3:23 صباحًا الإثنين 20 مايو، 2019

بحث عن الحشرات النافعة

الحشرات النافعة

صور بحث عن الحشرات النافعة

مقال عن الحشرات النافعة

صور بحث عن الحشرات النافعة

الحشرات من اول الحيوانات التي ظهرت فوق سطح الارض منذ حوالى 435 مليون سنه و هي بهذا تعتبر اولي الحيوانات الطائره فقد ظهرت قبل الصوريات المجنحه الديناصورات الطائرة بحوالى 204 مليون سنة.

 

ان علاقه الحشرات بالمجموعات الاخرى من الحيوانات تبقي غير و اضحة،

 

و قد كانت تصنف عاده بانها من اقارب الديدان الالفيه و المئوية،

 

الا ان بعض الادله اظهرت مؤخرا انها اقرب الى القشريات من طائفه كثيرة الارجل ام اربع و اربعين و اقرباؤها حيث تتشارك معها في سلف مشترك،

 

و بذلك يمكن القول انه و فقا لهذه النظريه فان الحشرات بالاضافه للانواع المختلفة من القشريات تشكل فرعا حيويا.

يخطئ الكثير من العامة اجمالا حيث يعتقدون ان بعض انواع المفصليات الاخرى من شاكله الديدان المئوية،

 

الديدان الالفية،

 

العناكب،

 

و العقارب هي من الحشرات بما ان شكل جسدها الخارجى متشابه،

 

فكلها تمتلك هيكل خارجى ملتحم ببعضة وكذلك الحال بالنسبة للانواع الاخرى من المفصليات)،

 

الا انه عند فحصها عن قرب تظهر علامات الاختلاف الواضحه و ابرزها ان هذه الانواع لا تمتلك سته ارجل كما الحشرات البالغة.

 

ان تاريخ سلالات المفصليات لا يزال حتى اليوم موضوع جدل و نقاش بين العلماء.

ان اقدم المستحثات الواضح انها تعود لحشره تم العثور عليها في ترسبات تعود للعصر الديفوني،

 

و قد بلغ عمر هذا الاحفور 396 مليون سنه و قد اطلق عليه اسم “حجر صوان رايني”[8] تيمنا بقريه راينى الاسكوتلنديه التي عثر عليه بالقرب منها؛

 

و تعرف الحشره التي و جدت به بالاسم اللاتينى “Rhyniognatha hirsti”.

 

و كانت هذه الفصيله من الحشرات تمتلك فكا سفليا ذا قسمين،

 

و هي ظاهره تظهر عند الحشرات المجنحه مما يفترض بان الاجنحه عند الحشرات كانت قد تطورت و ظهرت في تلك الفترة،

 

و هذا يعني ان الحشرات المجنحه ظهرت قبل ذلك بفتره على الارجح،

 

اى في العصر السيلوري[9].

ان اصل تطور مقدره الطيران عند الحشرات لا تزال غامضة،

 

بما ان اقدم الحشرات المجنحه المعروفة حاليا يظهر بانها كانت طياره ما هره مما يعني ان الطيران تطور قبل ذلك بفتره طويلة.

 

كان البعض من فصائل الحشرات المنقرضه يمتلك زوجا اضافيا من الجنيحات المتصلة بالقسم الاول من الصدر،

 

مما كان يجعل عدد ازواج اجنحتها ثلاثة،

 

و حتى اليوم ليس هناك من دليل يدعم القول بان الحشرات كانت مجموعة ناجحه من الحيوانات قبل ان تتطور و تظهر اجنحتها.

كانت رتب الحشرات المختلفة في اواخر العصر الفحمى و العصر البرمى تضم العديد من الرتب التي لا تزال حيه اليوم بالاضافه للعديد من الاشكال البائدة،

 

و خلال هذه الفتره كان لبعض الاشكال الشبيهه باليعسوب باع جناحين يصل لما بين 55 و 70 سنتيمترا 22 – 28 انشا مما يجعلها اكبر من اي فصيله حشرات اليوم.

 

يفترض ان هذه الضخامه في الحجم تعزي الى نسبة الاكسجين المرتفعه في الجو التي سمحت بزياده فعاليه التنفس مقارنة باليوم؛

 

و يعتقد ان عدم وجود انواع اخرى من اللافقاريات الطائره كان سببا اخر سمح لهذه الحشرات بالنمو و الازدهار.

تطورت معظم رتب الحشرات الحاليه خلال العصر البرمى الذى بدا منذ حوالى 270 مليون عام،

 

و قد انقرض العديد من المجموعات الاولي من الحشرات خلال حدث الانقراض في العصرين البرمى – الثلاثي،

 

و هو اضخم انقراض جماعى حدث بتاريخ الارض،

 

منذ حوالى 252 مليون سنة.

وقد ظهرت رتبه غشائيات الاجنحة،

 

الناجحه بشكل ملحوظ،

 

خلال العصر الطباشيرى و لكنها تنوعت بهذا الشكل منذ فتره قصيرة نسبيا بالنسبة لعمر الارض،

 

خلال حقبه السينوزوي.

 

و قد تطور عدد اخر من مجموعات الحشرات الناجحه بالتزامن مع تطور النباتات المزهرة،

 

و تعتبر هذه صورة و اضحه عن التطور المتشارك اي عندما يتطور مخلوق حى بعد ان يتطور مخلوق اخر يعتمد عليه في بقائه.

تطور الكثير من اجناس الحشرات الحاليه خلال حقبه السينوزوي،

 

و كثيرا ما يعثر على فصائل من هذه الفتره محفوظه بشكل جيد في عينات متحجره من العنبر،

 

و يبلغ من مدي جوده هذه العينات انه يمكن مقارنتها مع الفصائل الحالية.

 

و تسمي دراسه الحشرات المتحجره “علم الحشرات القديمة” بالانكليزية: paleoentomology = باليو انتيمولوجي).

451 views

بحث عن الحشرات النافعة