11:19 صباحًا الإثنين 10 ديسمبر، 2018

ان يكون لهم الخيرة من امرهم


صور ان يكون لهم الخيرة من امرهم وما كان لمؤمن ولا مؤمنه اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيره من امرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا 36

قوله – عز وجل –



وما كان لمؤمن ولا مؤمنه اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيره من امرهم

نزلت الايه في زينب بنت جحش الاسديه واخيها عبدالله بن جحش وامهما اميه بنت عبدالمطلب عمه النبي – صلى الله عليه وسلم – ،



خطب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لمولاه زيد بن حارثه وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – اشترى زيدا في الجاهليه بعكاظ فاعتقه وتبناه ،



فلما خطب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – زينب رضيت وظنت انه يخطبها لنفسه فلما علمت انه يخطبها لزيد ابت وقالت



انا ابنه عمتك يا رسول الله فلا ارضاه لنفسي ،



وكانت بيضاء جميلة فيها حده ،



وكذلك كره اخوها ذلك ،



فانزل الله – عز وجل –



وما كان لمؤمن يعني



عبدالله بن جحش ولا مؤمنه يعني



اخته زينب اذا قضى الله ورسوله امرا اي اذا اراد الله ورسوله امرا وهو نكاح زينب لزيد ان يكون لهم الخيره من امرهم قرا اهل الكوفه



” ان يكون ” بالياء ،



للحائل بين التانيث والفعل ،



وقرا الاخرون بالتاء لتانيث ” الخيره ” من امرهم ،



والخيره



الاختيار .

والمعنى ان يريد غير ما اراد الله او يمتنع مما امر الله ورسوله به .



ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا اخطا خطا ظاهرا ،



فلما سمعا ذلك رضيا بذلك وسلما ،



وجعلت امرها بيد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وكذلك اخوها ،



فانكحها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – زيدا ،



فدخل بها وساق رسول الله – صلى الله عليه وسلم – اليها عشره دنانير ،



وستين درهما ،



وخمارا ،



ودرعا ،



وازارا وملحفه ،



وخمسين مدا من طعام ،



وثلاثين صاعا من تمر .



  • أن يكون لهم الخيرة من أمرهم
233 views

ان يكون لهم الخيرة من امرهم