7:27 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

المانجا فصيلة

– فاكهه ألمانجو تعتبر مِن ألفواكه ألاستوائيه و تنمو فِى مناطق كَثِيرة فِى ألعالم .

2 عندما تنضج فاكهه ألمانجو ،

تدنو على غصون ألشجره ألطويله .

3 فاكهه ألمانجو متوفره باحجام مختلفة و عاده ميَكون طولها مِن 25 – 10 سم و تزن حتّي 2.5 كَيلو جرام .

4 تختلف ألوان ألفاكهه فمِنها ألاصفر و ألبرتقالى و ألاحمر.
5 تَحْتوى فاكهه ألمانجو على ألعديد مِن ألفيتامينات و ألمعادن
6 تستخدم فاكهه ألمانجو فِى أعداد ألطعام و بعض ألحلويات .

7 – تعد فاكهه ألمانجو مِن اهم ألفواكه فِى ألهند و ألباكستان .

ألمانجو نبات معروف يتبع فصيله ألمانجو ،

وهى مِن فواكه ألمناطق ألاستوائيه ،

ومن ألاشجار مستديمه ألخضره
و تعمر طويلا لمئات ألسنين .

ألمانجوهَذه ألفاكهه ألاستوائيه ،

لم تعد رائجه فِى مناطقها ألحارة فحسب ،

بل أصبحت مرغوبه فِى كَُل مكان .
.
فَهى تحمل ألكثير مِن ألاسرار و ألفوائد ألغذائية .
.
وتستخدم كَمخللات و دواءَ و حلويات و رغم أن أصلها شبه ألقاره ألهندية ،

ألا انها تزرع ألآن فِى كَُل ألقارات .

ويعتبر ألمانجو مِن اكثر ألفواكه شعبية و رواجا فِى ألمناطق ألاستوائيه .

و قد بدات زراعتها منذُ حوالى سته ألاف سنه .

ألمانجو mango
و ينقسم ألمانجو الي أصناف و حيده ألجنين و أصناف أخرى عديده ألاجنه ،

وكل مِن هذين ألصنفين
ينتمى أليه عده أصناف و لكُل مِنها ميزاته ألخاصة ،

وثمار ألمانجو بجميع أنواعها تَحْتوى على نسبة كَبيرة
مِن ألمواد ألغذائية أللازمه للجسم.
ألتربه
ألمانجو mango
أنسب ألاراضى هِى ألصفراءَ ألخفيفه او ألطمييه ألعميقه جيده ألصرف .

معتدله ألحموضه او ذَات رقم
حموضه متعادل .

كذلِك تنجح فِى ألاراضى ألحصويه .

أما ألاراضى ألملحيه فلا تصلح لزراعه ألمانجو ألا عَن طريق أزاله تراب ألجوره و ملؤها بتراب جديد مَع خلطه بالاسمدة
ألعضويه ألمتحلله .

ويَجب ألا تتعدى نسبة ألملوحه فِى محلول ألتربه اكثر مِن 1000 جُزء فِى ألمليون.
درجه ألحراره

المانجو mango
تنمو أشجار ألمانجو فِى درجات حراره عاليه إذا توفرت معها ألرطوبه ألجويه .

فى حالة جفاف ألجو
مَع أرتفاع درجه ألحراره يحدث أحتراق ألاوراق .

بالاضافه الي ذلِك فإن تعرض جذوع ألاشجار لاشعه ألشمس ألمباشره
او أنعكاس ألحراره مِن ألارض ألرمليه يؤدى الي تشقق ألجذع و يَجب دهان جذع ألشجر بعجينه بوردو
او محلول ألجير او أللف بالقش.
ألرطوبه ألجوي
ألمانجو mango
تنمو ألاشجار بحالة جيده عِند توافر ألرطوبه ألجويه و ألارضيه حيثُ يقلل ألرطوبه ألجويه مِن أحتراق ألاوراق
نتيجة لارتفاع درجه ألحراره و لكن يَجب و جود فتره جفاف أثناءَ تكشف ألبراعم ألزهريه .

اثناءَ ألتزهير و نضج ألثمار.
ألثمار .

