3:27 صباحًا الإثنين 5 ديسمبر، 2016

بحث عن المولد النبوى الشريف

صور بحث عن المولد النبوى الشريف
المولد النبوي

المولد النبوي أو المولد النبوي الشريف هُو يوم مولد رسول الاسلام محمد بن عبد الله والذي كََان فِي 12 ربيع الاول علي القول الاشهر.[1][2] حيثُ يحتفل بِه المسلمون فِي كَُل عام فِي معظم الدول الاسلامية
ليس باعتباره عيدا،[3] بل فرحا بولادة نبيهم رسول الاسلام محمد بن عبد الله
حيثُ تبدا الاحتفالات الشعبية مِن بِداية شهر ربيع الاول الي نهايته
وذلِك باقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح النبي
ويَكون فيها الدروس مِن سيرته
وذكر شمائله ويقدم فيها الطعام والحلوى
مثل حلاوة المولد.
محتويات

1 احتفالات وعطلات
2 تاريخ الاحتفال بالمولد
2.1 فِي عهد الدولة الايوبية
2.2 فِي عهد الخلافة العثمانية
2.3 فِي المغرب الاقصى
3 اقوال ائمة السنة فِي الاحتفال بالمولد النبوي
3.1 المؤيدون
3.2 المعارضون
4 ائمة السنة ممن الفوا كَتبا مخصوصة فِي المولد النبوي
5 مراجع
6 وصلات خارِجية

احتفالات وعطلات
TajMahalbyAmalMongia.jpg

جزءمن سلسلة
الثقافة الاسلامية

العمارة

عربية · اذرية
هندواسلامية · ايوان
مغاربية · مغربية · مغولية
عثمانية · فارسية
سوداني-سواحيلي · تتري
الفن

خط عربي · مصغر · بساط شرقي
الرقص

سماع · رقص صوفي
الملابس

عباءة · عقال · بوبو
برقع · جادر · جلابية
نقاب · سلوار كَاميز · طاقية
ثوب · **اب · حجاب
الاعياد و المناسبات

عاشوراءَ · الاربعين · عيد الغدير
جاند رات · عيد الفطر · عيد الاضحى
يوم الامامة · راس السنة الهجرية · اسراءَ ومعراج
ليلة القدر · مولد نبوي · رمضان
موغام · ليلة منتصف شعبان
الادب

عربي · اذري · بنغالي
اندونيسي · جاوي · كَشميري
كردي · فارسي · سندي · صومالي
جنوب اسيوي · تركي · اوردو
الموسيقى
دستكاه · غزل · مديح نبوي

مقام · موغام · نشيد
قوالي
المسرح

قراقوز و حسيفات · تعزية

صور بحث عن المولد النبوى الشريف

تحتفل دول عدة فِي العالم بذكري مولد الرسول محمد بن عبد الله حيثُ تعد هَذه المناسبة عطلة رسمية فِي عدة دول علي سبيل المثال سوريا[4]مصر[5]ليبيا[6]الاردن[7] تونس[8]الامارات[9] الا ان دولا كَالسعودية لا تمنح عطلة رسمية بهَذه المناسبة فِي البلاد تضاف الي عطلات عيدي الاضحي والفطر اضافة الي اليَوم الوطني السعودي الَّذِي يعتبر عطلة رسمية 24 سبتمبر مِن كَُل عام.[10][11] الا ان سكان المنطقة الغربية فِي السعودية اعتبروا الأكثر احتفالا فِي السعودية بالمولد النبوي ومنهم سكان مكة
حيثُ يتِم احيائه بالتجمع وقراءة القران وذكر التواشيح الدينية الَّتِي تمتدح الرسول.[12] تاريخ الاحتفال بالمولد

