10:15 صباحًا الإثنين 21 يناير، 2019








الرجل الحنون

هذه الكلمه اللطيفه التى تذوب في الفم و انت تنطقها لم تتكرر في القران و لم تذكر تقسيماتها،
ذكرت مره واحده و في معرض مدح سيدنا يحيي الذى كان حنونا لطيفا طيبا نقيا صافيا
الذى كان برا بوالديه و لم يكن جبارا عصيا
الذى حسب بعض الروايات كان يحبه كل شيء لحنانه و محبته و شفقته
على الانسان و على الحيوان و على النبات

هذه الصفه الجميله تزداد تالقا عندما نراها في تصرفات و افعال الرجال
الرجل الحنون و لا اقصد المتميع و البارد و المتكسر و الدلوع
و انما الحنان تلك الصفه الجميله التى تحمل في جوانبها الرافه و الحب و العطف في رجل قوي
الشخصيه كريم خلوق و شجاع .

.
عندما تتواجد هذه الصفه في الرجل ” اب او اخ او ….

” تكون جذابه بطريقه تجد
من يملكها يتحولق حوله ابناءه و بناته و اصدقاءه
اللطف و الحنان و المحبه صفه جميله و قويه و شجاعه و لكننا في زمن يسوء فهم الصفات و لا
يحسن التعبير عنها

البنات اللواتى كان ابوهن حنونا و عطوفا و محبا تجدهن يحببنه بطريقه قويه جدا
تتجاوز حبهن للازواج و الابناء
كثيرات في خضم الحياه و جدتهن يحببن اباءهن و يمدحنه هنا و هناك و تفيض اعينهن بالدمع
شوقا و لهفه لذلك الرجل القوى الحنون

الحنان قوه حقيقه عندما تخرج من رجل قوى متاح له ان يكون جلفا و غضوبا و عصبيا
يستطيع ان يمد يده وان ينهر بكلامه و يجرح وان يكون عنيفا كيفما يشاء .


الحنان جاذبيه و شمس تكسب من خلالها قلوب الناس و تلينها و تشكلها كيف تشاء

كان رسولنا عطوفا حنونا بالمسلمين
و كما قال ربنا ” بالمؤمنين رءوف رحيم ” 128 التوبة

هذه الرافه و الرحمه هى الحنان في صوره فعل

الانسان الذى تجده رقيق الجانب حسن الشمائل بشوش المحيا تنقاد له النفس
و يهفو له الفؤاد

هاتان الايتان بسوره التوبه و سوره مريم لطيفتان لتكادان تذوبان بالفم من رقتهم التى نحسها في
الصفات التى مدح الله بها انبياءه

فى هذا الزمان اختلط الامر على الناس فاصبحت القوه في الشده و الغلظه هى تعاريف الرجولة
و المحصله النهائيه لقوه الشخصيه .

  • علامات الرجل الحنون
  • اجمل حكم عن الرجل الحنون
253 views

الرجل الحنون