12:11 صباحًا الأحد 16 ديسمبر، 2018

بداع 2019


صور بداع 2019

قيمت لجنه التحكيم في الاولمبياد الوطنى للابداع العلمى «ابداع 2019» امس،

جميع المشروعات المشاركه في المهرجان البالغ عددها 605 مشروعات فرديه و جماعيه في مسارى البحث العلمى و الابتكار،

قدمها 762 طالبا و طالبه في 17 مجالا علميا،

و وقع اختيار اللجنه على 27 مشروعا ابتكاريا لترشيحها بان تكون على القائمه النهائيه لخطف الجائزه الكبرى.
و كان اولمبياد ابداع احد مكونات المهرجان السعودى للعلوم،

بجانب المكونين الاخرين،

ابهار العلوم،

و ملتقي و مضات،

حيث قام 170 محكما و محكمه من الاكاديميين و الخبراء السعوديين،

من اعضاء لجنه التحكيم بجوله على المشروعات المشاركه لتقييمها و فق اليات دقيقه تراعى احدث المعايير المتبعه في المسابقات العالميه المشابهة.
من جهته،

قال الدكتور على الشاطى رئيس لجنه التحكيم: «ان نوعيه المشروعات المشاركه تنم عن انتشار ثقافه البحث العلمى و الابتكار لدي ابنائنا و بناتنا».

مشيرا الى ان هذه المشروعات تاهلت للتصفيات النهائيه للاولمبياد بعد مرورها بمراحل عدة،

بدءا من تصفيات المدارس على مستوي الادارات التعليمية،

مرورا بتصفيات المناطق التعليمية،

و صولا للمرحله النهائيه الحالية،

موضحا انه سيتم ترشيح 36 مشروعا للمشاركه في معرض انتل الدولى للعلوم و الهندسه الذى سيقام في بتسبرغ بولايه بنسلفانيا الاميركيه خلال الفتره من 10 الى 15 ما يو ايار المقبل.
و اشار الدكتور الشاطى الى ان طاقم التحكيم الموجود حاليا،

يضم نخبه اعضاء هيئه التدريس في الجامعات و مراكز الابحاث العلميه المتميزة،

اضافه الى المهندسين المتميزين من الشركات التجاريه و الادارات الحكوميه المختلفة،

مضيفا انه جري تخصيص يوم الجمعه لعمل اعضاء لجان التحكيم،

التى بدات مهامها بتوزيع المشروعات على اعضاء اللجنة،

حيث قام كل منهم بتحكيم 15 مشروعا بواقع 20 جوله تحكيمية،

و عمل تقييم عددى للمشروعات،

لتتم بعدها المرحله الثانيه من عمليات التحكيم و الخاصه بالتقييم الموضوعي،

من خلال مداولات بين اعضاء اللجان لترشيح المشروعات التى حصلت على اعلي الدرجات،

لتعرض النتائج على اللجنه العليا،

لتصفيه المشروعات المتاهله و اختيار افضلها تمهيدا لاعلان الفائزين.
و من ناحيه اخرى،

قال الدكتور و جيه مغربى عضو لجنه التحكيم: «ان المشروعات المشاركه تم الاطلاع عليها مسبقا،

و كان يوم امس فقط لتقييمها لاختيار افضلها،

و لفت الى ان عمل اللجنه لا يقتصر على النظر في المشروعات و تقييمها،

و انما امتد على مدار السنوات الماضيه لادخال مفاهيم جديده و توسيع مدارك الطلاب و الطالبات،

بشان تسويق المشروعات و اختيار الاسماء المميزه لها،

و دراسه جدواها من الناحيه الاقتصادية،

بجانب التعرف على اليه المشروعات.
و اشار الى ان مشارك اليوم في اولمبياد ابداع،

اصبح يتحدث عن مشروعه و كيفيه تسويقه و فق معايير محدده و مفصلة،

اضافه الى قدره الطلاب و الطالبات على التفريق بين البحث العلمى و الابتكار،

و طبيعه كل منهما،

معتبرا ان المشروعات التى و صلت لهذه المرحله متميزة،

و ان هؤلاء الطلاب المبدعين اذهلوا لجان التحكيم بمشروعاتهم الدقيقة،

التى لا يعمل عليها الا طلاب الدراسات العليا و المتخصصون،

و ليس طلاب التعليم العام،

مشددا على ان كل المشروعات التى و صلت لهذه المرحله فائزه و متميزة،

تم اختيارها من بين اكثر من 116 الف مشروع شاركت في مراحل الاولمبياد المختلفة.

 

169 views

بداع 2019