يرجع المسلمون الَّذِين يحتفلون بالمولد النبوي بِداية الاهتمام بيوم مولد رسول الاسلام الي النبي محمد نفْسه حين كََان يصوم يوم الاثنين ويقول “هَذا يوم ولدت فيه”[13]وحسب ابو شامة
فان الملاءَ هُو أول مِن قام بالاحتفال بالمولد.[14] فيما يذكر الامام السيوطي ان أول مِن احتفل بالمولد بشَكل كَبير ومنظم هُو حاكم اربل فِي شمال العراق حاليا الملك المظفر ابو سعيد كَوكبري بن زين الدين علي بن بكتكين[15]والذي وثقه علماءَ السنة باقوالهم:

قال السيوطي وابن كَثِير: أنه أحد الملوك الامجاد والكبراءَ الاجواد
وكان لَه اثار حسنة
وهو الَّذِي عمر الجامع المظفري بسفح قاسيون.
قال ابن خلكان فِي ترجمة الحافظ ابي الخطاب ابن دحية: «كان مِن اعيان العلماءَ ومشاهير الفضلاء
قدم مِن المغرب فدخل الشام والعراق واجتاز باربل سنة اربع وستمائة فوجد ملكها المعظم مظفر الدين بن زين الدين يعتني بالمولد النبوي فعمل لَه كَتاب التنوير فِي مولد البشير النذير)
وقراه عَليه بنفسه فاجازه بالف دينار»[16].
قال الحافظ الذهبي: كََان متواضعا خيرا سنيا يحب الفقهاءَ والمحدثين[17].
قال ابن كَثِير: كََان الملك المظفر يعمل المولد الشريف فِي ربيع الاول ويحتفل بِه احتفالا هائلا
وكان شهما شجاعا بطلا عاقلا عالما عادلا.[18]

في عهد الدولة الايوبية
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا الدولة الايوبية

كان أول مِن احتفل بالمولد النبوي بشَكل منظم فِي عهد السلطان صلاح الدين
الملك مظفر الدين كَوكبوري
اذ كََان يحتفل بِه احتفالا كَبيرا فِي كَُل سنة
وكان يصرف فيها الاموال الكثيرة
والخيرات الكبيرة
حتي بلغت ثلاثمئة الف دينار
وذلِك كَُل سنة
وكان يصل اليه مِن البلاد القريبة مِن اربل مِثل بغداد
والموصل عدَد كَبير مِن الفقهاءَ والصوفية والوعاظ
والشعراء
ولا يزالون يتواصلوا مِن شهر محرم الي اوائل ربيع الاول
وكان يعمل المولد سنة فِي 8 ربيع الاول
وسنة فِي 12 ربيع الاول
لسَبب الاختلاف بتحديد يوم مولد النبي محمد.[19] فاذا كََان قَبل المولد بيومين اخرج مِن الابل والبقر والغنم شيءا كَثِيرا وزفها بالطبول والاناشيد
حتي ياتي بها الي الميدان
ويشرعون فِي ذبحها
ويطبخونها
فاذا كََانت صبيحة يوم المولد
يجتمع الناس والاعيان والرؤساء
وينصب كَرسي للوعظ
ويجتمع الجنود ويعرضون فِي ذلِك النهار
بعد ذلِك تقام موائد الطعام
وتَكون موائد عامة
فيه مِن الطعام والخبز شيء كَثِير.[19] في عهد الخلافة العثمانية
Crystal Clear app kdict.png طالع أيضا الخلافة العثمانية

