6:49 صباحًا الإثنين 18 فبراير، 2019








المانجا فصيلة

– فاكهه المانجو تعتبر من الفواكه الاستوائيه و تنمو في مناطق كثيره في العالم .


2 عندما تنضج فاكهه المانجو ،



تدنو على غصون الشجره الطويله .


3 فاكهه المانجو متوفره باحجام مختلفه و عاده ميكون طولها من 25 – 10 سم و تزن حتى 2.5 كيلو جرام .


4 تختلف الوان الفاكهه فمنها الاصفر و البرتقالى و الاحمر.
5 تحتوى فاكهه المانجو على العديد من الفيتامينات و المعادن
6 تستخدم فاكهه المانجو في اعداد الطعام و بعض الحلويات .


7 – تعد فاكهه المانجو من اهم الفواكه في الهند و الباكستان .


المانجو نبات معروف يتبع فصيله المانجو ،



و هي من فواكه المناطق الاستوائيه ،



و من الاشجار مستديمه الخضرة
و تعمر طويلا لمئات السنين .


المانجوهذه الفاكهه الاستوائيه ،



لم تعد رائجه في مناطقها الحاره فحسب ،



بل اصبحت مرغوبه في كل مكان .

.
فهى تحمل الكثير من الاسرار و الفوائد الغذائيه .

.

و تستخدم كمخللات و دواء و حلويات و رغم ان اصلها شبه القاره الهنديه ،


الا انها تزرع الان في كل القارات .



و يعتبر المانجو من اكثر الفواكه شعبيه و رواجا في المناطق الاستوائيه .


و قد بدات زراعتها منذ حوالى سته الاف سنة.
المانجو mango
وينقسم المانجو الى اصناف وحيده الجنين و اصناف اخري عديده الاجنه ،



و كل من هذين الصنفين
ينتمي اليه عده اصناف و لكل منها ميزاته الخاصه و ثمار المانجو بجميع انواعها تحتوي على نسبه كبيرة
من المواد الغذائيه اللازمه للجسم.
التربة
المانجو mango
انسب الاراضى هى الصفراء الخفيفه او الطمييه العميقه جيده الصرف .



معتدله الحموضه او ذات رقم
حموضه متعادل .



كذلك تنجح في الاراضى الحصوية.
اما الاراضى الملحيه فلا تصلح لزراعه المانجو الا عن طريق ازاله تراب الجوره و ملؤها بتراب جديد مع خلطه بالاسمدة
العضويه المتحلله .



و يجب الا تتعدي نسبه الملوحه في محلول التربه اكثر من 1000 جزء في المليون.
درجةالحرارة

المانجو mango
تنمو اشجار المانجو في درجات حراره عاليه اذا توفرت معها الرطوبه الجويه .



فى حاله جفاف الجو
مع ارتفاع درجه الحراره يحدث احتراق الاوراق .



بالاضافه الى ذلك فان تعرض جذوع الاشجار لاشعه الشمس المباشرة
او انعكاس الحراره من الارض الرمليه يؤدي الى تشقق الجذع و يجب دهان جذع الشجر بعجينه بوردو
او محلول الجير او اللف بالقش.
الرطوبةالجوي
المانجو mango
تنمو الاشجار بحاله جيده عند توافر الرطوبه الجويه و الارضيه حيث يقلل الرطوبه الجويه من احتراق الاوراق
نتيجه لارتفاع درجه الحراره و لكن يجب وجود فتره جفاف اثناء تكشف البراعم الزهريه .



اثناء التزهير و نضج الثمار.
الثمار .


المانجو mango
و وجد ان انخفاض درجه الحراه اثناء فتره التزهير و العقد و الاخصاب يؤدي الى تساقط الازهار و العقد الصغير
او يؤدي الى تكوين ثمار صغيره الحجم مجهضه الجنين تظل معلقه على الشجره و تنمو ببطء حتى تصل الى النضج
و هذه ما يطلق عليها الثمار الفص و تكون اصغر من الثمار العاديه و اشد منها حلاوه و تتقارب في موعد النضج
مع الثمار العاديه و تظهر هذه الظاهره في اصناف العويس – السكري – قلب الثور – نيلم .


