12:21 مساءً الجمعة 16 نوفمبر، 2018

الرجل الحنون


هذه الكلمه اللطيفه التي تذوب في الفم وانت تنطقها لم تتكرر في القران ولم تذكر تقسيماتها،
ذكرت مره واحده وفي معرض مدح سيدنا يحيى الذي كان حنونا لطيفا طيبا نقيا صافيا
الذي كان برا بوالديه ولم يكن جبارا عصيا
الذي حسب بعض الروايات كان يحبه كل شيء لحنانه ومحبته وشفقته
على الانسان وعلى الحيوان وعلى النبات

هذه الصفه الجميلة تزداد تالقا عندما نراها في تصرفات وافعال الرجال
الرجل الحنون ولا اقصد المتميع والبارد والمتكسر والدلوع
وانما الحنان تلك الصفه الجميلة التي تحمل في جوانبها الرافه والحب والعطف في رجل قوي
الشخصيه كريم خلوق وشجاع .

.
عندما تتواجد هذه الصفه في الرجل ” اب او اخ او ….

” تكون جذابه بطريقة تجد
من يملكها يتحولق حوله ابناءه وبناته واصدقاءه
اللطف والحنان والمحبه صفه جميلة وقوية وشجاعه ولكننا في زمن يسوء فهم الصفات ولا
يحسن التعبير عنها

البنات اللواتي كان ابوهن حنونا وعطوفا ومحبا تجدهن يحببنه بطريقة قوية جدا
تتجاوز حبهن للازواج والابناء
كثيرات في خضم الحياة وجدتهن يحببن اباءهن ويمدحنه هنا وهناك وتفيض اعينهن بالدمع
شوقا ولهفه لذلك الرجل القوي الحنون

الحنان قوه حقيقة عندما تخرج من رجل قوي متاح له ان يكون جلفا وغضوبا وعصبيا
يستطيع ان يمد يده وان ينهر بكلامه ويجرح وان يكون عنيفا كيفما يشاء .


الحنان جاذبيه وشمس تكسب من خلالها قلوب الناس وتلينها وتشكلها كيف تشاء

كان رسولنا عطوفا حنونا بالمسلمين
وكما قال ربنا ” بالمؤمنين رءوف رحيم ” 128 التوبه

هذه الرافه والرحمه هي الحنان في صورة فعل

الانسان الذي تجده رقيق الجانب حسن الشمائل بشوش المحيا تنقاد له النفس
ويهفو له الفؤاد

هاتان الايتان بسورة التوبه وسورة مريم لطيفتان لتكادان تذوبان بالفم من رقتهم التي نحسها في
الصفات التي مدح الله بها انبياءه

في هذا الزمان اختلط الامر على الناس فاصبحت القوه في الشده والغلظه هي تعاريف الرجوله
والمحصله النهائيه لقوه الشخصيه .

  • علامات الرجل الحنون
  • اجمل حكم عن الرجل الحنون
227 views

الرجل الحنون