كان لسلاطين الخلافة العثمانية عناية بالغة بالاحتفال بجميع الاعياد والمناسبات المعروفة عِند المسلمين
ومِنها يوم المولد النبوي
اذ كََانوا يحتفلون بِه فِي أحد الجوامع الكبيرة بحسب اختيار السلطان
فلما تولي السلطان عبد الحميد الثاني الخلافة قصر الاحتفال علي الجامع الحميدي
فقد كََان الاحتفال بالمولد فِي عهده متَى كََانت ليلة 12 ربيع الاول يحضر الي باب الجامع عظماءَ الدولة وكبراؤها باصنافهم
وجميعهم بالملابس الرسمية التشريفية
وعلي صدورهم الاوسمة
ثم يقفون فِي صفوف انتظارا للسلطان.[20] فاذا جاءَ السلطان
خرج مِن قصره راكبا جوادا مِن خيرة الجياد
بسرج مِن الذهب الخالص
وحوله موكب فخم
وقد رفعت فيه الاعلام
ويسير هَذا الموكب بَين صفين مِن جنود الجيش العثماني وخلفهما جماهير الناس
ثم يدخلون الجامع ويبداون بالاحتفال
فيبدؤوا بقراءة القران
وثم بقراءة قصة مولد النبي محمد
ثم بقراءة كَتاب دلائل الخيرات فِي الصلآة علي النبي
ثم ينتظم بَعض المشايخ فِي حلقات الذكر
فينشد المنشدون وترتفع الاصوات بالصلآة علي النبي
وفي صباح يوم 12 ربيع الاول
يفد كَبار الدولة علي اختلاف رتبهم لتهنئة السلطان.[20] في المغرب الاقصى

كان لسلاطين المغرب الاقصي بالاحتفال بالمولد النبوي همة عالية
لا سيما فِي عهد السلطان احمد المنصور الَّذِي تولي الملك فِي اواخر القرن العاشر مِن الهجرة
وقد كََان ترتيب الاحتفال بالمولد فِي عهده إذا دخل شهر ربيع الاول يجمع المؤذنين مِن ارض المغرب
ثم يامر الخياطين بتطريز ابهي انواع المطرزات
فاذا كََان فجر يوم المولد النبوي
خرج السلطان فصلي بالناس وقعد علي اريكته
ثم يدخل الناس افواجا علي طبقاتهم
فاذا استقر بهم الجلوس
تقدم الواعظ فسرد جملة مِن فضائل النبي محمد ومعجزاته
وذكر مولده
فاذا فرغ
بدا قوم بالقاءَ الاشعار والمدائح
فاذن انتهوا
بسط للناس موائد الطعام.[20] اقوال ائمة السنة فِي الاحتفال بالمولد النبوي
المؤيدون

السيوطي
حيثُ قال: “عندي ان اصل عمل المولد الَّذِي هُو اجتماع الناس وقراءة ما تيسر مِن القران ورواية الاخبار الواردة فِي مبدا امر النبي وما وقع فِي مولده مِن الايات ثُم يمد لَهُم سماط ياكلونه وينصرفون مِن غَير زيادة علي ذلِك هُو مِن البدع الحسنة الَّتِي يثاب عَليها صاحبها لما فيه مِن تعظيم قدر النبي واظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف”[21].
ابن الجوزي
حيثُ قال عَن المولد النبوي: “من خواصه أنه امان فِي ذلِك العام وبشري عاجلة بنيل البغية والمرام”[22].
ابن حجر العسقلاني
حيثُ قال الحافظ السيوطي: “وقد سئل شيخ الاسلام حافظ العصر ابو الفضل ابن حجر عَن عمل المولد فاجاب بما نصه: اصل عمل المولد بدعة لَم تنقل عَن السلف الصالح مِن القرون الثلاثة
ولكنها مَع ذلِك اشتملت علي محاسن وضدها
فمن تحري فِي عملها المحاسن وتجنب ضدها كََانت بدعة حسنة
وقد ظهر لِي تخريجها علي اصل ثابت
وهو ما ثبت فِي الصحيحين مِن ان النبي صلي الله عَليه واله وسلم قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراءَ فسالهم
فقالوا: هُو يوم اغرق الله فيه فرعون, ونجي موسى
فنحن نصومه شكرا لله
فيستفاد مِنه فعل الشكر لله علي ما مِن بِه فِي يوم معين مِن اسداءَ نعمة
او دفع نقمة.
الي ان قال واي نعمة اعظم مِن نعمة بروز هَذا النبي.
نبي الرحمة فِي ذلِك اليوم
فهَذا ما يتعلق باصل عمله
واما ما يعمل فيه: فينبغي ان يقتصر فيه علي ما يفهم الشكر لله تعالي مِن نحو ما تقدم مِن التلاوة والاطعام والصدقة وانشاد شيء مِن المدائح النبوية والزهدية المحركة للقلوب الي فعل الخير والعمل للاخرة”[23].
السخاوي
حيثُ قال عَن المولد النبوي: “لم يفعله أحد مِن السلف فِي القرون الثلاثة, وإنما حدث بَعد, ثُم لا زال اهل الاسلام مِن سائر الاقطار والمدن يعملون المولد ويتصدقون فِي لياليه بانواع الصدقات ويعتنون بقراءة مولده الكريم
ويظهر عَليهم مِن بركاته كَُل فضل عميم”[24].

