5:17 مساءً الإثنين 10 ديسمبر، 2018

الم الطلاق


صور الم الطلاق

قبل الطلاق يعيش كلا الزوجين مرحلة تضارب المشاعر والعواطف والضغوط النفسيه والتربويه،

اما لحظه حدوث الطلاق فان المشاعر السلبيه تكون اكثر،

ومنها الشعور بالرفض والظلم والخداع وانه ضحيه زواج ظالم،

وفي كل الاحوال فاننا ننصح بخمس عشره قاعده تساعدنا في تجاوز الم الطلاق،

وقد جربتها مع من طلقوا وكانت نتائجها ايجابيه،

فاحببت ان انقلها لكم لنساعد كل من يمر بهذه المرحلة ان يتجاوز معاناتها براحه وامان،

وهي علي النحو التالي:
1 في بداية حصول الطلاق او قبله تاتيك اسئله كثيرة اطفالي،

مستقبلي،

ماذا يقول الناس عني،

سمعتي،

مصدر دخلي….)،

استقبل هذه الاسئله بثقه وقوه،

وتعامل معها بوضع خطة لانطلاقتك،

واجعل من الطلاق انطلاقه.
2 لا تكتم مشاعرك الداخلية واخرجها بالتعبير من خلال البكاء او الفضفضه لصديق او الاتصال بمستشار،

ولا تنس ان تشكو بثك وحزنك الى الله،

فالله خير معين ونصير.
3 ان الطلاق مثل الحرب،

تسبقها وساطه ومحادثات دبلوماسيه،

فاختر الشخص المناسب الذي يجري محادثات سلام من اجل انهاء حرب الطلاق،

من غير ان يستخدم اسلحه الدمار الشامل.
4 اعمل شيئا جديدا بعد الطلاق،

فان ذلك يساعدك علي تجاوز الم الانفصال،

كان تشتري ملابس جديدة او تسافر لمكان جديد او تقرا كتابا جديدا او تشترك في ناد رياضي،

او تغير طبيعه عملك.
5 لا تستعجل بزواج اخر بعد الطلاق،

حتى لا يكون زواجك انتقاما او رده فعل لما حصل،

وانما عليك ان تتاكد من تجاوز اثر الجرح العاطفي،

حتى تدخل في الزواج الجديد بصحة نفسيه جيده.
6 ركز على الجوانب الايجابيه للطلاق،

فالخير فيما اختاره الله،

فربما حصل الانفصال من اجل تقوية علاقتك بربك او بعائلتك او لاستكمال دراستك،

المهم اكمل تحقيق طموحك في الحياة ولا تتوقف في تنميه ذاتك واسعاد نفسك.
7 اعرف قصص نجاح كثيرة للمطلقين في تجاوزهم الالم والانطلاقه بعد الطلاق،

ولا يسعني كتابتها في هذا المقال،

ولكن المهم ان تكون انت صاحب قصة نجاح كذلك.
8 – جميل ان تتعرف على اصدقاء مروا بنفس التجربه،

فتستفيد من تجربتهم في الانفصال،

ويكونوا سندا لك وعونا في تجاوز المحنه.
9-شخصان مهمان عليك ان تتواصل معهما لو حصل الانفصال،

الاول مستشار نفسي او اجتماعي والثاني قانوني،

فاما الاول فيفيدك في خطتك المستقبليه وكيفية تجاوز الم الفراق،

والثاني يفيدك في تعريفك بحقوقك وكيفية حمايتها.
10-درب نفسك علي خلق المسامحه والمغفره لمن اخطا في حقك،

فان ذلك يساعدك على تجاوز الالم بسرعه،

ويريح قلبك ويضاعف حسناتك.
11 احرص غلى ان تحافظ على اصدقاء ابنائك ومدرستهم،

حتى لا يشعروا بتغيير الحياة عليهم،

ولو لاحظت عليهم تغييرا فاحرص على ان تتواصل مع معلمهم،

واخبره بما حدث ليكون لك عونا في حسن التعامل مع مشاعرهم.
12 شجع اطفالك على ان يعبروا عن مشاعرهم،

ولا تنتقد شريكك السابق امامهم،

فان كانت العلاقه الزوجية قد انتهت فان العلاقه الوالديه ما زالت مستمره لا تزول بالانفصال.
13 احرص على ان تظهر امام ابنائك بانك قادر على التعامل مع المتغيرات الجديدة في الحياه،

واحرص ان تحافظ على معنوياتهم وصحتهم،

وقو ايمانهم بالله تعالى.
14 احرص على تقوية علاقتك بربك،

فاكثر من الصلاة والذكر والدعاء وتعرف على صحبه تعينك على طاعه ربك.
15 تذكر ان الله تعالى اغدق عليك بنعم كثيرة مثل الصحة والمال والامن والاهل والاصدقاء والايمان و….،

فدخولك في الم الطلاق لا ينسيك نعم الله عليك،

وربما الطلاق نعمه عليك كذلك.

وهناك بعض النصائح لا يسع المقال لذكرها،

ولكن ما يحزننا ان الطلاق اصبح منتشرا في مجتمعاتنا خاصة طلاق الصغار فنسبهم عاليه واعدادهم كثيره،

ولا توجد في مجتمعاتنا مؤسسات تقيهم من الوقوع في الطلاق وتساعدهم في تحقيق الطلاق الناجح لو لزم الامر.
نحن بحاجة لثقافه تسريح باحسان وليس تسريح بانتقام).

123 views

الم الطلاق