1:35 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

الزوجة تاركة الصلاة


اذا كانت امراتي لا تصلي واقول لها لا يجوز ترك الصلاة واقول لها عن الاحاديث التي تحض على الصلاه
ولكن تقول لي سوف اصلي وعندما اسالها هل صليت

تقول لي نسيت ،



وظللت على هذا الحال سنه ونصفا هل يجوز ان تظل زوجتي

وما الحكم في هذا الموضوع؟
وجزاكم الله كل خير عني.

الاجابه

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اما بعد:

فهذه المرأة على خطر عظيم بسبب تركها للصلاه،

ولا يفيدها قولها بانها سوف تصلي،

والواجب الزامها بالصلاه،

فان استقامت وصلت،

فذلك خير،

وان ابت،

فلا يجوز ابقاؤها زوجه لك،

لعموم قوله تعالى:

(ولا تمسكوا بعصم الكوافر [الممتحنه:10].
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:

“بين الرجل وبين الكفر او الشرك ترك الصلاه” رواه مسلم.
ولاتفاق الصحابه على ان تارك الصلاة عمدا من غير عذر حتى يذهب وقتها كافر.
ومن هنا،

فالواجب رفع امرها الى المحاكم الشرعيه – ان وجدت – لايقاع العقاب الرادع عليها،

حيث لا يجوز التهاون معها بخصوص الصلاه،

فمن ضيع الصلاه،

فهو لما سواها اضيع،

وعلى القول بان ترك الصلاة كسلا ليس مخرجا من المله،

فلا اقل من ان يحكم عليها بانها ناشز،

ومخالفه لزوجها الذي يامرها بالصلاة فتستحق التاديب على ذلك حتى تصلي،

قال تعالى:

(واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ان الله كان عليا كبيرا [النساء:34].
والله اعلم

صور الزوجة تاركة الصلاة

صور الزوجة تاركة الصلاة

  • المرأة اللتي دفنت وهيا تاركة الصلاة
257 views

الزوجة تاركة الصلاة