ألمانجو mango
و وجد أن أنخفاض درجه ألحراه أثناءَ فتره ألتزهير و ألعقد و ألاخصاب يؤدى الي تساقط ألازهار و ألعقد ألصغير
او يؤدى الي تكوين ثمار صغيرة ألحجم مجهضه ألجنين تظل معلقه على ألشجره و تنمو ببطء حتّي تصل الي ألنضج
و هَذه مايطلق عَليها ألثمار ألفص و تَكون أصغر مِن ألثمار ألعاديه و أشد مِنها حلاوه و تتقارب فِى موعد ألنضج
مَع ألثمار ألعاديه و تظهر هَذه ألظاهره فِى أصناف ألعويس – ألسكرى – قلب ألثور – نيلم .

و صف ألثمَره
ألمانجو mango
و ثمَره ألمانجو حسله Drupe و من ألناحيه ألنباتيه تتَكون مِن ألجلد ألخارجى ألاكسوكارب
و جُزء لحمى حلو ألميزوكارب و جُزء داخِلى ألاندوكارب ألَّذِى يحوى بداخله بذره و أحده .

و تخرج ألثمار أما مفرده او فِى عناقيد و تجدر ملاحظه انه يخرج على ألغلاف ألخشبى ألياف كَثِيرة او قلِيلة
تمتد الي ألجُزء أللحمى و قد تَكون هَذه ألالياف طويله او قصيرة و ذلِك باختلاف ألاصناف .

هَذا و تختلف ثمار ألمانجو فِى ألشَكل و ألحجم و أللون و ألعديد مِن ألصفات ألاخرى فمن ناحيه ألشَكل نجد انه
يتباين مِن بيضى ،

قلبى ،

كلوى ،

كروى او مستطيل ،

كَما يختلف حجْم ألثمَره مِن صغيرة الي كَبيرة جدا
كََما يتراوح ألوزن بَين 0.15 الي 2.5 كَجم .

اما لون ألجلد فيختلف ايضا باختلاف ألاصناف فهُناك ثمار لون جلدها أخضر ،

و أخرى أصفر او مشمشى او أصفر ليمونى او برتقالى و قد يصاحب ذلِك و جود خد أحمر جميل يعطى للثمَره منظرا جذابا .

و أللب عاده ما يَكون لونه أصفر او برتقالى ،

خاليا مِن ألالياف ،

او قَد تتخلله ألالياف ألقليلة او ألكثيرة حسب ألصنف ،

عاده مايَكون أللب متماسك او عصيرى ،

طعمه جميل جداً مَع و جود حموضه قلِيلة تعطى لَه مذاقا مستساغا ،

كََما قَد تشوبه رائحه ألتربنتين قلِيلة او كَثِيرة تجعل طعمه غَير مرغوب .

ألبذره
ألبذره قَد تَكون صغيرة او كَبيرة ألحجم ،

ذَات شَكل مستطيل ،

مستدير او بيضى مفلطح ،

خشبيه ،

هَذا و يختلف حجْم ألبذره باختلاف ألاصناف ،

وقد يُوجد على ألغلاف ألخشبى ألمحيط بالبذره ألياف قلِيلة
و كَثيرة تخرج عاده على حافه هَذا ألغلاف ألخشبى ،

او قَد ينعدَم و جود ألالياف بالمَره و ذلِك تبعا لاختلاف ألاصناف ايضا .

و قد تَحْتوى ألبذره على جنين و أحد و هو ألجنين ألجنسى ألناتج مِن أتحاد ألانويه ألذكريه مَع نواه ألبيضه ،

او قَد تَحْتوى ألبذره على اكثر مِن جنين و أحد 2 – 8 او اكثر أحداهما هُو ألجنين ألجنسى
و ألاخرى تطورت مِن نسيج ألنيوسيله و ألاصناف ألَّتِى تَحْتوى بذورها على جنين و أحد تسمى
و حيده ألجنين Monoembryonic ،

اما تلك ألَّتِى تَحْتوى بذرتها على اكثر مِن جنين و أحد
فيطلق عَليها بذور متعدده ألاجنه Polyembryonic .

