحث عن عمل يتوافق مع حياتي الجديدة،

 

و وفقنى الله في اعمال تجاره المواد الغذائية،

 

و رزقنى الله بزوجه كريمه ارتدت الحجاب بقناعه تامة،

 

و جعلت من بيتنا مرفا ينعم بالهدوء و السكينه و الرحمة،

 

لكم اتمني لو يعلم كل المسلمين قيمه تنظيم حياتهم و ضبطها على النحو الذى ارادة الله تعالى و كما تحددة مواقيت الصلاة،

 

لقد اعادتنى الصلاة الى الحياة بعد ان كنت شبحا هلاميا يتوهم انه يحيا ”  وجود خلل في الجهاز الهظمى او قله الحركة ،

 

 

او  عدم انتظام الضغط ،

 

 

او الاكثار من انتاول الماكولات النشويه ،

 

 

و هناك اسباب نفسيه ،

 

 

مثل كثرة الاعباء الملقاه على عاتق الشخص و عدم وجود الصديق الثقه ،

 

 

و عدم  تخصيص اوقات للتمتع بالهوايات و الاهتمامات و الترفية عن النفسمن افضل العلاجات بالاعشاب

لعلاج الخمول و الكسل
تشرب عشر قطرات من زيت حبة البركة مع كاس برتقال على الريق و لمدة عشر ايام
من المهم جدا مراجعه الطبيب و اجراء التحاليل التي يراها الطبيب مناسبة،

 

فقد يكون الامر بسيطا مثل نقص احد الفيتامينات،

 

مثل الفيتامين د او نقص تغذيه او فقر في الدم،

 

و بالتالي يمكن المعالجه و الشفاء باذن الله تعالى.الخمول هو الكسل و هو من الشيطان

وقد تعوذ منه النبى صلى الله عليه و سلم

وعلاج الكسل هو حديث النبى صلى الله عليه و سلم:

“اللهم اني اعوذ بك من الهم و الحزن و اعوذ بك من العجز و الكسلل و اعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال”

مهما اكلت من علاج و انت كسل  فلن يفيد في ذلك شئ

نسال الله العافية
الرياضة و تمرين الصباح تنشط الدورة الدموية و تناول كل صباح زيت الزيتون

عندي الجواب الشافي
اولا ابتعد عن التلفاز  والجوالات التي ينتج عنها اشعه
ثانيا نم بعد صلاه العشاء بالكثير ساعتين
ثالثا تاكد بانك لاتحتاج لفتمينات لان نقص الفتمينات يصحبة خمول
رابعا و هذا اخر الطب ان تحتجم خلف راسك بمحجمين لا اكثر
خامسا اسال الله لك الشفاء و الصحة امين

الاغذيه التي تساعد على النشاط العام
الخضراوات و الفواكة بكل انواعها

186 views

الخمول بعد صلاة الفجر