يوم الخميس 10:13 صباحًا 22 أغسطس 2019

المخ ذكر ام انثى

ل متماثلان..

 

ام متشابهان..

 

ام مختلفان متكاملان؟

قال د.

 

احمد عكاشه – استاذ الطب النفسي – في تقديمة للكتاب:
ان كتاب “المخ: ذكر ام انثى!؟” رحله مع معجزه الخالق المخ البشري)،

 

اشد العوالم تعقيدا و غموضا.
و الكتاب ثمره جهد مضن و تفان في التحليل و التفسير و التبسيط.
انه دراسه تعكس فهما عميقا،

 

و نظره شاملة،

 

و ثقافه علميه جادة،

 

نجح فيها المؤلفان بتفوق في عرض بنيه و اليه عمل بلايين الخلايا العصبية،

 

التي لا تجاريها اكبر كمبيوترات العالم.
اننى انصح كل مثقف،

 

و كل من يريد زياده في ايمانه،

 

كما انصح الاطباء،

 

بالاطلاع على دسامه العلم و عمق الايمان في هذا الكتاب الشيق المتميز الفريد في المكتبه العربية.
و حول موضوع الكتاب،

 

اصدرت “الاكاديميه الامريكية للعلوم العصبية” بيانا عام 1999م،

 

جاء فيه:
“لا شك ان هناك فوارق في بنيه و اليه عمل كل من مخ الرجل و مخ المراة..

 

و التعرف على هذه الفوارق يفسر لنا الاختلاف في طريقة التفكير و في السلوك بين الرجال و النساء..

 

كذلك فان ادراك هذا الاختلاف يحقق تعاملا افضل بين الجنسين،

 

كما يعين على تقديم خدمه افضل لكل منهما في مجالات الصحة و التعليم و علم النفس”.

صور المخ ذكر ام انثى

وبالرغم من الحقائق العلميه التي اكدها البيان،

 

فما زال الكثيرون يتبنون احدي نظرتين متناقضتين؛

 

نظره الفكر المادى الغربى التي يسيطر عليها مفهوم التماثل العقلى المطلق بين الرجال و النساء،

 

و نظره مضاده يدعمها ارث من الاعراف البيئيه التي يجور كل منها على المرأة بطريقتة الخاصة.
ان الرغبه في الوصول الى الحقيقة الكامنه بين هذين النقيضين هي الدافع و راء صدور هذا الكتاب.

نبذه المؤلف:
كتاب متميز متفرد في المكتبه العربية،

 

و لا اتذكر حسب معلوماتى انه قد خصص احد المؤلفين العرب كتابا لمناقشه هذا الموضوع،

 

انة موضوع شائق حساس،

 

يثير الكثير من التساؤلات العلميه و الاجتماعيه و الدينيه و السياسية،

 

لقد نجح المؤلفان في تبسيط اصعب ما خلق الله،

 

الا و هو المخ،

 

باسلوب رشيق،

 

و فهم عميق،

 

و دراسه متانية،

 

و ثقافه علميه جادة.

 

لذلك تجد في كل صفحة من الكتاب عمق الدارس،

 

و الجهد المضني،

 

و التفانى في التفسير و التحليل و التبسيط،

 

و يعتمد المؤلفان على ثوره الابحاث العلميه الخاصة بوظائف المخ البشري،

 

من خلال الابحاث الخاصة بتقنيات تصوير المخ و كذلك علوم البيولوجيا الجزيئية،

 

بالاضافه الى الابحاث الخاصة بالبيئه و علوم الاجتماع.

واذا كانت نساء العالم يطالبن بالمساواه مع الرجال ،

 

 

و لهن الحق في ذلك،

 

فان قراءه هذا الكتاب تبين لنا ان المساواه ليست في صفهن،

 

لا لنهن يتميزن و يتفوقن على الرجال في بعض المظاهر البيولوجيه و النفسيه و الاجتماعية،

 

بل لانة ببساطه لا يمكن بيولوجيا مقارنة بنيه و وظيفه مخ الاناث بمخ الذكور!!

ان كتاب “المخ ذكر ام انثى” رحله في اشد العوالم غموضا ،

 

 

الا و هو المخ.

 

و في اثناء ابحارنا مع المخ تتجلي عظمه الخالق ،

 

 

و اذا كان المؤلفان قد بذلا جهدا كبيرا لعرض كيفية عمل بلايين الخلايا العصبيه ،

 

 

التي تتفوق على اكبر كمبيوترات العالم،

 

فقد تمكنا بنجاح و تفوق من تبسيط معجزه الخالق… المخ ،

 

 

و انصح كل مثقف و كل من يريد زياده ايمانة ،

 

 

بل و انصح الاطباء انفسهم بالاطلاع على دسامه العلم ،

 

 

و عمق الايمان في هذا الكتاب الفريد المتميز.

224 views

المخ ذكر ام انثى