ألجذر

المانجو mango
و تحمل شجره ألمانجو جذر و تدى لايتعمق كَثِيرا فِى ألتربه حيثُ انه نادرا مايتعمق لأكثر مِن 150 سم –
و ذلِك فِى حالة ألزراعه بالبذره – ثُم لايلبث أن يتفرع بَعد ذلِك و ينتشر ألمجموع ألجذرى أفقيا فِى دائره قطرها
حوالى سته أمتار و ذلِك فِى حالة ألاشجار ألكبيرة ألسن و تجدر ملاحظه أن أكبر نسبة مِن جذور ألامتصاص
تتواجد فِى دائره أتساعها 1.5 م على بَعد حوالى 1 م مِن جذع ألشجره ذاتها ،

كذلِك تتواجد نسبة كَبيرة
مِن ألجذور ألمغذيه حوالى 58.5 فِى طبقه مِن ألتربه سمكها حوالى 50سم و على عمق يتباين باختلاف
ألاصناف حيثُ تبعد فِى ألصنف زبدة بحوالى 20 – 70 سم و فى ألصنف بايرى بعمق 40 – 90 سم مِن سطح ألارض ،

مَع ملاحظه أن هَذه ألاصناف كََانت مطعومه على أصول بذريه .

وفى حالة ألشتلات ألمطعومه نادرا مايتعمق
ألجذر ألوتدى لأكثر مِن 40 سم .

و فى حالة أتباع أسلوب ألرى بالتنقيط نجد أن جذور ألمانجو أصبحت سطحيه غَير متعمقه حيثُ تُوجد على بَعد
سنتيمترات قلِيلة مِن سطح ألتربه كَنتيجة للرى ألمتكرر على فترات متقاربه
مما لايعطى فرصه معه للجذور للتعمق و ألانتشار بحثا عَن ألرطوبه .

ألمانجو mango
و هَذا يسَبب بَعض ألمشاكل مِثل
تعرض ألجذور للتقطيع عِند أجراءَ ألعزيق .

تعريض ألاشجار للعطش كَنتيجة لفقد ألرطوبه مِن ألطبقه ألسطحيه للتربه بفعل ألعوامل ألجويه .

أنتقال ألتاثير ألحرارى لاشعه ألشمس الي ألتربه و بالتالى الي جذور ألشجره مما يؤدى الي أختلال كَبير
فِى ألعمليات ألفسيولوجيه و خاصة عمليات ألنمو و ألامتصاص فيؤدى الي حدوث تساقط ألعقد ألصغير
او ألثمار ألكبيرة و خاصة إذا كََانت منطقة أسفل ألشجره غَير مظلله .

أقتلاع ألاشجار عِند هبوب رياح شديده .

و يمكن تفادى ذلِك عَن طريق
أطاله ألفتره بَين ألريات و بذلِك تعطى فرصه للجذور للتعمق للبحث عَن ألرطوبه ألَّتِى تَكون متوفره بعيده
و متعمقه عَن ألمنطقة ألسطحيه .

يُمكن عِند ألزراعه جعل مستوى ألجور منخفض عَن مستوى سطح ألتربه بحوالى 30 سم – ثُم تردم هَذه ألمسافه
فِى ألسنوات ألَّتِى تلى ألزراعه تدريجيا .

تغطيه منطقة أسفل ألشجره بقش ألارز و لوحظ أن هَذه ألعملية لَها تاثير جيد مِن حيثُ تقليل فقد ألماء
و كَذلِك حماية ألجذور ألسطحيه مِن ألمؤثرات ألخارجية .

عدَم زراعه شتلات ذَات منطقة تطعيم مرتفعه طعم عالى لان ذلِك يؤدى الي عدَم تظليل منطقة أسفل ألشجره .

ألتلقيح و ألعقد
أزهار ألمانجو مهيئه للتلقيح بواسطه ألحشرات و ذلِك لقله عدَد حبوب أللقاح ألَّتِى تنتج مِن ألمتوك
و وجود ألغدد ألَّتِى تفرز ألرحيق باسفل ألمبيض و كَذلِك ألرائحه ألَّتِى تنبعث مِن ألتويج هَذا علاوه
على أن حبوب أللقاح لزجه و ألَّتِى تلتصق ببعضها مما يسَهل ألتصاقها بجسم ألحشره و هُناك أنواع عديده
مِن ألحشرات تَقوم بعملية ألتلقيح مِنها حشرات زوجية ألاجنحه و ألغشائيه ألاجنحه و ألفراشيه و ألخنافس
و ألذباب و ألذبابه ألمنزليه و ألتربس و تجدر ألاشاره بان ألنحل لاينجذب باعداد كَبيرة لازهار ألمانجو و لايلقحها
و ألتلقيح فِى ألمانجو خلطى و نادرا ماتتلقح ألازهار ذاتيا و ذلِك لان عضو ألتانيث بالزهره ينضج و يلقح
مِن حبوب لقاح زهره أخرى قَبل أن ينضج لقاح نفْس ألزهره تفاوت ميعاد نضج ألاعضاءَ ألجنسية بالزهره
Dichogamy و تتفَتح ألازهار بَعد ألظهر و تحتفظ بنضارتها الي أليَوم ألتالى حيثُ يحدث ألتلقيح فِى ألصباح
أذ تَكون ألحشرات فِى قمه نشاطها كََما تَكون ألزهره على أستعداد تام لقبول عملية ألتلقيح .

