9:51 صباحًا الثلاثاء 21 مايو، 2019

الزوجة تاركة الصلاة

اذا كانت امراتى لا تصلى و اقول لها لا يجوز ترك الصلاة و اقول لها عن الاحاديث التي تحض على الصلاة
و لكن تقول لى سوف اصلي و عندما اسالها هل صليت

 

تقول لى نسيت ،

 

 

و ظللت على هذا الحال سنه و نصفا هل يجوز ان تظل زوجتي

 

و ما الحكم في هذا الموضوع؟
و جزاكم الله كل خير عني.

الاجابة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبة اما بعد:

فهذه المرأة على خطر عظيم بسبب تركها للصلاة،

 

و لا يفيدها قولها بانها سوف تصلي،

 

و الواجب الزامها بالصلاة،

 

فان استقامت و صلت،

 

فذلك خير،

 

وان ابت،

 

فلا يجوز ابقاؤها زوجه لك،

 

لعموم قوله تعالى: ولا تمسكوا بعصم الكوافر [الممتحنة:10].
و النبى صلى الله عليه و سلم يقول: “بين الرجل و بين الكفر او الشرك ترك الصلاة” رواة مسلم.
و لاتفاق الصحابه على ان تارك الصلاة عمدا من غير عذر حتى يذهب و قتها كافر.
و من هنا،

 

فالواجب رفع امرها الى المحاكم الشرعيه – ان و جدت – لايقاع العقاب الرادع عليها،

 

حيث لا يجوز التهاون معها بخصوص الصلاة،

 

فمن ضيع الصلاة،

 

فهو لما سواها اضيع،

 

و على القول بان ترك الصلاة كسلا ليس مخرجا من الملة،

 

فلا اقل من ان يحكم عليها بانها ناشز،

 

و مخالفه لزوجها الذى يامرها بالصلاة فتستحق التاديب على ذلك حتى تصلي،

 

قال تعالى: واللاتى تخافون نشوزهن فعظوهن و اهجروهن في المضاجع و اضربوهن فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ان الله كان عليا كبيرا [النساء:34].
و الله اعلم

صور الزوجة تاركة الصلاة

صور الزوجة تاركة الصلاة

  • المرأة اللتي دفنت وهيا تاركة الصلاة
331 views

الزوجة تاركة الصلاة