1:07 مساءً الأحد 16 ديسمبر، 2018

بم تكون الرجعة


انا سيده متزوجه منذ 11 عاما و لدى اطفال،

حصل بينى و بين زوجى مشكله و على اثرها طلقنى طلقه و احده و هو غاضب .

.

لكن بعد ان هدا سالته هل فعلا يقصدها ام قالها فى و قت غضب



قال لي لا يقصدها.

و ما زال مصرا عليها.

اتصلنا بشيخ وقال انها تعتبر طلقه و احدة،

و ينتهى كل شيء بمجرد و قوع الجماع بينا سؤالي: هل هى فعلا طلقه و احده



و هل الرجوع لا يلزمه عقد جديد و لا شهود و لا شيء

فقط نتبع كلام الشيخ و ينتهى كل شيء



لاننى لا اريد اهلى ان يعرفوا ما حصل و زوجى كذلك؟

الاجابة

الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه،

اما بعد:

فاذا كان زوجك و قت الطلاق قد اشتد غضبه بحيث صار لا يعى ما يقول فلا شيء عليه لارتفاع التكليف عنه حينئذ فهو في حكم المجنون كما سبق في الفتوي رقم: 35727 .

وان كان يعى ما يقول فهو مخاطب بما يصدر منه،

لكن لم تذكرى صيغه الطلاق التى تلفظ بها زوجك،

فان قال انت طالق او نحوها من الفاظ الطلاق الصريحه فهو نافذ،

و لو كان لا يقصده كما ذكرنا في الفتوي رقم: 117840 .



و ان تلفظ بكنايه داله على الطلاق كاذهبى او الحقى باهلك مع نيه الطلاق فقد و قع الطلاق ايضا،

و ان لم ينوه فلا شيء عليه.

و ان تلفظ الزوج بما يدل على و قوع طلقه و احده لم يلزمه غيرها،

و له مراجعتك قبل تمام العده اذا كانت هذه الطلقه هى الاولي او الثانية،

و تحصل الرجعه بالقول الصريح كارجعتك او بجماع او مقدماته مع النيه او بدونها عند بعض اهل العلم،

كما تقدم في الفتوي رقم: 30719 .

ولا يلزم بناء على ما تقدم انشاء عقد جديد باركانه من و لى و شاهدى عدل و مهر،

و لا يلزم اخبار اهلك بما حصل.

والله اعلم.

صور بم تكون الرجعة

130 views

بم تكون الرجعة