و وجد أن مايتِم تلقيحه حوالى 40 مِن مجموع ألازهار ألخنثى و يتِم ألتلقيح بَعد 8 ساعات مِن تفَتح ألازهار
و تنبت حبوب أللقاح بَعد 1.5 ساعة مِن تواجدها على ألمياسم و تحدث عملية ألاخصاب بَعد فتره 12 – 24 ساعة
و مع ذلِك لاينضج مِن هَذه ألنسبة سوى نسبة 6 مِن ألازهار ألعاقده .

و تسقط باقى ألازهار ألعاقده و ذلِك بسَبب عوامل ألتساقط ألعديده كََما سياتى ذكره و قد و جد أن هُناك أختلاف
بَين ألاصناف فِى درجه ألتلقيح فالاصناف ألَّتِى بها نسبة عاليه مِن ألازهار ألخنثى و ألَّتِى تنخفض فيها ألنسبة
بَين طول عضو ألتانيث و طول نمو ألتذكير يحدث عقد ألثمار فيها بنسبة عاليه – أما مِن حيثُ طبيعه ألعقد و أختلافها
فِى ألاصناف و من شجره الي أخرى فِى ألصنف ألواحد و من عنقود زهرى الي آخر و من سنه الي أخرى فتتمشى
تماما مَع نسبة ألازهار ألخنثى فِى ألعنقود ألزهرى و نسبتها فِى ألاصناف ألمختلفة و نقص كَفاءه عوامل ألتلقيح
قَد يَكون ألمسئول جزئيا عَن أنخفاض ألمحصول فِى بَعض ألاصناف و قد تلعب عوامل ألمناخ مِثل ألرياح و ألامطار
دورا مؤثرا سواءَ كََان ألدور مباشرا او غَير ألمباشر على تلقيح ألازهار فقد يتاثر نشاط ألحشرات بمثل هَذه ألعوامل
و من ناحيه أخرى تؤثر درجات حراره ألجو على حيوية حبوب أللقاح و نمو ألانبوبه أللقاحيه و عقد ألثمار
حيثُ و جد أن ألتعرض لحراه منخفضه يقلل مِن حيوية حبوب أللقاح و يقل عقد ألثمار عِند ألتعرض لحراره 44 م
او أزيد أثناءَ ألتزهير .

كَما و جد أن ألجفاف يقلل مِن عقد ألثمار بنسبة 50 و أن حدوثه خِلال 4 – 6 ألاسابيع ألاولى
مِن ألعقد يقلل مِن حجْم و نمو

المانجو mango
تفسير ظاهره ألتفصيص فِى ألمانجو
و تفسير ظاهره ألتفصيص فِى ألمانجو بان أنخفاض درجه ألحراره أثناءَ ألتزهير و بعد حدوث ألتلقيح
يؤدى الي تكوين ألعديد مِن ألثمار ألصغيرة ألحجم ذَات ألاجنه ألمجهضه .

نتيجة للضرر ألَّذِى أصيب
ألنواه ألذكريه و جهاز ألبيضه و بالتالى لَم يكتمل ألاخصاب و كَان نمو ألانبوبه أللقاحيه كَاف لتنشيط نمو ألمبيض
ألَّذِى أدى الي تكوين ألثمَره ألخاليه مِن ألبذره و هُناك تفسيرا آخر يقول أن تكوين ألثمار ألعديمه ألبذور ألفص)
يَكون نتيجة حدوث ألتلقيح و ألاخصاب و تكوين ألزيجوت ثُم تكوين ألجنين فِى ألمراحل ألاولى ثُم حدوث
أجهاض للجنين بسَبب أنخفاض و أرتفاع درجه ألحراره أثناءَ ألايام ألقليلة ألَّتِى تلى عقد ألثمار
و تظل ألثمَره تنمو ببطئ حتّي تصل الي درجه ألنضج و لكنها فِى ألنِهاية تَكون أصغر بكثير مِن مثيلتها ألعاديه
ألَّتِى تحوى أجنه حيثُ و زن ألثمَره ألفص 20 – 30 مِن و زن ألثمَره ألعاديه أما نواه ألثمَره ألفص
فتَكون رقيقه جداً و وزنها مِن 10 – 20 مِن و زن ألنواه للثمَره ألعاديه و تزداد نسبة ألمواد ألصلبه ألزائده
مَع حموضه معتدله و لذلِك تظهر أحلي .