ابن الحاج المالكي
حيثُ قال: “**ان يَجب ان نزداد يوم الاثنين الثاني عشر فِي ربيع الاول مِن العبادات والخير شكرا للمولي علي ما اولانا مِن هَذه النعم العظيمة واعظمها ميلاد المصطفي صلي الله عَليه واله وسلم”[25]وقال ايضا: “ومن تعظيمه صلي الله عَليه واله وسلم الفرح بليلة ولادته وقراءة المولد”[26].
ابن عابدين
حيثُ قال: “اعلم ان مِن البدع المحمودة عمل المولد الشريف مِن الشهر الَّذِي ولد فيه صلي الله عَليه واله وسلم”
وقال ايضا: “فالاجتماع لسماع قصة صاحب المعجزات عَليه أفضل الصلوات واكمل التحيات مِن اعظم القربات لما يشتمل عَليه مِن المعجزات وكثرة الصلوات”[27].
الحافظ عبد الرحيم العراقي
حيثُ قال: “ان اتخاذ الوليمة واطعام الطعام مستحب فِي كَُل وقْت *يف إذا انضم الي ذلِك الفرح والسرور بظهورنوررسول الله فِي هَذا الشهرالشريف ولا يلزم مِن كَونه بدعة كَونه مكروها *م مِن بدعة مستحبة قَد تَكون واجبة”[28].
الحافظ شمس الدين ابن الجزري
حيثُ قال الحافظ السيوطي: “ثم رايت أمام القراءَ الحافظ شمس الدين ابن الجزري قال فِي كَتابه المسمي عرف التعريف بالمولد الشريف ما نصه: قَد رؤي ابو لهب بَعد موته فِي النوم فقيل له: ما حالك فقال: فِي النار الا أنه يخفف عني كَُل ليلة اثنين
وامص مِن بَين اصبعي ماءَ بقدر هَذا واشار لراس اصبعه
وان ذلِك باعتاقي لثويبة عندما بشرتني بولادة النبي وبارضاعها له
فاذا كََان ابو لهب الكافر الَّذِي نزل القران بذمه جوزي فِي النار بفرحه ليلة مولد النبي صلي اله عَليه وسلم بِه فما حال المسلم الموحد مِن امة النبي يسر بمولده ويبذل ما تصل اليه قدرته فِي محبته
لعمري إنما يَكون جزاؤه مِن الله الكريم ان يدخله بفضله جنات النعيمة”[23].
ابو شامة شيخ النووي)
حيثُ قال: “ومن احسن ما ابتدع فِي زماننا ما يفعل كَُل عام فِي اليَوم الموافق لمولده صلي الله عَليه واله وسلم مِن الصدقات
والمعروف
واظهار الزينة والسرور
فان ذلِك مشعر بمحبته صلي الله عَليه واله وسلم وتعظيمه فِي قلب فاعل ذلِك وشكرا لله تعالي علي ما مِن بِه مِن ايجاد رسوله الَّذِي ارسله رحمة للعالمين”[29].
الشهاب احمد القسطلاني شارح البخاري)
حيثُ قال: “فرحم الله امرءا اتخذ ليالي شهر مولده المبارك اعيادا
ليَكون اشد علة علي مِن فِي قلبه مرض واعياءَ داء”[30].
الحافظ شمس الدين بن ناصر الدين الدمشقي
حيثُ قال فِي كَتابه المسمي مورد الصادي فِي مولد الهادي): “قد صح ان ابا لهب يخفف عنه عذاب النار فِي مِثل يوم الاثنين لاعتاقه ثويبة سرورا بميلاد النبي “
ثم انشد:

