7:49 صباحًا الجمعة 24 مايو، 2019

تتدري اني بدونكك مو ضروري اعيشش

صور تتدري اني بدونكك مو ضروري اعيشش

البداية

Part 1

الجد: يلا يا عيال, يلا تجهزوا بنت عمكم اللى صرلها 23 سنه ما شفناها على و صول, يلا يا خالد..تجهزت يلا الحين بتوصل بنت عمك و لا بتلاقى احد في المطار علامكم كسالي اليوم؟؟؟؟
خالد: امرك طال عمرك…بس ما تقلى و يش كل هالدلال للست لين؟؟؟والله لو دريت انك بتعمل كذا كان زمان سافرت..هههههه
الجد: يا و ليدى هاذى بنت يتيمه الحين..وانا صارلى محروم من شوفتها و شوفت ابوها سنين..وانا ما بيها تتربي في بلاد الكفر..ابيها هنى عندي..امتع عيني بشوفتها لين ربنا يا خذ امانته
خالد: الله يطول لنا بعمرك و لا يحرمنا و لا يحرمها منك…خلاص الحين ساعة زمن و اكون بالمطار..
الجد: ساعة

 

؟

 

مو كثير؟؟؟؟
خالد: لا مو كثير…اصلا الطياره يبيلها ساعتين لما توصل…تطمن يا جدي…مارح يكون خاطرك الا طيب….بس انت ارتاح و لا تجهد نفسك….
الجد: ما ارتاح لين اشوفها بين ايدى و جدام عيني….(بتنهد)

الجدة: يلا يا بنات اسرعن….البنت على و صول…
حنان: يلا يما خلاص كل شي جاهز…انتى بس ارتاحى و لا تحاتين….الا اقول يما…وين بتجلسونها؟؟؟
الجدة: بتجلس و ياكى لين ما نجهزلها جناحها….معلش يما تحمليها
حنان: افا يا لغالية….ان ما شالتها الارض اشيلها بعيوني…..ولايهمك اصلا انا مستانسه انها بتجى اخيرا….
بشاير: و الله ما ادرى ليش كل هالصجة..عشان و حده بزر مثل هاذي؟؟؟
الجدة: بشاير!

 

و يانى و ياياكى اسمعك تقولين كلمه جدامها فاهمه و لا لا؟؟؟؟هذا بيتها و حنا عيلتها…وعيب عليكى تقولين كذا على بنت عمك…فهمتي؟؟؟
بشاير: و ش قلنا يعني يا جدة….
حنان: خلاص يا بشاير….تعالى نروح نرتب مجلس الرجال..
بشاير: ما نى قادرة…ابي اروح اتجهز…واظبط امورى قبل لا تيجى هذي العقربة…
الجدة: استغفر الله العظيم…الله يهديكى بس يا بنيتي… و طلعت من المطبخ….اما حنان ناظرت بشاير بزعل….وراحت ترتب مجلس الرجال هين يا بنت عمي…..والله لاوريكى نجوم الظهر…واخليكى ترجعين امريكا من ثاني يوم….انا اوريكي)
الحين نيجى للتعريف…..,
الجد و الجدة…عندهم 4 عيال..
الكبير: هو ناصر(ابو حمد و زوجتة مرام….وعندهم حمد 32 سنه مهندس يشتغل مع ابوة في الشركة و ساعدة الايمن و فهد(26 سنه طبيب اطفال), و عندهم شجون 19 سنه ما رضيت تكمل دراستها و قاعده في البيت تنطر نصيبها.
الولد الثاني: راكان ابو خالد و زوجتة مزنة, و عندهم خالد(30 سنه و يعمل في شركة ابوه و زوجتة حصة, بشاير 25 سنة , عبد الله 23 سنه سنه اخيرة هندسه اتصالات.
الولد الثالث: ما جد ابو فيصل و زوجتة حياة , و عندهم فيصل 26 سنة)محاسب يعمل في شركة العائلة و زوجتة مها,حنان(25 سنة-توام فيصل و محمد 7 سنوات).
الولد الرابع: عبدالرحمن ابو لين و زوجتة زينب, و عندهم لين 23 سنة ما جستير تمريض و الحين بنفصل قصتهم….
عبدالرحمن سعودي ابا عن جد, تزوج زينب و هي فلسطينية الاصل كانو يدرسوا اثنيناتهم في امريكا..حبوا بعضهم و تزوجوا..وكان ثمره حبهم هي لين….اخذتهم الحياة…وكبرت لين و هي ما تعرف اهلها…وهالسنه بالذات صار حادث لعبدالرحمن و زوجتة زينب توفوا على اثرة فورا…..وصارت لين و حيده في عالم غربى كافر..ما احد يحميها اوياخذ بالة منها…(طبعا من و جهه نظر الجد و الجدة لكن لين كان الهم اصدقاء و معارف حسبتهم مكان الاهل….وابدا ما كانت تحس بالوحده لانها متعوده عالعيشه برا….المهم قرر جدها انو لازم ترجع لبلدها و تعيش فيه…وطبعا هي ما تخالف شور جدها و جدتها و لو انها ما شافتهم ابد…لكنهم الحين هم اهلها…فاتفقت مع جدها تخلص رسالتها الماجستير في التمريض و ترجع لبلدها…وهاذى هي الحين خلصت و اليوم موعد و صولها……
كل العائلة في حالة استعداد…فهذه هي حفيدتهم التي لم يروها من سنين….(معلش ساعات انا اخلط الفصحي بالعامية, لانى متعوده اكتب بالفصحي بس بغير هالمرة!!!هههه المهم راح خالد المطار بحكم انه هو اكبر الاحفاد الموجودين و حمل لافتة مكتوب عليها اسمها “لين عبدالرحمن” و جت الطائره و نزلوا الركاب..وهوة لسة ما حد جا يمته….وفجاه
Excuse me, طالع خالد , افف و ش ذا البنت اللى تنادية ” yes”, can I help u???” ردت بضحكه و هي تشاور على اللافتة للى حاملها انا لين؟؟؟ صفن خالد فيها: لين؟؟؟؟لين عبدالرحمن؟؟؟