عقد ألثمار
ألمانجو mango
ألعقد فِى ألمانجو غالبا مايَكون بنسبة جيده و لكن ألمشكلة هِى تساقط ألعقد و نسبة ألتساقط ألمرتفعه للعقد و خاصة
فِى سنه ألحمل ألثقيل ففى بَعض ألاصناف نجد أن زهره و أحده مِن كَُل 150 زهره مخصبه تعقد و تنمو
و تصل الي مرحلة أكتمال ألنمو .

و يرجع تساقط ألثمار للعديد مِن ألاسباب
ألتعطيش فِى مرحلة ألعقد ألصغير .

ألاصابة بالامراض مِثل ألبياض – عفن ألثميرات – لفحه ألثمار .

هبوب ألرياح محمله بالاتربه و ألرمال .

هبوب رياح جافة .

فقر ألتربه نقص خصوبه ألتربه .

أنخفاض درجه ألحراره أثناءَ فتره ألتزهير .

عدَم كَفايه ألتلقيح خروج ألازهار عِند أنخفاض ألحراره .

حدوث ألعقد ثُم حدوث أجهاض للجنين .

أنواع ألمانجو..
ألفونسو و قد سميت تبعا لالفونسو دى ألبوكيرك ألقائد ألبرتغالى ألَّذِى أخضع ألهند للاستعمار ألبرتغالي.
عويسي
سكري
بز ألعنزه
تيمور
تومى أتكنز
سنسيشن
جلن
جيلور
جولي
كَيت
كَنت
شوسا
جولك
زل
بالمر
فندايكي
هندى بسناره
زبده
كَبانيه
بارى
رقبه ألوزه
مانجو فياجرا
أنواع ألمانجو بالصور..

البلدى و هو ذُو لون أصفر مائل للحمَره قلِيلا و حجمه صغير
ألمانجو mango
ألمانجو mango
ألتومى و هو يعد ذا جوده عاليه و لونه مائل للحمَره و هو أكبر أنواع ألمانجو حجْما
ألمانجو mango
ألمصرى و لونه أخضر غامق
ألمانجو mango
ألهندى و هو صغير أخضر خفيف و طويل قلِيلا
ألمانجو mango
ألجلى و لونه أصفر حجْمه قريب مِن ألبلدي.
ألمانجو mango

المانجو mango

السمكى و أظن أن تسميته بسَبب مشابهته لشَكل ألسمكه
ألمانجو mango

المانجو mango

ونوع يسمى ستيشن كََما أخبرنى ألباعه و هو متوسط بَين ألمصرى و ألهندي.

المانجو mango هَذه ألصورة مصغره … نقره على هَذا ألشريط لعرض ألصورة بالمقاس ألحقيقى … ألمقاس ألحقيقى 545×700 و ألحجم 111 كَيلوبايت .

ألمانجو mango

فوائد ألمانجو
فوائد مِن ألقشره حتّي ألبذره لكُل جُزء فِى شجره ألمانجو أستخدام
فلحاءَ ألمانجو مصدر جيد للتانينات « 16 20 » ،

ويستخدم لدبغ ألجلود و يعتقد أن لَه خصائص علاجيه
ضد مرض ألدفتيريا و ألروماتزم .

اما بذور ألمانجو ألمحمصه فقد أستخدمت كَغذاءَ للانسان
فِى و قْت ألمجاعات فِى أفريقيا و ألشرق ألاقصى ،

وتغمر ألبذور فِى ألماءَ لطرد ألمواد ألقابضه ،

ثُم تجفف و تطحن قَبل أستهلاكها .

