الطلاق هل قدر

آخر تحديث ف20 سبتمبر 2021 الثلاثاء 5:47 مساء بواسطه صلاح جابر

صورة الطلاق هل قدر

 

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه،

 


اما بعد:

فلا يقع شيء فالكون الا بقدر الله تعالى و مشيئتة و لا يتنافي هذا مع السبب،

 


فوقوع الطلاق عليك بقدر الله و مشيئتة و اما سببة المباشر فهو منكما او من احدكما،

 


قال تعالى: ما اصاب من مصيبه فالارض و لا فانفسكم الا فكتاب من قبل ان نبراها الحديد:22}،

 


وقال تعالى: و ما تشاؤون الا ان يشاء الله رب العالمين التكوير:29}.

و ننبهك الى ان امر المؤمن كله له خير،

 


كما فالحديث: ان اصابتة سراء شكر فكان خيرا له،

 


وان اصابتة ضراء صبر فكان خيرا له.

 


فاصبرى و احتسبى عند الله و سلية ان يعوضك خيرا،

 


فعن ام المؤمنين ام سلمه رضى الله عنها انها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: ما من مسلم تصيبة مصيبه فيقول ما امر الله: انا لله و انا الية راجعون.

 


اللهم اجرنى فمصيبتى و اخلف لى خيرا منها الا اخلف الله له خيرا منها،

 


قالت: فلما ما ت ابو سلمه قلت: اي المسلمين خير من ابي سلمة..

 


اول بيت =هاجر الى رسول الله صلى الله عليه و سلم بعدها انني قلتها فاخلف الله لى رسول الله صلى الله عليه و سلم.

 


رواة مسلم.