اذا كََان هَذا كَافرا جاءَ ذمه وتبت يداه فِي الجحيم مخلدا
اتي أنه فِي يوم الاثنين دائما يخفف عنه للسرور باحمدا
فما الظن بالعبد الَّذِي طول عمَره باحمد مسرور ومات موحدا
احتفال بالمولد النبوي عام 1896 بميدان البلدية فِي مدينة بنغازي الليبية.

من المتاخرىن:

حسنين محمد مخلوف شيخ الازهر
حيثُ قال: “ان احياءَ ليلة المولد الشريف وليالي هَذا الشهر الكريم الَّذِي اشرق فيه النور المحمدي إنما يَكون بذكر الله وشكره لما انعم بِه علي هَذه الامة مِن ظهور خير الخلق الي عالم الوجود
ولا يَكون ذلِك الا فِي ادب وخشوع وبعد عَن المحرمات والبدع والمنكرات
ومن مظاهر الشكر علي حبه مواسآة المحتاجين بما يخفف ضائقتهم
وصلة الارحام
والاحياءَ بهَذه الطريقَة وان لَم يكن ماثورا فِي عهده صلي الله عَليه واله وسلم ولا فِي عهد السلف الصالح الا أنه لا باس بِه وسنة حسنة”[31].
محمد متولي الشعراوي
حيثُ قال: “واكراما لهَذا المولد الكريم فانه يحق لنا ان نظهر معالم الفرح والابتهاج بهَذه الذكري *****ة لقلوبنا كَُل عام وذلِك بالاحتفال بها مِن وقْتها”[32].
المبشر الطرازي
شيخ علماءَ التركستان: حيثُ قال: “ان الاحتفال بذكري المولد النبوي الشريف اصبح واجبا اساسيا لمواجهة ما استجد مِن الاحتفالات الضارة فِي هَذه الايام”[بحاجة لمصدر].
محمد علوي المالكي
حيثُ قال: “اننا نقول بجواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف والاجتماع لسماع سيرته والصلآة والسلام عَليه وسماع المدائح الَّتِي تقال فِي حقه
واطعام الطعام وادخال السرور علي قلوب الامة”[33].
يوسف القرضاوي
رئيس الاتحاد العالمي لعلماءَ المسلمين
حيثُ قال عَن ذكري المولد: “اذا انتهزنا هَذه الفرصة للتذكير بسيرة رسول الله
وبشخصية هَذا النبي العظيم
وبرسالته العامة الخالدة الَّتِي جعلها الله رحمة للعالمين
فاي بدعة فِي هَذا واية ضلالة؟”[34].
محمد سعيد رمضان البوطي
حيثُ قال: “الاحتفال بذكري مولد رسول الله نشاط اجتماعي يبتغي مِنه خير ديني
فَهو كَالمؤتمرات والندوات الدينية الَّتِي تعقد فِي هَذا العصر
ولم تكُن معروفة مِن قَبل
ومن ثُم لا ينطبق تعريف البدعة علي الاحتفال بالمولد
كَما لاينطبق علي الندوات والمؤتمرات الدينية
ولكن ينبغي ان تَكون هَذه الاحتفالات خالية مِن المنكرات”[35].
عبد الله بن بيه
حيثُ قال: “فحاصل الامر ان مِن احتفل بِه فسرد سيرته والتذكير بمناقبه العطرة احتفالا غَير ملتبس باي فعل مكروه مِن الناحية الشرعية وليس ملتبسا بنية السنة ولا بنية الوجوب فاذا فعله بهَذه الشروط الَّتِي ذكرت؛ ولم يلبسه بشيء مناف للشرع
