5:47 مساءً الخميس 23 مايو، 2019

ان يكون لهم الخيرة من امرهم

صور ان يكون لهم الخيرة من امرهم و ما كان لمؤمن و لا مؤمنه اذا قضي الله و رسولة امرا ان يكون لهم الخيره من امرهم و من يعص الله و رسولة فقد ضل ضلالا مبينا 36

قوله – عز و جل – و ما كان لمؤمن و لا مؤمنه اذا قضي الله و رسولة امرا ان يكون لهم الخيره من امرهم

نزلت الايه في زينب بنت جحش الاسديه و اخيها عبدالله بن جحش و امهما اميه بنت عبدالمطلب عمه النبى – صلى الله عليه و سلم – ،

 

 

خطب رسول الله – صلى الله عليه و سلم – لمولاة زيد بن حارثه و كان رسول الله – صلى الله عليه و سلم – اشتري زيدا في الجاهليه بعكاظ فاعتقة و تبناة ،

 

 

فلما خطب رسول الله – صلى الله عليه و سلم – زينب رضيت و ظنت انه يخطبها لنفسة فلما علمت انه يخطبها لزيد ابت و قالت انا ابنه عمتك يا رسول الله فلا ارضاة لنفسي ،

 

 

و كانت بيضاء جميلة فيها حده ،

 

 

و كذلك كرة اخوها ذلك ،

 

 

فانزل الله – عز و جل – و ما كان لمؤمن يعني عبدالله بن جحش و لا مؤمنه يعني اختة زينب اذا قضي الله و رسولة امرا اي اذا اراد الله و رسولة امرا و هو نكاح زينب لزيد ان يكون لهم الخيره من امرهم قرا اهل الكوفه ” ان يكون ” بالياء ،

 

 

للحائل بين التانيث و الفعل ،

 

 

و قرا الاخرون بالتاء لتانيث ” الخيره ” من امرهم ،

 

 

و الخيره الاختيار .

 

والمعنى ان يريد غير ما اراد الله او يمتنع مما امر الله و رسولة به .

 

 

و من يعص الله و رسولة فقد ضل ضلالا مبينا اخطا خطا ظاهرا ،

 

 

فلما سمعا ذلك رضيا بذلك و سلما ،

 

 

و جعلت امرها بيد رسول الله – صلى الله عليه و سلم – و كذلك اخوها ،

 

 

فانكحها رسول الله – صلى الله عليه و سلم – زيدا ،

 

 

فدخل بها و ساق رسول الله – صلى الله عليه و سلم – اليها عشره دنانير ،

 

 

و ستين درهما ،

 

 

و خمارا ،

 

 

و درعا ،

 

 

و ازارا و ملحفه ،

 

 

و خمسين مدا من طعام ،

 

 

و ثلاثين صاعا من تمر .

 

 

  • أن يكون لهم الخيرة من أمرهم
282 views

ان يكون لهم الخيرة من امرهم