 

ضحكت اكثر من قبل yes..what’s wrong???..انت لازم خالد…مو؟؟؟؟” خالد اي اى انا خالد….(ساعتها صحي هلا هلا و الله ببنت العم…ومدت يدها تصافحه..خجل و صافحها….” كيفك خالد؟؟؟how’s every body>>I miss u all & can’t wait till I meet u!!” رد خالد: و الله و كلنا مشتاقينلك حيل…تعالى تعالى نروح لاحسن جدى و جدتى مو مصدقين متى و يشوفونك…يلا” ردت لين ” ok let’s go”
كان خالد مبسوط انه بتجلس هالبنت الحلوة في السيارة بجنبه, معقول

 

؟معقول هذي بنت عمي عبدالعزيز؟؟؟وصار يضحك بسره…ومامعاها غير شنطه و حده و حامله الغيتار على ظهرها .

 

.يا زينها و زين شكلها و حركاتها و هرجها..هههه..!!!بس ابي اشوف رده فعل العائلة لما تشوفها….هههه”
قطع سلسله افكارة صوتها: what’s up خالد؟؟؟

 

فيك شي؟؟؟لية عم تضحك لحالك هيك؟؟؟؟يا اخي طب ضحكنى معك؟؟”
خالد: ها؟؟؟لا لا ما في شي…..خلاص قربنا نوصل….
كانت لين متوسطة الطول و جسمها متناسق و حلو….بشرتها بيضا…وعيونها و ساع عسلية….شعرها كستنائى طويل متموج بطريقة تخبل و اصل لظهرها…وكانت حاطه ميك اب سموكى عل عيونها و غلوس لحمى و كانت لابسه بنطلون جينز و جاكيت جلد اسود زي كذا http://www.google.com.sa/imgres?q=%D…w=1280&bih=625
و كانت معلقه الغيتار حقها على ظهرها انها كانت متولعة بالعزف عليه, و كانت جاره بيدها شنطه سفر و حدةوسط….كانت مره كيوت و ستايلها حلو و ملفت….
و لما و صلوا للبيت…انبهرت بجمال و اصاله المكان……وطبعا كان الكل بانتظارها عالبوابة..الكل كان مجتمع في المزرعه الخاصة بالعائلة….

