تربتزول للنوم

شيرين حسن

و بركاته.
انا شاب عمري 39 عاما، كنت اشكو منذ سنه من خوف شديد و ضيق فالصدر، فراجعت الطبيب النفسي فوصف لى البروزاك 20 ملجم صباحا، و بعد سته اشهر شعرت بتحسن (50%)، فراجعت الدكتور فوصف لى تفرانيل 25 ملجم ليلا مع البروزاك 20 ملجم، فهل يجوز تناول هذي الجرعه من التفرانيل او التربتزول مع البروزاك؟! حيث قرات بان التربتزول مزيل جيد للقلق و محسن للنوم، و هل هنالك اثار جانبيه خطيرة؟ و كم استمر على تناول البروزاك؟



20160817 204 تربتزول للنوم شيرين حسن

الاجابة
الاخ الفاضل/ عمر حفظة الله.
وبركاته، و بعد:

فان اخذ الادويه ثنائيه او ثلاثيه الحلقات مع الادويه التي تعمل من اثناء ما يسمي التثبيط الانتقائى السيروتونين و عدم استرجاعة و التي تعرف ب(مثبطات ارجاع السيروتونين الانتقائيه Selective serotonin reuptake inhibitors) هو امر اختلط على كثير من الناس، حتي على بعض الاطباء، و يدور حولة العديد من الخلاف حتي فالمحافل العلمية.

والمبدا العام هو ان يتناول الانسان دواء واحدا، اي فصيله او مجموعة دوائيه واحدة، و يصبح الدواء بجرعه صحيحة و متكاملة.
هذا هو الوضع الاروع و الامثل، و لكن عديدا ما تحتاج حالات المرضي لان يوصف اكثر من دواء كوسيله علاجيه قد تكون اكثر فعالية.

والخلاصه التي و صلت اليها الابحاث و التجارب العلميه و الممارسات السريريه على المرضي تشير انه لا ما نع من تناول البروزاك Prozac مع التفرانيل Tofranil او التربتزول Tryptizol او الانفرانيل Anafranil، بشرط ان لا تزيد جرعه هذي الادويه -اى التفرانيل او التربتزول او الانفرانيل- عن خمس و عشرين الى خمسين مليجراما ليلا، اي ان الجرعه القصوي التي يسمح فيها من هذي الادويه هي خمسين مليجراما ليلا.

والمحاذير تتمركز فان تناول اي من هذي الادويه مع البروزاك او الادويه المشابهه اذا كانت جرعات عاليه من الادويه ثلاثيه الحلقات، ذلك يؤدى الى نشاط شديد فافراز ما ده السيروتونين التي يعتقد انها ربما يتسبب ضعفها فالاكتئاب، و ذلك الافراز الشديد ينتج عنه ما يعرف بمتلازمه السيروتونين، اي ربما تحدث هذي الحالة و التي تتصف بوجود قلق و توتر و تعرق و اضطراب فضغط الدم و قد شعور بالدوخه و فقدان التوازن.. هذي ممكن ان نسميها (حالة تسمميه ناتجه من زياده افراز السيروتونين).

خلاصه الامر اقول لك: انه لا ما نع مطلقا من ان تتناول التفرانيل او التربتزول مع البروزاك، و يفضل ان تكون الجرعه فمحيط خمسه و عشرين الى خمسين مليجراما فاليوم، و التربتزول من المؤكد انه دواء جيد فعلاج القلق كما انه محسن للنوم كما ذكرت.. اذن لا توجد اي اثار جانبيه خطيرة، و يفضل ان تتناول البروزاك فالصباح، و تتناول التربتزول فالمساء، فهذا قد يصبح افضل، و يجب ان لا تعيش تحت القلق التوقعي، بمعني انك تحس انك حين تترك الدواء سوف تعود لك الحالة، ذلك ليس من الضروري، فالانسان حين يشعر بالتحسن يجب ان يقوى ارادتة و يعيش على الامل و التفاؤل فان ذلك التحسن سوف يستمر باذن الله.

ويجب ان يدعم التحسن بان ينخرط فالنشاطات الحياتيه اليومية، و متي ما زادت فعاليه الانسان و استثمارة لوقتة ذلك سوف يشعرة بالرضا النفسي الداخلي، و هذي من الطرق الجيده للتخلص من كل الاعراض النفسيه خاصة اعراض الخوف و الاكتئاب النفسي، نسال الله لك الشفاء و العافية، و نشكرك على تواصلك مع موقعك اسلام و يب.

وبالله التوفيق.

  • تربتزول
  • حبوب تربتزول للنوم
  • تربتزول للنوم
  • بروزاك مع تربتيزول
  • حبوب تربتيزول
  • دواء للنوم
  • تربتزول ٢٥
  • تربتزول والنوم
  • دواء تربتزول 25
  • اضرار تربتيزول ٢٥


تربتزول للنوم