8:58 مساءً الإثنين 12 نوفمبر، 2018

الكاموميل بالمغربية زهرة البابونج


الكاموميل بالمغربيه زهره البابونج

صور الكاموميل بالمغربية زهرة البابونج

البابونج Camomile نبات عشبي حولي يبلغ ارتفاعه نحو 15 50 سم،


ساقه سريعة النمو كثيرة التفرع ويزهر بعد 6 8 اسابيع من انباته،


واوراقه متناوبه ريشيه ومجزاه الى اقسام صغيرة متطاوله خيطيه.وللنبات رائحه منعشه مميزه،


والنوره والازهار المحيطه السيئيه بيضاء اللون والازهار الداخلية انبوبيه ولونها اصفر.


يعيش البابونج في الحقول وعلي اطراف الاوديه وحول المنازل وعلي اسطح المنازل في بعض البلدان.

يعرف البابونج علميا باسم Matricaria Chamomilla وهو النوع البري بينما يوجد نوع اخر يعرف باسم Anthemis nobelis وشكله مختلف عن النوع الاول وكلاهما يحتويان علي المواد الفعاله او المؤثره.

والبابونج يعد اشهر النباتات البطنيه علي الاطلاق ولا يكاد يخلو منه منزل من منازلنا،


فاليه يعود الناس فور شعورهم بالم في البطن،


مغصا كان سببه ام شيئا اخر.

الجزء المستخدم من نبات البابونج الازهار المتفتحه.

ما هي محتويات ازهار البابونج؟
– تحتوي ازهار البابونج علي زيت طيار تصل نسبته الى 1.5 من الازهار الجافة ويستخرج الزيت باستخدام طريقة التقطير بالبخار وزيت البابونج سائل لزج ثقيل القوام لونه ازرق يتجمد بالتبريد في درجه الصفر المئوي وله رائحه البابونج المعروفة واهم محتويات الزيت الطيار الفابايسابولو alpha bisabolol وبايسابول اوكاسيد A Bisabolol oxide A وبايسابولول اوكاسيد B Bisabolol oxide B وبايسابولون اوكاسيد A Bisabolone oxeide A وبيتا ترانس فارنسين Beta – trans – Farnesene وكمازولين Chamaxulene ويتميز هذا المركب بلونه الازرق وهو الذي يضفي لونه علي زيت البابوبنج وسباثولينول Spathulenol كما تحتوي الازهار علي فلافونيرات اهمها فلافون جلاكيزويد Flavone glycosides)،


واجلايكون ايجتين Aglycones apigenin)،


وليوتيولين Luteoline وكريزوريول Crysoeriol)،


وفلانونول جلايكوزيد Flavonol glycosidec وكويرستين Quercetin وايزو رهامتين iserhamntin وروتين Rutin).


كما تحتوي الازهار علي هيدروكسي كومارين Hydroxycoumarins واهم مركباتها امبيليفيرون Umbeliferone وهيرنيارين Herniarin وكذلك مواد هلاميه بنسبة 10%.

المواد الفعاله:
تحتوي علي 1 زيت اساسي يحتوي علي الكامازولين الازرق وغيره.
العناصر المؤثره المتوفره في البابونج
ان مادة الازولين هي المادة الفعاله التي تكسب البابونج تاثيره الشافي،


ومن خواصها انها،


كزيت الزيتون الذي يحتوي علي حوامض دهنيه غير مشبعه،


كثيرة الالفه الكيميائيه،


سريعة الاندماج بالمواد الاخري لتركيب مواد نافعه منها.


ولكي يجري التفريق بين مادة الازولينالموجوده في البابونج وبين الازولين الموجود في النباتات الاخرى،


فقد اطلق علىازولين البابونج اسم شام ازولين.


وهو ازرق اللون ويخرج من البابونج اذا ما صنعالشاي منه او اذا ما جري تعريض ازهاره لبخار الماء في المختبرات.
الخصائص الطبيه:
– من الخصائص الفريده للبابونج ان له مفعولا مقاوما لحدوث الاحلام المفزعه او الكوابيس بالاضافه الى انه مهدىء عام للجسم و النفس معا ،

و لذلك فهو يفيد في حالات الارق و الاكتئاب و الخوف و الازمات النفسيه بوجه عام و التي تزيد خلالهافرصه التعرض لحدوث الكوابيس.
– يستعمل مسحوق الازهار من الخارج لمعالجه الالتهابات الجلديه والقروح والجروح في الفم والتهاب الاظافر.
ويستعمل بخار مغلي الازهار للاستنشاق في حالة التهاب المسالك الهوائيه:

الانف والحنجره والقصبه الهوائيه.
– ويستعمل مستحلب الازهار من الخارج لغسل العيون المصابه بالرمد،


ولعمل غسيل مهبلي لمعالجه افرازات المهبل البيضاء او النتنه،


او للتقيحات الجلديه بشكل عام.