وصف الثمره
المانجو mango
و ثمره المانجو حسله Drupe و من الناحيه النباتيه تتكون من الجلد الخارجي الاكسوكارب
و جزء لحمي حلو الميزوكارب و جزء داخلي الاندوكارب الذي يحوي بداخله بذره واحده .


و تخرج الثمار اما مفرده او في عناقيد و تجدر ملاحظه انه يخرج على الغلاف الخشبي الياف كثيره او قليلة
تمتد الى الجزء اللحمي و قد تكون هذه الالياف طويله او قصيره و ذلك باختلاف الاصناف .


هذا و تختلف ثمار المانجو في الشكل و الحجم و اللون و العديد من الصفات الاخري فمن ناحيه الشكل نجد انه
يتباين من بيضي ،



قلبي ،



كلوي ،



كروي او مستطيل ،



كما يختلف حجم الثمره من صغيره الى كبيره جدا
كما يتراوح الوزن بين 0.15 الى 2.5 كجم .



اما لون الجلد فيختلف ايضا باختلاف الاصناف فهناك ثمار لون جلدها اخضر ،


و اخري اصفر او مشمشي او اصفر ليموني او برتقالي و قد يصاحب ذلك وجود خد احمر جميل يعطي للثمره منظرا جذابا .


و اللب عاده ما يكون لونه اصفر او برتقالي ،



خاليا من الالياف ،



او قد تتخلله الالياف القليله او الكثيره حسب الصنف ،


عاده ما يكون اللب متماسك او عصيري ،



طعمه جميل جدا مع وجود حموضه قليله تعطي له مذاقا مستساغا ،


كما قد تشوبه رائحه التربنتين قليله او كثيره تجعل طعمه غير مرغوب .


البذره
البذره قد تكون صغيره او كبيره الحجم ،



ذات شكل مستطيل ،



مستدير او بيضي مفلطح ،



خشبيه ،


هذا و يختلف حجم البذره باختلاف الاصناف ،



و قد يوجد على الغلاف الخشبي المحيط بالبذره الياف قليلة
و كثيره تخرج عاده على حافه هذا الغلاف الخشبي ،



او قد ينعدم وجود الالياف بالمره و ذلك تبعا لاختلاف الاصناف ايضا .


و قد تحتوي البذره على جنين واحد و هو الجنين الجنسي الناتج من اتحاد الانويه الذكريه مع نواه البيضه ،


او قد تحتوي البذره على اكثر من جنين واحد 2 – 8 او اكثر احداهما هو الجنين الجنسى
و الاخري تطورت من نسيج النيوسيله و الاصناف التي تحتوي بذورها على جنين واحد تسمى
وحيده الجنين Monoembryonic ،



اما تلك التي تحتوي بذرتها على اكثر من جنين واحد
فيطلق عليها بذور متعدده الاجنه Polyembryonic .


الجذر

المانجو mango
و تحمل شجره المانجو جذر و تدي لايتعمق كثيرا في التربه حيث انه نادرا ما يتعمق لاكثر من 150 سم –
و ذلك في حاله الزراعه بالبذره – ثم لايلبث ان يتفرع بعد ذلك وينتشر المجموع الجذري افقيا في دائره قطرها
حوالي سته امتار و ذلك في حاله الاشجار الكبيره السن و تجدر ملاحظه ان اكبر نسبه من جذور الامتصاص
تتواجد في دائره اتساعها 1.5 م على بعد حوالي 1 م من جذع الشجره ذاتها ،



كذلك تتواجد نسبه كبيرة
من الجذور المغذيه حوالي 58.5 في طبقه من التربه سمكها حوالي 50سم و على عمق يتباين باختلاف
الاصناف حيث تبعد في الصنف زبده بحوالي 20 – 70 سم و في الصنف بايري بعمق 40 – 90 سم من سطح الارض ،


مع ملاحظه ان هذه الاصناف كانت مطعومه على اصول بذريه .



و في حاله الشتلات المطعومه نادرا ما يتعمق
الجذر الوتدي لاكثر من 40 سم .


و في حاله اتباع اسلوب الري بالتنقيط نجد ان جذور المانجو اصبحت سطحيه غير متعمقه حيث توجد على بعد
سنتيمترات قليله من سطح التربه كنتيجه للري المتكرر على فترات متقاربة
مما لايعطي فرصه معه للجذور للتعمق و الانتشار بحثا عن الرطوبه .


