11:13 صباحًا الخميس 13 ديسمبر، 2018

السخريه من العلماء


صور السخريه من العلماء

 

 

السؤال:

ما حكم السخريه بالصالحين بلفظ الجمع

وهل هذا التقسيم صحيح؟

مساله:

حكم السخريه بالعلماء وطلبه العلم،

هل هو ناقض

فيه تفصيل:
1 ان سخر بهم لدينهم،

فهذا ناقض،

لانه قصد الدين.
2 ان سخر بهم لعداوه معهم،

مثل من يسخر برجال الهيئات،

فهذا كفر دون كفر.
3 ان يكون ديدنه السخريه بكل متدين،

ويكثر من السخريه بالمتدينين،

فهذا ناقض،

ويدل عليه:

حديث غزوه تبوك،

فانهم قالوا:

“ما راينا مثل قرائنا…” بلفظ الجمع،

وايضا:

السخريه بلفظ الجمع كالسخريه بالاشخاص من حيث الكميه.

الاجابه:

الحمد لله،

الاستهزاء،

او السخريه بالعلماء،

او الصالحين بافراد،

او جماعات منهم ينظر فيه الى القرائن،

والبواعث على السخريه،

والاستهزاء فان كان لتدينهم بالاسلام،

وعنايتهم بالكتاب،

والسنه فلا ريب ان ذلك كفر ورده عن الاسلام،

لانه استهزاء بايات الله،

وبدينه الذي بعث به رسوله،

وهذا لا يكاد يصدر عن مؤمن يؤمن بالله ورسوله،

وانما يصدر عن من هو منافق كما قال سبحانه وتعالى:

{يحذر المنافقون ان تنزل عليهم سورة تنبئهم بما في قلوبهم قل استهزؤوا ان الله مخرج ما تحذرون .



ولئن سالتهم ليقولن انما كنا نخوض ونلعب قل ابالله واياته ورسوله كنتم تستهزؤون [التوبه:

64-65]،

وان كان الباعث على السخريه بالعلماء والصالحين امور اخرى،

مثل:

اتهامهم في نياتهم،

وانهم غير صادقين في تدينهم،

بل يتظاهرون بالصلاح،

وانهم طلاب دنيا،

فهذا الاتهام حرام،

وهو من الظن الذي امر الله باجتنابه،

وكذلك السخريه بالمؤمنين حرام،

فكيف بالعلماء والصالحين،

وقد نهى الله عن ذلك فقال:

{يا ايها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى ان يكن خيرا منهن الى قوله تعالى:

{يا ايها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم}،

وقال صلى الله عليه وسلم:

“الظن اكذب الحديث”،

وقد يكون الباعث على سوء الظن،

والسخريه امور شخصيه مثل:

النزاعات التي تكون بين الناس على بعض امور الدنيا،

وينبغي ان يعلم ان الذين قال الله فيهم:

{لا تعتذروا قد كفرتم بعد ايمانكم [التوبه:66] كان استهزاؤهم بالله،

واياته،

ورسوله،

فمن استهزاء بالرسول صلى الله عليه وسلم على اي وجه من الوجوه فانه كافر مرتد عن الاسلام ان كان مسلما،

فشرط الايمان بالرسول احترامه صلى الله عليه وسلم،

نسال الله ان يجعلنا من الذين قال فيهم:

{فالذين امنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي انزل معه اولئك هم المفلحون [الاعراف:157]،

والله اعلم.

 

226 views

السخريه من العلماء