تاريخ تصميم الازياء و الخياطة

تاريخ تصميم الازياء و الخياطة

كان تشارلز فردريك و ورث 1826 & ndash؛ 1895 مصمم الازياء الاول و لم تقتصر تصاميمه على خياطة الفساتين.

قبل ما قام دريبر باعداد ميزون دي الازياء دار الازياء بباريس،كان يتتولي تصميم الملابس و الابداع العديد من الخياطات مجهولات الهويه.وانحدرت الاازياء الراقية من الانماط التي يرتديها الناس بالمحاكم الملكية.وكان نجاح و ورث باهرا لدرجة انه اصبح يعلم زبائنه ما ينبغي ان يرتدوه بدلا من اتباع رايهم فقط مثل ما كانت تفعل الخياطات سابقا.

و اثناء هذي الفترة بدات الكثير من دور الازياء بتوضيف الفنانين لرسم او تلوين التصاميم للملابس الجاهزة .

و الصور و حدها ممكن تقديمها الى الزبائن و التي ستتكون ارخص بعديد من انتاج عينه فعليه للفستان.

واذا اعجب الزبون التصميم،

يقوم بطلبة و بذلك يجلب الفستان المال للدار.

وهكذا،

بدا ت عادة المصميمين برسم التصاميم بدلا من عرض فساتين كاملة للزبائن كاقتصاد .

اوائل القرن العشرين[عدل] باوائل القرن العشرين،

نشات فعليا جميع صيحات الموضة بباريس و بدرجة اقل بلندن .

وكانت مجلات الموضه من الدول الثانية =بارسال المحررين الى اسبوع الموضه بباريس.كما ارسلت المتاجر المشترين للمعارض بباريس،

حيث قاموا بشراءالملابس لتقليدها و سرقوا علنا الانماط و تفاصيل الوضه للاخرين).

واظهرت صالونات “صنع ليلبس ” و متاجر “صالح للارتداء “اخر صيحات الموضه بباريس،

لتتكيف المحلات مع الافتراضات لزبائنها المستهدفين حول اساليب الحيآة و كتب الجيب.

و بهذا الوقت بتاريخ الموضة لم يكن الانقسام بين تصميم الازياء الرقاية و الجاهزة للارتداء محدد بشكل و اضح.

وكان طريقتتا الانتاج المنفصله عن بعضها البعض ما زالت ابعد ما تكون عن المنافسة،

وبالفعل،

غالبا ما تتواجد ببيت واحد معا حيث تنتقل الخياطة من صناعة الملابس الى الملابس الجاهزة.

وفي بداية القرن العشرين قامت مجلات تصميم الملابس بادراج صور مما جعلها اكثر تاثيرا بذلك الوقت من المستقبل.ولاقت هذي المجلات رواجا كبيرا بالمدن حول العالم مما جعل لها تاثير كبيرا على الذوق العام.

قام الرسامين الموهوبين من بينهم ايريبي بول،

جورج لباب،

Erté،

وجورج باربر برسم لوحات الموضة الجميلة لهذه المنشورات،

التي غطت التطورات الاخيرة بالموضة و الجمال.

وربما كان الأكثر شهرة من هذي المجلات طن بون دو لوس انجليس الجريدة التي اسسها بعام 1912 فوغيل لوسيان و تنشر بانتظام حتى عام 1925.

القرن العشرين

كانت الملابس التي ترتديها المرآة العصرية من قبل “بيل Époque” كما كان يسمي ذلك العصر الفرنسية تشابه لتلك التي كانت بذروة راد الموضة شارلز و ورث.

وبحلول نهاية القرن التاسع عشر،

كانت افاق صناعة الازياء ربما و سعت عموما و يعزي هذا جزئيا الى اسلوب حيآة اكثر استقرارا و استقلال و الذي كانت تتبعة الكثير من النساء الثريات .

ريدفيرن ميزون كان دار الازياء الاول الذي قدم للمرأة بدلة مفصلة تستند مباشرة الى نظيرتها لدي الذكور و سرعان ما اصبح اللباس العملي و القماش الراقي جزء لا يستغني عنه بخزانه اي سيدة حسنة الهندام،

وكما كانت كذلك قبعة لمصمم معروف شيء ليجب ان يتوفر لدي السيدة الراقية ,

وكانت القبعات التي على الموضه بذلك الوقت اما التي تكون صغار جدا جدا على شكل الحلويات التي توضع اعلي الراس.

او كبار و اسعة الحواف التي تزين بالشرائط و الورد و حتي الريش.

كارولين ريبوكس،

وليجروكس،

ولويس هاء كانت الاسماء الأكثر رواجا بذلك الوقت.

 

802 views