حبا للنبي ففعله لا باس بِه ان شاءَ الله وهو ماجور”[36].
نوح القضآة مفتي الاردن سابقا
حيثُ قال: “ولا شك ان مولد المصطفي مِن اعظم ما تفضل الله بِه علينا
ومن اوفر النعم الَّتِي تجلي بها علي هَذه الامة؛ فحق لنا ان نفرح بمولده “[37].
علي جمعة مفتي مصر
حيثُ قال: “الاحتفال بذكري مولده مِن أفضل الاعمال واعظم القربات؛ لانه تعبير عَن الفرح والحب له
ومحبة النبي اصل مِن اصول الايمان”[38].
وهبة الزحيلي
حيثُ قال: “اذا كََان المولد النبوي مقتصرا علي قراءة القران الكريم
والتذكير باخلاق النبي عَليه الصلآة والسلام
وترغيب الناس فِي الالتزام بتعاليم الاسلام وحضهم علي الفرائض وعلي الاداب الشرعية
ولايَكون فيها مبالغة فِي المديح ولا اطراءَ كََما قال النبي لا تطروني كََما اطرت النصاري عيسي بن مريم ولكن قولوا عبد الله ورسوله وهَذا إذا كََان هَذا الاتجاه فِي واقع الامر لا يعد مِن البدع”[39].
محمد بن عبد الغفار الشريف
الامين العام للاوقاف فِي الكويت
حيثُ قال: “الاحتفال بمولد سيد الخلق عَليه وعلي اله أفضل الصلآة والتسليم امر مستحب
وبدعة حسنة فِي راي جماهير العلماء”[40].
محمد راتب النابلسي
حيثُ قال: “الاحتفال بعيد المولد ليس عبادة ولكنه يندرج تَحْت الدعوة الي الله
ولك ان تَحْتفل بذكري المولد علي مدي العام فِي ربيع الاول وفي أي شهر اخر
في المساجد وفي البيوت”[41].
عمر بن حفيظ
حيثُ قال: “مجالس الموالد كَغيرها مِن جميع المجالس؛ ان كََان ما يجري فيها مِن الاعمال صالح وخير
كقراءة القران
والذكر للرحمن
والصلآة علي النبي
واطعام الطعام للاكرام ومن اجل الله
وحمد الله
والثناءَ علي رسوله
ودعاءَ الحق سبحانه
والتذكير والتعليم
وامثال ذلِك مما دعت اليه الشريعة ورغبت فيه؛ فَهي مطلوبة ومندوبة شرعا”[42].
عبد الملك السعدي
المفتي العام للعراق سابقا: “لم يكن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف معروفا فِي عصر الصحابة الكرام
ولكن لا يلزم مِن عدَم وجوده فِي عصر النبي صلي الله عَليه سلم أو فِي عصر الصحابة كَونه بدعة سيئة أو منافيا للشريعة
فالاحتفال بالمولد ان اقيم علي اساس أنه عبادة مشروعه كَالصوم والصلآة والعبادات الاخري فَهو بدعة
وكذا لا نسميه عيدا
بل احياءَ ذكرى؛ لانه لا يُوجد سوي عيدين فِي الاسلام
وان اقيم علي اساس احياءَ ذكري مولد سيد المرسلين واعادة ذكريات سيرته العطرة وخلا مِن المنكرات واختلاط الرجال بالنساءَ والمبالغة فِي مدحه صلي الله عَليه سلم فلا يعد بدعة”[43].

