1:26 مساءً الخميس 18 أبريل، 2019

الماضي له رائحة لا تنسى


للماضى رائحه لا تنسى..
تنشر نفسها في كل مكان
تعبق الحاضر بحنين و شوق
شوق لايام خلت
و لحظات و لت و انتهت
لكنها حفرت نفسها في الاعماق
و تركت قلبا ينزف
و يئن بحرقة
و يتلوع بحسرة
و يبكى مراره الايام..
ايام طفولة
شوبتها البراءة
و كللتها السعادة انذاك..
سعادة طفلة رسمت لاحلامها قصورا
و زينتها بالامل..
رسمت عليها لوحات خيال
و نقشت فيها قصصا و روايات..
حكت عنها الطيور و النوارس
و كل من زار ذلك الشاطيء
الذى حفرت برمالة امانيها…
كبرت تلك الاماني
و ابحرت في عمق البحر تارة
و خرجت منه الى الاعلى تاره اخرى
حتى بلغت عنان السماء
فداعبت الغيوم
و تراقصت مع الطيور
و دغدغت النسيم العليل..
و فجاه تحول ذلك النسيم الى ريح عاتية
علت معها الامواج
و اغضبت و جة الشاطيء
فجرفت ذلك القصر الذي
بنت فيه تلك الفتاة احلامها..
فتبعثرت رماله
و جرفتها مياة البحر الى الداخل..
مخلفه و راءها
طفلة حزينة
ابكتها الايام
و سرقت الليالي امانيها..

  • للماضي رائحة لا تنسى
633 views

الماضي له رائحة لا تنسى