1:31 مساءً الإثنين 24 سبتمبر، 2018
الرئيسية / من افضل مقالات الموقع المنوعه الجديدة / الفترة المناسبة للجماع في رمضان

الفترة المناسبة للجماع في رمضان


 

من اجل الفوز بخير رمضان وجعله بداية لعلاقات افضل مع الزوج والابناء نفتح امام كل زوجه سبل اكتساب حب كل افراد اسرتها لتدرب عليه جيدا في رمضان؛

ليقود باقي حياتها في سعادة ونجاح،

ونقدملك الاجابات الواعيه في الاسطر التاليه…

كيف تحمي نفسك من الاخطاء الشائعه في المظهر والتفكير والسلوكيات الشائعه عند الزوجات العربيات في رمضان

وكيف تربحين علاقات اكثر حميميه مع زوجك واولادك،

وغير ذلك من الاسئله الحيويه…

احباط ولكن!

كثير من الزوجات يشعرن باحباط تراوح حدته من ازواجهن ولا تسامح الواحده منهن زوجها على هذا الشعور،

ويرسخ المشاعر العدوانيه بداخلها دون وعي في اغلب الاحيان مما يجعلها تضخم من عيوبه وتقل من مزاياه،

ولا يوجد زوج بدون اي ميزه،

حتى ان كانت استمراره في الزواج،

مهما كان غير موفق.

وكما يقولون فان عين السخط تبدي المساوئ،

كما انها تؤذي وحدها،

بينما يمضي الزوج في حياته غير عابئ بمشاعر زوجته،

بل ربما يتصور انه ضحيه ويكابد الاحساس المرير بالظلم!!.

ومع الشعور بالارهاق من الصيام تزداد حده المشاجرات،

ونتمنى لكل هؤلاء الزوجات ان يمنحن انفسهن فرصه ثمينه للتصالح مع الحياه،

ولنظر الى عيوب الزوج بالنظاره التي تصغر وليس بالنظاره التي تضخم،

وان تدرك الواحده منهن انها ستفعل ذلك ليس من اجل تدليل الزوج او اسعاده،

لكن من اجل نفسها ما دامت تنوي الاستمرار في الزواج؛

فمن الذكاء ان تحاول تجميل حياتها بقدر الامكان؛

فالزوجه الذكيه هي التي تستفيد من شهر رمضان لبدء صفحة جديدة مع الزوج بدون خطب او محاضرات،

او محاوله اشراك زوجها فيما تنوي فعله،

حتى لا تساوره الشكوك في انها ستفرض عليه امورا لا يحبها،

مما قد يدفعه الى العناد،

او الى التسفيه من محاولاتها،

وبدلا من ذلك عليها بتغيير افكارها عن الزوج وان تقتنع انه ليس اسوا زوج في العالم،

وان هذا وحده يشكل بداية جيده،

كما انها ليست احسن امراه في العالم،

وهذا وحده يشكل دافعا لها كي تبذل الجهد لتحسن قدر الامكان من حياتها في الشكل والمضمون،

ولتقترب من تحقيق احلامها السابقة في الحياة والتي تخلت عن قدر كبير منها بعد الزواج.

ومن اهم اسباب التكدير المقيم)،

هو ان الزوجه تظل تتمنى وتحلم وتقاتل بشراسه لتغيير طباع زوجها وتحرم نفسها م
ن فرص الاستمتاع بما لديها من نعم،

وترهن كل البهجه بالحصول على ما تريد من تغييرات في طباع الزوج،

وتنسى ان الانسان لا يتغير الا اذا اراد هو ذلك،

وانه يسعى للت اذا ما شعر انه يخسر من عدم التغيير؛

لذا على الزوجه ان تحاول دون خطب ومواعظ بل بوسائل عملية وغير مباشره ترغيب زوجها في التغيير المطلوب،

وان تشعره ان في ذلك مكسبا كبيرا له شخصيا،

ثم لا تلح عليه في ذلك حتى لا يلجا الى العناد لاثبات انه الرجل وصاحب الكلمه الاولى وما الى ذلك،

وعليها ان تكون ذكيه فتشاغل بالاهتمام بامورها حتى يحدث هذا التغيير،

والا توقف حياتها حتى يحصل ما تحب؛

في ذلك اضاعه لايام العمر ويضخم من استجابتها السلبيه لاي شيء يحدث من زوجها غير رد العدوان بمثله او بما هو اقوى.

