3:12 مساءً الأحد 24 سبتمبر، 2017

بقع الحسنات

تشتكي مِن وجود حسنات كَثِيرة 14 حسنة فِي وجهك ورقبتك
وبقع سوداءَ علي كَيس الصفن والذكر.

اخي الكريم: الوحمات أو الشامات هِي بقعة بنية اللون تظهر فِي أي منطقة مِن مناطق الجسم فِي كَُل الاعمار وعِند كَُل الاجناس.

قد تظهر منذُ الولادة أو يتاخر ظهورها الي أي مرحلة مِن مراحل العمر
ودون الدخول فِي تفاصيل اشكالها وانواعها واحجامها وعددها
يعتمد ظهورها ونموها علي وجود تركيز فِي الخلايا الصبغية الميلانوسايت فِي تلك المنطقة مِن الجسم.

هَذه الشامات أو الوحمات لا تسَبب خطرا علي الصحة العامة
ولا تَحْتاج الي التدخل العلاجي الا إذا حصل تغيير فِي صفاتها
مثل تغير اللون أو الحجم وغيرها مِن الصفات.

اذا ما كََانت هَذه الوحمات مزعجة للمريض مِن الناحية الجمالية مِثل وجودها فِي مكان بارز مِن الجسم أو ان تَكون معرضة للاحتكاك بالملابس أو فِي مكان يحتاج الي الحلاقة المتكررة أو بالراس وتعيق التمشيط اليومي للشعر أو كََانت معرضة لاشعة الشمس
فاذا كََانت هَذه العوامل متوفرة فينصح بازالتها عَن طريق الجراحة التجميلية.

كَما أنه يُمكن الاستعانة باجهزة الليزر الحديثة المخصصة لازالة الوحمات الصبغية
وليكن فِي مستشفي أو مركز طبي ذي خبرة فِي هَذا المجال.

الاشخاص الَّذِين لديهم حسنات منتشرة فِي اجسامهم عَليهم زيارة طبيب الامراض الجلدية بصورة دورية كَُل ستة اشهر علي أقل تقدير للتاكد مِن ان لا شيء يتطلب التدخل السريع للمعالجة.

هَذا نظام احتياطي متبع عالميا لكُل الفئات الَّتِي يتواجد فِي اجسامهم حسنات والمهم ان كَُل مِن عندهم شامات وخاصة فِي المناطق المكشوفة عَليهم عدَم الافراط فِي التعرض لاشعة الشمس
نظرا الي تاثيرها السلبي علي الحسنات واذا كََان لا بد مِن التعرض لاشعة الشمس فيتوجب وَضع كَريم واق مِن اشعة الشمس

لا تَحْتاج الشامات الحميدة الي أي علاج
فَهي فِي العادة لا تسَبب خطرا يذكر علي الصحة الا إذا كََان هُناك ما يستدعي الي علاجها مِن الناحية التجميلية أو المظهرية.

افضل الطرق لازالة الحسنات هو: الجراحة التجميلية تتم تَحْت تخدير موضعي وفي مركز معتمد لجراحة التجميل.

الخيار الاخر هُو اشعة الليزر المخصصة لعلاج الشامات الصبغية
فهذان الخياران هما الافضل فِي معالجة الشامات غَير المرغوب فِي وجودها.

اما موضوع البقع السوداءَ علي كَيس الصفن والذكر فيحتاج الي معلومات أكثر
مثل: منذُ متَى وهل هُناك اعراض وما هِي اشكالها الي اخره.

لذلِك مِن المستحسن زيارة طبيب الامراض الجلدية لكي يقُوم بالتشخيص الصحيح
ووصف العلاج المناسب.

73 views

بقع الحسنات