الم البطن والظهر في الشهر الاول

نعم ربما يحدث الم في الظهر اثناء الحمل, وان ما نسبتة نحو75 من الحوامل يشتكين من حدوث الم في الظهر, و ذلك سببة ان مركز ثقل الجسم يتغير في الحمل, مما يؤدى الى ان يحدث انحناء في العمود الفقري, كما ان كبر حجم الرحم يؤدى الى حدوث الضغط على العمود الفقرى و العضلات, و أيضا بسبب ان هرمونات الحمل تزيد في رخاوه الاربطه و المفاصل, فتجعلها سهلة الانزلاق و الالتواء.

يجب دوما الانتباة الى ان الالم الظهري الذى يحدث في الحمل هو الم يحدث غالبا في الشهور الاخيرة من الحمل, و هو نادرا ما يمتد للساقين،
وأيضا نادرا ما يسبب الخدارن او التنميل.

لذلك ففى مثل حالتك و مع وجود الم في الساق و وجود خدران, فانه يجب نفى وجود سبب مرضيه اخرى, و منها وجود الديسك او الانقراص الغضروفى مثلا, او وجود التهابات بوليه او تناسلية, و أيضا يجب التاكد من ان عنق الرحم مغلق و لم يتاثر بالالم.

بعد هذا يجب ان يتم عمل فحص عصبى دقيق و شامل للظهر و الساقين من قبل طبييه او طبيب اختصاصى بالامراض العصبية, و هذا لنفى احتمال ان يصير هناك ديسك, لا قدر الله.

ان تبين بالفحص بان كل شيء سليم, و تاكد عدم وجود ديسك, او تهديد بالولاده المبكرة, و تاكد بان اسباب الم الظهر و الساق هو الحمل نفسه،
فهنا انصحك بتجربه ما يلي:

– الابتعاد عن الوقوف او الجلوس او حتى الراحه لفترات طويلة, و الاروع ان تقومى بعمل تمارين خفيفه و بسيطة, و افضلها هو المشي البطيء بحذاء مناسب و مريح, فهذا اروع من الراحه في السرير حتى مع وجود الالم, لانة سيمرن العضلات و يرخيها و ينشط الدوره الدمويه فيها و في الاربطه حولها.

-تفادى رفع او حمل الحاجات الثقيلة, و تفادى الوضعيات او الحركات المفاجئه و الخاطئة, خصوصا تلك التي تضع شدا على اسفل الظهر, و عند الانحناء للاسفل لالتقاط شيء ما من الارض،
يجب دوما الاعتماد على ثنى الركبيتن،
وليس ثنى الظهر.

-عند النوم يفضل النوم على احد الجانبين, مع وضع و ساده داعمه بين الفخذين و بين الركبتين, فهذا يخفف من الشد على عضلات الظهر و الاليتين, و عندما يكبر الحمل اكثر يجب ايضا وضع و ساده تحت البطن لتدعمه.

– يمكنك اللجوء الى جلسات مساج خفيفه للظهر, فهي لن تؤذى الحمل ان شاء الله لكنها ستساعد في ارتخاء العضلات و تلينها.

– كما يمكنك تجربه تطبيق الكمادات الحارة على الظهر مدة من 15-20 دقيقة, و يمكنك تكرارها ثلاث مرات يوميا, فقد تبين حديثا بأنها علاج مفيد جدا،
وتساعد الحامل كثيرا في مثل هذه الحالات.

– هناك حزام داعم يسمىSACRAL BELT و هو يوضع حول الظهر و اسفل البطن, و العديدات يجدنة مريحا،
ويخفف الام الظهر, خاصة عند الوقوف, فيمكنك تجربتة ان احببت, و ستجدينة في الصيدليات الكبيرة.

– ان لم تفلح الطرق السابقة فيمكنك تناول حبوب مسكنه مثل حبوب البنادول حبتين عند الحاجة, و هي امنه جدا جدا في الحمل, و لا تؤثر على الجنين باذن الله.

اما بالنسبة للالياف التي في صدرك, فمن المتوقع ان تتضخم مع الحمل بسبب الهرمونات العالية, لكنها ستعود لتصغر بعد الولاده ان شاء الله, و لن تؤثر على الحمل او على الرحم.

ان الاورام الليفيه في الثدي ربما تترافق مع وجود اورام ليفيه في الرحم،
لكنها ليست هي السبب= في ذلك.

انصحك بالاستمرار في لبس حماله الثدي من نوع جيد, فهي تساعد في دعم الثدي و تخفيف الالم, و ستخف الاعراض كثيرا ان شاء الله بعد الولادة،
وعند بدء الارضاع.

نسال الله العلى القدير ان يمن عليك بثوب الصحة و العافية, وان يتم لك الحمل و الولاده على خير.

صورة الم البطن والظهر في الشهر الاول