المانجو mango
و هذا يسبب بعض المشاكل مثل
تعرض الجذور للتقطيع عند اجراء العزيق .


تعريض الاشجار للعطش كنتيجه لفقد الرطوبه من الطبقه السطحيه للتربه بفعل العوامل الجويه .


انتقال التاثير الحراري لاشعه الشمس الى التربه و بالتالي الى جذور الشجره مما يؤدي الى اختلال كبير
في العمليات الفسيولوجيه و خاصه عمليات النمو و الامتصاص فيؤدي الى حدوث تساقط العقد الصغير
او الثمار الكبيره و خاصه اذا كانت منطقه اسفل الشجره غير مظلله .


اقتلاع الاشجار عند هبوب رياح شديده .


و يمكن تفادي ذلك عن طريق
اطاله الفتره بين الريات و بذلك تعطي فرصه للجذور للتعمق للبحث عن الرطوبه التي تكون متوفره بعيدة
و متعمقه عن المنطقه السطحيه .


يمكن عند الزراعه جعل مستوي الجور منخفض عن مستوي سطح التربه بحوالي 30 سم – ثم تردم هذه المسافة
في السنوات التي تلي الزراعه تدريجيا .


تغطيه منطقه اسفل الشجره بقش الارز و لوحظ ان هذه العمليه لها تاثير جيد من حيث تقليل فقد الماء
و كذلك حمايه الجذور السطحيه من المؤثرات الخارجيه .


عدم زراعه شتلات ذات منطقه تطعيم مرتفعه طعم عالي لان ذلك يؤدي الى عدم تظليل منطقه اسفل الشجره .


التلقيح و العقد
ازهار المانجو مهيئه للتلقيح بواسطه الحشرات و ذلك لقله عدد حبوب اللقاح التي تنتج من المتوك
و وجود الغدد التي تفرز الرحيق باسفل المبيض و كذلك الرائحه التي تنبعث من التويج هذا علاوة
على ان حبوب اللقاح لزجه و التي تلتصق ببعضها مما يسهل التصاقها بجسم الحشره و هناك انواع عديدة
من الحشرات تقوم بعمليه التلقيح منها حشرات زوجيه الاجنحه و الغشائيه الاجنحه و الفراشيه و الخنافس
و الذباب و الذبابه المنزليه و التربس و تجدر الاشاره بان النحل لاينجذب باعداد كبيره لازهار المانجو و لايلقحها
و التلقيح في المانجو خلطي و نادرا ما تتلقح الازهار ذاتيا و ذلك لان عضو التانيث بالزهره ينضج و يلقح
من حبوب لقاح زهره اخري قبل ان ينضج لقاح نفس الزهره تفاوت ميعاد نضج الاعضاء الجنسيه بالزهره
Dichogamy و تتفتح الازهار بعد الظهر و تحتفظ بنضارتها الى اليوم التالي حيث يحدث التلقيح في الصباح
اذ تكون الحشرات في قمه نشاطها كما تكون الزهره على استعداد تام لقبول عمليه التلقيح .


و وجد ان ما يتم تلقيحه حوالي 40 من مجموع الازهار الخنثي و يتم التلقيح بعد 8 ساعات من تفتح الازهار
و تنبت حبوب اللقاح بعد 1.5 ساعه من تواجدها على المياسم و تحدث عمليه الاخصاب بعد فتره 12 – 24 ساعة
و مع ذلك لاينضج من هذه النسبه سوي نسبه 6 من الازهار العاقده .


و تسقط باقي الازهار العاقده و ذلك بسبب عوامل التساقط العديده كما سياتي ذكره و قد و جد ان هناك اختلاف
بين الاصناف في درجه التلقيح فالاصناف التي بها نسبه عاليه من الازهار الخنثي و التي تنخفض فيها النسبة
بين طول عضو التانيث و طول نمو التذكير يحدث عقد الثمار فيها بنسبه عاليه – اما من حيث طبيعه العقد و اختلافها
في الاصناف و من شجره الى اخري في الصنف الواحد و من عنقود زهري الى اخر و من سنه الى اخري فتتمشى
تماما مع نسبه الازهار الخنثي في العنقود الزهري و نسبتها في الاصناف المختلفه و نقص كفاءه عوامل التلقيح
قد يكون المسئول جزئيا عن انخفاض المحصول في بعض الاصناف و قد تلعب عوامل المناخ مثل الرياح و الامطار
دورا مؤثرا سواء كان الدور مباشرا او غير المباشر على تلقيح الازهار فقد يتاثر نشاط الحشرات بمثل هذه العوامل
و من ناحيه اخري تؤثر درجات حراره الجو على حيويه حبوب اللقاح و نمو الانبوبه اللقاحيه و عقد الثمار
حيث و جد ان التعرض لحراه منخفضه يقلل من حيويه حبوب اللقاح و يقل عقد الثمار عند التعرض لحراره 44 م
او ازيد اثناء التزهير .



