2:09 مساءً الإثنين 19 نوفمبر، 2018

الورم الليفي والحمل


اولا يجب التاكيد على ان نسبة كبيرة من السيدات لديهم اورام ليفيه الياف رحميه بدون حدوث اي مشاكل او اعراض مرضيه وبالتالي فتاثير الورم الليفى على الخصوبه وفرصه حدوث الحمل نادر ويصيب اقل من ٣٪  فقط من النساء وكثيرا ما تم الحمل في وجود اورام ليفيه لدى السيده ولكن اذا اعاق الورم الليفى الحمل فعاده يكون للاسباب التاليه:

– تواجدها و اشغالها حيز تجويف الرحم بما يعوق عملية ثبات البويضه المخصبه او الجنين.
– اغلاق الفتحات الخاصة بقنوات فالوب بما يعيق وصول الحيوانات المنويه للبويضه او يعيق وصول البويضه لتجويف الرحم في حالة تخصيبها
– في حالة وجود ورم كبير في عنق الرحم:

قد يسبب عائق امام وصول الحيوانات المنويه لداخل الرحم.
– بعض الاورام الليفيه ينمو بصورة كبيرة عند حدوث حمل نتيجة ارتفاع نسبة الهرمونات بالدم مما قد يزاحم الجنين في مكان نموه و في بعض الاحيان يتسبب في اجهاضه.

في حالة معرفتك بوجود ورم ليفي في الرحم ولديك مشاكل في تاخر حدوث الحمل لابد من مراجعه طبيب متخصص في امراض الخصوبه والعقم.

قبل البدء في علاج الاورام الليفيه يجب استبعاد اي اسباب اخري لتاخر الحمل ومعالجتها اولا.

ما هو تاثير الورم الليفى التليف الرحمي على مسار الحمل وهل يتسبب في الاجهاض؟

اغلب الاورام الليفيه الياف الرحم التي يتم اكتشافها بالصدفه اثناء الحمل لا تمثل مشكلة الا في حالات قليلة لا تتعدى ١٠-٣٠٪ يمكن فيها الاحساس باعراض مرضيه مثل الام في البطن او نزيف مهبلى بسيط.

النزيف لا يؤثر عاده على الجنين الا اذا زاد بكميه كبيره.

فى اغلب الاحيان لا يتاثر الجنين ولكن  هناك ادله علميه تربط من الورم الليفي وزياده فرصه حدوث اجهاض  في المرحلتين الاولى والثانية من الحمل او ولاده مبكره.

الاورام الليفيه قد تزيد من فرصه زياده فرصه حدوث وضع خطا للجنين اثناء الولاده و قد تعيق الولاده الطبيعية اذا ما سد الممر الطبيعي للولاده بالذات اذا كان مكانه في عنق الرحم و كل ما ذكر يحتاج بالطبع الى التدخل الجراحى والولاده القيصريه.

فى بعض الاحيان يزداد حجم و معدل نمو الورم الليفى اثناء الحمل لزياده نسبة الهرمونات الانثويه بالدم ولكن ايضا و بدون سبب معلوم قد يتقلص حجم هذه الاورام اثناء فتره الحمل في نسبة صغيرة من السيدات.

كيف يتم علاج الاورام الليفيه الياف الرحم اثناء الحمل

 

يمكن فقط علاج اعراض الورم الليفي الياف الرحم اثناء الحمل مثل علاج الالم ببعض المسكنات والراحه بالسرير وعاده ما تنتهى الاعراض في فتره وجيزه ولكن قد تحتاج السيده لعمل فحص بالموجات الصوتيه لمتابعة نمو الورم ووضعه لمعرفه امكانيه تسببه في اي مشاكل فيما بعد.
لابد من التاكيد على انه اثناء الحمل ,



لا يمكن التدخل باجراء طبي لعلاج الاورام الليفيه الالياف الرحميه سواء بالقسطره  او بالجراحه ولابد من الانتظار حتى نهاية الحمل.

استئصال الورم الليفى الياف الرحم اثناء الولاده القيصريه يبدو منطقيا في بعض الاحيان ولكن يحمل خطوره اعلى بكثير لفرصه حدوث نزيف رحمى اثناء الجراحه بسبب تضخم الرحم و زياده تدفق الدم للرحم وعدد الشرايين المغذيه له اثناء الحمل والتى تحتاج لفتره لتعود للمعدلات الطبيعية بعد الولاده.

 

  • أورام الرحم والحمل
  • الحمل بتوام مع وجوت الياف
  • الورم اللوفي والنزيف أثناء الحمل
  • الورم الليفي اثناء الحمل
  • ورم ليفي في الرحم يؤثر على الحمل
394 views

الورم الليفي والحمل