مكافات معنويه وحسيه

وعلى الزوجه ان تحفز زوجها بلطف وبذكاء ليكون اكثر لطفا معها،

وتشجيعه ومكافاته معنويا وحسيا على اي تقدم يفعله مهما كان بسيطا،

والابتعاد عن التشنجات والصراخ ولغه الاوامر،

والتقرب الى الله بالتود الى الزوج والتحب اليه،

وتذكر ان هذا التود من صفات الحور العين وهن نساء الجنه فلتحاول التشبه بهن بالقول وبالمسه الحانيه وبحسن المظهر،

وتجاهل اي استجابه سخيفه من الزوج لعدم اعتياده ذلك،

ولظنه بان الزوجه انما تناور لتحقيق مطلب شخصي او ما شابه ذلك،

ولتداوم فعل ذلك خلال شهر رمضان بداب وبتدرج وستحصل على نتيجة رائعه،

مهما كان عمرها ومهما بلغت حده الخلافات الزوجيه،

وعلى الرغم من تراكمها عبر السنوات.

وقد تصرخ زوجه مؤكده بان الزوج لا يستحق،

كما يوجد رصيد هائل من المشاحنات،

بل وبعض الكراهيه المكبوته لتصرفاته وطباعه و… و…

ونهمس لها:

ولكنك تستحقين حياة زوجية افضل،

والفوز بثواب الزوجه الصالحه،

كما ان الله امر الزوجه بحسن التعامل مع الزوج بصفه عامه،

ولم يشترط ان يكون الزوج رائعا في تصرفاته معها،

وهذا لا يعني ان تكون سلبيه مع زوجها؛

فديننا دين الايجابيه الجميله،

ولكننا ننادي بعدم تاجيج نيران العدوانيه بين الزوجين،

مع عدم تصعيد المشاكل الى درجه العدوان الفظي او البدني،

وفي ذلك مكاسب كثيرة لكل زوجه ذكيه،

فاذا لم تستطع …مكاسب كثيرة لكل زوجه ذكيه،

فاذا لم تستطع الوصول الى السعادة التي تحلم بها،

فمن الذكاء تقليل اسباب الشقاء الى اقل درجه ممكنه والاحتفال بذلك،

بدلا من التباكي على ما لم نصل اليه،

والانشغال بتنميه سعادتنا في سائر الامور الاخرى مثل زياده الاستمتاع بالامومه،

وبصله الرحم،

وبالعمل سواء داخل البيت او خارجه،

وبتنميه الهوايات والاستمتاع بها الى اقصى درجه.

اخطاء القاء الخاص

وعلى الزوجه الذكيه ان تناى بنفسها من هذه الخسائر المتلاحقه،

وان تنتهز فرصه رمضان للتود الى الزوج بحسن مراعاه اموره في نهار رمضان والتغاضي عن هفواته وبعض الصغائر التي تصدر منه،

واعطاء الزوج حقوقه الحسيه كاملة وعدم التعلل بالعباده كما تفعل الكثيرات وان تحسن من تجاوبها العاطفي معه في القاء الحميم في ليل رمضان،

مما سيزيد من امكانيه ترميم اوجه الصدع في علاقتهما،

وان طالت؛

فالبحوث النفسيه الحديثه تؤكد ان معظم المشاكل تبدا بسبب فشل العلاقه الحميمه،

وان الزوجه تستطيع احتواء زوجها حسيا متى ارادت ذلك ومتى تمتعت بالذكاء الانثوي الذي يدفعها الى التصرف برقه ونعومه والتحلي بالمظهر النظيف والجذاب،

ليس في اثناء هذه العلاقه وحدها ولكن عبر اليوم كله،

والا يعلو صوتها،

ولا يتجهم وجهها او يترهل جسدها بسبب البدانه،

او ترتدي الملابس المكرره الخاليه من الالوان المشرقه والبعيده عن التصميمات الشبابيه المبهجه والتي يراها الزوج اينما ذهب خارج البيت،

وفي الفضائيات داخل البيت،

ويفتقدها مع زوجته.

ولا نسى اهمية ذلك في استمرار انجذاب زوجها اليها وفرحه ابنائها بجمال وحيوية امهم،

مع مراعاه ان الحفاظ على المظهر الجميل لا يتطلب الا ان تدرك اهميته،

ثم تعطي الامر لعقلها بان يذكرها ذلك عده مرات يوميا،

وان تعي انه لا يتطلب سوى بضع دقائق يوميا.

مع تجاهل التعليقات السلبيه وربما الغبيه من الزوج الذي لا يعتاد هذا التجمل من زوجته،

وعدم السماح للابناء بايه تعليقات سخيفه،

واجهاضها بهدوء،

ولكن بحزم مع الاحتفاظ بالاسترخاء الذهني والنفسي،

وان تردد لنفسها:

حسنا..

سيحتاجون بعض الوقت حتى يعتادوا على صورتي الجديدة والدائمه باذن الله.