المعارضون

ابن تيمية: “اتخاذ موسم غَير المواسم الشرعية كَبعض ليالي شهر ربيع الاول الَّتِي يقال أنها ليلة المولد
او بَعض ليالي رجب أو ثامن عشر ذي الحجة أو أول جمعة مِن رجب أو ثامن مِن شوال الَّذِي يسميه الجهال عيد الابرار فأنها مِن البدع الَّتِي لَم يستحبها السلف ولم يفعلوها(…)فان هَذا لَم يفعله السلف مَع قيام المقتضي له
وعدَم المانع مِنه ولو كََان خيرا محضا أو راجحا لكان السلف رضي الله عنهم احق بِه منا
فانهم كََانوا اشد محبة لرسول الله صلي الله عَليه وسلم وتعظيما لَه منا وهم علي الخير احرص”[44].
الشاطبي: قال فِي معرض ذكره للبدع المنكرة” ومِنها التزام الكيفيات والهيئات المعينة كَالذكر بهيئة الاجتماع علي صوت واحد واتخاذ يوم ولادة النبي صلي الله عَليه وسلم عيدا وما اشبه ذلك”[45].
تاج الدين الفاكهاني: “لا اعلم لهَذا المولد اصلا فِي كَتاب ولا سنة ولا ينقل عمله عَن أحد مِن علماءَ الامة الَّذِين هُم القدوة فِي الدين المتمسكون باثار المتقدمين”[46].
ابن الحاج: “ذلِك زيادة فِي الدين ليس مِن عمل السلف الماضين
واتباع السلف اولي بل اوجب مِن ان يزيد نية مخالفة لما كََانوا عَليه
لانهم اشد الناس اتباعا لسنة رسول الله صلي الله عَليه وسلم وتعظيما لَه ولسنته صلي الله عَليه وسلم ولهم قدم السبق فِي المبادرة الي ذلك
ولم ينقل عَن أحد مِنهم أنه نوي المولد ونحن لَهُم تبع فيسعنا ما وسعهم وقد علم ان اتباعهم فِي المصادر والموارد”[47].

من المتاخرىن:

محمد بن ابراهيم ال الشيخ: “لم يكن الاحتفال بمولد النبي صلي الله عَليه وسلم مشروعا ولا معروفا لدي السلف الصالح رضوان الله عَليهم ولم يفعلوه مَع قيام المقتضي لَه وعدَم المانع مِنه ولو كََان خيرا ماسبقونا اليه فهم احق بالخير واشد محبة للرسول صلي الله عَليه وسلم وابلغ تعظيما له.
فلما كََان غَير معروف لدي السلف الصالح ولم يفعلوه وهم القرون المفضلة دل علي أنه بدعة محدثة”[48].

عبد العزيز بن باز
حيثُ قال: “الاحتفال بالمولد النبوي علي صاحبه أفضل الصلآة وازكي التسليم بدعة لا تجوز فِي اصح قولي العلماء؛ لان النبي صلي الله عَليه وسلم لَم يفعله
وهكذا خَلفاؤه الراشدون
وصحابته جميعا رضي الله عنهم
وهكذا العلماءَ وولآة الامور فِي القرون الثلاثة المفضلة
وإنما حدث بَعد ذلِك بسَبب الشيعة ومن قلدهم
فلا يجوز فعله ولا تقليد مِن فعله.”[49]

محمد ناصر الدين الالباني
قال: “هَذا الاحتفال امر حادث
لم يكن ليس فَقط فِي عهده صلي الله عَليه وسلم؛ بل ولا فِي عهد القرون الثلاثة…ومن البدهي ان النبي صلي الله عَليه وعلي اله وسلم فِي حياته لَم يكن ليحتفل بولادته؛ ذلِك لان الاحتفال بولادة انسان ما إنما هِي طريقَة نصرانية مسيحية لا يعرفه الاسلام مطلقا فِي القرون المذكورة انفا؛ فمن باب اولي الا يعرف ذلِك رسول الله صلي الله عَليه وعلي اله وسلم”[50]