وتحتَوى ألبذور على نسبة عاليه مِن ألكربوهيدرات و ألبروتينات
و ألدهون و ألمعادن ،

ويستخدم مطحونها ايضا كَدواءَ طارد لديدان ألامعاءَ و لعلاج ألبواسير ألداميه .

تستخدم ثمَره ألمانجو كَملين للامعاءَ و مدره للبول ،

و مسببه للعرق ،

وملطفه لحراره ألجسم .

ولثمار ألمانجو أستخدامات شتى فِى ألهند ،

فالثمار ألغضه تستخدم فِى أنتاج ألمخللات ألَّتِى يُمكن تخزينها لأكثر مِن عام .

اما ألثمار ألناضجه
فتصنع كَشرائح تحفظ فِى محاليل سكريه او كَهريس ،

او عصائر ،

او رحيق ،

او مربى ،

او مخللات ،

او كَصلصه مانجو .

ومن ألمنتجات ألحديثه هُناك مصبع ثمار ألمانجو و رقاقات ألمانجو و بذره ألمانجو
و شرائح ألمانجو ألمجففه ،

وبوريه ألمانجو ،

ورقائق ألمانجو بالحبوب ،

وشعيريه ألمانجو.
أوراق ألمانجو و فيتامينC
ألمانجو mango
أوراق ألمانجو ألطريه مصدر جيد لفيتامين C)،
وتستخدم هَذه ألاوراق كَخضروات فِى جاوا و ألفلبين .

و فى حالة ندره أعلاف ألحيوانات تستخدم ألاوراق كَبديل لتغذيه ألابقار .

مستودع للفيتامينات و ألاحماض
و ألبروتينات تَحْتوى ثمار ألمنجو على فيتامين 2 و أ و تتركب ألمكونات ألكيمائيه ألرئيسه لثمار ألمانجو
مِن ألكربوهيدرات و ألاحماض ألعضويه و ألبروتينات و ألصبغات ،

والمواد ألبكتبنيه و ألبوليفينولات و ألفيتامينات و ألمعادن.
ظهر مؤخرا فِى نيويورك أن افضل مصدر للحصول على مضادات ألاكسده ألَّتِى تحَول دون أصابة ألجسم بالشيخوخه ،

هِى ألخضراوات و ألفاكهه ألَّتِى لَم تتم معالجتها خاصة تلك ألَّتِى نضجت تَحْت أشعه ألشمس مِثل ألجوافه و ألمانجو.
و تحتَوى ألمانجو على نسب عاليه مِن مانع ألاكسده ألمسمى” quercetin”،
فقد أثبتت ألابحاث أن هَذه ألمادة
تساهم فِى مقاومه ألسرطان كََما انها تساعد فِى مكافحه أعراض ألشيخوخه ألمبكره .

فاكهه ألمانجو لشد بشرتك سيدتي
ألمانجو mango
مَع أقتراب فصل ألصيف ،

تظهر ألمانجو بشكلها ألدائرى و رائحتها ألجذابه ألامر ألَّذِى يجعلها ألفاكهه ألمفضله
للصغير و ألكبير ،

وبالرغم مِن انها محظورات ألرشاقه ألا انها تَحْتوى على ألعديد مِن ألفوائد ألصحية و ألتجميليه .

و يؤكد خبراءَ ألتغذيه أن فاكهه ألمانجو تَحْتوى ألعديد مِن ألفوائد ألصحية نظرا لاحتوائها على مركب ألفينول ،

و هو مِن مضادات ألاكسده ألفينوليه ألقوية ،

المعروفة بقدرتها على مقاومه ألسرطانات ،

كَما تعد مصدرا غنيا للحديد ،

و يوصى بتناولها للسيدات ألحوامل،
اللواتى يعانين مِن فقر ألدم و بانتظام.
و تخفف ألمانجو نسبة ألانسداد فِى مسام ألجلد ،

وبالتالى تتيح للبشره ألتنفس و ألحفاظ على نضارتها و صحتها ،

كََما انها مفيدة فِى مقاومه حموضه ألمعده و سوء ألهضم،
بالاضافه الي غنى محتواها بمضادات ألاكسده
و ألكميات ألقليلة مِن ألكربوهيدرات.
تعتبر مصدرا رئيسيا لفيتامينى A و E ،