احتواء الابناء

ونتمنى في رمضان فتح صفحة جديدة مع الابناء دون اخبارهم حتى لا يتخذوا موقفا مضادا وال وال
قيام بمنحهم المزيد والمزيد من الحنان والاشباع العاطفي،

مع فتح باب الحوار والاجابه على اسئلتهم بهدوء وحب واحتواء،

والتركيز على احترام مشاعرهم وتقدير كل مرحلة عمريه يمرون بها واعطائها حقها من كل النواحي قدر الامكان،

ومحاوله اشباع حاجتهم فيها،

وملاطفتهم بذكاء ودون افتعال،

مع الحرص على احترام علاقاتهم،

وضروره الابتعاد تماما عن الاستخفاف والاستهزاء بهم او بافكارهم مهما كانت ساذجه او غير منطقيه،

والتنبه الى اهمية الثناء عليهم امام الاخرين؛

لما في ذلك من رفع لمعنوياتهم ولاحساسهم بقيمتهم،

مع المحاوله الجاده والدائمه وغير المباشره لجذبهم واتخاذهم اصدقاء والاستماع لاحاديثهم والانصات لهم وتوجيههم دون اشعارهم بالوم والتانيب،

وعدم افشاء اسرارهم والاهتمام باستشارتهم باحد الامور،

مما يسعدهم ويرضيهم ويعطيهم الفرصه للشعور بالنمو العقلي والعاطفي.

مضايقات الزوج

ولكن ماذا تفعل الزوجه الذكيه عندما يضايقها زوجها في رمضان؟

نؤكد لهذه الزوجه انها لن تستفيد دينيا ولا دنيويا من الرد على العصبيه بصراخ او بعصبيه اشد،

فعليها الا تنظر في وجه زوجها الثائر حتى لا تنتقل اليها عدوى العصبيه،

وان تتذكر ان اي مشاجره لكي تنشا لا بد لها من طرفين يرغبان في نشوئها،

وان المساله لا تتعلق بالكرامه او بالكبرياء،

ولا بالانتصار على الزوج؛

لان الزواج ليس حلبه للمصارعه،

وان الطرف الاذكى لا يدخل في معارك جانبيه ليس لها اي فائده،

بل تجلب اكثر الضر،

واهمه الضر الديني وفقدان ثواب الصيام،

وهي خساره فادحه بالتاكيد،

فضلا عن زياده مساحه المشاكل الزوجيه.

ونوصي هنا الزوجه ان تردد في سرها جمله اللهم اني صائمه،

دون ان تشعر انها مظلومه او انها تقدم تنازلات،

بل عليها ان تفخر بنفسها؛

لانها الطرف الاذكى الذي يتمكن من السيطره على مشاعره،

وانها ليست بغبيه حتى تتصرف كرد فعل لغضبه،

وتدريجيا سيعتاد الزوج على اسلوب زوجته الجديد،

وان قاومه لفتره،

وهذه الفتره ستقلص كثيرا تحت اصرار زوجته على التزام الهدوء تجاه ثورته،

وعدم استجابتها لاستدراجه المتكرر لها لدفعها الى الرد على العصبيه بما هو اكثر منها.

ولا نطالب الزوجه بكبت ما يضايقها،

بل عليها بطرده اولا فاولا،

واستبدال التفكير في اي شيء تحبه وتود ان تفعله مهما كان بسيطا به،

وان استطاعت الاسترخاء الجسدي فان عليها الاسراع به وتذكير نفسها بانها لن تتراجع ابدا عن النهوض بنفسها دينيا ودنيويا،

ولن تسمح لاي انسان،

حتى لو كان زوجها او احد ابنائها،

باعاقه هذا النهوض،

و الذكيه هي التي تختار طواعيه وبكامل وعيها وارادتها الاحتفال بكل النعم التي لديها وافساح اكبر حيز في قلبها وعقلها لها،

وترك اقل حيز ممكن للانشغل بالمنغصات ليس للالم منها،

ولكن لمحاوله تغييرها بالذكاء والفطنه وبالصبر الجميل ان امكن،

واذا لم يمكن ذلك فعلى الذكيه ان تهز كتفيها قائله:

وماذا يهم في ذلك،

الجميع لديهم ما يضايقهم،

وانا اختار ان اكون محظوظه تنعم بما لديها،

وان اشكر الله سبحانه وتعالى القائل “لئن شكرتم لازيدنكم”،

وانا اثق في وعد ربي،

ولن اكون شقيه فاخسر ديني ,

ودنياي…

انسب الاوقات للمعاشرة الزوجية في رمضان

كلنا نعرف ان العلاقه الجنسية بكل صورها ممنوعه طوال فتره الصيام،

ولكنها ليست ممنوعه ولا مكروهه بعد الافطار وقبل تناول السحور-

وهناك اعتقاد خاطئ عند بعض الناس ان الشهر الكريم شهر عباده ونسك،

وان الجنس يجب ان يلغى خلاله وهو اعتقاد خاطئ مائه في المائه،

ولا يستند الى اي ركيزه دينيه او صحيه،

قال سبحانه وتعالى:

“ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم موده ورحمه”،

وفي الحديث الشريف قوله صلى الله عليه وسلم:

” النكاح سنتي،

فمن احب فطرتي فليستن بسنتي”،

وقال عمر رضي الله عنه:” لا يمنع من النكاح الا عجز او فجور” وقال بعض العلماء:

“انه افضل من التخلي لعباده الله” ويكفي لبيان فضله والحث عليه انه سنه النبين والمرسلين.

متى تكون؟

ان ممارسه الجنس في شهر رمضان بين الازواج امر طبيعي تماما،

وحتى الزواج اثناء الشهر ليس من الامور التي تسبب حرجا او تحريما بحيث تتراكم حفلات الزفاف في فتره العيد بالذات..

والدين يسمح بالممارسه الجنسية طوال الفتره بين الغروب والفجر،

ولكنه طبعا يمنع اي اتصال بعد ذلك،

وكتب الشريعه مليئه بتفاصيل عن مدى العلاقه الزوجية بدءا بالتلامس،

والقبله،

والعناق،

وما هو مسموح به اثناء الصيام،

وما هو مكروه،

وما هو محرم..

اما ما يهمنا فهو كيف تكون العلاقه

ومتى تكون في رمضان؟

بعد الافطار

المعروف ان وجبه الافطار تكون في الغالب الطعام الاساسي للصائم،

وطوال نهار الصائم تتوقف المعده والامعاء تقريبا عن العمل،

كما يقل افراز العصاره المراريه وقد تتوقف تماما..

وعند تناول طعام الافطار تبدا القناة الهضميه في العمل بنشاط فيندفع الدم من اجزاء الجسم المختلفة الى الجهاز الهضمي ليساعده في نشاطه الزائد،

فتكون النتيجة الشعور بالخمول والميل للنوم والاسترخاء نتيجة نقص مؤقت في الدم الواصل للمخ والجهاز العصبي،

وهي حالة نعرفها جميعا ونحس بها بعد الافطار،

ولكن الاسترخاء والاحساس بالدفء قد يحرك الغريزه الجنسية عند الازواج والزوجات ويدفع الى محاوله الممارسه،

غير ان الممارسه تحتاج الى مجهود عضلي وعصبي وهو ما يحتاج الى زياده الدم المندفع الى العضلات والاعصاب؛

لذلك فان ممارسه الجنس بعد الافطار مباشره قد تؤدي الى متاعب منها مثلا:

1 عسر الهضم،

والاحساس بالتخمه نتيجة التعطل
المؤقت للجهاز الهضمي طوال فتره العلاقه الجنسية فيكثر التجشؤ التكريعه والحموضه والغازات.

2 عدم نجاح العلاقه الجنسية نفسها نتيجة تعطل وصول الدم الى الجهاز التناسلي خصوصا عند الرجل،

وبالتالي ضعف الانتصاب الذي يعتمد اساسا على اندفاع الدم واستمراره داخله.

3 الاحساس بالاجهاد السريع مع الحركة نتيجة ضعف الدوره الدمويه في الجسم لافها الى الجهاز الهضمي،

وهو ما قد يؤدي الى فشل العلاقه الجنسيه،

ويسبب ارتباكا وقلقا لا داعي لهما.

ثلاث ساعات

لكل هذه الاسباب يفضل عدم ممارسه الجنس بعد الافطار مباشره ولمدة ساعتين الى ثلاث ساعات حتى نعطي الفرصه للجهاز الهضمي لاداء عمله باتقان،

وتكون الممارسه عاديه دون توتر ودون خوف من المضاعفات..

والممارسه الجنسية في رمضان لا تمنع اداء العبادات والنوافل،

فهناك متسع من الوقت لاداء صلاه التراويح مثلا بعد صلاه العشاء،

ثم التوجه للمنزل للنوم والممارسه الجنسية لمن اراد ذلك.

كما ان الممارسه قبل الفجر لا تمنع من اداء الصلاة وما يسبقها من قراءه القران وغيرها بشرط الاغتسال قبل ذلك،

والذي يسمح للزوج او الزوجه الجنب بالبدء في الصوم على هذا الحال،

ثم الاغتسال بعد ذلك،

وان كان هذا الوضع قد يمنع صلاه الفجر او يؤجلها،

ولكنه لا يبطل الصوم،

وان كان الافضل الاغتسال حتى تنعم بصلاه الفجر.

 

188 views

الفترة المناسبة للجماع في رمضان