كما و جد ان الجفاف يقلل من عقد الثمار بنسبه 50 وان حدوثه خلال 4 – 6 الاسابيع الاولى
من العقد يقلل من حجم و نمو

المانجو mango
تفسير ظاهره التفصيص في المانجو
و تفسير ظاهره التفصيص في المانجو بان انخفاض درجه الحراره اثناء التزهير و بعد حدوث التلقيح
يؤدي الى تكوين العديد من الثمار الصغيره الحجم ذات الاجنه المجهضه .



نتيجه للضرر الذي اصيب
النواه الذكريه و جهاز البيضه و بالتالي لم يكتمل الاخصاب و كان نمو الانبوبه اللقاحيه كاف لتنشيط نمو المبيض
الذي ادي الى تكوين الثمره الخاليه من البذره و هناك تفسيرا اخر يقول ان تكوين الثمار العديمه البذور الفص)
يكون نتيجه حدوث التلقيح و الاخصاب و تكوين الزيجوت ثم تكوين الجنين في المراحل الاولي ثم حدوث
اجهاض للجنين بسبب انخفاض و ارتفاع درجه الحراره اثناء الايام القليله التي تلي عقد الثمار
و تظل الثمره تنمو ببطئ حتى تصل الى درجه النضج و لكنها في النهايه تكون اصغر بكثير من مثيلتها العادية
التي تحوي اجنه حيث وزن الثمره الفص 20 – 30 من وزن الثمره العاديه اما نواه الثمره الفص
فتكون رقيقه جدا و وزنها من 10 – 20 من وزن النواه للثمره العاديه و تزداد نسبه المواد الصلبه الزائدة
مع حموضه معتدله و لذلك تظهر احلي .


عقد الثمار
المانجو mango
العقد في المانجو غالبا ما يكون بنسبه جيده و لكن المشكله هي تساقط العقد و نسبه التساقط المرتفعه للعقد و خاصة
في سنه الحمل الثقيل ففي بعض الاصناف نجد ان زهره واحده من كل 150 زهره مخصبه تعقد و تنمو
و تصل الى مرحله اكتمال النمو .


و يرجع تساقط الثمار للعديد من الاسباب
التعطيش في مرحله العقد الصغير .


الاصابه بالامراض مثل البياض – عفن الثميرات – لفحه الثمار .


هبوب الرياح محمله بالاتربه و الرمال .


هبوب رياح جافه .


فقر التربه نقص خصوبه التربه .


انخفاض درجه الحراره اثناء فتره التزهير .


عدم كفايه التلقيح خروج الازهار عند انخفاض الحراره .


حدوث العقد ثم حدوث اجهاض للجنين .


انواع المانجو..
الفونسو و قد سميت تبعا لالفونسو دى البوكيرك القائد البرتغالى الذى اخضع الهند للاستعمار البرتغالي.
عويسي
سكري
بز العنزة
تيمور
تومى اتكنز
سنسيشن
جلن
جيلور
جولي
كيت
كنت
شوسا
جولك
زل
بالمر
فندايكي
هندي بسناره
زبده
كبانيه
بارى
رقبه الوزه
ما نجو فياجرا
انواع المانجو بالصور..

البلدى و هو ذو لون اصفر ما ئل للحمره قليلا و حجمه صغير
المانجو mango
المانجو mango
التومى و هو يعد ذا جوده عاليه و لونه ما ئل للحمره و هو اكبر انواع المانجو حجما
المانجو mango
المصرى و لونه اخضر غامق
المانجو mango
الهندى و هو صغير اخضر خفيف و طويل قليلا
المانجو mango
الجلى و لونه اصفر حجمه قريب من البلدي.
المانجو mango

المانجو mango

السمكى و اظن ان تسميته بسبب مشابهته لشكل السمكة
المانجو mango

المانجو mango

ونوع يسمي ستيشن كما اخبرنى الباعه و هو متوسط بين المصرى و الهندي.