حيث تجلس السيده في مغطس به هذه الازهار لكون مطهرا ويقتل فطر الكانديدا .


.


كما ويقتل البكتيريا العنقوديه .

ومغلي البابونج مفيد لحالات الاضطرابات الهضميه ومضاد للتقلصات وخافض للحراره.
ويستخدم البابونج في مستحضرات التجميل الطبيه.
– يستطيع البابونج ان يعمل علي شفاءالالتهابات.


فتشفي كمادات البابونج مثلا الالتهابات الجلديه بسرعه،


كما يستطيع البابونج ايضا ان يعمل نفس عمل المضادات الحيوية في شفاء الالتهابات.


فاذا ما غلي شيء منه واستنشقه الشخص،


استطاع ان يزيل الالتهاب من تجاويفه الانفيه والجبهيهبسرعه،


وان يقضي علي كل الجراثيم الموجوده خلال مدة قصيره.
– ويساعد البابونج علي رفع التشنجات الحاصله في المعده،


وسائر اقسام الجهاز الهضمي،


ويزيل المغص من المعده والامعاء والمراره احيانا.


وعلاوه علي ذلك فان باستطاعته ان يخفف الامالعاده الشهريه.
– يساعد البابونج ايضا علي شفاء الجراح غير الملتئمه بسرعه،وعلي الاخص في تلك الاماكن من الجسم التي تعسر معالجه الجراح فيها،


كالقسم الاسفلمن الساق.


فهنا يمكن معالجه الجراح بكمادات البابونج او المراهم المركبه منه،فتندمل بعد وقت قصير.


كما ان البابونج يعمل علي شفاء التقرحات المعديه.
– يحسن البابونج جهاز المناعه ويعمل علي زياده كريات الدم البيضاء .

الامراض التي يمكن ان يعالجها البابونج:
يجب ان لا نستغني عن البابونجفي منزلنا،


باي حال من الاحوال،


حيث يمكننا استخدامه في الاسعافات الاوليه في حالة الاسهال او المغص المعدي والمعوي،


ومغص المراره،


وليصنع منه شاي قوي ويشرب في هذه الحالة علي جرعات،


وهو كثير الفائده في تخفيف الام الطمث.


كما يساعد البابونج علي طرد الغازات المتولده في الامعاء،


وتهدئه الاعصاب.

وتصف الكتب الطبيه ايضا استخدام شاي البابونج في معالجه القرح المعديه،


ويلعب الازولين هنا دورا هاما في شفائها،


وتسلك في معالجه القرح المعديه بالبابونج طريقة خاصه،


بان يتناول المصاب شاي البابونج ثم يستلقي مدة خمس دقائق علي ظهره ومثل ذلك علي جانبه الايسر،


ثم علي بطنه واخيرا علي الجانب الايمن،


فيضمن بذلك مرور شاي البابونج علي مختلف جدران المعده.


ولا بد من اتباع هذا النظام لان الشاي يغادر المعده بسرعه اذا ما ظل المريض منتصبا بعد تناوله.


ويمكن ايضا تناول المستخلصات وبعض العقاقير الاخري التي يصفها الطبيب لهذه الغايه واتباع نفس طريقة الاستعمال.

واذا ما جري تناول البابونجبصورة مركزه مدة طويله،


امكن بذلك شفاء التهابات الامعاء التي تعود غالبا الى عوامل وازمات نفسيه.

ويمكن استخدام ابخره البابونج في معالجه النزلات الصدريهوالرشوحات الرئويه.


وهنا يسخن الماء في قدرعلي النار ويلقي فيه شئ من البابونج،


ثميغطي الراس مع القدر بقطعة كبيرة من القماش ويبدا المريض في استنشاق بخار البابونجمدة ربع ساعة علي الاقل،


فيقوم البابونج بقتل هذه الجراثيم ورفع الالتهابات.

ويستخدم ماء البابونج في معالجه العينين وغسلهما جيدا،


ولكن ينصح الحذرواستشاره الطبيب قبل الاتيان بذلك.

واذا ما اريد توضيب شاي البابونج،


فيجب انلا يغلي في الماء،


بل يصب الماء الغالي فوقه ثم يصفي ويؤخذ.


وقد اثبتت الفحوص الاخيرة بان هذه الطريقة احسن الطرق لاستخراج اكبر كميه ممكنه من مادة الازولينوغيرها من المواد النافعه الاخري الموجوده في البابونج.

