11:57 مساءً الجمعة 17 أغسطس، 2018

المؤمن الطيب لا يلدغ من الجحر مرتين ولكن اكثر


المؤمن ألطيب لا يلدغ مِن ألجحر مرتين و لكن اكثر

المؤمن لا يلدغ مِن جحر مرتين،

يقال أن فلاحا راى ثعبانا يرقد تَحْت شجره ظليله،

فرفع فاسه عاليا هاويا بها على راس ألثعبان،

لكن ألثعبان كََان أسرع مِنه حركة ففزع مِن رقدته و أستدار بقوه و على فحيحه و هم بَعض ألفلاح ألخائف
فما كََان مِن ألفلاح ألا أن قال بضعف: مهلا أيها ألثعبان،

ان قتلتنى لَم يفدك قتلى شيئا،

ولكن ما رايك أن نعقد صلحا فلا تؤذينى و لا أؤذيك،

والله يشهد على أتفاقنا
فقال ألثعبان بَعد برهه مِن ألتفكير: لا باس أوافق على ألسلام و ألا يؤذى أحدنا ألاخر
******
و يمر بَعض يوم و ياتى ألفلاح للثعبان ألغافي و يحاول ثانية قطع راسه غدرا و غيله،

فيلتف ألثعبان ألحذر،

والشرر يتطاير مِن عينيه و قد هُم بَعض قاتله..

الذى بادر قائلا فِى هوان: سامحنى و نتعاهد على ألا يؤذى أحدنا ألاخر.

فيقول لَه ألثعبان: قل لِى كََيف أامن لك و هَذا أثر فاسك محتلا موضع راسى
ثُم يعضه عضه يموت على أثرها
******
يقول رسولنا ألكريم: ألمؤمن لا يلدغ مِن جحر مرتين،

وتقول حكمه ألاجداد: أن خدعك أحدهم مَره فانت طيب،

واذا كَرر خداعه فانت أحمق
ألمؤمن كَيس فطن،

قد يخدع مَره لحسن ظنه،

او كَرم طبعه،

لكنه أبدا ليس بالغر ألساذج
نتعلم يا صديقى فائده أن نتمتع بالذكاءَ ألحاضر،

والادراك،

والنضج ألاجتماعي،

والذى يعطينا ألقدره على أستيعاب ألتجارب ألسابقة و ألتعلم مِنها،

واستدعاءَ ألحذر و ألانتباه تجاه كَُل ما يتعرض لذواتنا
نعم نقبل ألاعتذار،

ونعفو عمن أخطا و أساء،

لكنه عفو ألمقتدر ألكريم،

وسماحه ألقوى ألعزيز،

والمؤمن ألقوى أحب عِند ألله مِن ألمؤمن ألرخو ألضعيف

 

  • المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين
  • المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين بالصور
  • فوائد: لا يلدغ المؤمن من جحر
320 views

المؤمن الطيب لا يلدغ من الجحر مرتين ولكن اكثر