تعبير حول الماء

 


 

الماء اساس الحياة، و سر من اسرار الكون، سخره الله لنا لنسد فيه عطشنا و احتياجاتنا، حيث قال تعالى:”وجعلنا من الماء كل شيء حي”؛ لقد اقر الله سبحانه و تعالى سر الماء فهو اساس الحياة على ذلك الكون لجميع المخلوقات، سواء كانت انسان اوحيوان او نباتات.

فالنبات يحتاج للماء بعملية البناء الضوئي اللازمة لنموه؛ ايضا الحيوان بحاجة اليه لسد عطشه؛ اما الانسان فالماء مكون رئيسي من مكونات جسمه، فثلثي جسم الانسان ما ء، فالانسان يحتاج للماء لسد عطشه، و تجديد نشاطه، و يحتاجه كذلك لازالة الاملاح من الجسم، فالماء يساعد الجسم على التخلص من الميكروبات و الجراثيم الموجودة فيه، فالانسان بحاجة لتناول 2.5 لتر من الماء يوميا، و يحصل عليها من تناول لتر واحد من الماء يوميا، و الكمية المتبقية يحصل عليها من الاطعمة =و من العمليات الكيميائية التي تقوم فيها الاجزاء الداخلية بالجسم؛ لكن ماذا يحدث اذا قل منسوب المياه بالجسم، بكل تاكيد ان نقص الماء بجسم الانسان يؤدي الى الجفاف، و يساعد بتزايد نسبة الاملاح بالجسم، و تؤدي ايضا الى الاصابة بالتعب و الارهاق الجسدي، و الاصابة بالصداع.

فالماء نعمة يجب شكر الله عليها، فما اعظمها من نعمة قال تعالى :”وان شكرتم لازيدنكم”، فدوام النعمة مقرون بالشكر و الطاعة لله تعالى.

لكن من اين نحصل على الماء؟، ما هي الاماكن التي تتواجد فيها؟، و ماذا يحصل للابار و البحيرات و اماكن تجمع المياه؟، و هل الماء بهذه الايام صالح للشرب و الري؟؛ اما عن تحصيل المياه فاننا نحصل عليها من اماكن متعددة منها مياه الامطار و هي اهم المصادر، و من الينابيع و الابار، و من البحار و المستنقعات.

ان الماء بهذه الاوقات اخذ بالتناقص، لسوء الاستعمال من قبل الانسان، و بسبب الجفاف الناتج عن ارتفاع درجات الحراة

واستخدام مياه البحيرات بري المزروعات.

ايضا ان الماء اليوم غير صالح للشرب، و ببعض المناطق غير صالح لري المزروعات، فنسبة الاملاح و الجراثيم اليوم  اصبحت مرتفعة جدا جدا بالماء، و تعد هذي مشكلة كبار و خطيرة، لكن هل يوجد لها حل؟، بكل تاكيد نعم هنالك حل،  فبعض الشركات اليوم تقوم بعمل الفلاتر و تنقيه المياه، و اعادة تكريرها؛ و كذا حلت بعض مشاكل المياه الموجودة بالعالم.

اما عن فائدة الماء، للماء فائدة و استعمالات عديدة منها استخدامها بري المزروعات، تزيل عطش الانسان و الحيوان، و تعمل على ازاله الاملاح من الجسم، ايضا تستخدم بعمليات التنظيف البيتية، و تساعد الدم على نقل الاكسجين بالجسم و بين الخلايا، و تستخدم بعمليات الطبخ؛ هذي هي بعض فائدة و استخدامات المياه.

اما عن مكونات الماء فانه يتكون من الاكسجين، و الهيدروجين؛ و من متميزات هذين العنصرين ان الهيدروجين قابل للاشتعال، و الاكسجين يساعد على الاشتعال، و من رحمه الله فينا، انه جعل من اندماج هذين العنصرين الماء التي تساعد باطفاء الحرائق، فما اعظم حكمه الله، و ما اوسع رحمته بعباده،

وعن صفات الماء فانها عديمة اللون و الرائحة و الطعم؛ فلو كان لها لون لتاثرت فيها المركبات الثانية =عند مزجها معها، و ليس لها رائحه و ذلك ما يميزها عن باقي المركبات، و ليس لها طعم لانه لو كان لها طعم لاصبحت لا فوائد لها ببعض الاستعمالات، فلو كان طعمها حلو  لاصبح اي شيء يمزج فيها حلو الطعم، و لو كانت ذات طعم ما لح او مر لاصبح كل شيء ما لح الطعم او مر؛ فما اعظمها من نعمة تستحق شكر الله عليها بقلب خاشع طائع.

 

603 views