محمد بن صالح العثيمين: “اذا كََان كَذلِك فإن مِن تعظيمه وتوقيره والتادب معه واتخاذه أماما ومتبوعا الا نتجاوز ما شرعه لنا مِن العبادات لان رسول الله صلي الله عَليه وسلم توفي ولم يدع لامته خيرا الا دلهم عَليه وامرهم بِه ولا شرا الا بينه وحذرهم مِنه وعلي هَذا فليس مِن حقنا ونحن نؤمن بِه أماما متبوعا ان نتقدم بَين يديه بالاحتفال بمولده أو بمبعثه
والاحتفال يَعني الفرح والسرور واظهار التعظيم وكل هَذا مِن العبادات المقربة الي الله
فلا يجوز ان نشرع مِن العبادات الا ما شرعه الله ورسوله وعليه فالاحتفال بِه يعتبر مِن البدعة”[51].

ائمة السنة ممن الفوا كَتبا مخصوصة فِي المولد النبوي

ذكر محمد علوي المالكي عدَدا مِن العلماءَ ممن الفوا فِي المولد النبوي كَتبا
منهم:[52]

الحافظ عبد الرحيم العراقي: توفي 808 ه
له مولد باسم “المورد الهني فِي المولد السني”.
الحافظ ابن كَثِير: توفي 774 ه
وله مولد طبع بتحقيق صلاح الدين المنجد.
الحافظ السخاوي: توفي 902 ه
وله مولد باسم “الفخر العلوي فِي المولد النبوي”.[53] الحافظ ابن الجوزي: توفي 597 ه
وله مولد باسم “العروس”
وقد طبع فِي مصر.
الحافظ ابو الخطاب عمر بن علي بن محمد المعروف بابن دحية الكلبي: توفي 633 ه
وله مولد باسم “التنوير فِي مولد البشير النذير”.
شمس الدين ابن ناصر الدين الدمشقي: توفي 842 ه
وله مولد باسم “المورد الصاوي فِي مولد الهادي” وكذلِك “جامع الاثار فِي مولد المختار” و”اللفظ الرائق فِي مولد خير الخلائق”.
ملا علي قاري: توفي 1014 ه
وله مولد باسم “المورد الروي فِي المولد النبوي” وهو مطبوع.[54] الحافظ شمس الدين ابن الجزري: توفي 660 ه
امام القراء
وله مولد باسم “عرف التعريف بالمولد الشريف”.
علي زين العابدين السمهودي: توفي 911 ه
وله مولد اسمه “الموارد الهنية فِي مولد خير البرية”.
الحافظ محمد الشيباني المعروف بابن الديبع: توفي 944 ه.
ابن حجر الهيتمي: توفي 974 ه
وله مولد باسم “اتمام النعمة علي العالم بمولد سيد ولد ادم”.
الخطيب الشربيني: توفي 1014 ه
وله مولد باسم “المولد الروي فِي المولد النبوي”.
المحدث جعفر بن حسن البرزنجي: توفي 1177 ه
وله مولد باسم “عقد الجوهر فِي مولد النبي الازهر”
وهو مِن أكثر الموالد انتشارا فِي البلاد الاسلامية.
ابو البركات احمد الدردير: توفي 1201 ه
وله مولد مطبوع فِي مصر.
عبد الهادي نجا الايباري المصري: توفي 1305 ه
وله مولد مخطوط.
يوسف النبهاني: توفي 1350 ه
وله مولد باسم “جواهر النظم البديع فِي مولد الشفيع”
طبع فِي بيروت.
عمر بن حفيظ: وله مولد باسم “الضياءَ اللامع بذكر مولد النبي الشافع”.
نوح القضاة: مفتي الاردن سابقا: وله مولد باسم “مولد الهادي “
طبع فِي الاردن.

الشريف المولد النبوى بحث عن 8

بحث عن المولد النبوى الشريف