والبيتا كَاروتين ،

والسيلينويم ،

الَّتِى تساعد على ألوقايه مِن أمراض ألقلب ،

و تفيد ألمانجو فِى علاج مشاكل ألكلى و ألتهاباتها،
والحمى،
ومشاكل ألجهاز ألتنفسى و ألامساك
و يحتَوى كَُل 100 جرام مِن ألمانجو على فيتامينى A و B و C و ألثيامين و ألكالسيوم و ألفسفور بنسبة 13 ملجرام،
والبروتين بنسبة 7 جرامات،
وفيها مِن ألسعرات ألحرارية ما يساوى 66 سعرا حراريا.
و أكدت دراسه أمريكية أن ألمانجو تَحْتوى على مركبات مفيدة تمنع ألاصابة ببعض أنواع سرطان ألقولون
و خلايا سرطان ألثدى ،

واشار ألباحثون الي انه على ألرغم أن هَذه ألثمَره قديمة و ياكلها كَثِيرون
فِى مختلف أنحاءَ ألعالم،
لكن لا يعرف عَن فوائدها ألصحية سوى ألقليل.
و يساعد قشر ألمانجو على شد ألبشره و تصغير مساماتها ألكبيرة ،

وتعطى أشراقه للوجه ،

بالاضافه الي انها فعاله فِى تخفيف ألبقع ألسوداءَ ،

لذا يقترح عليك خبراءَ ألتجميل باستخدامها
كَماسك بالطريقَة ألتاليه
عِند تقشير حبه ألمانجو بطريقَة رقيقه لا تقومى برمى ألقشر ضعيه على و جهك بنفس أللحظه و هو طازج
و قومى بذلِك بايام متتاليه لمدة أسبوع.
و من جانب أخر،
وفيما يتعلق بالجمال ،

قال خبراءَ ألتجميل فِى و لايه نيويورك ألامريكية أن أستخدام بَعض ألفاكهه
مِثل ألمانجو و كَذلِك ألخوخ ،

والشمام ،

والمشمش يساعد فِى علاج ألبشره ألعاديه و ألجافة لغناها بفيتامين ” أ ”
كََما يُمكن تفتيح ألبشره و ألتخلص مِن ألتجاعيد ألصغيرة ،

باستخدام عصير فاكهه طبيعى طازج او مركز
او مخفف بالماءَ كَعصير ألبرتقال ،

الليمون ألهندى و ألاناناس ألَّذِى يعمل على أعاده ألحيوية و ألنضارة للبشره ألدهنيه ،

و عصير ألتفاح ألَّذِى يساعد على تماسك ألانسجه و عصير ألعنب ألَّذِى يفيد فِى تقوية ألبشره و يحَول دون ترهلها.
=====
يالا بقى نبحث عَن ألمانجو و ألذى لا يختلف على حبها أثنان فالكُل يحبها
كَبيرا كََان أم صغيرا
و نستفيد مما حباها ألله مِن فوائد كَثِيرة
متعكم ألله بالصحة و ألعافيه
و ألى لقاءَ قادم إذا كََان فِى ألعمر بقيه
مَع فاكهه جديدة بعناصرها و فوائدها
و فقنا ألله و أياكم الي مافيه أسعاد ألجميع
ألمانجو mango ألمانجو mango ألمانجو mango

`
أنتبه

نحن لانود أجباركم على ألرد باى و سيله كََانت كَاخفاءَ ألروابط حتّي يتِم ألرد أولا و غيرها
مِن ألوسائل ألمهينه فِى نظرى لشخصيه ألعضو فلا تحبط مِن قام بتسخير نفْسه لكتابة ألموضوع و رفع محتوياته..
فلا تبخل و أرفع مِن معناوياته و لن يكلفك مِثلما تكلف هُو فَقط أضغط على ألرد ألسريع و أكتب شكرا
و أنت ألمستفيد لانك ستولد بداخله طاقة لخدمتك كَُل ما نُريد هُو أن تفيد و تستفيد بشَكل اكثر تحضرا
و شكرا للجميع

للتواصل

ارجو ألضغط هنا

نحن نتقابل مَع ألناس كَُل لحظه .
.
ولكننا لا نتقابل مَع أنفسنا ألا نادرا

كن كَالماء.

لا تبكى على شى حدث بالامس بل أبتسم لانه حدث و أنتهى

رد مَع أقتباس رد مَع أقتباس

  • بذرة المانجو عديدة الاجنة
207 views

المانجا فصيلة