المانجو mango هذه الصوره مصغره … نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقى … المقاس الحقيقى 545×700 و الحجم 111 كيلوبايت .


المانجو mango

فوائد المانجو
فوائد من القشره حتى البذره لكل جزء في شجره المانجو استخدام
فلحاء المانجو مصدر جيد للتانينات « 16 20 » ،



و يستخدم لدبغ الجلود و يعتقد ان له خصائص علاجية
ضد مرض الدفتيريا و الروماتزم .



اما بذور المانجو المحمصه فقد استخدمت كغذاء للانسان
في وقت المجاعات في افريقيا و الشرق الاقصي ،



و تغمر البذور في الماء لطرد المواد القابضه ،


ثم تجفف و تطحن قبل استهلاكها .



و تحتوى البذور على نسبه عاليه من الكربوهيدرات و البروتينات
و الدهون و المعادن ،



و يستخدم مطحونها ايضا كدواء طارد لديدان الامعاء و لعلاج البواسير الداميه .


تستخدم ثمره المانجو كملين للامعاء و مدره للبول ،


و مسببه للعرق ،



و ملطفه لحراره الجسم .



و لثمار المانجو استخدامات شتي في الهند ،


فالثمار الغضه تستخدم في انتاج المخللات التى يمكن تخزينها لاكثر من عام .



اما الثمار الناضجة
فتصنع كشرائح تحفظ في محاليل سكريه او كهريس ،



او عصائر ،



او رحيق ،



او مربي ،


او مخللات ،



او كصلصه ما نجو .



و من المنتجات الحديثه هناك مصبع ثمار المانجو ورقاقات المانجو و بذره المانجو
و شرائح المانجو المجففه ،



و بوريه المانجو ،



و رقائق المانجو بالحبوب ،



و شعيريه المانجو.
اوراق المانجو و فيتامينC
المانجو mango
اوراق المانجو الطريه مصدر جيد لفيتامين C)،

و تستخدم هذه الاوراق كخضروات في جاوا و الفلبين .


و في حاله ندره اعلاف الحيوانات تستخدم الاوراق كبديل لتغذيه الابقار .



مستودع للفيتامينات و الاحماض
و البروتينات تحتوي ثمار المنجو على فيتامين 2 و ا و تتركب المكونات الكيمائيه الرئيسه لثمار المانجو
من الكربوهيدرات و الاحماض العضويه و البروتينات و الصبغات ،



و المواد البكتبنيه و البوليفينولات و الفيتامينات و المعادن.
ظهر مؤخرا في نيويورك ان افضل مصدر للحصول على مضادات الاكسده التى تحول دون اصابه الجسم بالشيخوخه
هي الخضراوات و الفاكهه التى لم تتم معالجتها خاصه تلك التى نضجت تحت اشعه الشمس مثل الجوافه و المانجو.
و تحتوى المانجو على نسب عاليه من ما نع الاكسده المسمى” quercetin”،

فقد اثبتت الابحاث ان هذه المادة
تساهم في مقاومه السرطان كما انها تساعد في مكافحه اعراض الشيخوخه المبكرة.
فاكهه المانجو لشد بشرتك سيدتي
المانجو mango
مع اقتراب فصل الصيف ،



تظهر المانجو بشكلها الدائرى و رائحتها الجذابه الامر الذى يجعلها الفاكهه المفضلة
للصغير و الكبير ،



و بالرغم من انها محظورات الرشاقه الا انها تحتوى على العديد من الفوائد الصحيه و التجميلية.
و يؤكد خبراء التغذيه ان فاكهه المانجو تحتوى العديد من الفوائد الصحيه نظرا لاحتوائها على مركب الفينول ،


و هو من مضادات الاكسده الفينوليه القويه ،



المعروفه بقدرتها على مقاومه السرطانات ،



كما تعد مصدرا غنيا للحديد ،


و يوصي بتناولها للسيدات الحوامل،

اللواتى يعانين من فقر الدم و بانتظام.
و تخفف المانجو نسبه الانسداد في مسام الجلد ،



