3:09 مساءً الأحد 24 سبتمبر، 2017

النظر الى نساء الكفار

 صور النظر الى نساء الكفار

 

هل عدَم غض البصر عَن الفتيات أو النساءَ يعتبر معصية
علما انني لا انظر اليهم بغرض الشهوة اطلاقا ولكنه مجرد نظر عادي جداً جداً واذا كََان معصية فانني سمعت ان المعصية لَها اثر علي العقل والقلب وطلب العلم الشرعي والدنيوي والحفظ
فما علاقة نظرة الي الفتيات أو النساءَ ليس مِن ورائها اي قصد للشهوة ولا افكر فِي الفتآة او المرآة الَّتِي نظرت اليهاعلي الاطلاق
فكيف يؤثر ذلِك علي الحفظ وطلب العلم سواءَ الشرعي أو الدنيوي؟

الاجابة

الحمد لله والصلآة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه
اما بَعد:

فان امور الحلال والحرام وسائر الاحكام الشرعية إنما يرجع فِي تحديدها الي نصوص الشرع المعصوم ولا يجوز للانسان ان يعمل عقله فِي ذلِك معترضا فيقول: ما بال هَذا الامر قَد حرمه الله وهَذا قَد احله فإن هَذا هُو مسلك الكفار مِن اليهود واشباههم الَّذِين ذم الله مسلكهم وعابه بقوله: الَّذِين ياكلون الربا لا يقومون الا كََما يقُوم الَّذِي يتخبطه الشيطان مِن المس ذلِك بانهم قالوا إنما البيع مِثل الربا.{البقرة: 275}.

فرد الله سبحانه عَليهم ذلِك بقوله: واحل الله البيع وحرم الربا
{البقرة: 275}.

يقول ابن كَثِير رحمه الله: إنما البيع مِثل الربا اي: هُو نظيره
فلم حرم هَذا وابيح هَذا وهَذا اعتراض مِنهم علي الشرع
اي: هَذا مِثل هذا
وقد احل هَذا وحرم هذا!وقوله تعالى: واحل الله البيع وحرم الربا يحتمل ان يَكون مِن تمام الكلام  ردا عَليهم
اي: قالوا: ما قالوه مِن الاعتراض
مع علمهم بتفريق الله بَين هَذا وهَذا حكما
وهو الحكيم العليم الَّذِي لا معقب لحكمه
ولا يسال عما يفعل وهم يسالون
وهو العالم بحقائق الامور ومصالحها
وما ينفع عباده فيبيحه لهم
وما يضرهم فينهاهم عنه
وهو ارحم بهم مِن الوالدة بولدها الطفل.انتهى.

والله سبحانه قَد حرم علي الرجال النظر الي النساءَ سواءَ كََان هَذا النظر بشهوة أو بغير شهوة لكِن لا شك ان النظر بشهوة اقبح واشد تحريما وهَذا يعم كَُل بدن المرآة علي الراجح مِن كَلام اهل العلم
وخالف فِي ذلِك بَعض العلماءَ فذهبوا الي ان ما جاز للمرآة كَشفه مِن الوجه والكفين علي مذهبهم يجوز النظر اليه بغير شهوة اما النظر بشهوة فَهو محرم بالاجماع
وقد بينا هَذا فِي الفتاوى: 41346
36031
5776.

والخلاصة ان النظر الي ما سوي الوجه والكفين مِن المرآة محرم اجماعا سواءَ كََان بشهوة أو بغير شهوة والنظر الي الوجه والكفين كَذلِك علي الراجح.

اما تاثير النظر علي الحفظ والفهم فهَذا مِن عقوبات الله سبحانه للعصآة وهو سبحانه لا يسال عما يفعل وقد قال سبحانه: ليس بامانيكم ولا اماني اهل الكتاب مِن يعمل سوءا يجز بِه ولا يجد لَه مِن دون الله وليا ولا نصيرا.{النساء:123}
وراجع الفتوي رقم: 121167.

والله اعلم.

119 views

النظر الى نساء الكفار