ولا يجب الاكثار من تناول شاي البابونج،


لان ذلك يؤدي في هذه الحالة الى عكس المفعول،


فيشعر الشخص بثقل في الراس وصداع عند القيام بتحريك الراس،


ويستولي عليه الالم،


في كل مره يهتز بها جسمه،


وتعتريه الدوخه والعصبي،


وحده المزاج والارق،


اي انه تنتابه كل تلك العوارض التي يوصف البابونج في مكافحتها.

وقد استخدمت كمادات البابونج،


التي تشرب بماء البابونج المستحصل عليه بعد صب اربعه الى خمس ليترات من الماء الحار علي حقنتين من ازهاره،


في معالجه المغص وغير ذلك بعد وضعها فوق المعده.

ويمكن مزج البابونج باعشاب طبيه اخري طبعا،


ونستطيع هنا ان نقدمثلاثه امثله علي ذلك.:
فبامكاننا مثلا ان نصنع شايا مسكنا في احوال اضطراباتالمعده الخفيفه،


فنمزج 30 غراما من النعناع بثلاثين غراما من الترنجان مع اربعين غراما من البابونج،


وناخذ من هذا المزيج ملعقة او ملعقتي شاي ونصنع منه مقدار فنجان من الشاي لهذا الغرض.

او ان نقوم باعداد الشاي علي نفس الصوره،


بمزج عشرينغراما من الشمره باربعين غراما من الزيتون ومثلها من البابونج.

ونستطيع ان نعالج بعض احوال الاضطرابات المعديه بشرب شاي جري توضيبه من عرق السوس،


والبابونج،


والشمره والغاسول،


علي ان تؤخذ منها مقادير متماثله،


ويكون توضيب الشاي حسب الطريقة المتقدم ذكرها ايضا،


ولا يؤخذ من هذا الشاي سوي فنجان واحد مساء،


ما لم يصف الطبيب غير ذلك .

و ازهار البابونج تستخدم بكثرة كمهضم وفي اوروبا يعتبر البابونج مميز لعلاج مشاكل الهضم ومن بينها القرحه الهضميه ذلك لانه يقوم بعمل مضادات للاتهابات ومضاد للمغص والتقلصات ومطهر بالاضافه الى خواصه المطريه للمعده،


وقال انه لو كان عنده قرحه فانه لن يستعمل غير البابونج مع عرقسوس.


تستخدم ازهار البابونج مثله مثل الشاي ملء ملعقة كبيرة من الازهار تنقع في ملء كوب ماء سبق غليه لمدة عشر دقائق ثم يصفي ويشرب مرتين في اليوم.يوجد من البابونج مستحضرات علي هيئه شاي ومستحضرات مقننه.

ازهار البابونج chamomile لقد تحدثنا عن ازهار البابونج علاج لنزيف الرحم.


حيث تحتوي ازهار البابونج علي زيت طيار واهم مركب فيه هو بروزولين كما يحتوي علي فلافو نيدات وجلوكوزيدات مره وكومارينات ومواد عفصيه.


تستعمل ازهار البايونج كمضاده للالتهابات ومضاده للمغص ومرخيه لعضلات الجسم وطارد للغازات او الارياح ومضاد للحساسيه وضد القولون.


اما الوصفة التي توقف الحيض المفرط فهي ملء ملعقة كبيرة من ازهار البابونج وتوضع في كوب ويصب عليها الماء المغلي فورا ثم يترك لينقع لمدة 10دقائق ثم يصفي جيدا ويشرب ويمكن شرب كوب ثلاث مرات في اليوم وذلك بين او قبل وجبات الطعام ويحذر تناول مغلي البابونج بعد الاكل مباشره لانه قد يسبب الما في المعده احيانا.

البابونج في الطب القديم

يقول عنه ابن سيناء:
بابونج‏:‏ الماهيه‏:‏ حشيشه ذات الوان منه اصفر الزهر ومنه ابيضه ومنه فرفيريه وهو معروف يحفظ ورقه وزهره بان يجعل اقراصا واصله يجفف ويحفظ‏.‏

قال جالينوس‏:‏ هو قريب القوه من الورد في اللطافه لكنه حار وحرارته كحراره الزيت ملائمه وينبت في اماكن خشنه وبالقرب من الطرف ويقلع في الربيع ويجمع‏.‏

الافعال والخواص‏:‏ مفتح ملطف للتكاثف مرخ يحلل مع قله جذب بل من غير جذب وهي خاصيته من بين الادويه‏.‏

الاورام والبثور‏:‏ يسكن الاورام الحارة بارخائه وتحليلة ويلين الصلابات التي ليست بشديده جدا ويشرب لاورام الاحشاء المتكاثفه‏.‏

