8:36 صباحًا الثلاثاء 20 نوفمبر، 2018

الغضب


صور الغضب

الغضب كارثة على الصحة البشريه

يعتبر الغضب من المشاعر السلبيه التي تصيب الانسان عند شعوره بعدم الرضا من امر ما او عند الانزعاج من احد المواقف،

و يعد الغضب نقيضا للرضا،

و يرافق الغضب تهيج و احمرار في الوجه مع البكاء او الرغبه فيه في معظم الاحيان،

و عندما يغضب الانسان يثور كالبراكين و يفقد القدره على التحمل و التفكير،

و تعد حالة الغضب كارثة على الصحة البشره و الجسم بشكل عام

مضار الغضب

يتسبب الغضب باجهاد القلب ؛



فعند الغضب تزداد كميه الدم التي يضخهاا القلب نتيجة للانفعال الشديد،

مما يجهد عضله القلب

يؤدي الى تصلب الشرايين و افقادها لمرونتها

يعمل على رفع ضغط الدم

يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم من الممكن ان يتسبب في العمى المفاجئ نظرا لما يحدثه من تاثير على الاوعيه الدمويه الموجوده في العين

اسباب الغضب

تتعد اسباب الغضب كثيرا،

فمنها ما هو مبرر و منها غير المبرر،

و بعضها يعتبر داخليا و البعض الاخر خارجيا،

و نورد هنا بعض مسببات الغضب

الالم و الارهاق و المرض

الجوع

بعض التغيرات الهرمونيه

الوصول لسن الياس و انقطاع الطمث عند النساء

انتهاء تاثير مسكن او مخدر

الاكتئاب و الاضطرابات النفسيه

اعراض الغضب

تظهر الكثير من الاعراض عندما يغضب الانسان،

فيتغير النفس و يبدا الجسم بالارتعاش و تزداد ضربات القلب ،



كما يصاحب الغضب ارتفاع في ضغط الدم و تغيرات في افراز الهرمونات،وعندما يغضب الانسان فانه قد يصمت او تزداد سرعته في الكلام مع توتر و حركة يصاحبها شد في العضلات،و يقوم المرء بالنفور و الحسد و الغيره و يتحول سلوكه الى سلوك عدواني و يشعر بالاكتئاب و القلق و تقل نسبة الرضا عن الذات و الشعور بالامان،و تكثر الشكوى تزامنا مع حالة القلق اضافه الى ابداء الاراء السلبيه و الادانه و عدم القدره على النوم

الغضب في الاسلام

نهى الرسول الكريم المسلمين عن الغضب مبينا ان الغضب افه ينبغي تجنبها،

وقد اورد العديد من الاحاديث النبويه الشريفه بشان الغضب و كيفية التخلص منه،و منها ما قاله صلى الله عليه وسلم :

ان الغضب من الشيطان ،



وان الشيطان خلق من النار ،



وانما تطفا النار بالماء ،



فاذا غضب احدكم فليتوضا رواه ابو داود وحسنه بعض العلماء

وقد ارشد النبي صلى الله عليه وسلم لعلاج الغضب ،



والتخفيف من حدته ،



ان يقوم الانسان بالتغيير من الوضع الذي كان عليه حال الغضب من القيام الى القعود ،



او الاضطجاع ،



فعن ابي ذر رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

اذا غضب احدكم وهو قائم فليجلس ،



فان ذهب عنه الغضب والا فليضطجع رواه ابو داود

علاج الغضب و التخلص منه

تعددت الوسائل و الطرق لعلاج الغضب ،



فمنها السلوكي الذي يستدعي ان يقوم الشخص اثناء غضبه بالتغيير من سلوكه السلبي الى سلوك اخر اكثر ايجابيه ،

و من اساليب العلاج ايضا ما يعرف بالاسلوب المعرفي الذي يطلب من خلاله ان يعمل الشخص على استبدال افكاره اللاعقلانيه باخرى عقلانيه و ايجابيه،و من العلاجات الوارده في هذا المجال ايضا العلاج الذي يحفز صاحبه على القيام بالانشطه المحببه لديه مثل الرسم و الكتابة و الفن الذي يرفع من حالة الفرد المعنويه و يزيد من قدرته على الانجاز و تجعله يشعر بالرضا عن الذات.

و قد استخدم ايضا العلاج بالزيوت العطريه و العطور التي تهدئ من حالات الانفعال و الغضب والتوتر

 

194 views

الغضب