 

و اولهم جدها و جدتها….اما الباقي..فمتحمسين يشوفوا بنت عمهم اللى جايه من امريكا و اللى ما عمرهم شافوها قبل……ولما و صلت….
نزل خالد شنطتها و حمل منها الغيتار…وبدا يعرفها…..طبعا هي عرفت جدها و جدتها اول ما لمحتهم….وحضتنهم بقوة…والدموع بعيونها الحمدلله اللى خلانى اشوفك يا بنيتى قبل ما موت….واتطمن عليكي)
لين: بعيد الشر عن قلبك يا جدي…..الله يطول عمرك انت و جدتي…ولا يحرمنى منكم ابدا”.
عبد الله: يا لبية عليها..تخبل هية و كلامها…..
دقة فهد من جنبه… انت ما تستحي!!)..ضحكت لين و لفت على عبد الله what ‘s that????يا لبي؟؟؟؟what does it mean??? عبد الله؟؟؟
عبد الله: ياخي تخبل….ابي اتزوجها….الكل ضحك….ولين ضحكت من كل قلبها….” و الله يا عبد الله باينتك مو هين…عالعموم بفكر بعرضك..هههه).
طبعا عبد الله ذاب….” اتفضلى اتفضلى يا بنتي” و دخلت هي و اياهم داخل..وسلمت على البنات…..
فهد: انت مو بصاحي؟؟؟؟
عبد الله:…يا بعد عمري..وتعزف غيتار بعد؟؟؟والله اموت اموت لو ما تزوجونى اياها….”
فهد: بس خلى عنك هالكلام الفاضى و تادب عاد…امش امش…

Part 2

طبعا دخلت لين غرفتها مع حنان و خذت شاور سريع و لبست فستان طويل لتحت الركبه لونة ازرق سماوى بدون اكمام و عالخصر حزام عريض اسود و له ربطه من فوق و عليه سويتر خفيف قطنى لونة ابيض, و لبست صندل ارتفاعة ابيض مفتوح من الامام.زى كذاhttp://www.google.com.sa/imgres?q=%D…w=1280&bih=625 .

 

 

و نزلت خصلات شعرها المتموجه تتهدل على جسمها و تزيدة جمال و دلال…بعد ما حطت شريط ازرق عليه من فوق..وخلت الغرة على الجنب…وحطت اي شادو خفيف لحمي..وماسكارا و شويه غلوس بس للمعة….ورشت عطرها المفضل بريحه فواكة الصيف….وطلعت…
طبعا الشباب فتحوا اثمامهم و خقوا….خالد ضحك على و جوههم…” الحين كل ما بتطلع البنت من غرفتها بتمون فاتحين حلوقكم كذا؟؟؟؟هييه..اكلمكم انا..عبد الله؟؟؟”
الجد: تعالى يا بنيتى الغاليه تعالى يا حبيبه جدك…اجلسى هني…جنبي..ابي اتملي منك…..
لين: ….-الكل: و عليكم السلام و رحمه الله…..لين: شو وين البنات؟؟؟؟
حنان: تعالى يا لين معاى بخاذك داخل… فهد: و ييى ليش حنانوه….خلينا مستانسين ببنت عمنا الغالية…
حنان فهد؟؟؟؟؟؟اقول…خلى عنك بس هالكلام..وروح جابل مرتك لانها بتيجى الحين و تاكلك……وقوموا تعشوا……يلا…
لين: ميرسى يا فهد…والله انت الاغلى ابن العم…..
فهد بضحك..: و الله تعجبنى هالبنت..ابن العم طالعه سكره منك؟؟

 

الكل يضحك…الجد: حنان نادى البنات نبى نجلس كلنا سوا ما حد غريب…خلينا نستانس و نتجمع عاد…
ابو خالد: اي و الله خلنا نفرح ببنت الغالى عبدالرحمن….ونسمع علومها…
ابو حمد: عسي الله يفرحنى برجعه حمد مثل ما فرحنا برجعه بنت اخوي….
الجد: الا ما قال متى بيجى يا و ليدي؟؟؟
ابو حمد: و الله يا ابوى ما حدد بس قال هاليومين…..
فيصل: علمتة يبي عن جيه بنت عمي؟؟؟؟
عبد الله: اي اكيد…اجل تظن عمي يخش اي خبر عن حبيبة حمود؟؟؟؟ الكل يضحك)
ابوحمد: انا اوريك يا عبد الله يا جليل الحيا….

