7:21 مساءً الأحد 22 يوليو، 2018

تربتزول للنوم


و بركاته.
انا شاب عمرى 39 عاما،
كنت أشكو منذُ سنه مِن خوف شديد و ضيق فِى ألصدر،
فراجعت ألطبيب ألنفسى فوصف لِى ألبروزاك 20 ملجم صباحا،
وبعد سته أشهر شعرت بتحسن 50%)،
فراجعت ألدكتور فوصف لِى تفرانيل 25 ملجم ليلا مَع ألبروزاك 20 ملجم،
فهل يجوز تناول هَذه ألجرعه مِن ألتفرانيل او ألتربتزول مَع ألبروزاك حيثُ قرات بان ألتربتزول مزيل جيد للقلق و محسن للنوم،
وهل هُناك أثار جانبيه خطيره و كَم أستمر علَي تناول ألبروزاك؟

صور تربتزول للنوم

الاجابه
الاخ ألفاضل/ عمر حفظه ألله.
وبركاته،
وبعد:

فان أخذ ألادويه ثنائيه او ثلاثيه ألحلقات مَع ألادويه ألَّتِى تعمل مِن خِلال ما يسمي ألتثبيط ألانتقائى ألسيروتونين و عدَم أسترجاعه و ألَّتِى تعرف ب(مثبطات أرجاع ألسيروتونين ألانتقائيه Selective serotonin reuptake inhibitors هُو أمر أختلط علَي كَثِير مِن ألناس،
حتي علَي بَعض ألاطباء،
ويدور حوله ألكثير مِن ألخلاف حتّي فِى ألمحافل ألعلميه.

والمبدا ألعام هُو أن يتناول ألانسان دواءَ و أحدا،
اى فصيله او مجموعة دوائيه و أحده،
ويَكون ألدواءَ بجرعه صحيحة و متكامله.
هَذا هُو ألوضع ألافضل و ألامثل،
ولكن كَثِيرا ما تَحْتاج حالات ألمرضي لان يوصف اكثر مِن دواءَ كَوسيله علاجيه ربما تَكون اكثر فعاليه.

والخلاصه ألَّتِى و صلت أليها ألابحاث و ألتجارب ألعلميه و ألممارسات ألسريريه علَي ألمرضي تشير انه لا مانع مِن تناول ألبروزاك Prozac مَع ألتفرانيل Tofranil او ألتربتزول Tryptizol او ألانفرانيل Anafranil،
بشرط أن لا تزيد جرعه هَذه ألادويه اى ألتفرانيل او ألتربتزول او ألانفرانيل عَن خمس و عشرين الي خمسين مليجراما ليلا،
اى أن ألجرعه ألقصوي ألَّتِى يسمح بها مِن هَذه ألادويه هِى خمسين مليجراما ليلا.

والمحاذير تتمركز فِى أن تناول اى مِن هَذه ألادويه مَع ألبروزاك او ألادويه ألمشابهه إذا كََانت جرعات عاليه مِن ألادويه ثلاثيه ألحلقات،
هَذا يؤدى الي نشاط شديد فِى أفراز مادة ألسيروتونين ألَّتِى يعتقد انها قَد يتسَبب ضعفها فِى ألاكتئاب،
وهَذا ألافراز ألشديد ينتج عنه ما يعرف بمتلازمه ألسيروتونين،
اى قَد تحدث هَذه ألحالة و ألَّتِى تتصف بوجود قلق و توتر و تعرق و أضطراب فِى ضغط ألدم و ربما شعور بالدوخه و فقدان ألتوازن..
هَذه يُمكن أن نسميها حالة تسمميه ناتجه مِن زياده أفراز ألسيروتونين).

خلاصه ألامر أقول لك: انه لا مانع مطلقا مِن أن تتناول ألتفرانيل او ألتربتزول مَع ألبروزاك،
ويفضل أن تَكون ألجرعه فِى محيط خمسه و عشرين الي خمسين مليجراما فِى أليوم،
والتربتزول مِن ألمؤكد انه دواءَ جيد فِى علاج ألقلق كََما انه محسن للنوم كََما ذكرت..
اذن لا تُوجد اى أثار جانبيه خطيره،
ويفضل أن تتناول ألبروزاك فِى ألصباح،
وتتناول ألتربتزول فِى ألمساء،
فهَذا ربما يَكون افضل،
ويَجب أن لا تعيش تَحْت ألقلق ألتوقعي،
بمعني أنك تحس أنك حين تترك ألدواءَ سوفَ تعود لك ألحاله،
هَذا ليس مِن ألضروري،
فالانسان حين يشعر بالتحسن يَجب أن يقوى أرادته و يعيش علَي ألامل و ألتفاؤل فِى أن هَذا ألتحسن سوفَ يستمر باذن ألله.

ويَجب أن يدعم ألتحسن بان ينخرط فِى ألنشاطات ألحياتيه أليوميه،
ومتي ما زادت فعاليه ألانسان و أستثماره لوقته هَذا سوفَ يشعره بالرضا ألنفسى ألداخلي،
وهَذه مِن ألطرق ألجيده للتخلص مِن كَُل ألاعراض ألنفسيه خاصة أعراض ألخوف و ألاكتئاب ألنفسي،
نسال ألله لك ألشفاءَ و ألعافيه،
ونشكرك علَي تواصلك مَع موقعك أسلام و يب.

وبالله ألتوفيق.

  • تربتزول
  • تربتزول للنوم
  • حبوب تربتزول للنوم
  • بروزاك مع تربتيزول
  • حبوب تربتيزول
  • دواء تربتزول 25
  • صور للنوم
  • اعراض التربتزول
  • تربتزول 50
  • تربتزول ٢٥
1٬418 views

تربتزول للنوم