11:48 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019

الماء المتطاير من ماء المرحاض

عندما اسكب الماء لتطهير بقعه نجسه سواء كانت على قماش او رخام تتطاير قطرات من الماء في الارجاء

فهل هذه القطرات نجسة؟

لانى عندما اراها اسكب عليها الماء لتطهيرها كذلك و تتطاير قطرات اخرى من هذا المكان المصاب بالقطرات اصلا و اسكب عليها الماء كذلك و هكذا الى ان اصل لحد غسل الارضيه كلها؟

وكذلك الحال في الغساله اذا كانت هناك ملابس نجسة تتطاير قطرات من الماء و احيانا اغسل الغساله بالماء لتطهيرها و ارضيه الغساله ايضا لان الماء نزل عند غسيل الغساله الى الارض فاغسل الارض كلها؟

وما هي كميه الماء التي يفترض بها تطهير بقعه نجسة؟

افيدونى جزاكم الله خيرا..

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه،

 

اما بعد:

فمن شك في نجاسه ماء او طهاره بني على اليقين كما نص على ذلك الفقهاء عملا بالقاعده الشرعية: اليقين لا يزول بالشك،

 

فاذا كان الماء النجس باقيا في المرحاض فما تطاير منه فهو نجس،

 

و اذا اصابت القطرات المتطايره منه الثياب و علم مكانها غسلت،

 

وان جهل مكانها بالتحديد غسل القدر الذى يجزم معه بغسل مكان النجاسة،

 

و اذا كان الماء النجس في المرحاض قد ازيل بصب ماء طاهر عليه فما تطاير منه فهو طاهر و لا حاجة حينئذ لغسل الملابس و لا ارضيه الحمام،

 

و لا تفتحى باب الوسوسه على نفسك فانه شر مستطير تجعل صاحبها كمن لا عقل له،

 

واما كميه الماء التي تزول بها النجاسه فلا تقدر بمقدار معين و انما تكاثر النجاسه بالماء و تغسل حتى يزول اثرها الا في نجاسه الكلب فانها تغسل سبع غسلات احداها بالتراب و كذا نجاسه الخنزير على قول بعض الفقهاء،

 

و انظرى الفتوي رقم: 34305،

 

عن حكم الماء المتساقط على ارضيه الحمام و الفتوي رقم:  94868،

 

عن حكم الرذاذ المتناثر عند الاسنتجاء،

 

و الفتوي رقم:  102798،

 

عن حكم ماء الغساله اذا كان في بعض الملابس نجاسة،

 

و الفتوي رقم: 113932،

 

عن غسل الملابس المتنجسه مع غيرها في الغسالة.

والله اعلم.

  • نجاسه قطرات المرحاض
836 views

الماء المتطاير من ماء المرحاض