 

عبد الله: خلاص عمي سماح…تكفي هههههههههه
ام حمد: و الله هالسفره طول حمد قعد شهر و زود في فرنسا…متى بيرجع متى؟؟؟
الجدة: انشالله بيرجع قريب….
حنان: اقول..شكلكم ما تبون تاكلون..

 

الجد: يلا قمنا بسم الله..تعالى يا حبيبه جدك تعالى هاتى يدك ابيكي تجلسين جنبى و ابي اوكلك بايدي….بعد…
ابو فيصل: ها يبا..ترا انا بغار الحين….هو…تراك ما عملتها معى ابد….وش السالفه الحين؟؟؟
الجد: هذا بنت الغالى .

 

.وما اغلى من الولد الا ولد الولد….
حنان: يا حظك يا لين…جدى عمرة ما عملها مع احد….اتفضلوا…
لين بس تتبسم…لانها تحس انه في عيون تناظرها و تبى تاكلها من الحقد و الكره..بس ليش؟؟ما تدري……

وبعد العشا….راحو الكبار يناموا لانة تاخر الوقت و ظلوا بس الشباب و البنات….وطبعا ضيفتهم جالسه بالوسط بس تجاوب على اسئلتهم…..
شجون: يعني ذبحتوها للبنت حرام عليكم….احس انها صايره في تحقيق…..
لين: هههة لا شجون it’s ok… بس انا كمان حابه اعرف عن كل واحد فيكم..يعني انا صرلى ساعة عم بحكي..وتقريبا عرفت عنى كل شي…او اهم شي…بس انتو ما بعرف عنكم شي غير الاسماء…..
بشاير: و يش تبين تعرفين يعد يا قلبي؟؟؟مايكفيكى انك شغلتى انتباة الكل….وعامله فيها الليدى ديانا…على و يش شو نافخه ريشك؟؟؟

 

حتى ما عليكى جنس الحلاه….بس سبحان الله دايم ما يحلي الا ال شي الغريب…..
حنان: من صجك عاد بشاير..ويش ذا الكلام؟؟؟
عبد الله: بشاير…تراكى مسختيها عاد….
لين بابتسامة هادية): بشاير..انا ما قصدت اني اشوف حالى عليكى او على حد….انا بس كنت مشتاقه لاهلى و بلدي..وحابه اعرف كل شي عنهم…that’s all…
عبد الله: انتي رادة عليها هالشينه؟؟؟
بشاير: عبد الله؟؟؟

 

شجون زعلت و ناظرت بشاير بحقد: و على فكرة تري يطلعلها تصير الليدى ديانا…لا و بعد الليدى لين…تراها تهبل…وااااااى بس لو يشوفها حمد….
بشاير: و ييي..لوعتى جبدي….بعدين تعالى هني…شنو يشوفها ما يشوفها حمد…انتى ناسيه انه حمد خطيبي…؟؟؟
حنان: خلاص…خلاص يا جماعة…بشاير انتي غلطتى في لين…لازم تعتذريلها…قاطعتها لين بسرعه: بليز خلاص ما في داعي…..iam sorry..i did’t mean to upset any body….
فيصل: هذي البنت بتقهرني…بتعتذرلها بعد….لين: excuse me I must go to bed now….اشوفكم بكرا
و راحت لين بسرعة لغرفتها و هية ما سكه العبره في عيونها…لحقتها حنان بسرعه تطيب خاطرها….
فيصل: استحى على و يهك عاد بشاير…البنت توها اليوم و اصله و انتي نزلتى فيها سب و شتم..شوفى حالتها شلون صارت…الله يهديكى بس….
و راح اما عبد الله كان و دة يذبحها و يشرب من دمها……
شجون: لما يجى حمد و يملك عليكي..ذيك الساعة تقدرين تقولين خطيبي….مالت عليه و على ذوقه….وراحت….ويا شروق يشوفون لين….
بشاير: هين هين يا لين يا الحيه….والله لتشوفين منى العجب…..
Part 3
ثاني يوم…قامت لين متنشطة..والكل كان مبسوط فيها باستثناء….طبعا تعرفون مين….لين كانت مو مصدقة نفسها .

