5:05 مساءً الأربعاء 24 أبريل، 2019

بحث عن التدخين مختصر

بالصور بحث عن التدخين مختصر 20160911 1147

التدخين هو عملية يتم فيها حرق ما دة،

 

غالبا ما تكون هذه المادة هي التبغ،

 

حيث يتم تذوق الدخان او استنشاقه.

 

و تتم هذه العملية في المقام الاول باعتبارها ممارسه لتروح النفس عن طريق استخدام المخدر،

 

حيث يصدر عن الاحتراق المادة الفعاله في المخدر،

 

مثل ****وتين مما يجعلها متاحه للامتصاص من خلال الرئه و احيانا تتم هذه الممارسه كجزء من الطقوس الدينيه لكي تحدث حالة من الغفوه و التنوير الروحي.

 

و تعد السجائر هي اكثر الوسائل شيوعا للتدخين في الوقت الراهن،

 

سواء كانت السيجاره منتجه صناعيا او ملفوفه يدويا من التبغ السائب و ورق لف السجائر.

 

و هناك و سائل اخرى للتدخين تتمثل في الغليون،

 

السيجار،

 

الشيشة،

 

و البونج “غليون ما ئي”.
يعد التدخين من اكثر المظاهر شيوعا لاستخدام المخدرات الترويحي.

 

و في الوقت الحاضر،

 

يعد تدخين التبغ من اكثر اشكال التدخين شيوعا حيث يمارسة اكثر من مليار شخص في معظم المجتمعات البشرية.وهناك اشكال اقل شيوعا للتدخين مثل تدخين الحشيش و الافيون.

 

و تعتبر معظم المخدرات التي تدخن ادمانية.

 

و تصنف بعض المواد على انها مخدرات صلبه مثل الهيروين و الكوكايين الصلب.

 

و هي مواد ذات نسبة استخدام محدوده حيث انها غير متوفره تجاريا.
يرجع تاريخ التدخين الى عام 5000 قبل الميلاد،

 

حيث و جد في العديد من الثقافات المختلفة حول العالم.

 

و قد لازم التدخين قديما الاحتفالات الدينية; مثل تقديم القرابين للالهة،

 

طقوس التطهير،

 

او لتمكين الشامان و الكهنه من تغيير عقولهم لاغراض التكهن و التنوير الروحي.

 

جاء الاستكشاف و الغزو الاوروبى للامريكتين،

 

لينتشر تدخين التبع في كل انحاء العالم انتشارا سريعا.

 

و في مناطق مثل الهند و جنوب الصحراء الكبري بافريقيا،

 

اندمج تدخين التبغ مع عمليات التدخين الشائعه في هذه الدول و التي يعد الحشيش اكثرها شيوعا.

 

اما في اوروبا فقد قدم التدخين نشاطا اجتماعيا جديدا و شكلا من اشكال تعاطى المخدرات لم يكن معروفا من قبل.
اختلف طرق فهم التدخين عبر الزمن و تباينت من مكان الى اخر،

 

من حيث كونة مقدس ام فاحش،

 

راقي ام مبتذل،

 

دواء عام ترياق ام خطر على الصحة.

 

ففى الاونه الاخيرة و بشكل اساسى في دول الغرب الصناعية،

 

برز التدخين باعتبارة ممارسه سلبيه بشكل حاسم.

 

فى الوقت الحاضر،

 

اثبتت الدراسات الطبيه ان التدخين يعد من العوامل الرئيسيه المسببه للعديد من الامراض مثل: سرطان الرئة،

 

النوبات القلبية،

 

و من الممكن ان يتسبب ايضا في حدوث عيوب خلقية.

 

و قد ادت المخاطر الصحية المثبته عن التدخين،

 

الي قيام الكثير من الدول بفرض ضرائب عاليه على منتجات التبغ،

 

بالاضافه الى القيام بحملات سنويه ضد التدخين في محاوله للحد من تدخين التبغ.

 

يرجع تاريخ التدخين الى عام 5000 قبل الميلاد في الطقوس الشامانية.[2] و قد قامت الكثير من الحضارات مثل الحضارة البابليه و الهندية و الصينية بحرق البخور كجزء من الطقوس الدينية،

 

و كذلك قام بنو اسرائيل و لاحقا الكنائس المسيحيه الكاثوليكيه و الارثوذوكسيه بالفعل نفسه.

 

و يرجع ظهور التدخين في الامريكتين الى الاحتفالات التي كان يقيمها كهنه الشامان و يحرقون فيها البخور،

 

و لكن فيما بعد تمت ممارسه هذه العاده من اجل المتعه او كوسيله للتواصل الاجتماعي.[3] كما كان يستخدم تدخين التبغ و غيرة من المخدرات المسببه للهلوسه من اجل احداث حالة من الغيبوبه او للتواصل مع عالم الارواح.
و يرجع تاريخ استخدام مواد مثل الحشيش،

 

الزبد المصفي السمن)،

 

احشاء السمك،

 

جلود الثعابين المجففة،

 

و غيرها من المعاجين التي تلف و تشكل حول اعواد البخور الى 2000 عام على الاقل.

 

و قد كان يوصف التبخير dhupa و قرابين النار homa في طب ايورفيدا لاغراض طبيه و تمت ممارسه هذه العادات لمدة لا تقل عن 3000 سنة،

 

بينما التدخين dhumrapana ويعني حرفيا “شرب الدخان” فتمت ممارسه لمدة لا تقل عن 2000 سنة.

 

فقبل العصر الحديث،

 

كانت تستهلك هذه المواد من خلال انابيب،

 

و قصبه مختلفة الاطوال او chillums [4].[4] و كان تدخين الحشيش رائجا في الشرق الاوسط قبل و صول التبغ،

 

و كان شائعا قديما كنشاط اجتماعى تمركز حول تدخين نوع من انابيب التدخين المائيه الذى يطلق عليه “شيشة”.

 

و بعد دخول التبغ اصبح التدخين مكونا اساسيا في المجتمع و الثقافه الشرقية،

 

و اصبح ملازما لتقاليد هامه مثل الافراح و الجنائز حيث تمثل ذلك في العماره و الملابس و الادب و الشعر.[5] دخل تدخين الحشيش الى جنوب الصحراء الكبري بافريقيا من خلال اثيوبيا و ساحل افريقيا الشرقى عن طريق التجار الهنود و العرب في القرن الثالث عشر او ربما قبل ذلك.

 

و قد انتشر على طرق التجاره نفسها التي كانت تسلكها القوافل المحمله بالبن و التي ظهرت في مرتفعات اثيوبيا.[6] حيث تم تدخينة في انابيب تدخين ما ئيه تصنع من اليقطين مع جزء مجوف مصنوع من الطين المحروق لوضع الحشيش،

 

و يبدو جليا ان هذا اختراع اثيوبى و تم نقلة فيما بعد الى شرق و شمال و وسط افريقيا..

بالصور بحث عن التدخين مختصر 20160911 1148
و عند و صول اخبار من اول مستكشفين اوروبيين يصلوا الى الامريكتين و ردت انباء عن الطقوس التي كان يقوم فيها الكهنه المحليين بالتدخين حتى يصلون الى مستويات عاليه من النشوه و لذلك فمن غير المحتمل ان تكون تلك الطقوس قاصره على التبغ فقط

 

433 views

بحث عن التدخين مختصر