و بالتالى تتيح للبشره التنفس و الحفاظ على نضارتها و صحتها ،


كما انها مفيده في مقاومه حموضه المعده و سوء الهضم،

بالاضافه الى غني محتواها بمضادات الاكسدة
و الكميات القليله من الكربوهيدرات.
تعتبر مصدرا رئيسيا لفيتامينى A و E ،



و البيتا كاروتين ،



و السيلينويم ،



التى تساعد على الوقايه من امراض القلب ،


و تفيد المانجو في علاج مشاكل الكلي و التهاباتها،

و الحمى،

و مشاكل الجهاز التنفسى و الامساك
و يحتوى كل 100 جرام من المانجو على فيتامينى A و B و C و الثيامين و الكالسيوم و الفسفور بنسبه 13 ملجرام،

و البروتين بنسبه 7 جرامات،

و فيها من السعرات الحراريه ما يساوى 66 سعرا حراريا.
و اكدت دراسه امريكيه ان المانجو تحتوى على مركبات مفيده تمنع الاصابه ببعض انواع سرطان القولون
و خلايا سرطان الثدى ،



و اشار الباحثون الى انه على الرغم ان هذه الثمره قديمه و ياكلها كثيرون
في مختلف انحاء العالم،

لكن لا يعرف عن فوائدها الصحيه سوي القليل.
و يساعد قشر المانجو على شد البشره و تصغير مساماتها الكبيره ،



و تعطى اشراقه للوجه ،


بالاضافه الى انها فعاله في تخفيف البقع السوداء ،



لذا يقترح عليك خبراء التجميل باستخدامها
كماسك بالطريقه التاليه
عند تقشير حبه المانجو بطريقه رقيقه لا تقومى برمى القشر ضعيه على و جهك بنفس اللحظه و هو طازج
و قومى بذلك بايام متتاليه لمده اسبوع.
و من جانب اخر،

و فيما يتعلق بالجمال ،



قال خبراء التجميل في و لايه نيويورك الامريكيه ان استخدام بعض الفاكهة
مثل المانجو و كذلك الخوخ ،



و الشمام ،



و المشمش يساعد في علاج البشره العاديه و الجافه لغناها بفيتامين ” ا ”
كما يمكن تفتيح البشره و التخلص من التجاعيد الصغيره ،



باستخدام عصير فاكهه طبيعى طازج او مركز
او مخفف بالماء كعصير البرتقال ،



الليمون الهندى و الاناناس الذى يعمل على اعاده الحيويه و النضاره للبشره الدهنيه ،


و عصير التفاح الذى يساعد على تماسك الانسجه و عصير العنب الذى يفيد في تقويه البشره و يحول دون ترهلها.
=====
يالا بقي نبحث عن المانجو و الذي لا يختلف على حبها اثنان فالكل يحبها
كبيرا كان ام صغيرا
و نستفيد مما حباها الله من فوائد كثيرة
متعكم الله بالصحه و العافية
و الى لقاء قادم اذا كان في العمر بقية
مع فاكهه جديده بعناصرها و فوائدها
و فقنا الله واياكم الى ما فيه اسعاد الجميع
المانجو mango المانجو mango المانجو mango

`
انتبه

نحن لانود اجباركم على الرد باي و سيله كانت كاخفاء الروابط حتى يتم الرد اولا و غيرها
من الوسائل المهينه في نظرى لشخصيه العضو فلا تحبط من قام بتسخير نفسه لكتابه الموضوع و رفع محتوياته..
فلا تبخل و ارفع من معناوياته و لن يكلفك مثلما تكلف هو فقط اضغط على الرد السريع و اكتب شكرا
و انت المستفيد لانك ستولد بداخله طاقه لخدمتك كل ما نريد هو ان تفيد و تستفيد بشكل اكثر تحضرا
و شكرا للجميع

للتواصل

ارجو الضغط هنا

نحن نتقابل مع الناس كل لحظه .

.

و لكننا لا نتقابل مع انفسنا الا نادرا

كن كالماء.

لا تبكى على شى حدث بالامس بل ابتسم لانه حدث و انتهى

رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  • بذرة المانجو عديدة الاجنة
283 views

المانجا فصيلة