 

.هى طول عمرها عايشه بروحها .

 

.طفلة و حيده لامها و ابوها…الحين عيلتها كبيرة….وهي ما تدرى شلون رح تقدر تتركهم و تروح بيت اهل امها…هى ما تعرفهم بعد….لكنها و دها تروح و تتعرف عليهم خاصة و انهم دايم يدقو عليها و يكلموها و حابينها تجى يشوفها و يملوا ناظرهم منها..خاصة بعد و فاه امها-الله يرحمها-
و مرت الايام…وكل يوم لين تتعلق باهلها اكثر و بجدها و بجدتها اكثر و اكث..كانوا يعوضونها عن حباب الاب و الام اللى فقدته….ومع الايام صارت تقوي علاقتها بحنان و شجون و حتى شروق…بس اكثر شي حنان و شجون لانهم كانوا قريببين لعمرها…واما بشاير فكانت تستغل كل فرصه تحاول فيها تهين او تجرح لين…لكن لين كانت تترفع و تبتسم و حس بالحزن و الشفقه من داخلها على بشاير….لانها كانت تقول انه بشاير حتى تكرة نفسها…

الكل نايم…..لين كانت تعبانه اليوم فنامت مبكر من العصر تقريبا… صحت من كابوس مفزع….وكانت خايفة و وجهها عرقان…مسحت و جهها…وسمت بالله حاولت تنام مره ثانية ما قدرت الساعة الحين 2 بالليل….مسكت غيتارها….وطلعت للحديقه برا…وجلست عالشبكه هذا اللى تكون معلقه بين نخلتين او شجرتين….وتمددت عليها و بدت تعزف و تدندن…
I’m so tired of being here
Suppressed by all my childish fears

And if you have to leave
I wish that you would just leave
‘Cause your presence still lingers here
And it won’t leave me alone

These wounds won’t seem to heal
This pain is just too real
There’s just too much that time cannot erase

When you cried I’d wipe away all of your tears
When you’d scream I’d fight away all of your fears
And I held your hand through all of these years
But you still have
All of me

You used to captivate me
By your resonating life
Now I’m bound by the life you’ve left behind
Your face it haunts
My once pleasant dreams
Your voice it chased away
All the sanity in me

I’ve tried so hard to tell myself that you’re gone
But though you’re still with me
I’ve been alone all along

ثم حست بالنعس شوى شوي…كان الجو حلو..والهوا روعه….بدت تفرك بعيونها …..ماقدرت تتحمل..حطت الغيتار جنبها و استغرقت في النوم………كان نوم لذيذ عميق…..ما حست بالشخص اللى صحي على صوتها و قام و مشي لغايه ما و صللها….ناظر فيها….”وش ذا الملاك…..ياربي…تهبل..تحسسك انها طايره تسبح مع الملائكة….يا لببييى عليها…هذي اكيد لين..من غيرها بعد….مثل ما و صفتها شجون..لا بالله و ازين …..يا بعد عمري .

 

.احس اني ابي انيمها بحضنى و اطير معها في عالمها الهادي”…كانت مره كيوت…كانت لابسه بيجامة و ردى البلوزة كم قطن ناعم..والبنطلون طويل ابيض و عليه قلوب و ردية..وكانت تاركة شعرها نازل و لابسة طوق و ردى ناعم……خاف لا تطيح…او تبرد..اواحد يجى يشوفها هني….قرب منها ما قدر …..لمس بيدة شعرها…..ولمس خدها…”ناعم نعومه الاطفال…وربى طفله” مسك الغيتار و نزلة عالارض هزها و هو يهمس باسمها…..” لين..لين….” حركت راسها…وبدت تفتح عيونها شوى شوي….ظنت حالها بتحلم…: شوفي؟؟؟مين انت؟؟؟” ” يا زينك و زين كلامك” قومى قومى نامي داخل…احسن ما تقلب فيكى الشبكة…قومي…”

372 views

تتدري اني بدونكك مو ضروري اعيشش