الات المفاصل‏:‏ يرخي التمدد ويقوي الاعضاء العصبيه كلها وهو انفع الادويه للاعياء اكثر من غيره لان حرارته شبيهه بحراره الحيوان‏.‏

اعضاء الراس‏:‏ مقو للدماغ نافع من الصداع البارد ولاستفراغ مواد الراس لانه يحلل بلا جذب وهذه خاصيته ويصلح القلاع‏.‏

اعضاء العين‏:‏ يبري الغرب المنفجر ضمادا وكذلك ينفع الرمد والتكدر والبثور والحكه والوجع والجرب ضمادا‏.‏

اعضاءالصدر‏:‏ يسهل النفث‏.‏

اعضاء الغذاء‏:‏ يذهب اليرقان‏.‏

اعضاه النفض‏:‏ يدر البول ويخرج الحصاه وخصوصا الفرفيري الزهر منه والبابونج تكمد به المثانه للاوجاع الباردة والحارة ويدر الطمث شربا وجلوسا في مائه ويخرج الجنين والمشيمه الحميات‏:‏ يتمرخ بدهنه في الحميات الدائره ويشرب للحميات العتيقه في اخرها وينفع في كل حمي غير شديده الحده ولا ورم حار في الاحشاء ان كان قد استحكم النضج وربما نفع الورميه اذا لم تكن حارة وكانت نضيجه‏.‏
– يقول ابن البيطار في جامعة “البابونج ينفع من الاعياء اكثر من كل دواء،


ويسكن الوجع ويرخي في الاعضاء المتمدده ويلين الاشياء الصلبه اذا لم تكن صلابتها كثيرة ويخلخل الاشياء الكثيفه ويذهب الحميات التي تكون من ورم الاحشاء.


يسقي طبيخه للنفخ والقولون ويصلح انزيمات الكبد،


مدر للبول نافع من الصداع البارد.
اما داود الانطاكي في تذكرته فيقول لا شيء مثله في تفتيح السداد وازاله الصداع والحميات والنافض،


يقوي الباءه والكبد ويفتت الحصي مطلقا يدر الفضلات،


وينقي الصدر من نمو الربو ويقلع البثور ويذهب الاعياء والتعب والصلابات والنزلات وفساد الارحام وينفع من السموم ودخانه يطرد الهوام.


وهنه يفتح الصمم ويزيل الشقوق ووجع الظهر وعرق النسا والمفاصل والنقرس”.

لقد ثبت علميا تاثير البابونج علي الالتهابات حيث تستعمل ازهار البابونج كشاي يؤخذ ملء ملعقة وتوضع علي ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم تصفي وتشرب بمقدار كوب في الصباح واخر في المساء فهو يزيل الالتهابات والمغص ومطهر للجهاز الهضمي والتنفسي وفاتح للشهيه ومنشط للدوره الدمويه وخاصة لدي الاطفال واذا تناول الشخص شاي البابونج في الصباح فانه يقي من نزلات البرد والام المغص العارضه وارتباكات الجهاز الهضمي البسيطة ويرجع هذا التاثير الى مادة الكمازولين،


كما اثبتت الدراسات فائده البابونج في حالة التهابات القصبات المزمن والسعال الديكي والربو القصبي كما يدخل البابونج في الانواع المركبه التي توصف داخلا كمفرزه للعرق ومضاده للتشنج ولامراض الجهاز الهضمي والتهابات الامعاء المترافقه بالتشنج وكذلك يدخل في الانواع الطارده للريح والمفرزه للصفراء.

كما اثبتت الدراسات فائده البابونج كمضاد للاكسده،


كما ثبت ايضا ان للبابونج تاثيرا مضادا لسرطان الجلد حيث يوضح كلنجات علي سرطان اجلد كما اثبتت الدراسات ان البابونج يزيل القلق ويؤخذ بنفس الجرعات السابقة وبالاخص عند النوم.

وقد صادق الدستور الالماني علي استعمال البابونج رسميا لعلاج السعال والالتهاب الشعبي المزمن والحمي والبرد والتهابات الجلد والتهابات الفم.

هل هناك محاذير من استعماله؟
نعم يجب عدم استخدام البابونج من قبل الناس الذين يعانون من الحساسيه.

البابونج لا يحضر ولا يخزن بانيه الحديد ولا يجمع بينه وبين ادويه تحتوي علي الحديد لانه يحوي مادة التانين واذا جمع مع الحديد يولد مادة سامه .

 

  • الكاموميل بالمغربية
  • ما هو البابونج بالمغربية
395 views

الكاموميل بالمغربية زهرة البابونج