12:51 صباحًا الأحد 16 ديسمبر، 2018

بحث حول فتح القسطنطينية


صور بحث حول فتح القسطنطينية

فتح القسطنطينيه او سقوط القسطنطينيه او غزو القسطنطينيه باليونانية: Άλωση της Κωνσταντινούπολης؛

و بالتركيه المعاصرة: İstanbul’un Fethi؛

و بالتركيه العثمانية: استانبول فتحی او قسطنطينيہ فتحی)،

هو الاسم الذى يطلق على احد ابرز الاحداث في التاريخ،

و هو سقوط مدينه القسطنطينيه عاصمه الامبراطوريه البيزنطيه او الرومانيه الشرقية،

او الروم في يد المسلمين ممثلين بالدوله العثمانية،

بعد حصار دام عده اسابيع،

قاده السلطان الشاب ذو الاحد و عشرين 21 ربيعا،

محمد الثانى بن مراد العثماني،

ضد حلف مكون من البيزنطيين و البنادقه و الجنويين بقياده قيصر الروم الامبراطور قسطنطين پاليولوگ الحادى عشر.

دام الحصار من يوم الجمعه 26 ربيع الاول حتى يوم الثلاثاء 21 جمادي الاولي سنه 857ه و فق التقويم الهجري،

الموافق فيه 5 نيسان ابريل حتى 29 ايار ما يو سنه 1453م و فق التقويم اليولياني،

حينما انهارت دفاعات الروم و وقعت المدينه لقمه سائغه بيد العثمانيين.

شكل فتح القسطنطينيه خاتمه المحاولات الاسلاميه لضم هذه المدينه لحظيره الخلافة،

و التى بدات منذ اوائل العهد الاموى خلال خلافه معاويه بن ابى سفيان و استمرت خلال العهد العباسي،

الي ان تكللت بالنجاح في العهد العثماني.

كما شكل هذا الحدث اضافه الى فتح منطقتين روميتين اخريين لاحقا نهايه الامبراطوريه البيزنطية،

و الى حد ابعد الامبراطوريه الرومانيه التى استمرت موجوده بهيئه روميه شرقية،

بعد ان صمدت طيله 1,500 سنه تقريبا.[28] كذلك شكل الفتح العثمانى للقسطنطينيه ضربه موجعه للعالم المسيحى و البابويه الكاثوليكيه رغم الاختلاف و الخلاف المذهبى و العقائدى بين الكنيستين الشرقيه الارثوذكسيه و الغربيه الكاثوليكية،

ذلك ان المدينه كانت تشكل عائقا و حاجزا امام التوغل الاسلامى في اوروپا،

و لما سقطت اصبح بامكان العثمانيين المضى قدما في فتوحاتهم دون التخوف من ضربه خلفيه تثنيهم عن اهدافهم.

بعد تمام الفتح،

نقل السلطان محمد الثانى عاصمه ملكه من مدينه ادرنه الى القسطنطينية،

و سميت «اسلامبول» اي «تخت الاسلام»،[29] و لقب السلطان بالفاتح او «ابو الفتح».

غادر عدد كبير من علماء و فلاسفه المدينة،

من روم و غيرهم،

الي الدويلات و الامارات و الممالك الاوروپيه المجاورة،

قبل ضرب الحصار على عاصمتهم و بعد ان فك عنها،

و اغلب هؤلاء حطت به الرحال في ايطاليا حيث لعبوا دورا في احياء العلوم و المعارف المختلفه هناك،

مما جعل تلك البلاد رائده عصر النهضه الاوروپية.[30]

كان فتح القسطنطينيه حدثا مهما على الصعيدين الاسلامى و العالمي،

فعلي الصعيد الاسلامى تحققت نبوءه الرسول محمد التى يؤمن المسلمون انه بشر بها منذ زمن بعيد،

و كان ذلك بمثابه تتويج لسلسله من الانتصارات الاسلاميه و دافعا و محركا قويا للجهاد ضد الممالك الاوروپية،

و على الصعيد العالمى اعتبره العديد من المؤرخين خاتمه العصور الوسطي و فاتحه العصور الحديثة.[31]

  • بحث حول فتح القسطنطينية
  • فتح القسطنطينية
  • القسطنطينية الجزائري
  • فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين
  • فَتحُ القُسطَنطينِيَّة أو سُقُوطُ القُسطَنطينِيَّة أو غزوُ القُسطَنطينِيَّة (باليونانيَّة: Άλωση της Κωνσταντινούπολης؛ وبالتُركيَّة المُعاصرة: İstanbulun Fethi؛ وبالتُركيَّة العُثمانيَّة: استانبول فتحی أو قسطنطينيہ فتحی)، هو الاسمُ الذي يُطلق على أحد أبر
609 views

بحث حول فتح القسطنطينية