2:53 صباحًا الثلاثاء 20 فبراير، 2018

بحث عن الحشرات النافعة

الحشرات ألنافعه

صور بحث عن الحشرات النافعة

مقال عَن ألحشرات ألنافعه

صور بحث عن الحشرات النافعة

الحشرات مِن أول ألحيوانات ألتى ظهرت فَوق سطح ألارض منذُ حوالى 435 مليون سنه و هى بهَذا تعتبر أولي ألحيوانات ألطائره فقد ظهرت قَبل ألصوريات ألمجنحه ألديناصورات ألطائره بحوالى 204 مليون سنه .
ان علاقه ألحشرات بالمجموعات ألاخري مِن ألحيوانات تبقي غَير و أضحه ،
وقد كََانت تصنف عاده بأنها مِن أقارب ألديدان ألالفيه و ألمئويه ،
الا أن بَعض ألادله أظهرت مؤخرا أنها أقرب ألي ألقشريات مِن طائفه كَثِيره ألارجل أم أربع و أربعين و أقرباؤها حيثُ تتشارك معها في سلف مشترك،
وبذلِك يُمكن ألقول أنه و فقا لهَذه ألنظريه فإن ألحشرات بالاضافه للانواع ألمختلفه مِن ألقشريات تشَكل فرعا حيويا.

يخطئ ألكثير مِن ألعامه أجمالا حيثُ يعتقدون أن بَعض أنواع ألمفصليات ألاخري مِن شاكله ألديدان ألمئويه ،
الديدان ألالفيه ،
العناكب،
والعقارب هى مِن ألحشرات بما أن شَكل جسدها ألخارجى متشابه،
فجميعها تمتلك هيكل خارِجى ملتحم ببعضه و كَذلِك ألحال بالنسبه للانواع ألاخري مِن ألمفصليات)،
الا أنه عِند فحصها عَن قرب تظهر علامات ألاختلاف ألواضحه و أبرزها أن هَذه ألانواع لا تمتلك سته أرجل كََما ألحشرات ألبالغه .
ان تاريخ سلالات ألمفصليات لا يزال حتي أليوم موضوع جدل و نقاش بَين ألعلماء.

ان أقدم ألمستحثات ألواضح أنها تعود لحشره تم ألعثور عَليها في ترسبات تعود للعصر ألديفوني،
وقد بلغ عمر هَذا ألاحفور 396 مليون سنه و قَد أطلق عَليه أسم “حجر صوان رايني”[8] تيمنا بقريه راينى ألاسكوتلنديه ألتى عثر عَليه بالقرب مِنها؛ و تعرف ألحشره ألتى و جدت بِه بالاسم أللاتينى “Rhyniognatha hirsti”.
وكَانت هَذه ألفصيله مِن ألحشرات تمتلك فكا سفليا ذا قسمين،
وهى ظاهره تظهر عِند ألحشرات ألمجنحه مما يفترض بان ألاجنحه عِند ألحشرات كََانت قَد تطورت و ظهرت في تلك ألفتره ،
وهَذا يعنى أن ألحشرات ألمجنحه ظهرت قَبل ذلِك بفتره علي ألارجح،
اى في ألعصر ألسيلوري[9].

ان أصل تطور مقدره ألطيران عِند ألحشرات لا تزال غامضه ،
بما أن أقدم ألحشرات ألمجنحه ألمعروفه حاليا يظهر بأنها كََانت طياره ماهره مما يعنى أن ألطيران تطور قَبل ذلِك بفتره طويله .
كان ألبعض مِن فصائل ألحشرات ألمنقرضه يمتلك زوجا أضافيا مِن ألجنيحات ألمتصله بالقسم ألاول مِن ألصدر،
مما كََان يجعل عدَد أزواج أجنحتها ثلاثه ،
وحتي أليوم ليس هُناك مِن دليل يدعم ألقول بان ألحشرات كََانت مجموعه ناجحه مِن ألحيوانات قَبل أن تتطور و تظهر أجنحتها.

كَانت رتب ألحشرات ألمختلفه في أواخر ألعصر ألفحمى و ألعصر ألبرمى تضم ألعديد مِن ألرتب ألتى لا تزال حيه أليوم بالاضافه للعديد مِن ألاشكال ألبائده ،
وخلال هَذه ألفتره كََان لبعض ألاشكال ألشبيهه باليعسوب باع جناحين يصل لما بَين 55 و 70 سنتيمترا 22 – 28 أنشا مما يجعلها أكبر مِن أى فصيله حشرات أليوم.
يفترض أن هَذه ألضخامه في ألحجم تعزي ألي نسبه ألاكسجين ألمرتفعه في ألجو ألتى سمحت بزياده فعاليه ألتنفس مقارنه باليوم؛ و يعتقد أن عدَم و جود أنواع أخري مِن أللافقاريات ألطائره كََان سَببا أخر سمح لهَذه ألحشرات بالنمو و ألازدهار.

تطورت معظم رتب ألحشرات ألحاليه خِلال ألعصر ألبرمى ألذى بدا منذُ حوالى 270 مليون عام،
وقد أنقرض ألعديد مِن ألمجموعات ألاولي مِن ألحشرات خِلال حدث ألانقراض في ألعصرين ألبرمى – ألثلاثي،
وهو أضخم أنقراض جماعى حدث بتاريخ ألارض،
منذُ حوالى 252 مليون سنه .

وقد ظهرت رتبه غشائيات ألاجنحه ،
الناجحه بشَكل ملحوظ،
خلال ألعصر ألطباشيرى و لكِنها تنوعت بهَذا ألشَكل منذُ فتره قصيره نسبيا بالنسبه لعمر ألارض،
خلال حقبه ألسينوزوي.
وقد تطور عدَد أخر مِن مجموعات ألحشرات ألناجحه بالتزامن مَع تطور ألنباتات ألمزهره ،
وتعتبر هَذه صوره و أضحه عَن ألتطور ألمتشارك أى عندما يتطور مخلوق حى بَعد أن يتطور مخلوق أخر يعتمد عَليه في بقائه.

تطور ألكثير مِن أجناس ألحشرات ألحاليه خِلال حقبه ألسينوزوي،
وكثيرا ما يعثر علي فصائل مِن هَذه ألفتره محفوظه بشَكل جيد في عينات متحجره مِن ألعنبر،
ويبلغ مِن مدي جوده هَذه ألعينات أنه يُمكن مقارنتها مَع ألفصائل ألحاليه .
وتسمي دراسه ألحشرات ألمتحجره “علم ألحشرات ألقديمه ” بالانكليزيه : paleoentomology = باليو أنتيمولوجي).

311 views

بحث عن الحشرات النافعة